الأخبار
أخبار إقليمية
الحوت والانتخابات
الحوت والانتخابات
الحوت والانتخابات


04-19-2015 11:45 PM

كان الفنان الراحل محمود عبد العزيز، واحداً من أعظم الذين مروا على تاريخ الغناء السوداني الطويل، ورقم لا يمكن إلا الوقوف عنده لاعتبارات كثيرة متعلقة بموهبته وقدرته واختياراته زائداً إنسانيته التي شكلت جزءاً مهماً في مسيرته العبقرية.

والحوت اشتهر أيضاً برفضه كل أنواع الظلم والقهر، وظل في مرات كثيرة يحتفل بكبريائه رافضاً التسول ومبدأ سرقة تجربته واستغلال حب الناس له في المتاجرة أو الكسب على حساب العواطف.

قرنفلة ثانية

فوجئ السودان كله في انتخابات هذا العام بترشح شقيق الراحل الحوت (مأمون) ووالدته الحاجة (فائزة) في السباق الانتخابي للبرلمان كلُ عن دائرة مختلفة .

وانكسر خاطر كثير من محبي الراحل وهم يرون أن الخطوة التي اتخذاها شقيقه ووالدته، فيها كثيراً من التجني ومحاولة التكسب من وراء اسم وتاريخ ابنهم، ومحاولة استخدام العاطفة في السياسة لنيل مكسب لم يكن في أي يوم من الأيام حقاً من حقوقهم الأساسية.

مجموعة أسئلة تدور في الأذهان الآن، لعل أبرزها؛ هل يأتي ترشح مأمون عبد العزيز والحاجة فائزة على جماهيرهم وجماهيرية الأحزاب التي ترشحوا عنها أم باستغلالهم جمهور الحواتة في هذا السباق، وهل كان من الممكن أن يكونا معروفين لولا صلتهم بالراحل، وهل كانا يشكلان أي وجود سياسي أو اجتماعي في حياة محمود وجمهوره قبل وفاته.

شقيق الحوت ترشح عن الحزب الاتحادي الديمقراطي، والدته ترشحت عن الحزب الاتحادي الاشتراكي المايوي، دائرة المرأة. ولا نظن - وبعض الظن إثم - أن للحزبين وجود كبير أو سيرة كبيرة تجعل من اقترانهما بالاسمين سبباً أساسياً للفوز في الانتخابات.

لكن السؤال الذي قد يكون ملحاً الآن هو؛ هل كان الحوت سيستغل جماهريته هذه في الترشح للبرلمان أو الرئاسة، وهل كان سيقبل بأن يترشح أحد أفراد أسرته.

وسواء فاز المرشحان ونالا عضوية البرلمان السوداني، فهل كان ذلك بواقع استحقاقهما أم بفضل جماهيرية الحوت.

لدينا يقين ثابت أن لو ترشح الحوت لاكتسح الانتخابات بدون منافس، لكنا نعلم أيضاً أن الراحل كان أكبر من أن يتاجر بفنه وتاريخه، وأسمى من التقوقع في خانة عضو لحزب سياسي لا يمكنه في أي يوم من الأيام صناعة تجربة بقامة محمود.

الذي نعلمه وتعلمه أسرة الحوت قبلنا أن الحواتة الآن يشكلون أكبر حزب في السودان، وأن البعض ربما يريد أن يستغل هذا الحزب لمصالحه الشخصية، وما نخشاه هو أن تمتد يد المتاجرة بالأسطورة لدرجات أخرى يصعب معها التكهن، لكنا نراهن أيضاً على وعي الجمهور السوداني وندرك أن الحواتة مهما اختلفت حولها الآراء كانوا يحبون محمود لفنه وإنسانيته وشخصه، وأن ذلك الحب سيظل وقفاً عليه فقط لا غير.

قرنفلة للخروج

العُشرة كيف رخصت وهانت

وأي زول الفيهو بانت

ما لقيت حبايب وقفو جنبي

غير القليل والروحو عانت

في مُصابي وقف مؤازر

ظروفو خاينة ما الدنيا خانت.

التغيير


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3641

التعليقات
#1250994 [هاني]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 08:40 PM
( لكنا نعلم أيضاً أن الراحل كان أكبر من أن يتاجر بفنه وتاريخه، ) رحم الله الحوت ولكن ياسيدي الفاضل الم يكن غريبا ايام معركة هجليج و اثناء الرغي و الزبد من المؤتمر الوطني تمت استضافة الحوت في احدى فعاليات التحريض وقد قام بلبس كاكي جهاز الامن وربط فوق رأسه تلك العصابة الحمراء لا اذكر ماكتب عليها ولكن القاعة كانت مليئة برعاع المؤتمر الوطني وكلهم بنفس الزي ونفس العصابة الحمراء في الرأس...اليس ذلك غريبا

[هاني]

#1250993 [هاني]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 08:39 PM
( لكنا نعلم أيضاً أن الراحل كان أكبر من أن يتاجر بفنه وتاريخه، ) رحم الله الحوت ولكن ياسيدي الفاضل الم يكن غريبا ايام معركة هجليج و اثناء الرغي و الزبد من المؤتمر الوطني تمت استضافة الحوت في احدى فعاليات التحريض وقد قام بلبس كاكي جهاز الامن وربط فوق رأسه تلك العصابة الحمراء لا اذكر ماكتب عليها ولكن القاعة كانت مليئة برعاع المؤتمر الوطني وكلهم بنفس الزي ونفس العصابة الحمراء في الرأس...اليس ذلك غريبا

[هاني]

#1250830 [سفرالبن]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 03:42 PM
عجيييييبه يا بلد
من الازهري والمحجوب وبقية العقد الفريد من الساسة ذوي الفكر الى .......
ليهم حق يحكمونا 26 سنة وخمسة جاية

[سفرالبن]

#1250767 [كركر]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 02:11 PM
احييك واحيى الزكاء ياالعطار

[كركر]

#1250697 [حزين جداً]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 12:30 PM
بصراحة كاتب المقال ممتاز جداً ، بل مهذب وذو أخلاق عالية ...

وقد كتب هذا المقال بصورة رائعة ... رائعة وممتازه جداً .... وله التحية والإحترام

لقد بحثت عن إسمه ولم أجده بالمقال ... هذا يدل على الذوووق العالي ...

نرجع للموضوع !! عبارة إستغلال ... حينما نستغل شئ أي نغتنم فرصة للإستفاده منها أو ننتفع بها

وقد تكون لفائده من وراء إسم شخص مشهور أو ثري أو نحوه ...

وإستغلال الفرص بصورة عامه فيه نوع من الأنانية وحب الذات ...

وبعض الناس قد تمنعهم عزة النفس ... كما قال الشاعر : وعزة نفسي مابيه علي أسلم.....

أتمني أن لا نستغل الناس أو عامة الجمهور ونتحين الفرص للمنفعة أو للثراء ... وهذا عيب

وإشانة سمعة زإذلال للنفس ...

نسأل الله للغائب المغفرة والرحمة ....

بس حزين لبعض الأفكار المجنونة ... والتى تصغر الإنسان في نظرة المجتمع إليه ...

[حزين جداً]

#1250645 [أبوقرجة]
2.00/5 (1 صوت)

04-20-2015 11:24 AM
والله الراجل مات والله يرحمه ... وما عايز أتكلم فيه ..... لكن ظاهرة الحواته البسمع بيها دي .. نتاج حكومة الانقاذ .. الخلت كثير من الناس سطحيين شديد ...

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
European Union [ود الركابي] 04-20-2015 02:01 PM
ياابو قرجة محمود عبدالعزيز فنان بمعني الكلمة وموهوب شديد وخلق ليكون فنان لكن نحن الشعب السوداني ماعندنا حظ . الرجل رحل باكرأ زي والي الدين لاعب الهلال الخطير مع اني مريخابي .. مش قلت لك نحن مامحظوظين ..لذلك ماتنرفزنا يأخي بكلامك ..

[زول ساكت] 04-20-2015 12:39 PM
يا سيد اتحداك لو نقبت في اغاني محمود ووجدت فيها اغنية سطحية او هابطة.


#1250542 [mahgoub]
3.00/5 (1 صوت)

04-20-2015 09:49 AM
مابلومكم

[mahgoub]

#1250536 [كافو]
1.00/5 (1 صوت)

04-20-2015 09:43 AM
قمة التخلف والله السودان منتهي وعايزين ينهوهو زيادة قال حزب الحواتة شوف الجهل وصل لي وين ؟؟؟؟

[كافو]

#1250454 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 08:08 AM
اعظم شنو كمان يا بهلول
انتو مافي شي ضيعكم يا امة غير نفخ الناس في الفاضي
وبعدين الحواتة ديل 99% منهم ما عارفين الفرق بين السياسة و السوس
عايز تعمل من واحد كل البيعملة انه بيغني انه مميز عشان يحكم الناس، لكن ما غريبة انه كان ممكن يكون رئيس وليه لا ما البشير اهو رئيس وفي فرق بين الطينة والعجينة؟

[زول]

ردود على زول
[ادروب] 04-20-2015 11:07 AM
شوف يا سالم مراد الراجل توفى ونحن مادايرين ننبش تأريخه فهو قد ذهب إلى ربه ,,
بس لاتقاربه برئيس دوله مهما كان ألاختلاف معه
لان الرئيس بكل بساطه , لم يكن يشرب الخمر ,, ولايدخن المخدرات ,, أزيدك أم يكفى ,, والاستحوا ماتوا ,, وألزم حدودك يا جاهل

[سالم مراد] 04-20-2015 10:17 AM
ي زول
جمهور الحواتة 99% منهم فاهمين سياسة
و والله هو احسن من البشير و بقية الحرامية و فهمك هو الطين و العجين و الزيك ده هو المؤخر البلد دي
الحوت اذا ما بتعرفوا اسأل اقرب زول جمبك يوريك فهو انسان قبل ما يكون فنان و شخص قلبه كبير و يحب الخير للكل و في النهاية يجي واحد زيك كدة يتكلم في محمود
الا رحمة الله عليك يا محمود و ان شاء الله تكون في الجنان وذلك ليس علي الله ببعيد


#1250435 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2015 07:52 AM
في التجارب الانسانية الثورات راسخة التغيير روادها ليسوا السياسيون وانما الفنانون والادباء والثورة الفرنسية نموذج لذلك كانت مساهمة الفنانين والادباء أكبر أثرا وصبراً فإذا ما كانت السياسة هي التي تتوج الفعل الثوري والسياسيون هم من يظهرون في المقدمة ليقطفوا ثمار التغيير، فإن الأدباء والفنانين كانوا منخرطين في الفعل الثوري بنشاط من خلال تهيئة التغيير الاجتماعي والثقافي والسياسي دون أن يلتفتواكما يفعل السياسيون لقطف الثمار الملموسة وركوب موجة التغيير. محمود رحمه الله لم يجد التوجيه الفكري الصحيح من أحد مفكري علم الاجتماع المستقلين لتأسيس حركة شبابية جديدة منضبطة تجاه التغيير الايجابي ونسف المبادئ السياسية القديمة،،، عواجيز الكنكشة ما عايزين تغيير لا شباب ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1250407 [العطار]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2015 07:12 AM
التحيه للحواته ولكاتب المقال ولدي سؤال بل شئ يدور بدواخلي منذ ان مرض محمود الذي تكتمت الجهات المختصه عن الكثير عن تفاصل مرضه ومايشغل بالي حتي اللحظه هو اهتمام الدوله بمرض ووفاة الحوت ومرافقة مدير امن البشير يخلط الكثير من الاوراق اوراق تحمل في سطورها قصة الحوت بدا من شعبيته موررا بوقوفه احيانا مع الحركه الشعبيه ونهايتا امتلاك محمود الولاء الغير محدود من قبل جمهوره وتخوف الحكومه استخدام محمود جمهوره في اي لحظه لمصلحة حزب معارض 000 واسأل لماذا يرافق مدير الامن محمود ولا يرافقه وزير الصحه ولماذا يترشح شقيق ووالدة محمود ضد المؤتمر الوطني ولماذا ولماذا للحواته سلام وابقوا جادين في تكوين حزب الحواته

[العطار]

ردود على العطار
European Union [bellyonir] 04-20-2015 03:51 PM
يا زول!!! ابرد هل تعلم وان رئيسك الراقص كان من ضمن الذين يقفون في الصف لممارسة الزنا في جوبا واسأل به خبيرا وثانيا البشير من اكبر المساطيل هو والليمبي والبقية بتاعين جقق وأولاد.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة