الأخبار
أخبار سياسية
تأجيل تأكيد وفاة الدوري : مشكلة عينات أم مداراة لكذبة مدوية؟
تأجيل تأكيد وفاة الدوري : مشكلة عينات أم مداراة لكذبة مدوية؟
تأجيل تأكيد وفاة الدوري : مشكلة عينات أم مداراة لكذبة مدوية؟


04-25-2015 05:52 AM


وزارة الصحة العراقية تعلن افتقادها عينات 'دي ان أيه' لمقارنتها مع فحص الحمض النووي، للتأكد من هوية الجثة المنسوبة لنائب صدام.


ميدل ايست أونلاين

ماذا يحقق مقتله حتى وإن كان صحيحا

بغداد - اعلنت وزارة الصحة العراقية الجمعة افتقادها عينات لمقارنتها مع فحص الحمض النووي للتأكد من هوية الجثة التي يشتبه بأنها تعود لعزة الدوري، ابرز رموز نظام الرئيس الاسبق صدام حسين، المتواري منذ العام 2003.

يأتي ذلك بينما يتواتر الحديث من أكثر من مصدر عن أن السلطات العراقية تأكدت فعلا من أن الجثة هي ليست لعزة الدوري وأن هذا الإعلان ربما هو مقدمة لتهدئة الجدل بشأن كذبة مقتله.

وقالت الوزارة "جرت العادة إجراء الفحوص المختبرية لتحديد الحمض النووي الوراثي (دي ان آيه)، وبالفعل تم استحصالها من العينات المأخوذة من الجثة"، وذلك في بيان صحفي.

وأضافت "بسبب عدم وجود المحددات الخاصة بالمجرم المذكور (في إشارة الى الدوري) في مختبراتنا ليتم الاستناد اليها لإجراء عملية المطابقة"، فان ذلك "تسبب في تأخير النتيجة الدقيقة".

ويقول مراقبون إنه إذا كانت وزارة الصحة نفسها عاجزة عن الوصول الى جنات للدوري أو لي من اقربائه للتثبت ما اذا كانت الجثة لهن فمن اين جاءت مليشيا "كتائب حزب الله" بالخبر اليقين عن مقتل الدوري وإصرارها على ان الجثة هي جثته كما تقول.

وكانت كتائب حزب الله، احدى ابرز الفصائل المسلحة التي تقاتل الى جانب القوات الامنية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، سلمت الاثنين وزارة الصحة الجثة التي تشبه ملامحها الدوري المعروف بشعره الاصهب.

وحاول مروجو خبر مقتل الدوري بتأكيد صحة خبرهم عبر الادعاء بأن رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قامت بتأبين الدوري في العاصمة الأردنية عمان، لكن رغد نفت في بيان أصدرته مساء الخميس، الأنباء التي نسبت اليها بشأن قيامها بعملية التأبين.

وقالت ابنة صدام "بعد أن فشلوا أمام العالم كلّه عندما نعقت غربانهم خبر مقتل 'المهيب الركن عزة إبراهيم' وعلى مرأى ومسمع الجميع، كشف العالم كله كذبهم حينما نفت كل الجهات الرسميّة المهمة ذلك الخبر، وأكدَّت عدم صحته".

وقال زياد طارق، وهو متحدث باسم الوزارة "الوزارة حاليا ليس لديها فحص 'دي ان آي' لأي من أقرباء الدوري في الوقت الحاضر".

وأضاف أن ثمة "جهات متعددة تعمل للوصول الى ذلك.. الامر يتعلق بأكثر من جهة وليس بوزارة الصحة فقط"، دون مزيد من التفاصيل.

وتقتضي إجراءات الفحص للتأكد من هوية جثة معينة، مقارنتها بعينات سابقة للشخص نفسه، او عينات من اقاربه البيولوجيين.

وبقي الدوري الذي شغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة خلال حكم صدام، متواريا منذ سقوط نظام الاخير اثر الاجتياح الاميركي في 2003. وهو ابرز الاسماء التي بقيت متوارية، ضمن اكثر من خمسين من رموز النظام السابق، مطلوبين من السلطات العراقية والولايات المتحدة.

وترددت مرارا خلال الاعوام الماضية شائعات عن مقتل الدوري، الا انه كان يعاود الظهور من خلال تسجيلات صوتية.

وتعود الجثة موضع الشبهة، الى شخص قتل خلال اشتباك مسلح قرب منطقة العلم شمال بغداد صباح الجمعة 17 نيسان/ابريل.

وقال المتحدث العسكري باسم الكتائب جعفر الحسيني في حينه، ان الكتائب واثقة من ان الجثة تعود للدوري، لا سيما بعدما تعرف اليه شخصان كانت تحتجزهما، والتقياه خلال الأشهر الماضية.

وأوضح الحسيني ان هذين الشخصين ينتميان الى "جيش رجال الطريقة النقشبندية" الذي يتزعمه الدوري.

ويرجح أن هذا "الجيش"، شارك في الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الاسلامية في حزيران/يونيو، واتاح له السيطرة على مناطق واسعة من شمال العراق وغربه. الا ان التفاصيل عن دور النقشبندية ومجموعات اخرى يعتقد انها شاركت في الهجوم، باتت معدومة منذ ذلك الحين.

وينحدر الدوري من بلدة الدور القريبة من تكريت كبرى مدن محافظة صلاح الدين. وكانت تكريت مسقط العديد من قادة حزب البعث وأركان النظام العراقي السابق للغزو الأميركي.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1537


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة