الأخبار
أخبار إقليمية
السودان يتجه لتطبيق تجربة لوتاه للسكن المنتج
السودان يتجه لتطبيق تجربة لوتاه للسكن المنتج



04-22-2015 02:48 AM
دبي - "الخليج":
وجه نائب الرئيس السوداني البنك المركزي بالخرطوم إلى الاقتداء بتجربة سعيد لوتاه للسكن المنتج بولاية الجزيرة ويأتي هذا التوجيه في إطار الحراك الذى تقوم به البنوك السودانية لمعالجة حالة الفقر التى طالت شرائح عديدة في المجتمع بجانب نسبة البطالة المتزايدة في أوساط الشباب خاصة خريجي الجامعات . وقد زار المشروع أمس الأول وفداً من منسوبي البنك المركزي للوقوف على التجربة ومعرفة الفكرة والأهداف والتنفيذ .
وقال لوتاه معلقاً على هذا التوجيه إن سعادته غامرة بأن يأخذ السودان بتجربة السكن المنتج وتطبيقها على نطاق واسع وهو ما كان يهدف إليه في أن يكون المشروع نموذجاً يقتدي به الآخرون لأن فيه الحلول الجذرية للازمات الثلاثة التى تعاني منها معظم دول العالم وهي ازدياد نسبة الفقر وتفشي الأمراض وانتشار الفوضى الفكرية وغيرها .
وأشار إلى أن مشروع السكن المنتج عبارة عن قرية نموذجية تضم أكثر من 400 منزل وكل منزل في مساحة ثلاثة أفدنة يزرعها المستفيد هو وأسرته بأنفسهم ويربون فيها الماشية والأغنام والدواجن بجانب خلايا النحل في بيئة نظيفة .


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4715

التعليقات
#1252978 [جنيقراي]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2015 01:52 PM
داير ترجع الناس لزمن الاقطاع ( وتول الناس لكن كنابو) تجربة الجزيرة في السكن الاقتصادي اي (الكنتابو) هي اعادة العبودية من جديد - فالننظر لحلال الذين يسكنون الان في الكنابي عشرات السنين سانين ولايتمتعون بادني مقومات الحياة . السودان ده ياكل الناس تزرع بلاش الاقاليم تزرع والناس في البندر نايمة - وسبب تدهور حال الاقتصاد يرجع لهذه النظرية لقد دخل جل سكان الريف للمدن وتركوا الزراعة واصبحوا سكان بندر لما زمان كانوا ماسكين قرون الاقتصاد بلا ادنى مقومات حياة قالو اخير لنا نعيش مع سكان البندر شين زين ماكلين وشاربين .. هذا حال الوطن.

[جنيقراي]

#1252327 [ابوبشير]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 01:27 PM
وانتشار الفوضى الفكرية وغيرها . ده عايزه شرح

[ابوبشير]

#1252138 [عطوى]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 10:13 AM
... يا منفافقين حل مصيبة السكن فى السودان التى حيرت العلماء هذة والتى جعلت المتر المربع فى ضواحى الكلاكلة اغلى من باريس ولندن ؟؟؟؟

... الحل واحد مافيش غيروو قرار بوقف توزيع وتخطيط الاراضى واجبار الناس لسكن الشقق فى كل المدن الكبيرة فى السودان ... ومن يرغب فى سكن تقليدى حوش واوضه علية ان يختار السكن فى البلدات الصغيرة ..

قد يقول قائل بان موضوع سكن الشقق يحتاج الى رؤس اموال وبنية تحتية نقول بان السودان ليس ستثناء ..

وان سكن الشقق هو الوحيد من يضبط البنية التحتية .. على الحكومة ان كانت اصلا هناك حكومة ان تشجع البنوك والشركات الكبرى وطنية او استثمارية فى الدخول فى هذا المضمار مع اصدار قرار جمهورى باعفاء كل من الاسمنت والحديد وجميع مواد البناء من اى ضرائب او جمارك لمده 10 سنيين .. وستروون اراهن بانة فى خلال 6 سنوات بالكتيير ستختفى اسطورة الاراضى الخرافية ومعاها سماسرتها الذين يفتعلون هذة الاسعار الخرافية مثل حركتهم الخبيثة التى يوهمون بها الناس قطعة ناصية والسووق قريب منها ؟؟ او قطعة فاتحة فى شارع رئيسى ؟؟؟ نووع هذة الاوهام لا توجد الا فى السودان فقط ..

... على السودانببن ان يكونو اكثر واقعية ويقبلو بالطربقة التى يسكن بها كل العالم وكفاية مهاذل وعزاب ...

[عطوى]

ردود على عطوى
[Floors] 04-22-2015 04:17 PM
شقق مفروشة ياكوز ياجزمة أنتم تسكنون الفلل والقصور والكسالى شقق مفروشة الله يشق كرشك وإذا كان أصغر دولة في العالم البحرين منازلهم كلها حيشان كبيرة لماذا تضغط الكسالى في علب ساردين ويملكون أراضي ملايين الهكتارات !!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#1252097 [بنغالي جوازو رايح]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2015 09:40 AM
السودان بلد واعد و ارضو بكر غنيه و خصبه و حبلي بالامكانيات و المعلومه دي لا تنقص لواكة الجبهجيه لها من صحتها قيراطا!
المراقب للوضع الراهن في كل العالم و التغيير الحصل في عصر التكنولوجيا، يلاحظ تحول خطير في اسلوب حياة الانسان.
كل زول بقي عايز مقتنيات محدده و يفتكر خلاص انو ملك الدنيا، مثلا:
ـ منزل مؤسـس ارضياتو مجلده بالسراميك و تشطيبو يقول يا غربتي.
ـ شاشة بلازما و الرسيفر (اتش دي) و انظمة الأوديو و غرف العرض و المسارح المنزليه.
ـ مكيفات الفريون، و الكهارب الما خمج.
ـ الهواتف الذكيه، و اقل شي اتنين و من آخر الاصدارات.
ـ علي الاقل عربيه واحده في البيت و تكون حاجه نجاضه.
ـ الملابس الفاخره الغاليه و المكلفه، حب الظهور و التباهي بالشكل و المنظر احيانا يصل الي حد مزاحمة النسوان.
ـ و حاجات تانيه حامياني...
اسلوب الحياه الجديد الطالعه فيهو الناس ده مكلف جدا، و لدهشة القاريء اكتر حاجه متبننو في دول العالم التالت خصوصا الاكثر فقرا.
الكتابه بالسخريه دي ما فيهو اي استكتار علي الناس انها تعيش مرتاحه و لا اقصد انها ما بتستاهل الرفاهيه.
المقصود انو بالطريقه دي كل الجنس البشري بقي عباره عن مستهلكين و كل يوم عدد المستهلكين زايد علي حساب المنتجين. انتو فاكرين غلاء المعيشه و ارتفاع الاسعار و ندرة الغذاء و غلاء تكاليف الحياه عموما سببها كان شنو؟؟؟
يا اخوانا زمان لما التعليم و العلاج كان مجاني في السودان مثلا، الناس دي كلها كانت منتجه و البلد كان مسيطر علي المراكز الاولي كمصدر لعدد من المنتجات زي القطن و الصمغ!
اليوم بقينا راجين الاغاثات و الاعانات. بقينا جيعانين و مقطعين، و لسه الواحد بكون شايل سامسونج آخر موديل و غرفتو عباره عن عالم مختلف تماما عن الواقع و بيهرب ليها كل ما يتذكر انو ما قادر يعيش الواقع.
يا اخوانا نحنا تركنا الارض لذلك الارض تركتنا و اتخلت عننا. اقرب مثال لخيانة الارض امانة الجدود و منبت الحياه و اصل الوجود، حكومة السودان باعت كل امكانياتها من الاراضي و جرت ورا البترول من ما اكتشفوهو في اواخر التسعينات لحدي الانفصال، و بدل ما يعمرو بعوائد البترول مشاريع الزراعه و استصلاح الاراضي و الصناعه و بقية مصادر الدخل القومي، صرفوا ناتج البترول مباشرة في بنود الصرف المباشر و ياريتها لو كان فيها فايده. كلها ركوب في ركوب من عربات لنسوان لطيارات و اجازات، كلو فارغ في فارغ.
لذلك يا اخوانا، و ما السودان بس بل كل العالم محتاج ان يغسل يدينو من اسلوب الحياه الفاشل الاتكالي و الاستهلاكي ده و الناس تعود لاصولها و تشوف الحياه بعيشوها كيف.
نحنا في امس الحوجه للعوده الي الارض و استثمار كل امكانياتنا في الارض و توجيه كل طاقاتنا نحو الارض. البيوت ملحوقه و الراحه ما عندها حد لكن التعمير ما بقدرو عليهو الا الرجال و في الرجال اصحاب العزيمه و قوة الشكيمه.

ايها الناس، إرجعوا الي الارض راغبين، قبل ان تُسَاقُوا اليها مُجْبَرين!!

[بنغالي جوازو رايح]

ردود على بنغالي جوازو رايح
United States [مدرسة يستهبلون (اوضة وبرندة )] 04-22-2015 10:06 AM
صدقت
كان عندنا جار محتاج و ظروفو صعبة شوية لما جاء شهر رمضان المكرم كلمت ناسس البيت انو لازم نساعد الاسرة دى بحق زكاة الفطر وشوية مننا زيادة مع انو الحال من بعضو وانحنا زاتنا حالتنا مستورة والحمد لله
لما جاء العيد مشيت مع الجيران عشان نبارك العيد لذات الاسرة
اشهد الله انى وجدت بيت هذا الفقير افضل من بيتنا عشرات المرات
سراميك وتحف ونجف ومظاهر خادعة رقم الجوع والفقر
حنيت على حالة بيتنا
فتأمل


#1252092 [عشم باكر]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2015 09:38 AM
هذه فكرة قديمة وكانت مطبقة في مشروع الجزيرة دون الاخلال بالهدف للمشروع وعندما ططبقت الدورة الرباعية كان الهدف منها توفير قدر كافي من المياه للزرع وكذلك مساحة للرعي وسمح لكل مزارع ان يمتلك ماشاء من الثروة الحيوانية مع الالتزام بالخطط الموضوعة وعدم تضرر الزرع من ذلك فكانت تزرع اللوبيا للاستفادة منها كحبوب وكعلف للحيوان وكذلك الفول السوداني والذرة الرفيعة فلذك كان مواطن الجزيرة يكتفي ذاتيا من منتجاته بل يمد العاصمة وباقي الأقاليم بما فاض .
الا ان اعتماد الدورة الخماسية كان الكارثة التي ضيعت المشروع بنقص مساحة الرعي وزيادة مساحة الزراعة مما ادي الي عطش الزراعة وكذلك عطش الماشية مع قلة المأكل مما تسبب في موت كثير من الماشية والاغنام الشئ الذي جعل المزارع يتخلص تدريجيا من ثروته الحيوانية للعبء الكبير التي نتج عن اعتماد سياسة الدورة الخماسية دون دراسة.
فالسودان فقط يحتاج الي نظام حكم رشيد وعاقل وليس استيراد أفكار خارجية لا تسمن ولا تغني في ظل سياسات رعناء واضطهاد للمزارع ومواطن البلد

[عشم باكر]

#1252065 [محمد عمر عزالدين]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2015 09:16 AM
ما الجديد في الموضوع .. الحواشات في مشروع الجزيرة كانت سكنا منتجا.

[محمد عمر عزالدين]

#1252024 [التشيلاوي]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2015 08:19 AM
والله فكرة جميلة !!! بس أبعدوا ناس المحليات منهم

[التشيلاوي]

#1252007 [شقورة]
5.00/5 (3 صوت)

04-22-2015 07:54 AM
دى فكرة جميلة والسودان كلو من المفترض ان يكون بهذة الصوة

[شقورة]

#1251973 [صادميم]
3.50/5 (2 صوت)

04-22-2015 07:13 AM
اعتقد ان هذه الفكرة كانت منفذة في السودان منذ عشرات السنين حيث كل منزل او قطية ملحق بها مزرعة صغيرة تتولى رعايتها ربة البيت و تسمى الجبراكة بينما يعمل الرجال في الحواشات و المشاريع الكبيرة.

[صادميم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة