الأخبار
أخبار إقليمية
الطيب مصطفى .. الجهل في خدمة السُلطة و( الواقع الجديد)
الطيب مصطفى .. الجهل في خدمة السُلطة و( الواقع الجديد)
الطيب مصطفى .. الجهل في خدمة السُلطة  و( الواقع الجديد)


04-21-2015 01:36 AM
مصطفى عمر

تتوالى المصائب و النكبات على وطننا حتى يخيل إلى المرء أنًه هالك لا محالة من كثرة تكالب الضباع و بغاث الطير عليه في انتظار لحظة خروج الروح...من أكبرمصائب وطننا النًازف أن يتحدث عن التغيير من تسببوا في مآل الحال الذي لا يسر العدو..، و أن يتحدث عن صلاح حالنا من كانوا سبباً في بؤسنا.. و من غدر الزمان أن يتحدث العنصريون عن الوطنيًة و و يرموننا بدائهم العضال، أن يتحدث أمثاله عن التسامح ، و المفسدون عن الاصلاح، و اللصوص عن النزاهة..، الحاقدون على الانسانيًة ، يتداول عللنا مرضى نفسيًون مكانهم الطبيعي هو المصحًات ، فهؤلاء خطورتهم أكبر عندما يتبنًى سارقي السلطة أطروحاتهم القميئة و يرددون كلماتهم الجوفاء كما هى... لم أجود عليه بهذه المساحة إلاً لأنً آرائه النتنة التي تفوح من كتاباته تمثل نهج النظام في مقبل الأيام تماماً كما كانت و لا تزال عباراته الركيكة على شاكلة "دغمسه" و "عمالة"..الخ ..هى ذاتها ما يتفوًه بها زعيم الطغمة..، تفاهاته الأخيرة التي تقيًأها في الراكوبة الاسبوع الماضي و ما ظل ينثره مما يثير الاشمئزاز هذه الأيام عن "واقع جديد" يستوجب الرد..لا تسمح لي أخلاقيًاتنا كبشر و احترامنا لأنفسنا بالحديث عن سلوكه الشًخصي المشين الذي يشهد به أعضاء منبره العنصري و يجعل منه نكرة بإمتيار، لن أتناول عهره الشخصي، أو شعوذته التي جعلته يختار لون الثور الذي ذبحه ابتهاجاً بتفتيت الوطن، و لن أتحدث عن عقده النفسية التي فاقت أوديب ، أو عن فساده المالي و الأخلاقي و الاداري الذي أثبته إخوانه في حركته عندما كان في هيئة الاتصالات ، و فضائحه الماليًة أو التعاقدات التي تمت مع الشركات الأجنبيًة الوهميةً أو تلك التي تتعلق بالرشاوي و الفساد في رخص المشغلين أو تلك التي تتعلق بجريمة خصخصة و بيع موبيتل و ما صاحبها من فساد مطلق، و لن أذهب بعيداً عن موضوع الحديث الذي سأتناوله هنا، و لن أستشهد بأقوال الناس فيه و إنما فقط ما تفوه به شخصيًاً ، أظنكم عرفتموه، تلك الشخصيًة التي تنضح بالشذوذ الفكري و الأخلاقي و باعت كل ما في الانسانيًة من معانٍ و ستظل نموذجاً للبغضاء ما بقى التاريخ قائماً..

" ..ولا أجد من بيده إمكانية وضع البلاد في مسار ينقلها إلى طور جديد يدخل به التاريخ غير الرئيس المنتخب" بهذه العبارة الركيكة إختتم مقالاً نشره في الراكوبة قال أنه منع من النشر! و هو بذلك يعود بنا لمربع ما قبل فصل جنوبنا الحبيب حتى يجد ضالته هذه المرًة في دارفور و النيل الأزرق و الشرق و جنوب كردفان ليعاود الكرًة من جديد حتى يضمن التعجيل ببترها جميعاً و بضربة واحدة..، و يوفي بوعده الذي قطعه على نفسه و اسياده بأن لا يظل من الوطن جزءاً قائماً..

هذا النًكرة لم أجد ما ينطبق عليه أبلغ من بيت الشاعر أحمد مطر " رأيت جرذاً يخطب اليوم عن النظافة..و ينذر الأوساخ بالعقاب، و حوله يصفٍق الذُباب!...عندما يتحدث عن "طور جديد" تخيٍل له عقليًته المعطوبة على صغرها أنً الناس لا يستوعبون بأن الطور الجديد الذي يتحدث عنه ما هو الاً استمرار الحروبات و أدوات القتل و تغييب العقول، عدم الاعتراف بالآخر، و تفتيت ما تبقى من البلاد ، فماضيه و حاضره يقولان بأن "طوره الجديد" الذي يريد للناس أن يدخلوا به التاريخ يبدأ بمواصلة التكريس للأصوليًة المغلقة و جعل الغلبة و الصوت الوحيد للأحاديًة تماماً كما يفهمها من وصفهُ بـ" الرئيس المنتخب "، و يعمل بموجبه.. بدءاً من مصادرة كل ما يحمل تنوع و اختلاف هو من طبيعة البشر و فطرة الله سبحانه و تعالى في خلقه، لينتقل بنا إلى مفهوم "الدين في خدمة السُلطة" في أبشع صوره التي تؤدي في نهاية المطاف إلى تفتيت باقي الوطن، و قتل الشرفاء جميعهم بعد اهدار دمهم بخروجهم عن ملة الاسلام أو بتوجيه تهمة الخيانة العظمى لهم حتى لا يقاطعه أحد خلال انفاذ مشروعه النتن ، و بذلك يستطيع أن ينجز مشروع تفتيت ما تبقى من السودان لدويلات متصارعة تتحكم فيها العنصريًة و البغضاء التي تؤدي لاشعال الحروبات في المناطق التي لم تشملها بعد، و بعد مشروع التفتيت إن نجحوا فيه يبدؤون في المرحلة الأخيرة .. تخوين و شيطنة أنفسهم حتى تستمر ورشتهم الشيطانية في العمل إن نجحوا في تصفية خصومهم.. و هنا تكمن الخطورة التي يجب أن نعطيها قدرها حتى لا يأتي من يقول لماذا نضيع وقتنا في الحديث عن ما يقوم به هذا النًكرة.

أمًا دعوته للناس بالتعامل مع ( الأوضاع الدستورية الجديدة من خلال نظر ثاقب يتجاوز الخاص إلى العام والحزب إلى الوطن الذي يتعين علينا جميعاً أن نعمل على إخراجه من كبوته وأزماته الكثر إلى بر الأمان. .. على حد قوله)...قبل الخوض بعيداً ، و لو أنً واحدة من صفات المروءة انطبقت على هذا الشخص أسود القلب متحجر القالب ، بذئ اللسان ، ..لو انطبقت عليه صفة واحدة من صفات البشر الأسوياء لقلنا أننا نتحداه أن يوضح لنا ما ذا تعني كلمة دستوري من أصلها؟ و كيف أنًه حكم بـ"دسوريًة" "الأوضاع الجديدة"..هو لا يعرف الاجابة و التمييز بين "الخمسة و الطًمسة" كما هو واضح و يستبين أكثر.. ، لذلك لا يغنينا أنً الأمر برمُته لا يتجاوز كونه محاولة بائسة للاستغفال و الاستهبال ليس على الشعب السوداني فحسب بل مع حزب النظام نفسه الذي كان قبل فترة يقول أنً رئيسه "فقع مرارته" بسبب حديثه الظاهري عن الوحدة.. ..كيف لا و هو يسعى لوراثة النظام (الخانع) و التغوُل عليه و الامساك بتلابيب الأمور فيه ، .. من الطبيعي أن يكون في تعارض مصالح مع الكل (حتى نفسه)..، و لا يريد خيراً لأحد ، .. يريد أن يضمن .. كل شئ سيتم على طريقته الشًاذّة..و هنا مربط الفرس!

لا أتحدث عن أمر شخصي ، و لا أقول كل ما أعرفه عنه فهو كثير سواء خاص أو عام ، كله مخزٍ و مقزٍز.....، حديثي هنا فقط محصوراً في العبارتين أعلاه مما تفوًه به، أستدلٌ بما صدر عنه شخصياً.. مرجعيًتي حوار معه نشرته الشرق الأوسط في عدد السبت 18 محـرم 1432 هـ 25 ديسمبر 2010 العدد 11715 حيث يقول( « يوم إنفصال الجنوب هو يوم استقلال السودان الحقيقي" و يقول بأنً الجنوب «سرطان يحتاج إلى بتر»، و يصف شعب الشمال بالقطط و يشبه شعب الجنوب بالفئران، هذا كله قبل الانفصال ، حسم موضوع الهويًة السودانيًة عندما قال " عندما ينفصل الجنوب فلن تكون هناك قضية تسمى بـ«الهوية».. فالهوية العربيًة الإسلامية متفق عليها. .. و يعود مؤكداً: ما قاله البشير هو إنً النزاع حول الهوية سينتهي.. بالنسبة للشق العربي فصحيح أن هناك قبائل غير عربية، ولكنها تتحدث بلسان عربي مبين كما وصفها الرسول عليه الصلاة والسلام". كل السودان .. عرب. فلا مشكلة في الهوية العربية الإسلامية مع وجود أغلبية"...) نقلت هذا االحديث كما هو، و بخلاف ما هو ظاهر لنا جميعاً و لا يحتاج لتفسير، إلاً أنني أود الوقوف عند نقطتين، الهوية السودانية بالنسبة له و للبشير محسومة مسبقاً، و وفقاً لاحصاءاته أنً 97% من الشعب السوداني عرب ..." لا أود الخوض في هذا الوحل لأنه لا يحتاج، فقط أريد التأكيد على أنًه رغم وصفه لنفسه "بصاحب الدين" و استدلاله بالآيات القرآنيًه بمناسبة أو دونها.. إلاً أنً ما يستحق الوقوف قليلاً هو الجانب الذي لا يدقق فيه النًاس كثيراً....هنا نتحدث عن شخص جاهل بأبسط أمور "الاسلام" الذي يقول أنه دينه، لا يعرف الفرق بين الآية و الحديث، فالأمر عندهم سيًان طالما أنًه يراد به الباطل.. ، و للتذكير فقط الآية الكريمة رقم 103 من سورة النحل التي استدل بها على أساس أنها حديث كما قال، .." وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَـذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ" " كما تقول الحقيقة و ترون ..هذه آية و ليست حديثاً.. سبب نزولها كما حدثنا تفسير الطبري عن بن عباس رضى الله عنه أنً رسول الله (صلًى الله عليه و سلًم) كان يجلس مع غلام اسمه بلعام يبيع عند الصفا ليعًلمه...و يعرف القليل من العربية لأنها ليست لغته، فلما رأى المشركون أنَ الرسول (ص) يجلس عنده قالوا إنًما يعلٍمه بلعام، أي أنً هذا الغلام هو من كان يعلم الرصول (ص) فنزلت الآية مكذبةً لهم و فاضحة لما يظنون أنه أسراراً يتداولونها بينهم و مقيمةً عليهم الحجًة...، و لكن كيف لمثل هذا أن يميز بين الآيات و الأحاديث فقطعاً جمال الوالي عندما يصر على أنً مقولة "العارف عزو مستريح " أيضاً آية قرآنيًة ليس هو الاستثناء، الاستثناء هو من يعرف الفرقبين المثل الشًعبي و الآية و الحديث و لا يزال موجوداً بين هؤلاء القوم....أستغفر الله العظيم! ثم الأمر المضحك المبكي أن يحكم هذا الجاهل بأنً الهويًة السودانيًة تتعلق بالدين ، فهو يعلم بأنً الجنوب يوجد به مسلمون كثر ظل يتاجر بقضاياهم ردحاً من الزمان حتى ألقموه حجراً..و لكنًه الجهل و التمادي في الجهل ، و كذلك الشمال يوجد به مسيحيين كثر، و قطعاً من باب أولى أن لا يعلم بأنً "غير العرب" في دولة واحدة غير اسلاميًة يشكل المسلمون فيها ما يفوق عدد المسلمين العرب مجتمعين ، و هل يدري بأنً المسلمون في الصين تلك الدولة الغير عربيًة و اللادينيًة أكثر من جميع العرب الذين يدعي الانتماء أليهم؟.. و بالطبع ، لا يعلم بأنً من بين دول "العرب" الذين يدًعى الانتماء إليهم ما يشكل عدد غير المسلمين فيها أغلبيةً...، دعكم من هذا فهو كما يبدو أجهل من أن يدرك الحقائق، فهو لا يدرك أنً الشعب السوداني متداخل لدرجة لا توجد معها فوارق جوهريًة في التقاليد و العادات كما يريد ، ..فمثلاً عندما يقول أنً هناك " فوارق و أن الطلاق هو الأفضل على حد زعمه مرجعيًته التي يرتكز عليها تصنيف الناس إلى مسلمين و كفار ، و عرب و أفارقة....، مرض هذا الشخص أعجز كل الناصحين ، تلك العروبة التي يدعيها لا يلاحظها أحد على ملامحه..حتى ً و إن اصفرً لونه و شحب ، فهذا إمًا أن يكون لمرض أو عرق غير عربي في الأساس.. العرق العربي أسمر و ليس أصفراً شاحباً...زد على ذلك انً وجهه يحمل بقعاً سوداء كسواد سريرته.. و كذا الحال لمن تعلمون بصلة قرابته بهم ، فهو لأنه صاحب رؤية أحادية ينظر لكل البشر على أنًهم دونه وبالتالي لا يمكن أن ينتموا لنفس الطينة التي أتى منها ، يتشارك في هذه النظرة مع أسياده المتزمتين من اليهود الذين يحاول جاهداً أن يتبرأ من عمالته لهم رامياً بدائه الشرفاء ممن يقاتلون في الأحراش دفاعاً عن قضيًتنا العادلة و حتى لا يجد أمثال هذا "العايب" الفرصة الكافية لتدمير الوطن و قتل مواطنيه..

يقول ".. ديني يمنعني أن أصف الناس بأوصاف غير كريمة.. وإذا قلت فذلك يعني أنً بداخلي جاهلية" هل رأيتم من القائل ؟ نفس الشخص الذي قال بأن الشعب السوداني قطط و فئران، و صداع و سرطان، و رغم أنًه يعترف على نفسه و يواصل في القول "نحن دعونا إلى الانفصال في «الانتباهة».. وتلقفها الشعب. وأصبحت «الانتباهة» توزع 88 ألف نسخة.. والفرق بيننا و بين الصحيفة الثانية 55 ألف نسخة.. ذلك لأننا ندعو إلى شيء يريده الناس.. ويعبر عنهم..أي الانفصال، .. يريد أن يقول بأنً الانفصال هو ما يعبر عن الشعب..!، هذا الجانب أيضاً واضح و لا يستحق، ما يستوقفنا هو أن يأتي إلينا كائن "الشوباكابرا" يخفي مخالبه في الحرير و يترك وجهه الكالح مكشوفاً ليقول لنا اليوم بأنًه ضد الانفصال للشرق و الغرب و دارفور...هل استبنتم الثابت عندهم؟ و هل استبنتم التكتيك؟ و الخدعة الكبرى التي يظنون أنها تنطلي على الناس؟ أرجعوا لجزئية لا إكراه في الدين التي قالها و قارنوا بينها و هاتين الجزئيتين حتى تستبين الرؤية أكثر رغم أنها لا تحتاج.. ما يحتاج حقاً هو العمل على إجهاض مخططات هؤلاء القوم حتى لا نأتي بعد عام و نحن بدون وطن . ..فقد عادت "الشوباكابرا" من جديد بعد أن تحقق الانفصال ، لن يتوقًف سعيه ممتطياً السلطة الهزيلة حتى يتم له ذلك ما لم نوقفه لأنُه و حركته الاسلاميًة لن يتوقُفوا من تلقاء نفسهم.

أمًا إن أردتم نكتة الختام ، فقد كتب بالأمس زارفاً دموع التماسيح على ويلات الحرب التي أشعلها هو شخصياً..يقول "لن أخاطب عبد الواحد وعرمان والحلو ممن تربوا في أحضان الماركسية الملحدة التي لا تؤمن بيوم الحساب إنما أخاطب أناساً تربوا في أحضان الحركة الإسلامية.. كيف زين لهم الشيطان سوء عملهم فرأوه حسناً وكيف نسوا آي القرآن تزأر (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا"....لا أدري ما علاقة الآية الكريمة هنا بحديثه عمًن قال أنه لن يخاطبهم..هل رأيتم كيف عاد طبعه ليغالب محاولة تطبُعه المفضوحة؟ هل رأيتم الآية القرآنية التي يستدل بها ؟ و هل رأيتم مدى الاستهتار حتًى بآيات الله حينما يصفها بما لا يجوز كتابته ، فعظمة كلام الله -سبحانه و تعالى- توجب الوقوف هنا و عدم الخوض مع الجهلاء..، لسوء حظه، فظائع حركته الاسلاميًة تقف عاريةً أكثر من مسرحيًة انتخاباتهم التي يقول عنها "واقع جديد" ..فيا من تصف الآخرين بأنهم لا يؤمنون بآيات الله زوراً و نفاقاً، قف عند حركتك التي تسميها اسلاميًة، هل هى حقاً اسلاميًة ؟ فإن كانت اسلامية كيف يقول زعيمها ما تناقلتموه أيها المتأسلمون – انتم و ليس سواكم- أنًه لا يؤمن بآيات الله واصفاً القرآن الكريم بأنه "مجرد حروف" و منكراً "حقيقة البعث"، و حتى عماد الدين الصلاة .. زعيم حركتكم الاسلاميًة لا يؤديها ، جحوداً و ليس تكاسلاً..و بشهادتكم أنفسكم..هذه حركتك الاسلاميًة فعن أي اسلام تتحدث؟ أم أنك ستنكر أنك لست جزءاً من هذه الحركة ؟ هل تستطيع ذلك؟ حتى و إن أنكرت فلست الأول و لن تكون الأخير.. أو ليس حركتك هذه المسؤولة عمًا يجري في دارفور و بشهادة شيخك الترابي؟ أو ليس هى التي أدخلت شركات غسيل الأموال من عصابات المخدرات وشركات المواخير و عصابات الاتجار بالبشر، وسمسرة الفواحش التي شاركت أنت شخصيًاً في الترويج لها عبر إنتباهتك التي تتحدث عن نجاحها؟ ألم تتوسع حركتك هذه في غسيل الأموال كما تقول أنت و ليس سواك أيها المنافق؟ قاتلك الله أنى تؤفك أنت و حركتك الاسلاميًة، آيات القرآن الذي تتخذون منه ثمناً قليللاً تفضحكم و لعنات الشعب السوداني تطاردكم أينما ذهبتم، و دعوات المظلومين لن تخطؤكم عاجلاً فليس بينها و بين عنان السماء حجاب.

هل بعد هذا كله تظن أنًك ستمرر ما ترمي إليه على البسطاء؟ و هل تعتقد أنً أبناء هؤلاء الوطن الذين يضحون بأرواحهم سيمرون على قذاراتك هذه مرور الكرام حتى تؤذي الجميع؟ لا نقول لك عد إلى رشدك، أمثالك لا رشد لهم، و لكن نقول لك خسئت أيًها القميئ..و احذر أن تأخذك العزة بالاثم و تطلق لسانك القبيح، من الأفضل لك أن تعود لمعارك تصفية الحسابات و تناحركم داخل مستنقعات فساد حركتك الاسلاميًة و تدعوا الشعب السوداني و شأنه..
مصطفى عمر
[email protected]


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 11019

التعليقات
#1252535 [Mohammed Ahmed Mustafa]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 09:45 PM
قاتلك الله أنى تؤفك أنت و حركتك الاسلاميًة، آيات القرآن الذي تتخذون منه ثمناً قليللاً تفضحكم و لعنات الشعب السوداني تطاردكم أينما ذهبتم، و دعوات المظلومين لن تخطؤكم عاجلاً فليس بينها و بين عنان السماء حجاب.

Congratulations, very good expression

[Mohammed Ahmed Mustafa]

#1252520 [abu saleh]
3.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 08:53 PM
آه منكم يا نعاج!!
ويل لأمة من النعاج يقودها كلب!
سيمائهم في وجوههم الكالحة من اثر السجود مع باقي الآية

ماسبب ذعر الاسود من الخرفان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سئل احد المثليين لماذا انت شاذ ومظهرك الخارجي رجولي وفحل قال لاتنظروا الى خارجي وانظروا الى نفسي في الداخل؟؟؟؟

مثل آخر لماذا الاسود في هذه الايام ماهرة فقط في النباح؟؟؟؟ فهل تكلبنت؟؟؟ لقد صرعونا بقرقعتهم ولم نرى طحينهم؟؟؟

[abu saleh]

#1252485 [aber ssbeel]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 07:06 PM
Congrstulations....l believe this article is one of the best published in hear recentl ...author was very lucky in the address and using the simple language and strong logic power can be understood by all...what can put a big stone in all who are using islam and ethnity to destroy sudan and distribute racism in a massive way

[aber ssbeel]

#1252456 [ابو اللول]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2015 05:24 PM
لاخ الكريم مصطفى عمر لك التحية اريد اخى هنا ان اسطر كلمات ان لكل انسان الحرية فى ان ينتقد الاخر ويختلف معه ولكن فى كثير من الاحيان نضل الطريق لان الموضعية فى النقد تكسب الكاتب او الناقد الاحترام والتقدير وخاصة مناقشة وانتقاد امور الوطن يجب ان نحسن الظن بالناس وان ننقد ونختلف بموضعية فى مقالك هذا لو بنيت نقدك على حقايق دونما اسفاف وتجريح وسب وشتم لنلت الحسنين عفة اللسان والنقد الموضعى اما الموضع الاخر ان كنا نريد وطن يضمنا جميعا بمختلف لهجاتنا وسحناتنا والواننا يجب اولا نرقى بخطابنا مع بعض وننقاش امورالوطن باننا جميعا نريد خيره ورفعته مهما اختلفة نظرتنا للامور لان ما لن نرضاه لانفسنا يجب ان لانرضاه للاخرين كما ارجو ان نكون ايجابينا فى طرحنا لما فيه خير وطننا وامن بلادنا فكثير من الكتاب والمعارضين فى خضم انفعالهم لايفرقون بين الدوالة والحكومة وهم بذلك يضرون بالوطن من حيث لايدرون فيجب ان يعى الجميع باننا سودانين فى المقام الاول وكاذب من يقول ويوكد ان اصواله عربية او افريقية فافريقيا وطن جغرافى يضم العرب والزونوج فلنبارح هذه المحطة ونقول اننا سودانبن سواء كانت اصولنا من هنا او هنالك حتى نقع فى المصيدة ولناخذ العبرة من محيطنا العربى والاقليمى والله من وراء المقصد

[ابو اللول]

ردود على ابو اللول
United States [اخ تقرصو ميرم الكضابة] 04-22-2015 08:12 PM
نوعك ده الخارب البلد ناس 25سنة بهددوا وبشتموا فينا وداير انت تجى تقول لى ارد عليهم كيف؟
"الحس كوعك تحت جزمتى شذاذ الافاق الدايرنا يجى يقلعنا الخ فعن اى موضوعية تتحدث انت مافضل ليك تجى تكرر لينا كلام المسيح "من ضربك على خدك ادر له خدك الاخر"
دهية تخمك انا كمواطن ماعندى حق التعبير فى اى حاجة تجى انت فى محاولة بائسة ويائسة تحاول الدافع عن رجل اخرق اهبل شاء القدر ان يكون ذو قرابة مع سفاح دموى وبقدرة قادر من فنى سلكية ولاسلكية ركب مكنة باشمهندس واصبح المفكر والموجه للراى العام السودانى وهو لايفقه دين امو وتقول لى احترام للراى الاخر؟
اختشى على روحك


#1252321 [الضلكابي قمر الدين]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2015 01:19 PM
الجهل في خدمة السُلطة ام فى خدمة السلطة(الطماطم والعجور)

[الضلكابي قمر الدين]

#1252196 [حرية]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 11:13 AM
أمثال هذا المعتوه الطيب مصطفي كثر ممن يحملون نفس المرض ولن تنتهي لأنها مرضة زرعت عبر عدد منالأجيال.

[حرية]

#1252164 [كاكوم]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2015 10:41 AM
ياجماعة الخير,,, الناس دى فترة وتعدى ان شاء الله
والسودان دا حايرجع زى ماكان احلى مكان وطنى السودان
ونعتز ونفتخر بهويتنا السودانية ..

[كاكوم]

#1252117 [بابكر موسي ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 09:56 AM
....طبعا ...الطيب ....ود مصطفي كوبر....له ماضي اسري يتناقض تماما....مع الشخصية الراكبها اسع....دي...ابوه كان مغني....يعني ما فنان زي عظماء...الفنانين.. الذين اثروا وجداننا من ......بل كان مغني ...زار....وكان مشهور جدا..بي..مصطفي كوبر...بدلوكته...المحننه...نعم يحنن دولوكته....اي يضع الحنه عليها....عندما يكون في حفلة الزار....حدثني فيمن اثق فيه...ان والده ربما يكون له تسجيل مهجور في ...مكتبة..اذاعة امدرمان....و هذا الخنزير العنصري النتن....خوفا من ان يقوم واحد من الشباب الباحتين ديل يخت الشريط دا...و الكلام يجيب الكلام....قوم يا الطيب ود مصطفي كوبر ابو دلوكتن محننه...فنان الزار...اتلف كثير من اغاني الاذاعة السودانيه....و حول الاذاعة و التلفزيون الي...محطات تنضح هوس...و مع كثير من الغبار حتي يغطي هذا التراث الاسري...بالرغم من ان لحم اكتافه من هذه المهنة....و الكل يعلم ان بيوت الزار دائما توجد بها النساء المقهورات....و المدسترات...هذا هي الاموال التي تربي بها واحد من دهاقنة خنازير الاسلام السياسي...بعدين هو ما مهندس فقط فني في هيئة الموصلات السلكيه و لا سلكية....عشان.....كده... قام بتدمير هذه المؤسسة ....بالرغم من الارباح العالية... التي كانت تحققها....
.

[بابكر موسي ابراهيم]

#1251592 [اخ تقرصو ميرم الكضابة]
5.00/5 (4 صوت)

04-21-2015 03:09 PM
اكفيت وااوفيت ياعمر تسلم
هولاء الكلاب بيتكلموا بلسان وافعالهم عكس ماينادون به: انظر وشاهد(الشريط موجود على اليوتيوب) الغراب على عثمان محمد طه فى خطابه بالبرلمان فى الديمقراطية التالتة كيف يتباكى الكلب العقور على اعتقال النساء والفتيات وايداعهن الحراسات وقارن بما يفعله اليوم كلاب امنه وليس حادث ساندرا فاروق كدودة ببعيد

[اخ تقرصو ميرم الكضابة]

#1251547 [ابوراس كفر]
5.00/5 (3 صوت)

04-21-2015 02:09 PM
الى ود مصطفى دلوكة
"ابو الحسن وغيره، عن ابن جعدبة، قال:
كان بابى جهل برص باليته وغير ذاك، فكان يردعه بازعفران(يردعه اى يلطخه)، فلذلك قال عتبة بن ربيعة:
وسيعلم مصفر استه اينا ينتفخ سحره(1)ويقول بعضهم(2) ولكن عتبة كنى عن ذلك، قالت مخزوم: فقد قال قيس بن زهير لاصحابه وهو يريدهم على قص اثر حذيفة بن بدر واصحابه: ان حذيفة رجل مخرفج محرق الخيل نازه(3) ولكانى بالمصفر استه مستنقع فى جفر الهباءة، فاتبعوهم فالفوهم على تلك الحال التى ظن وقدر
(1)((كان عتبة بن ربيعة احد زعماء قريش الذين خرجوا لاستنقاذ العير حينما علموا انها وقعت فى يد المسلمين، على انهم حينما علموا ان ابا سفيان قد نجا بها اهاب عتبة بالقوم ان يرجعوا عن حرب محمد واصحابه، الا ان اباجهل قال كلمته الماثورةتلك: "انتفخ والله سحره حين راى محمد واصحابه، والسحر : الرئة، وانتفاخها كناية عن الجبن، ثم اجج نار الحرب، فلما بلغ عتبة قول ابى جهل استعد للحرب وقال: سيعلم مصفر استه من انتفخ سحره انا او هو، ومصفر الاست فى الاصل كلمة تقال لذوى الرفاهية والنعمة من الناس، قال السهيلى فى الروض الانف: ان اول من قيلت فيه هو قابوس بن النعمان او قابوس بن المنذر، لانه كان مرفها لايغزو فى الحروب، فقيل له: مصفر استه، يريدون صفرة الخلوق والطيب وهم يقصدون البدن كله، لكنهم للمبالغة فى الذم يخصون بالذكر مايسؤ ان يذكر))
(2)هم الانصار وكانوا يكيدون المهاجرين من بنى مخزوم بقولهم ان ابا جهل وهو من بنى مخزوم كان يصفر استه لانه كان مستوها مثفارا اى مابونا، وانه كان يفعل ذلك تطييبا لمن كان يعلوه، وترد بنو مخزوم على ذلك بان هذه الكلمة قيلت قبل ذلك فى حذيفة بن بدر، ولم يقل احد ان حذيفة كان مابونا، انظر مجمع الامثال عند قولهم : اخنث من مصفر استه 1/251
(3)المخرفج: الناعم العيش، ومحرق الخيل اى ان ركوب الخيل كان يحرق فخذيه

[ابوراس كفر]

#1251546 [ابومحمد]
4.50/5 (2 صوت)

04-21-2015 02:08 PM
انهم ليس اسلاميون ولكنهم تجار دين يحكمون بالدين والدين بريء منهم براءة الذئب من دم سيدنا يوسف باسم الدين يسرقون ويقتلون ويدمرون كم من شاب قتلوه بدعوه الشهادة وهم ينعمون ويتنعمون بخيرات السودان والشعب لا يجد ما يسد رمقه جوعى - عراة - لا ماوى ولا غطاء يحتمون به من الشتاء وثورة النيل وتدفق السيل العرم الذي ياخذ كل شيء وهم يعيشون في القصور والفيلل ويتدثرون بالصوف ويلبسون الحرير ويركبون السيارات الفارهة هم السادة الذين خلقوا ليحكموا وباقي الشعب هم عبيد سخروا لخدمتهم يا للهول والهزل وعظمة الكرب والله على الظالم والمفتري ولنا موعد قريب معهم حسابا وعقابا وعندها سيعلمون لمن الوطن ومن هم .......................... فلينتظروا وانا منتظرون

[ابومحمد]

#1251496 [YAHIAKAMAL]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2015 01:10 PM
الجرزى ابراهيم الخضر اكل الحرام اسأل الله ان يجعله سم وسلطان فى بدنك الذى غزى بالحرام واسأله ان يكون سرطان فى دمك الذى غزية شراينه بالحرام
عمرك ماكنت تحلم بمثل هذا الاكل الليلة تتباها بيه انشاءالله نار فى بطونكم ...
اخى مصطفى عمر كيف لا تتوالى الينا المصائب والنكبات وكيف لا يكون حالنا لا يسر عدو ولا حبيب ونحن مالنا غير الكتابة والاساءة للجرزان وللاسف كل كتابنا وصحافتنا ماعندهم غير الحكى والنباح فى الفاضى .. اما افراد المؤتمر ماشين وماسالين فى اى واحد يا اخ مصطفى كل البنعمل فيه دى لا يخدم شىء وصدقنى يزيدهم قوة ليه لان ماعندنا غير الحكى والكذب والسب والشتم لكن تحرك ملموس وواضح حتى نقتنع بان الحزب الحاكم راحل مستحيل وبتنفخوا فى قربة مخرومة وهم مسيطرين ولا يعيروكم اى اهتمام لان مالديكم غير الحكى والونسة وهذا يزيدهم اصرار وتمسك بالسلطة لان لا ارادة لنا ولا وحجة غير الكلام وكلام فاضى واتركوا عنكم الحكومة والبتعمل فيه ووجهوا اقلامكم للشعب وطالبوهم بالعصيان التام بالمظاهرات بزلزلة الارض تحت اقدامهم بالافعال ما بالكلام والحكى بياكلوا فى شنوا وعملواشنوا دى موضوع انتهينا منه عايزين معارضة قوية فعالة وصحافة تساند المعارضةفى توجيه الشارع السودانى للعصيان وتحريك الطلبة للمظاهرات وان يلتفوا ويتحالفوا ضد السلطة بالافعال الذى تجعلهم ازلاء هؤلاء الجبناء
اما ياعزيزى مصطفى ولا اعنى شخصك الفاضل لا كل الاخوة الشرفاء امثالك ان يحركوا اقلامهم نحو الشعب والمعارضة ويتركوا عنهم الانشاء والكتابة فى السلطة وزبانيتهم بياكلوا وزورو وعملوا دى مالديه داعى
الاهم فى الامر ان نتركهم فى حالهم هؤلاء الجرزان ونصحى شعبنا من النوم العميق ونشعر صحافتنا وان نركز على تصحيح الوضع من زبانية السلطة الحاكمة بالعصيان والمظاهرات ومافى حرية بدون تضحية وضحايا مافى حرية بدون تضحية وضحايا مافى حرية بدون تضحية وضحاية ..
اما المؤتمرالوطنى زور الانتخابات المؤتمرالوطنى سرقوا والسب والشتائم للاسف شبهونابان نحن الكلاب التى تنبح وغافلتهم تسير وللاسف يخطا واثقة وسابتة لاننا متخازلين ومترددين ولا معارضة لنا ولا شعب يستطيع فى ظل ارهابهم ان يقول كلمة بغم
رحم الله السودان فى ظل معارضة جبانة وشعب صامت بلا حراك رحم الله الصحافة رحم الله الاقلام الحرة فى وجود صحافة جبانة وعلى راس اولائك الراكوبة كصحيفة الكترونية مالها الا الانبساط والضحك على ما يكتبه البعض من تفاهات الراكوبة للاسف تستهزا بقراءها ولا يمكن ان تكون صفحاتها ذات فاعلية ليحرك الشارع او حتى تقوم بالرد على ماتكتبه صحافة السلطة ..
فان كان هذا حالكم فهنيئا للسلطة بقاءها وهنيئا لها قائدها الذى استلم السلطة بالقوة وهنيئا لهم معارضة جبانة لا تسطتيع ان ترد ما اخذوه بالقوة منهم لانهم جبنا .. وما اخذ بالقوة لا يرد الا بالقوة فلا تخضعوا الشعب ياصحافة ويا معارضة الشعب يكفيه عناء المعيشة فلا تجعلوه يعيش امل انتم يامعارضة ليست اهل له .. شعب فعل كل شىء طلبتوا المعارضة مقاطعة انتخابات وفعلوا كل شى فعلوه لكن انتم يامعارضة وياصحافة تقدرو تورونا عملتوا شنوا ولا حاجة ولا حاجة ولا حاجة
بس شاطرين تخضروا فى الناس بكتاباتكم فى المؤتمر الوطنى وماذا فعلوا ماهم كل يوم بيعملوا انتم كمعارضة عملتوا حاجة انتم معارضة جبانة ؟؟

[YAHIAKAMAL]

#1251495 [اخ تقرصو ميرم الكضابة]
5.00/5 (3 صوت)

04-21-2015 01:09 PM
ابوجهل السودان مصفر الاست ده عندو تلاتة عقد ماحتطلع منو ليوم الدين:
1- انو ابوه كان بدق الدلوكة فى انديات كوبر
2- انو ماقراء كل راس مالو دبلوم متوسط بعد الثانوى من معهد السلكية واللاسلكية جنب حديقة القرشى
3-موت ولدو فطيس فى حرب الجنوب
اهو بقدرة قادر فى زمن الانحطاط اصبح مفكر وموجه للراى العام السودانى

[اخ تقرصو ميرم الكضابة]

#1251493 [hatim ali]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2015 01:07 PM
salam Mo
your article was superb amd you managed to disectt his man , it is actually what all believe he is , but it caaan b also be applied to many who are in paart of this evil regieme .
well done . keep the good work

[hatim ali]

#1251445 [nagid]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2015 12:14 PM
من هو اصلا .ولو لم يكن خال الرئيس هل كان سيكون له ذكر؟

[nagid]

#1251340 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2015 10:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَمَا لَهُمْ أَلَّا يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ ۚ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (34) وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً ۚ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ (35) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ۗ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36) لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىٰ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (37) قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُوا إِن يَنتَهُوا يُغْفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِن يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّتُ الْأَوَّلِينَ (38) وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ۚ فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (39) وَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَوْلَاكُمْ ۚ نِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ (40)
ضدق الله العظيم

[ابو محمد]

#1251277 [قوز المطرق]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2015 09:17 AM
الناس ديل بخلاء مالهم بياكلوا براهم ماينادى العمال والموظفين اعوذ بالله

[قوز المطرق]

#1251271 [جوانا]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2015 09:12 AM
شوفو يدو طايلة كيف علي اللحم (اكلى لحوم البشر)

[جوانا]

#1251266 [ودامدرمان]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2015 09:09 AM
يا مصطفي الزول دا غزبتو غزاب شديد

[ودامدرمان]

#1251253 [gogo]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2015 08:58 AM
God bless you Ibn Omar

[gogo]

#1251251 [kurbaj]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2015 08:57 AM
هؤلاء الاسلاميين او المتاسلمين ادخلوا الاسلام والسودان بل العالم، في جحر ضب، لا ندري كيف يكون الخروج منه..؟!..ربما هي ارادة الله ليكشف للعالم خبثهم، ثم يقتلعون اقتلاعا...؟؟!!..وقد بدأ هذا الاقتلاع من الجذور..؟؟!!..

لو كان هؤلاء اسوياء ولهم عقول، لأعتبروا من تجربة الصومال، فهي دولة واحدة لها لغة واحدة ودين واحد واشكالهم والوانهم تكاد تكون متطابقة ورغم ذلك تفتتوا واصبحو شذر مذر، لأنهم اعجز من ان يوجدو عقدا اجتماعيا يجمعهم وتسلط عليهم امثال (عجوبه)...هذا ولكن في ثوب جديد اكثر خباثة..؟!!
العقود الاجتماعية الحديثة ليست دين او عنصر او لغة او............الخ وانما سلوك وثقافة قبول الآخر كما خلقه الله..ان كنا حقا نؤمن بالله...!!!

[kurbaj]

#1251143 [moosa albaby]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2015 07:09 AM
وفيت وكفيت ولكن هذا الجرثومة لا يستاهل أن يضيع الانسان وقته فى نعته فانه نكرة قذر سافل بذئى اللسان والخلق والخلقة فهو معروف بلاشك . يسلم يراعك وجزاك ألله خيرا

[moosa albaby]

#1251101 [fatmon]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2015 02:25 AM
ما شاء الله تبارك الله الواحد بيقرأ في المقال ده زي فطرة بشية جمر وسلطة فرش ومعاها عيش بلدي حار حق زمان داك في أول فطرة بعد غيبة طويله من السودان
لكن صدقني هؤلاء مجردين من أحاسيس البني آدميين

[fatmon]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة