الأخبار
أخبار إقليمية
الجبهة الوطنية العريضة : خطاب لقادة المعارضة بعد الانتخابات
الجبهة الوطنية العريضة : خطاب لقادة المعارضة بعد الانتخابات



من يشارك في حوار أديس سقط انتماؤه للمعارضة وأصبح في معسكر النظام
04-20-2015 09:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الجبهة الوطنية العريضة
*خطاب لقادة المعارضة بعد الانتخابات
*من يشارك في حوار أديس سقط انتماؤه للمعارضة وأصبح في معسكر النظام
. * الجبهة تطلق حملة الانتفاضة الثالثة :. الثورة الشعبية هي الحل :.

انقضت انتخابات المؤتمر الوطني بعد أن َبددت الأموال دون طائل فهي انتخابات أعدها نظام غير شرعي مكشوف مفضوح بانت وثبتت سؤاته لكل أعمي وبصير ولم يعد ثمة حاجة لفضح ماهو مفضوح وكشف ماهو مستور. فمن كان في داخله ذرة مثقال من وطنية وحب لوطنه قاطع تلك الانتخابات ولم يعبأ بها وتهافت عليها ذوو المصالح وتجار السياسة وانكشف للمؤتمر الوطني انصراف المواطنين عنه وعاد كما بدأ حزباً صغيراً متآمراً لا يلتف حوله غير أعوان السلطة :. أية سلطة :. في أي زمان ومكان ولم نعد في حاجة للحديث عن مفوضية الانتخابات فهي جزء من نظام متهالك تعامل كما يعامل النظام.
ان بياننا اليوم لا يتعلق بالنظام الفاشل المتهاوي ولكنه موجه للمعارضة ولقياداتها تحديداَ . فالنظام جثم علي صدورنا عقوداَ لا أقول لضعف المعارضة بل لضعف القيادات التي تصدت للمعارضة أو امتهنت المعارضة حرفةً وصناعةً. فانطلق الشعب وهو المعارضة الحقيقية الجادة يعارض النظام ويقاطع مشروعاته الانتخابية وغيرها وينتفض من حين لآخر ويتحمل الأذي والموت والتعذيب والاعتقال والتشريد ويفضل الموت غرقاً عن البقاء في نير النظام .
ان قيادة المعارضة تتغني بسوءات وجرائم النظام وتطلق شعارات الانتفاضة ولكنها في ذات الوقت تتجمع وتتفق علي ضرورة التحاور مع النظام والعمل علي الوصول الي تسوية معه اما عجزاً أو طمعاً أو فشلاً بدأَ من اتفاق باريس 8/8/2014م مروراَ باتفاق أديس في 4/9/2014م وصولاً لقرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي رقم 456 في 12/9/2014م مروراَ بنداء السودان في أديس 3/12/2014م وانتهاءاَ باتفاق برلين في 27/2/2015م وهو خاتمة مطاف الهرولة وقد أسقط هذا الاتفاق أي مسعي لاسقاط النظام وأكد علي التسوية السياسية بدأَ من اجتماع يعقد في أديس أببا للجنة التحضيرية للتسوية السياسية الذي حدد له يوم 29/3/2015م قاطعه حزب النظام حتي الفراغ من انتخاباته الصورية المهترئة واعداَ بمواصلة الحضور بعد الانتخابات.
ان الجبهة الوطنية العريضة ظلت ترفض وتدين وتتبرأ من أي حوار أو محاولة أو شروع للحوار مع النظام لأن من يتحاور لا يسعى لاسقاط النظام فاسقاط النظام والتحاور معه خطان متوازيان لا يلتقيان وبالتالي فان الجبهة الوطنية العريضة رفضت وبقوة كل الاتفاقات ابتداءَ من باريس انتهاءَ ببرلين وظلت تدعو للثورة الشعبية الجامعة التي لا ينطفئ أوارها حتي يخر النظام وليس رئيسه فحسب صريعاَ مدحوراَ ويحاسب ويحاكم كل من أجرم وفسد أمام محاكم ناجزة عادلة وفق قانون أعدته الجبهة الوطنية العريضة وعرضته للنقاش العام توطئة للاجماع عليه واقامة البديل الديموقراطي علي أنقاض النظام .
ان ادعاء بعض قادة المعارضة أنهم يسعون بالحوار الي تفكيك النظام انما هي أوهام يتدثر بها العاجزون تضليلاَ فالحوار لا يفكك غير المعارضة لا النظام. لقد كرر قادة من وقعوا الاتفاقات المذكورة أنهم الن يشاركوا في أي حوار اذا أجرى النظام انتخاباته وهاهو النظام قد أجرى انتخاباته المزورة والمَقاطعة . هل سيشارك هؤلاء في الحوار في أديس عبر اللجنة التحضيرية؟ لننتظر ونرى!!
ان الجبهة الوطنية العريضة توجه نداءاً آخيراً ونهائياً لمن وقعوا علي اتفاقات باريس وأديس وبرلين أن من يشارك منكم في أي لقاء مع النظام في أديس أببا برعاية أمبيكي أو غيره لن نحسبه أو نعده من لحظة المشاركة جزءاً من المعارضة أو حتي محسوباً عليها وسوف نصنفه مهرولاً نحو النظام ساعياً لبقائه داعماً لوجوده مشاركاً له ولا يسمح لهم شعبنا بالمتاجرة بشعار اسقاط النظام أو الانتفاضة .ان الصفوف تكون قد تمايزت فان النظام والمتحاورين معه من جهة وبين الشعب السوداني شبابه وشاباته وشيبه الذي يتصدى لاسقاط النظام دون أن ينتظر منهم أمراً أو يتوقع منهم سنداً . فما أسؤا المنطقة الرمادية الوسطى التي يتدثر وراءها من يريد الشئ ونقيضه.
أما من يرفض الجلوس مع النظام والتحاور معه وينأى بنفسه عن لقاءات في أديس وغيرها فانا نمد لهم أيدينا بيضاء من غير سوء أخوة في النضال مقاتلين شرسين حتى ندك أركان النظام ونلقى به ليس في مزبلة التاريخ فحسب بل وأيضاً في ساحات العدالة الناجزة التي لا تظلم أحداً . ان الجبهة الوطنية العريضة تطلق للشعب كله بكل كياناته وتنظيماته وأفراده حملةً مستمرة لا تتوقف عند اسقاط النظام :. حملة الثورة الشعبية هي الحل:. حملة الانتفاضة الثالثة فليس لها شعار غير هذا نأمل من الجميع المشاركة في هذه الحملة حتى تنجز أهدافها.


علي محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
الاثنين 20 أبريل 2015م.




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1920

التعليقات
#1251525 [الراصد المكشر]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2015 01:48 PM
واللي ما يشارك فالصوت لمن عصي

[الراصد المكشر]

#1251490 [tayebAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2015 01:06 PM
لست ادري مع من يقف هذا الرجل ...هل هو مريض يحسب ان كل القوة الصامته هم انصاره .. ام انه يهدف الى فركشة المعارضة وفق اتفاق مع اجهزة الامن .. كم عدد اللذين يستجيبون لدعوته ان دعى لمظاهرة ..يارجل الله يهديك قدم لنا ادواتك التي اعدتها لهدم هذا النظام الخرب او اركب الصف خلف اي قائد من قادة المعارضة وجزاك الله عنا خير جزاء

[tayebAhmed]

#1251473 [فتوح]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2015 12:50 PM
الجبهة العريضة الجبهة الضيقة الجبهة الواسعة..... أحمد حسنين يريد أن ينفض وهو فى يجوب عواصم الدول الغربية ...يا أخى أنت ساحر .... نحن نفضنا ايدينا من أمثالك خليك فى لندن تنعم بها أنت وعيالك وخلينا نحن الغبش نصارع المؤتمر الوطنى ...بس أوعى تجى ناطى بعدين

[فتوح]

#1251157 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2015 07:26 AM
نتغاضي عن بيان حسنين ونذكره ان هذه التصرفات هي من مجموعة اسباب استطالة حكم الانقاذ لربع قرن . ونذكره ايضا بان مجموعة الاسباب الاولي هو السير خلف اوهام ان تحارب لنا الحركة الشعبية حربنا بالوكالة فاهملنا ترتيبات اعادة بناء الاحزاب لفترة امتدت من 1994(مؤتمر القضايا المصيرية في اسمرا حتي 2005 (اتفاقية السلام) وحتي في الفترة الانتقالية اعتمدنا علي شريك الحكم (الحركة الشعبية) بنود التحول الديموقراطي المضمنة في تلك الاتفاقية وهكذا وفيما شعب العزة يناضل علي ارض الواقع منذ انفصال الجنوب فان الاحزاب السياسية ظلت في خلافات لا طائل منها الي ان توحدت في ديسمبر 2014 . نتائج توحد المعارضة بكمية هائلة من الفوائد الجمة علي راسها عودة الثقة للشعب من خلال مقاطعة الانتخابات وارحل وفيما تتقدم المعارضة الثلاثية (خطوة الي الامام) ياتي محمود ويعود مرة اخري الي اساليب التخوين ما قتلت نملة فيما النظام يترنح وينفض اعضاء حزبه بصورة لم يكن احد يتوقعهها احد وبدلا من اعادة المواطنين (الذين هربوا من المركب ) الي (القيف) وضمهم لكتلة الجماهير الشعبية المكافحة يريد محمود حسنين فركشة المعارضة الثلاثية . مثل هذا الفكر الفطير هو الذي اضاع الحزب الوطني الاتحادي وفركشه .نسكت ونتغاضي محمود والبعث العربي وامثالهم الرافضين للانتماء للمعارضة الشعبية .

[ابراهيم مصطفى عثمان]

#1251132 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2015 06:45 AM
1-الحل العودة الى مرجعية واحدة شكلت اعلى برنامج سياسي وصل ليه السودان بعد الاستقلال(اتفاقية نيفاشا ودستور 2005) والالتزام به نصا وروحا-المشروع الطلع لهي 5 مليون شخص في لخرطوم
2- عزوف الناس عن الانتخابات و كراهية النظام لاتعني حب المعارضة المتشرزمة سواء كان معارضة مدنية او عسكرية او تتوهم الناس مع الجبهة الثورية او نداء السودان او الجبهة العريضة
3- من لافضل ليك وللمعارضة تشوفو ليكم فضائية تعرضو فيها بضاعتكم على الشعب السوداني عشان يمرق بوعي حقيقي وبرنامج حقيقي بعيدا غوغائية 1964 و1985
4- في حالة الاصلاح الدستوري كاداة تغيير عبر مرحلة انتقالية
1- استعادة العلم والشعار"هوية السودان
2- رفد المحكمة الدتستورية بتسعة قضاة محترمين فعلا ومهام المحكمة الدستورية معروفة في الدستور
3- قومية المفوضية العليا للانتخابات او انتخابات باشراف تام للامم المتحدة من التسجيل الى اعلان النتيجة
4- التزام مبادرة نافع عقار 2011لحل المنطقتين فقط
5- التزام اتفاقية دارفور الدوحة لحل مشكلة دارفور"استعادة الاقليم"
6- الغاء الولايات والمستوى الولائي الفاشل واستعادة الاقاليم القديمة في كل السودان
7- تفعيل الحريات الاربعة والجنسية المزدوجة مع دول الجنوب
الكلام الفوق ده كله وما طلعنا من نيفاشا ودستور 2005 ومن هنا سياتي الدعم لدولي عندما تكون هناك رؤية سياسية واضحة وليس غوغائية سياسية مزمنة وفلان وعلان

[شاهد اثبات]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة