الأخبار
أخبار إقليمية
تذمر "دبلوماسي" ترقيات الخارجية.. السفراء يشكون والأزرق يترافع: لا توجد تجاوزات
تذمر "دبلوماسي" ترقيات الخارجية.. السفراء يشكون والأزرق يترافع: لا توجد تجاوزات
تذمر


04-19-2015 11:24 PM
الخرطوم - أميرة الجعلي

من يتابعون تغطيات وزارة الخارجية لن يخطئوا هذه الأيام رصد ردود الفعل الكبيرة وموجة السخط المبذولة من قبل العديد من السفراء والدبلوماسيين، جراء كشف الترقيات الذي أعلنته الوزارة السيادية الأسبوع الماضي، والذي شمل جميع الدرجات.. الترقيات كما هو معلوم في الخارجية يعلن عنها كل عام وتقابل بقليل من النقد، ولكن هذه المرة تجاوزت درجة النقد كل المستويات السابقة، ويذهب بعض من استطلعتهم الصحيفة من العاملين بالحقل الدبلوماسي للطعن في دوافع ونوايا الذين خرقوا لوائح الخدمة المدنية في الترقي. حاولت (اليوم التالي) أن تبحث عن أصل وفصل القضية، التي اندلعت في توقيت حدا بالبعض للتساؤل حول دواعي خلق موجة من التذمر والغضب وسط السفراء والدبلوماسيين أثناء الانتخابات وفي وقت تشهد فيه البلاد تحولات سياسية مهمة تقتضي توجيه طاقة العمل الدبلوماسي للتحديات الحقيقية لا خلق الإحباط والمرارات.

يقول أحد كبار السفراء بالخارجية إن الترقيات التي تمت تعتبر تجاوزا لتوجيهات رئاسة الجمهورية التي قضت بفك الاختناق الوظيفي، وكان الهدف من هذه التوجيهات هو أن يرقى للدرجة الأعلى كل من أتم خمس سنوات في الوظيفة.. اختارت وزارة الخارجية أن تخصص هذه التوجيهات للكادر الإداري المساعد وأن تحرم منها الكادر الدبلوماسي الأهم الذي يعتمد عليه العمل الدبلوماسي، حسبما يقول محدّثي، كما حرمت منها كبار السفراء الذين قضوا في الخدمة سنوات طويلة. قبل أن يضيف: "لم تكن قضية ترقيات وزارة الخارجية في يوم من الأيام من القضايا المتفق عليها بين الجهاز الإداري والسفراء والدبلوماسيين، وهذا ما أدى إلى لجوء بعض الدبلوماسيين في السابق للترقي بوساطة المحكمة الإدارية وديوان المظالم".

مذبحة جماعية

أحد الذين استطلعتهم الصحيفة في وزارة الخارجية وصف ما حدث بالمذبحة الجماعية، وقال: في السابق كانت العملية تتم وفق التقاليد والأعراف الصارمة التي تميزت بها وزارة الخارجية وبمهنية عالية وفقا لما تنص عليه اللوائح، وحتى لو كانت هنالك اعتراضات يتم الرد عليها بهدوء، ويحاط الدبلوماسي علماً بأسباب عدم ترقيته. وبحسب الكثيرين داخل الوزارة فإن العملية تمت بعيدا عن الإدارات المختصة، وعلى رأسها الشؤون الإدارية، باعتبار أنها الإدارة المختصة بالأمر من ناحية فنية.

وعلى مستوى ترقيات الدبلوماسيين انتقد هؤلاء الأمر قائلين إنه لم يتم تشكيل لجنة للترقيات حتى تؤدي عملها بالصورة المعروفة في تاريخ وزارة الخارجية. وأوضحوا أن الإدارة العليا قامت بتجميد إعلان اللجنة التي اقترحتها الشؤون الإدارية، ووافق عليها الوكيل، وكان مقترح اللجنة برئاسة أحد كبار السفراء وهو السفير سراج الدين حامد وعضوية آخرين. ولكن فوجئ الكل وأوكل العمل إلى مجموعة غير معلنة، ولا تضم سفراء بدرجات كبيرة حسب الأعراف والنظم، وتحت إشراف السفيرة سناء حمد المعينة سياسياً قبل فترة وجيزة، في درجة رفيعة.. وتم استدعاء سفراء من البعثات في درجات دنيا لتحضير الكشوفات، وهم من الذين عملوا في مكاتب الوزراء في الخارجية.

توجد وظائف شاغرة

تؤكد لوائح الخدمة المدنية أنه تتم ترقية كل من استوفى الشروط الكاملة إذا وجدت وظيفة شاغرة أعلى. وأكد عدد من خبراء الإدارة داخل وزارة الخارجية أنه توجد وظائف شاغرة لكن وزارة الخارجية قررت حرمان السفراء والدبلوماسيين من الترقي إليها دون سبب واضح ومعروف. وبهذا المنطق تم حرمان أكثر من (70) دبلوماسيا رغم وجود عدد كبير من الوظائف الشاغرة التي تغطى كل الدبلوماسيين المتنافسين والطبيعي أن تتم ترقية كل من تنطبق عليه الشروط ولفك الاختناقات الوظيفية كما وجه بذلك قرار رئاسة الجمهورية الذي لم يتم أخذه في الاعتبار. واعتبروا أن الكشوفات جاءت متجاوزة للوائح والمعايير المعروفة واعتمدت على الانطباعات والمجاملات، ويذهب آخرون إلى توصيفها حسب القرب والبعد من الحلقة الضيقة حول مكتب الوزير، والتي تتحكم في كل صغيرة وكبيرة. على كل وبحسب المتحدثين فقد جاءت الكشوفات تحمل أسماء لم تكمل القيد الزمني، وأخرى لا تنطبق عليها المعايير المطلوبة، وخلت من دبلوماسيين عرفوا بالتميز والأداء الرفيع.

احتجاجات واستقالات

لأول مرة في تاريخ وزارة الخارجية تتم استقالات في وقت وجيز بسبب تظلم إداري ومهني دون رد. إذ لم تمر على استقالة السفير رحمة الله محمد عثمان الذي قضي ما يقارب 35 عاما في خدمة وزارة الخارجية سوى شهور قلائل، حتى تقدم الوزير المفوض حسن محمد عثمان، نائب السفير في طهران باستقالته أيضا؛ احتجاجا على تجاوزه في الترقية للمرة الثالثة على التوالي، دون سبب مقنع حسب رأي زملائه. وفضل السفير رحمة الله عدم الخوض في تفاصيل أسباب استقالته كما لم تتمكن الصحيفة من استطلاع رأي الوزير المفوض حسن عثمان عن أسباب استقالته.

في الأثناء احتج مجموعة من الدبلوماسيين ظلوا في درجة الوزير المفوض لمدة عشر سنوات دون ترقية ودون معرفة الأسباب، وقدم هؤلاء خطابات احتجاج إدارية للاستفسار عن أسباب عدم الترقية ولم تصلهم إجابة حتى الآن.

تجاوز في حق الكبار

حالة السخط لم تنتاب صغار الدبلوماسيين فقط، بل استمعت الصحيفة إلى شكاوي واحتجاجات من كبار السفراء الذين أكدوا أن الموقف الشخصي هو المعيار الأساسي الذي اعتمده الوزير أكثر من معيار المهنية والكفاءات، وقال سفير رفيع لـ(اليوم التالي) إن بعض الذين تمت ترقيتهم من سفير إلى درجه أعلى ليست لهم خبرات عملية في وزارة الخارجية، وأوضح أن من أهم صفات الوكيل أن يكون قد ترأس إدارة فرعية أو عامة داخل وزارة الخارجية، لكن ما حدث أن الوكيل الجديد تمت ترقيته إلى سفير بدرجة خاصة، وهو لم يترأس إدارة داخل الوزارة، بالتالي خبرته أقل من السفراء الموجودين! وقال إن هذا الأمر سيسبب عداء بينه والسفراء الأعلى خبرة منه، وزاد السفير: الترقيات بالنسبة للسفراء لدرجات أعلى يجب أن تكون بالأقدمية والأسبقية كما أن ديوان شؤون الخدمه واللوائح تنص على أنه لا يمكن أن يأتي عضو في لجنة التقييم وهو أقل درجات من الذين سيترقون، كما أشار إلى أن هناك (4) سفراء تمت ترقيتهم إلى سفير درجة خاصة وهم في المعاش.

لكن خبيرا إداريا داخل الخارجية قال إن تعيين الوكيل هو حق للوزير المختص بقرار من رئيس الجمهورية، ولا يخضع لأسبقيات الخدمة المدنية، وبالتالي يجب أن يحترم قدامى السفراء سلطات الوكيل الجديد، خاصة بعد ترقيته، وإن كان من قبل أقل درجة منهم.

تجاوزات أخرى

يقول سفير رفيع قضى ما يقارب الثلاثين عاما في الخدمة إن التجاوزات لم تقف عند هذا الحد بل قامت الجهة المسؤولة بتجاوز الفترة الزمنية المقيدة للترقية وطبقتها على فئة قليلة دون مبررات واضحة، وتم في هذا الصدد ترقية اثنين من الدبلوماسيين إلى درجة السفير دون إكمال القيد الزمني المنصوص عليه في اللائحة. والأكثر تجاوزا هو ترقية مجموعة من السكرتيرين الثوالث إلى درجة السكرتير الثاني دون أن يكملوا ثلاث سنوات في وزارة الخارجية. وتنص اللائحة على أن يترشح إلى الدرجة الأعلى من يكمل أربع سنوات. هذه التجاوزات الواضحة لا تتناسب مع وضعية الوزارة السيادية التي تعلن أنها تحترم المهنية واللوائح، لأن هذا تجاوز لا يستطيع منفذوه الدفاع عنه.

بيد أن ما استغربه السفراء والدبلوماسيون ممن تحدثوا لـ"اليوم التالي" هو لجوء من قاموا بعملية الترقية للاتصال بكل سفراء السودان في الخارج لتقديم أسئلة عن أداء من عملوا تحت قيادتهم، وهي ممارسة تحدث لأول مرة في تاريخ الوزارة، لأن الترقيات تتم بأسس ومراجع مكتوبة منها الأسبقيات وتقرير الأداء والتقارير السرية والبحوث التي يكلف بإعدادها الدبلوماسيون. ولكن اللجنة لجأت إلى استطلاع آراء بعض السفراء بالخارج لعدم معرفتها بأداء الدبلوماسيين الذين قدموا إجابات عبر الهاتف. وهي سابقة فريدة في تاريخ الوزارة.

الصحيفة خلال الاستقصاء استمعت إلى شهادات عادلة ومؤيدة في حق الوزير علي كرتي، وقد أتيحت لي تغطية كثير من النشاطات والاجتماعات والمؤتمرات لكرتي داخل وخارج السودان، تؤيد ذات الشهادة وما يوليه من احترام لأهل الصحافة، لكن الصحيفة استمعت إلى أصوات أخرى داخل أروقة الخارجية تتناقض تماما مع الصورة المشار إليها، حيث يصفه البعض بأنه ظلم الأكثرية في هذه الترقيات خاصة مع حرصه على إحقاق العدل والتعامل بهدوء وموضوعية مع الأحداث. في المقابل كما تمت الإشارة من قبل فقد حمل بعض السفراء والدبلوماسيين هذه التجاوزات إلى مجموعة ضيقة حول الوزير نالت ثقته وعملت معه في السابق، كان لها التأثير الأكبر في هذه التجاوزات.

سفراء المعاش يتحدثون

في الأثناء استنكر سفير آخر في المعاش لـ(اليوم التالي) ما يجري وقال: لأول مرة تعد لائحة كرست السلطات في يد الإدارة العليا مقارنة باللوائح السابقة التي منحت سلطات أقل لوزراء الخارجية. لأن أعلى هرم الإدارة التنفيذية هو وكيل الوزارة. وأدى ذلك إلى أن يستخدم بعض أهل ثقة الوزير هذه الصلاحيات مما يصعب عملية المراجعات الإدارية. وقال السفير: لأول مرة تتم ترقية من تجاوزوا سن المعاش ومنحهم فترة مشاهرة وترقيتهم إلى الدرجات العليا بالوزارة مما أدى إلى خنق الهيكل بل أن يرقى أحد وقد أرسل به للمعاش وهنالك من ينتظر لأكثر من (7) سنوات. وقال: تمت ترقية أربعة سفراء دون أسبقية وهناك من التحق قبلهم بخدمة وزارة الخارجية بسنوات. كما انتقد السفير المعاشي ظاهرة الخضوع للامتحانات بصورة مهينة لا تحترم تاريخ البعض في الوزارة، وقال إن الأساس هو التدريب المستمر وإحكام معايير الدخول للوزارة منذ مدخل الخدمة، قبل أن يضيف بالقول: إن الوزارة أثبتت انها لا تحترم المواهب والتميز.

الأزرق يترافع

جمعنا كل هذه التساؤلات والانتقادات وتوجهنا بها إلى وكيل الخارجيه السابق السفير عبدالله الأزرق الذي أكد في حديثه لـ(اليوم التالي) أن هذه الترقيات استوفت كل معايير النزاهة والعدالة وفق القانون، ودافع الأزرق عن أداء اللجان المختصة وقال: تم تكوين لجنتين وفق الأسس المعروفة إحداهما برئاسته من وزير مفوض فما فوق والسفير عبدالباسط السنوسي يترأس لجنه ما دون وزير مفوض وتساءل الأزرق: لماذا نظلم الناس ولمصلحة من نفعل ذلك؟ واصفا الترقيات بأنها عبارة عن (جائزة) لمن يجود عمله ويتقنه وقال: هذا الأمر قد يغضب البعض لكن في النهاية كل هؤلاء أبناء الوزارة ونتعامل مع الكل بوتيرة واحدة، وأوضح أنه بحكم اللائحة يمنح درجات وأيضاً الوزير يمنح درجات حسب تقديرهم لأداء الدبلوماسيين، وأشار إلى أن التنافس كان في وظائف محدودة وهو شيء طبيعي، وكانت هذه المحصلة .

اليوم التالي


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 8404

التعليقات
#1251155 [K. S. Khalid]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2015 07:25 AM
اهي كرته واي كلام

[K. S. Khalid]

#1251114 [kuku tiyya]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2015 05:06 AM
Promotions lists prepared by Amira Gurnas , 4th wife of the hateful KARTI, ?What do you expect? The so called Alazrag is a sick and spiteful figure and his claim that the promotions were fair, just and according to regulations and objective criteria is a sheer lie and does not hold water.Can he justify why Ambassadors such as Yasir Abdul Salam, Adil Banagga, IBRAHIM bUSHRA , have not been promoted while the likes of Haider Heidoub, Anas, Hamza Omer( who pocketed thousadnds of swiss francs in the sale of the Ambadasasdors' residence and still under investigation)were promoted...Would any one in their right senses buy the grim joke of promoting an incompetent person like AbdulHAFIZ aLAWAD while the clever and talented Abbadi Noureddin is not promoted...it is indeed very sad that Karti'S WIFE is running the MFA , once led by renowned politicians like MAHGOUB AND mANSOUR kahled...let me warn the sick and mad Ahmed Yousif and his accomplice MoHAmed AbdelAal that they will soon RECEIVE DIVINE RETRIBUTION .....make no mistake: Allah's justice will prevail soon and be ready ya Nadir Yousif and AbdulGhani, KARTI'S PAMPERED BOYS...
down with the ingaz gang in MFA...LONG LIVE MADAWI AND ALL CLEAN KAWADIR WASEETA...

[kuku tiyya]

#1250931 [على]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 06:48 PM
ماهى يااخوانا واضحة عندهم ناس من كوادرهم الوسطية عايزين يجوا للخارجية يعملوا شنوا مالازم تكون هناك الغاء للقوانيين حتى تستمر قوانين النظام الفاسد ولاتنسوا حلايب سودانية رغم انف كل المتخاذلين وين حملة حلايب سودانية يااعلاميين

[على]

#1250870 [سيد الاسم]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 04:59 PM
الحديث عن وزارة خارجية في ظل نظام الجبهجية هو حديث غارا من كل مضمون. لقد انتهت وزارة الخارجية في ديسمبر 1990 ومنذ ذلك الوقت توالت النكبات على هذه المؤسسة حتى تحطمت تماماً على ايدي المخربين للخدمة المدنية السودانية هؤلاء. والغريب ان نرى شذاذ الآفاق والمتعطلين والمتسللين الذين اصبحوا سفراء في غفلة من الزمان ، يحتجون على الترقيات هذه ، وهم ينسون انهم دخلوا الوزارة دون جدارة ودون استحقاق. ولا يهم ان تربوا او لم يتوبوا لانهم خربوها وجلسوا على تلها . نسال الله ان يأتي يوم الخلاص ونرى كل هؤلاء الأوباش وهم قد أطيح بهم واقتدوا من وزارة الخارجية الجديدة التي ستقوم على كوادر وطنية مؤهلة .

[سيد الاسم]

#1250746 [ahmed abdalla]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2015 01:26 PM
الدمار الذي حاق بوزارة الخارجية بدأ مع انقلاب الانقاذ الذي دمر كل المنشآت والمؤسسات ذات التقاليد الراسخة والنظم المرعية التي كانت تحكم سير العمل فيها ... قبل انقلاب الانقاذ المشئوم كانت وزارة الخارجية ومنذ تأسيسها تختار موظفيها الدبلوماسيين عبر قاعة امتحانات جامعة الخرطوم ، وبعد اجتياز الامتحان التحريري الذي تضعه الجامعة يخضع الناجحون الى معاينة واختبار نفسي امام لجنة من 9 من قيادات الخدمة المدنية والادارة والدبلوماسية وكبير اخصائي الطب النفسي وبعد الالتحاق يتم التدريب وبعدها فترة اختبار وقبل التثبيت بالخدمة هناك امتحان من يجتازه يثبت في الخدمة أو يوصي بنقله الى أي وزارة اخرى . وكانت الترقيات والنقل والاعارة والانتداب تتم وفق قانون السلك الدبلوماسي والقنصلي واللوائح المتفرعة عنه . ..
وعندما جاء هذا النظام المشئوم لم يكن في وزارة الخارجية من الاخوان المسلمين من الدبلوماسيين سوى عمر بريدو ويوسف سعيد ونصرالدين احمد محمد لذلك تولوا امر التمكين فيها بنهم وتشفوا في زملاء المهنة .. وفصلوا احسن الكفاءات من خيرة السفراء والدبلوماسيين... فغابت معايير الاختيار الصارمة وصارت الوزارة نهبا للذين بلا موهبة ولا مؤهلات سوى الانتماء السياسي للحركة الاسلامية ، ودخلت البيوتات الانقاذية حمدي حسب الرسول طه ابن اخ علي عثمان محمد طه وابناء عمه عبدالعظيم طه فيصل ومحمد وشقيق وابن ابراهيم السنوسي خالد احمد محمد علي ابن اخت نافع علي نافع ، وشقيق زوجة نافع على نافع .. ابنه محمد صالح عمر ، زوج ابنة ابراهيم احمد عمر ، شقيق مطرف صديق ، واشقاء واصدقاء محاسيب على كرتي ومصطفي اسماعيل ....

[ahmed abdalla]

#1250704 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 12:35 PM
الأخ / jammali التعليق رقم (1250371) أنت أسوأ من الكيزان ومن الانتهازيين أهل الحكومة الحاليين ، يا لك من عنصري بغيض .

[أبو محمد]

#1250527 [radar]
5.00/5 (2 صوت)

04-20-2015 09:27 AM
والله يا جماعة يستاهلوا وفعلا لا يستحقون الترقية عليكم الله شوفوا الدرك الأسفل الذي وصلنى له لو تلاحظون لم يذكر معد هذا التقرير ولا اسم واحد من هؤلاء السفراء الذين يدعون أنهم مظلومون. يعني واحد بدرجة سفير حتى الآن يخشى أن يذكر اسمه في مسأله تهمه هو- كيف يعين مثل هذا أن يكون سفير في الأساس. أنا من زمان ما مصدق حكاية أنه السوداني شجاع ده عندي فيها مية رأي. أنت مظلوم ولا تمتلك الشجاعة أن يذكر اسمك خايف من أيه يا جبان. انا لو كنت في مكان علي كرتي بحيلهم جميعا للمعاش فمثل هؤلاء لا يستحقون تمثيلنا في الخارج. الشيء الثاني شنو حكاية المشاهرة دي يا جماعة خلصونا من هؤلاء العواجيز وأفتحوا فرص لهذا الشباب قبل أن يأتيكم الطوفان. المفروض اليوم أي واحد يشغل أي منصب إداري أو سياسي أو مهني وتجاوز سن المعاش أن يحال للتقاعد يعني هو أصلا قدم شيء يذكر لما كان في شبابه حتي يقدمه وهو في صالة المغادرة.

[radar]

#1250494 [يا حليل زمن جوز الحمام لمن كان ثلاثة]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 08:46 AM
ود زمراوي كان فييك خير ما كان رماك جيفة للغير .. لبوة ما بكمل فهما راجل واحد إمراة لعشرة رجال تف عليكم تف أهل الأنقاذ لعنة الله تغشاكم إلى يوم أن يرث الله الأرض ومن عليها.

[يا حليل زمن جوز الحمام لمن كان ثلاثة]

#1250443 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2015 07:58 AM
كلكم حرامية همكم القروش واولادكم خارجية شنو هي الداخلية عملت شنو، يعني تور حاكم البلد اكيد وزراه وسفراه تيوس

[زول]

#1250371 [Al Jammali]
3.00/5 (2 صوت)

04-20-2015 03:58 AM
ما علينا ان شاء الله تحرقوا وربنا يفتنكم زياده.
وزارة الخارجيه فى هذا البلد المنكوب لا يعين فيها الا من يستوفى الشرطين التاليين:
1) ان يكون المتقدم كوزا له وساطه من كوز قوى
2) ان ينتمى المتقدم لاحدى القبائل النوبيه القاطنه بشمال السودان (شوايقه ، دناقله ، جعليين ، بديريه الخ).
ولا يخجل احدهم ان يدعى العروبه فى الوقت الذى اذا خرج احدهم من السودان شرقا او غربا او شمالا لوصفوه بالزنجى تادبا ولو قلى ادبه يشتم بالعبد .
هؤلاء هم من تسببوا فى فصل الجنوب والجايات اكتر من الرايحات ...

[Al Jammali]

ردود على Al Jammali
[المشروع] 04-20-2015 08:09 AM
اتفق معاك ان امر وزارة الخارجية لا يهمنا ولا تمثل الا الكيزان والاتجاه الاسلامي والمؤتمر الوطني ..ولكن لا اتفق معك انها قائمة على العنصرية شايقية جعليين دناقلة .. وبديرية ويجب عليك عدم الانجرار وراء دعاية الكيزان فالكيزان في السودان لن يهدأ لهم بال حتى يفصلوا السودان شماله عن شرقه عن غربه بمثل هذه الدعاية السرية التي يطلقونها ويريدون ان يكون اهل الشمال منبوذين وسط القبائل الاخرى من اجل تفتيت النسيج الاجتماعي كما فعلوا بدارفور .

حكومة الاتجاه الاسلامي الحاكمة حاليا منذ عام 1989م تستفيد من بث الفرقة بين الناس حيث تقوم سياستها على سياسة فرق تسد وسياسة اضعاف المعارضة والتفريق بين مكوناتها بل والتفريقين بين كل فصيلين او حزبين لذلك قامت بتوزيع السودان لاكثر من 101 حزب منها 44 حزب استطاعت الحكومة شراء ذممهم

وان اغيظ ما يغيظ الحكومة والاتجاه الاسلامي هو المحاولات الحالية الجارية لتوحيد حزب الامة او الاتحاديين وان كلمة (توحيد)هي التي تعكر صفو الاسلاميين وتجعلهم يعملون كالثور في مستودع الخزف وفي ذات الوقت يحاول الاسلاميين توحيد احزابهم والمحافظة على ثباتها.

لذلك يا اخي دعك من مثل هذا الكلام شوايقةوجعليين ودناقلة الحكومة الحالية هي حكومة مجموعة من الانتهازيين من كل قبائل السودان ويسمون انفسهم بالحركة الاسلامية لغرض محدد يسعون لتطبيقه


#1250359 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 02:16 AM
أعوز بالله لازم نبنيها من الاول لكن الخراب عائز زمن طويل و الشعب يدفع الثمن

[AbuAhmed]

#1250347 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 01:22 AM
الكيزان غايتو حتى لو هلكو فى الدنيا دى طيبوا نفسهم كويس.

[باكاش]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة