الأخبار
أخبار إقليمية
استياء ايراني من مواقف السودان : مَن يعرف مدى دعمنا للبشير خلال الأوقات العصيبة من حكمه لم يتوقّع هذه الدرجة من الفجورالسياسي.
استياء ايراني من مواقف السودان : مَن يعرف مدى دعمنا للبشير خلال الأوقات العصيبة من حكمه لم يتوقّع هذه الدرجة من الفجورالسياسي.
 استياء ايراني من مواقف السودان : مَن يعرف مدى دعمنا للبشير خلال الأوقات العصيبة من حكمه لم يتوقّع هذه الدرجة من الفجورالسياسي.


04-25-2015 04:05 AM
عندما أعلنت السعودية عن إنشاء تحالف لتنفيذ حملة قصف على اليمن منذ شهر تقريباً، لا بدّ أنّ شملها للسودان أثار التعجب في طهران. فعلى الرغم من أنّ إيران والسودان لم يكونا حليفين إستراتيجيين قطّ، ولكنّهما بنيا درجات مختلفة من التعاون العسكري والاقتصادي والديني في العقود الماضية، ما أزعج الدول الغربية والعربية في الخليج.

شكّل التحالف الذي قادته السعودية ضدّ الثوار الحوثيين في اليمن اختباراً للعلاقات القديمة التي تربط بين إيران والسودان.
يُقال إنّ السودان استفاد من مساعدات مالية وعسكرية إيرانية في حين أنّ إيران تعتبر السودان بوابتها إلى إفريقيا بسبب تهريب الأسلحة وتمويل المراكز الثقافية والمساجد الشيعية في الدول ذات أغلبية سنية.

برزت العلامة الفارقة الأولى بين البلدين في أيلول/سبتمبر 2014 عندما أمر السودان بإغلاق جميع المراكز الثقافية في إيران وأعطى الديبلوماسيين الإيرانيين 72 ساعة لترك البلاد. نفى نائب وزير الخارجية الايراني حسين الأمير عبد اللهيان الخبر في البداية وقال، "البعض يريد أن يدمّر العلاقات الجيدة بين طهران والخرطوم." ومع ذلك، فإن موقع وزارة الخارجية السودانية الإلكتروني أكّد الخبر.

في ذلك الوقت، لم يُعطَ أي سبب لإغلاق المراكز الثقافية الإيرانية، ولكن لطالما حافظ السودان على علاقة طيبة مع الدول العربية السنية في الخليج، وتحديداً المملكة العربية السعودية، المنافس الإقليمي السياسي والديني الرئيسي لإيران. بعد شهر واحد من إغلاق المراكز الإيرانية، نفى الرئيس السوداني عمر البشير في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط المموّلة من السعودية أي علاقة استراتيجية مع إيران، قائلاً: "إنّ الأقاويل التي وصلت للسعوديين عن علاقتنا بإيران مُبالغ فيها."

كما نفى البشير أيضا أن المراكز الثقافية الايرانية أُغلقت كخطوة تصالحية للدول السنية ولكنّه قال، "هناك شيعة في العراق ولبنان وسوريا واليمن، وغيرها من البلدان، ولكن لا يمكننا السماح بوجودهم في السودان."

عارضت إيران رسمياً التحالف السعودي ضد المتمردين الحوثيين الذين ينتمون إلى المذهب اليزيدي المسلم، وهو فرع من الإسلام الشيعي. ويزعم مسؤولون سعوديون أنّ هجومهم على الحوثيين يهدف إلى دحر النفوذ الإيراني الإقليمي في اليمن. في حين لم يعبّر المسؤولون الإيرانيون عن رأيهم بشأن انضمام السودان إلى التحالف السعودي، غطّت العديد من وسائل الإعلام التغيّر الكامل في وجهة نظر السودان، وبعضها انتقد هذا التغيّر بتعابير قاسية.

نشرت صحيفة المشرق المتشددة مقالاً مفاده أنّه على الرغم من مساعدة إيران عبر السنوات، وجد البشير "وجبة أفضل واستبدل مساعدة إيران السخية بمقعد على مائدة الخليج." وذكر المقال أنّه مع إغلاق السودان للمكاتب الإيرانية، لعلّ دعم السودان للقصف على اليمن كان متوقعاً، ولكن "في الوقت نفسه مَن يعرف مدى دعم ومساعدة بلادنا للبشير خلال الأوقات العصيبة من حكمه لم يتوقّع هذه الدرجة من الفجور والفحش السياسي."

وأضافت صحيفة المشرق أنّه منذ وقت ليس ببعيد، لم تكن السعودية تسمح للبشير بالتحليق في الأجواء السعودية. وقد دُعي البشير إلى حفل ارتسام الرئيس حسن روحاني في شهر آب/أغسطس 2013 ولكنّ السعودية رفضت السماح له بالسفر في أجوائها وأرغمته على العودة أدراجه. كما أنّ البشير مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية لارتكابه جرائم حرب.

وكتب المحلّل الإيراني هادي زرغري على الموقع الإلكتروني لخلية التفكير الإستراتيجي تبيين، "إنّ سياسة السودان في الانضمام إلى التحالف العربي ضدّ اليمن تظهر تغيّراً في السياسة الخارجية، وهذا التغيّر ليس فقط غير تكتيكي وإنما أيضاً يشير إلى تبدّل خطير في نهجهم في القضايا الإقليمية."

فسّر زرغري أنّه في حين أنّ السودان بلد إفريقي، إنّه مهمّ للشرق الأوسط إستراتيجياً بقدر أهمية إيران والسعودية وتركيا، وتحديداً بالنسبة للقضايا الفلسطينية واليمنية. وكتب أنّه على الرغم من الضغوطات من الغرب والدول العربية، ربطت علاقة "عميقة ومعقدة" بين إيران والسودان، ما أدّى إلى برودة في العلاقة بين السودان والسعودية.

ويشير زرغري إلى أنّه في العام والنصف الذي مرّ، غيّر السودان سياساته الإقليمية عبر النأي بنفسه عن حماس على الرغم من موقفه المناهض لإسرائيل وعبر محاولة بناء علاقات جيدة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على الرغم من دعم السودان السابق للإخوان المسلمين. وتتماشى هاتان الخطوتان مع سياسة السعودية الخارجية. فالتقرّب من السيسي أثمر في علاقات أفضل وتواصل أنجع مع السعوديين.

يعتبر زرغري أنّ البشير أبعد السياسة الخارجية لبلاده عن طهران ووجهها نحو الرياض لأنّ "مشاكل السودان المحلية لعبت دوراً حاسماً." ففقدان السودان لـ75% من نفطه لصالح جنوبي السودان بعد الاستقلال في عام 2011 أرغمه على السعي إلى تأمين حاجاته الاقتصادية والبحث عن مساعدات اقتصادية. هذا يفسّر سبب انضمام السودان إلى التحالف ضدّ اليمن.

في حين يبقى سبب التغيّر في السياسة الخارجية للسودان غير واضح تماماً، يعتقد المحللون الإيرانيون أنّ هذا التغيّر إستراتيجي وطويل الأجل. بالنسبة إلى إيران، دامت العلاقة مع السودان عقوداً طويلة ولا يمكن استبادلها بسهولة، وهذا يفسّر الغضب الذي عبّرت عنه الوسائط الإعلامية الإيرانية المتشددة.

آرش کرمی
كاتب مساهم, نبض إيران
المصدر : موقع المونيتور




تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 24866

التعليقات
#1254832 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2015 10:33 PM
غايتو صحيفة المشرق ردحت للبشير ردح تمام . ارجو من ادارة الراكوبة عدم رفع المقال بسرعة وتركها فترة فهناك تعليقات تحتاج للقراءة بمهل وبها معلومات مفيدة

[nagatabuzaid]

#1254739 [حفيد تور شين]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2015 05:06 PM
هؤلاء شيمتهم الغدر اول الغدر غدر بالشعب السودانى حيث كان هدفهم تحطيم المارد الذى يثور فى اى لحظة لا يعجبه التسفيه به وغمط حقه..فقاموا بتكسير مراكز القوة من منظمات مدنية وخدمة مدنية وكيانات اقتصادية ومدن ثم شرخ وتمزيق اللحمة الاجتماعية وفصل الجنوب وانشاء طوق مهزول مجروح بما يسمى بالمهمشيين فى صراع دائم واخيرا تحطيم النفسية ورجولة الشعب بتحطيم معنوياته وهمته السح كوعك نسلمها لعيسى الزرعنا غير الله اليجى يقلعنا واستغلال الضمير الجمعى للسودانيين بتداول الاشاعات وسياسة الترهيب والتنكيل ..انظروا الى هذا الشعب الم يغدر به الم يخونوا عهده وعفته وشرفه..كيف لا يخونوا هؤلاء لا عهد ولاذمه لهم..بن لادن بيع بصفقة وارادوا تسليمه مقيدا للسعودية رفضت السعودية بطريقة لبقة خوفا من المتشددين فى السعودية وشفع له رصيده من الجهاد بكا بول ثم جاءهم كارلوس سلموه لفرنسا بصفقة وفصل الجنوب بصفقة وقلب ظهر المجن للاخوان بمصر وثم بيع ماء الوجهه للسيسى منظر خروج امراء الخليج فى استياء اثناء القاء خطاب رئيس السودان ثم استدعى للرياض ولوحوا له بشيك مليارى موقع يصرف بعد اثبات الجدية...ماذا ينتظر الشعب والعالم ووجع راس الكتاب والمحللين..الحكاية واضحة ...تحطيم ثم تحطيم هذا المارد الجريح إن نهض ينهض آهه جسيمة..الله عليك ايها الشعب السودانى البطل..كان الرائد يونس يخطابنا بذلك ويدسوا لنا السم فى موية النيل ..يا جماعة المقارنة واضحة القرشى طالب طاشت طلقة تهيج الشعب وقال سال الدم بارض الوادى....لما اعيد نشيد الملحمة رأينا خليل اسماعيل ومحمد الامين وام بلين بكوا لتلك الايام وفرقت كتير 25 ضابطا فى رمضان قتلو والاف قتلوا بل بدم بارد فى ستمبر ويقول هل كضبت عليكم والشعب منوم مغنطسيا يقول لا لا ؟؟؟؟الفاتحة

[حفيد تور شين]

#1254670 [عباس محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2015 02:25 PM
هل ستعمل غيران على إختطاف البشير و إعتقاله و تسليمه لمحكمة الجنايات الدولية إنتقاما من مشاركته في (عاصفة الحزم) و إغلاق المراكز الشيعية في السودان ؟ !!!

[عباس محمد علي]

ردود على عباس محمد علي
[nagatabuzaid] 04-26-2015 10:19 PM
يسويها الله


#1254664 [الضلكابي قمر الدين]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2015 02:18 PM
حركات التفاف

[الضلكابي قمر الدين]

#1254554 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2015 11:30 AM
ليس من صفاتهم الوفاء كما يبدو من بيعهم علاقاتهم المتينة مع ايران بحيث باعوا هذه العلاقة ببخس الثمن دولارات معدودة ولم يتبق غير الرد الايراني على هذا الجحود
اما عن الشعب السوداني فان الاصل هو علاقته بالسعودية ودول الخليج وامريكا وبريطانيا وليس الصين وروسيا الذين يبيعون الفيتو مقابل نهب ثروات السودان حيث ياخذون اغلى مالدى السودان من بترول وذهب ويحصل السودان في السلاح للفتك بشعبه والبضائع الرديئة جدا

[الناهة]

#1254454 [Jaloos]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2015 09:55 AM
فسّر زرغري أنّه في حين أنّ السودان بلد إفريقي، إنّه مهمّ للشرق الأوسط إستراتيجيا.....يقصد الكاتب أن وجود السودان فى التحالف العربى غير مبرر لعدم انتمائه للعالم العربى و حسب قوله ان السودان بلد أفريقى لا ينتمى للعرب مثله مثل أيران الفارسيه و تركيا الاوروبيه,,,وفيها دعوة للانضمام للجبهة غير العربيه الاسلاميه فى وجه العروبه الأسلاميه..و بقوله أهميه أستراتيجيه تتمثل فى أن العرب ينظرون للسودان كبوابه لافريقيا يحلل الكاتب دعوة العرب للسودان بالانضمام الى التحالف من زاوية أغلاق هذه البوابة فى وجه أيران ليس الا و ليس من باب كاخوة فى العروبه.

[Jaloos]

ردود على Jaloos
European Union [kaka] 04-27-2015 01:44 AM
nagid
بل انتم اشد كفرا ونفاقا !

[nagid] 04-26-2015 03:37 PM
المهم اننا لسنا مجوس


#1254320 [انتباه رجاءا قراءة تعليقى لو تكرمتم/ن]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2015 07:29 AM
بخصوص هذه الفقرة:كما نفى البشير أيضا أن المراكز الثقافية الايرانية أُغلقت كخطوة تصالحية للدول السنية ولكنّه قال، "هناك شيعة في العراق ولبنان وسوريا واليمن، وغيرها من البلدان، ولكن لا يمكننا السماح بوجودهم في السودان."

اقسم بالله الذى رفع السماء بغير عمد فى نفس يوم ضربة تحالف الحزم باليمن كان هنالك مناسبة احتفالية دينينة ضخمة بشرق النيل وبرعاية فطاحلة حكومة الدمار وليس الانقاذتختص بالشيعة
شوفو معاى اللعب على الجانبين وصل الى اى درجة

او قد يكون هنالك اتفاقا سريا بين ايران والسودان فالعرب غير مضمونين وينظرون الينا نظرة عنصرية استعالئية مهما فعلنا تجاههم

يجب على الحكومة ان تكون واضحة فى قرارها هذا وبذلك ستصير القوة الايرانية مع السودانية تشكل بعبعا لدول اخرى اذا ما استخدمت للصالح العام وحكومة الانقاذ اقصد الدمار و الفسالو د حاكمت لصوصها او كما قالت سابقا لواردنا ان نحاسب المؤتمر الوطنى لحاسبنا كل اعضائه -شوف الاستخفاف ووصل لاى درجة
كما اهم نقطة يجب وقف الحرب بجبال النوبة والنيل الازرق فهنالك مناظر بشعة بالقصف الجوى والله المعبود بالحق تدمى القلوب بدل قواتنا تحرر المناطق المغتصبة بتغتال المواطن فى مكانه وهو اصلا ميت بنقص كل مقومات الحياة
حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولاقوة الا بالله ايتها الحكومة الفاجرة يمهل ولايهمل ومن كان فى ضلال مده الله مدا
اخوتى واخواتى ,اشكركم على صبركم لقراة يسير من انطلباعى.

ماذنبهم ؟؟؟؟؟؟؟

[انتباه رجاءا قراءة تعليقى لو تكرمتم/ن]

ردود على انتباه رجاءا قراءة تعليقى لو تكرمتم/ن
[nagatabuzaid] 04-26-2015 10:23 PM
وقصف جبال النوبة والنيل الازرق بدعم من منوا ؟؟


#1254059 [Rebel]
4.88/5 (14 صوت)

04-25-2015 03:43 PM
* العلاقه الحقيقيه التى تربط السودان بإيران, ان كليهما يستخدم "الدين" وسيله للسلطه!!

[Rebel]

#1254034 [salah]
4.38/5 (6 صوت)

04-25-2015 02:46 PM
نظام الكيزان ما زال يحتفظ بعلاقه قويه جدا مع إيران وتحولت العلاقه من علنيه الى تجسسيه وطابور خامس لصالح إيران إن الغزل الكيزانى مع دول الخليج ومصر هو غزل مؤقت الغرض منه مصلحة إقتصاديه ومخابراتيه لمصلحة إيران و هذا ما ورد فى إجتماع قادة الكيزان الذى تسرب للرأى العام من خلال صحيفة الراكوبه ،أما الحديث عن شيعه و سنه ده كلام هم تخطوهو من زمان و تحول الى أمنهم ومصالحهم لقد ماتت المبادئ و أصبحت مصالح

[salah]

#1253977 [صديق]
3.00/5 (2 صوت)

04-25-2015 01:45 PM
اقتباس :
( وأضافت صحيفة المشرق أنّه منذ وقت ليس ببعيد، لم تكن السعودية تسمح للبشير بالتحليق في الأجواء السعودية. وقد دُعي البشير إلى حفل ارتسام الرئيس حسن روحاني في شهر آب/أغسطس 2013 ولكنّ السعودية رفضت السماح له بالسفر في أجوائها وأرغمته على العودة أدراجه. كما أنّ البشير مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية لارتكابه جرائم حرب. )

قصيدة جديدة للشاعر صديق ضرار عن عمر البشير : مزيكة دُقِّى . . ورقِّصيه
August 16, 2013
(حريات)
مزيكة دُقِّى . . ورقِّصيه
شعر : صديق ضرار

مِستنى إيه ؟
وعلى إيه يا بيه ؟
ما الدنيا هاصت
وبيوتنا لاصت
من هبشة ماصت
وقعت . . ترَّاصت
زى المقابر
فى التراب ،
. . مدفونة فيهْ
ورئيسنا يا البطل الهمام
أب جعرة – ما بغلْبُه الكلام
( يا الله بى حسن الختام )
سايبنا في الكرب العظيم
. . النحنا فيه
وسيادته طاير
ومعاهُ ناس وفده العظام
شن قالوا – بس من غير – بيان ؟
: ماشيين إيران .
: - وحَتَمشُوا ليه ؟!
: ماشين عشان نَدِّى التمام .
: - وتمام في إيه ؟!
: روحانى قالوا بقى الإمام .
: – روحانى قالوا بقى الإمام ؟!
: – بالله . . قالوا بقى الإمام ؟!
: – يا مسلمين يا سُنَّة ،،
يا ناس يا كرام
: – تعظيم سلام
وتحية للشيعة النخاولة ؛ . . وإحترام
أياها الشلاقة ، وعدم شغلة ساكت
وفوضى كاربة . . ضاربة أطنابها الحطام .
سايبنا رايحْ ؛ . . وما عليه
ما تدقى يا مزيكة دقى ،
ورقصِّيه
مزيكة دقى ، ورقصِّيه
وآ حسرة الزول السفيه
وأريتُه بس لو كان نزيه
كل القباحة بشيلها في وشو الكريه
والحكمة في لَفظُه البذىء .
و اللا أب ريالتن ديمة سايلة ، تجيب طُمام
بى فلس واحد ما بتفكر تشتريه
ما تدِّقِى يا مزيكة ، دُقِّى
مزيكة دُقِّى . .
وشَخْلِعِيهْ
مستنى إيه بعد العملته
– مصيبة – في الشعب الكريم . . ؟!
مستنى إيه ؟!
وبياتو وش حتلاقى ربك
حضرة اليوم العظيم
وبى ياتو كضبة ترد عليه ؟!
تشهد عليك إيديك
وتشهد منك العين والجلود
لا مال بفيدك لا حشود
لا أمن يحميك لا جنود
لا مجرمين
لا جبهجية وجنجويد ،
تشهد عليك إيديك وعينيك و الجلود
وتقولوا قال الشعب إختارك رئيس
شان تنجعص في الكرس تيس
وتجيب بطانتك من خراف مستوزرين
وقطيع نجوس
الشعب قال خلاك رئيس
ومصيره أصبح بين يديك
والشعب كان أداك صوت
واجب عليك تسمعلو صوت
الشعب منَّ الجوع بموت
الشعب من كترة وعودك
ومن زواغتك ومن جريك
يتمنى لحظة يلمَّ فيك
شان ما يقول ليك : ياعمر
لو بغلة عترت فى العراق
أو عِشَّة حتت في الواق وواق
أو طفل في أم بدة جاع
أو شيخ كبير فقد السماع
من البعوض الزَّنَّ في إضني الوُساع
لو سخلة تشكى من الصداع
الشعب دعواته بتجيك
في قصر كافورى بتلاحقك وتبتليك
الشعب يوم يكسح عليك
حرَّم يَقِلَّك من جذورك ويرمى بيك
في مكب نفاية . . . وتمشى غير مأسوف عليك
راح تمشى غير مأسوف عليك
وحتمشى غير مأسوف عليك

16 أغسطس 2013 م

[صديق]

ردود على صديق
[صديق ضرار] 04-29-2015 09:06 PM
وشكرا نجاة أبو زيد على تغقيباتك المنيرة

[nagatabuzaid] 04-26-2015 10:28 PM
تعظيم سلاااااام تعظيم سلام صديق ضرار


#1253945 [ابو محمد]
4.00/5 (3 صوت)

04-25-2015 12:38 PM
العلاقة بين جماعة الاخوان المسلمين وايران علاقة قديمة، وهي علاقة منفعة او استغلال متبادل بين الطرفين له تاريخ من التوافق والزيارات المتبادلة وهي علاقة استراتيجية اسس لها شيخ الاخوان المسلمين حسن البنا وفيما يلي ننقل من (كتاباتهم) ما يلقي الضوء على هذه العلاقة الاستراتيجية :
منقول للفائدة:
اخوان مصر وقيادة إيران (وكلهم اخوان!!)
بعد وصول الخميني للسلطة في إيران بيوم 11 شباط 1979، كانت من أوائل الطائرات التي وصلت مطار طهران واحدة تحمل وفداً يمثل قيادة (التنظيم العالمي للإخوان المسلمين) : تناقلت الألسن وسط المعارضة السورية آنذاك أخبار بأن الوفد طرح على الخميني مبايعته خليفة للمسلمين إن قبل ببيان يصدره يقول”بأن الخلاف على الإمامة في زمن الصحابة مسألة سياسية وليست ايمانية”. تقول الرواية بأن الخميني تريث ووعدهم بالإجابة لاحقاُ، وعندما صدر الدستور الجديد للجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي يقول ب”المذهب الجعفري مذهباً رسمياً … وبولاية الفقيه نائباً عن الإمام الغائب”، كان من الواضح ماهي إجابة الخميني.
مع هذا، كان الأخوان المسلمون في مصر مستمرون على تأييد الحكم الجديد الإيراني، وقد سيَروا مظاهرات كبرى ضد استضافة الرئيس السادات لشاه إيران في مصر، ثم أيدوا إيران في حربها ضد العراق، وفي عدد مجلة ”كرسنت”، المسلمة الكندية، بتاريخ 6 كانون أول 1984 يقول المرشد العام للجماعة عمر التلمساني:” لا أعرف أحداً من الأخوان المسلمين في العالم يهاجم إيران” كان هناك استثناءاً لهذا عند الفرع الاخواني السوري الذي كان خارجاً للتو من مواجهة ضارية (1979-1982) مع نظام الحكم السوري الحليف لإيران،وإن كان هذا ليس رسمياً،وإنما في كتابات لأحد قيادات الأخوان في سوريا هو الشيخ سعيد حوا.
عند وفاة الخميني بيوم 4 حزيران1989 أصدر المرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين حامد أبو النصر نعياً تضمن الكلمات التالية: ”الأخوان المسلمون يحتسبون عند الله فقيد الإسلام الإمام الخميني،القائد الذي فجر الثورة الإسلامية ضد الطغاة”. في عهد علي الخامنئي، الذي أصبح “مرشداً” في مرحلة مابعد وفاة الخميني، أصبحت نظريات سيد قطب تدرس في مدارس الإعداد العقائدي ل(الحرس الثوري الايراني)،كما برز نفوذ لمرجعيات دينية مثل آية الله مصباح يزدي، وهو الأستاذ الروحي لأحمدي نجاد، لا تخفي إعجابها بسيد قطب وتأثرها به.
ووصل الأمر أن قام «خامنئى» بنفسه بترجمة كتابين لـ«سيد قطب» إلى اللغة الفارسية عام 1979 وكانت الثورة الإيرانية توشك أن تضع أوزارها.. أما «على أكبر ولايتي» الأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية ومستشار «خامنئى» فى مقابلة له مع وكالة أنباء مهر الإيرانية: «طبعا كان لإيران ومصر أثرا متبادلا، فكما كان للسيد جمال الدين دور فى نشوء الصحوة الإسلامية فى مصر وبروز شخصيات من قبيل المرحوم الشيخ محمد عبده وعبدالرحمن الكواكبى ورشيد رضا، فكذلك ترك الإخوان المسلمون فى وقتهم أثرا على الحركات الإسلامية فى إيران.. إن سماحة قائد الثورة قام قبل الثورة بترجمة عدد من كتب سيد قطب إلى الفارسية، وبعد الثورة أيضا تمت ترجمة كتاب ولاية الفقيه للإمام الخمينى إلى العربية، حيث ترك أثرا مهمًا فى الصحوة الإسلامية بالعالم العربي خاصة مصر»!
انتهى
والذي يحلم بانتهاء العلاقة بين الجماعة الارهابية المستعمرة (الكيزان) في السودان وايران واهم ولا يجيد قراءة التاريخ !! وهذا (الهُرير من ذلك الهِر !!) ايران تسعى لتحطيم السنة في كل الدول الاسلامية والدول العربية منها على وجه الخصوص وهذا يؤيده ما ذهب اليه فيما نقل عنهم اعلاه باحتفال ايران بفوز الاخوان المسلمين في مصر !! وحيث أصبحت نظريات سيد قطب تدرس في مدارس الإعداد العقائدي ل(الحرس الثوري الايراني) !! ووصل الأمر أن قام «خامنئى» بنفسه بترجمة كتابين لـ«سيد قطب» إلى اللغة الفارسية عام 1979!!
انتهى
ويعني هذا ان الامر ليس مجرد توافق سياسي وانما هو توافق عقدي لا شك فيه !!
ومن مجريات ما ورد في التقرير (السري) يمكن تلخصيه فيما يلي:
(1) العلاقة بين الجماعة الارهابية المستعمرة وايران علاقة ازلية لازمة لاستمرار حياة الجماعة الارهابية المستعمرة في الوجود لما يمثله ذلك من دعم مهم لايران يمكنها من التمدد وانشاء القواعد العسكرية في البلاد العربية والاسلامية من خلال وصول حلفائها (الوصوليين) من الجماعة الارهابية المستعمرة الى السلطة باشباع نهمهم الذي لا يكتفي من السلطة والجاه والمال الحرام !!
(2) كل ما تقوم به الجماعة الارهابية المستعمرة معلوم بالضرورة ونابع من حقيقة مكوناتها المرذولة والاناء بما فيه ينضح !! ويقينا هناك من الامور الشديدة الخطر الاخرى التي لا تناقش على مستوى الاجتماعات المعلن عنها !! لم تثار في الاجتماع المذكور خوفا من التسريب !! او بقصد تسهيل التسريب لحماية الخطر الاكبر من التداول والانتشار !! والجماعة الارهابية المستعمرة بتكوينها المستمد من عصابات المافيا حيث لا يعرف المأمور من اصدر الامر اليه وحتى من يعملون معه في نفس الخلية التي يعمل فيها !! سوى انه جهة (اتصال) لا غير ولا يفضي ذلك الى شئ ملموس لدى المحققين !! ولهذا صعب انهاء عصابات المافيا والتي لا تزال تسرح وتمرح تحت سياج من السرية المطلقة والتي بدونها لذهبت ادراج الرياح!! وهذا ما قامت عليه الجماعة الارهابية المستعمرة !!
(3) والاسلوب (النسائي) المتبع في التجسس والتحسس لدى الجماعة الارهابية المستعمرة هو نفس اسلوب عصابات المافيا في استخدام العنصر النسائي للحصول على معلومات قد يستعصي على الرجال الحصول عليها !! ويبدو هذا ظاهرا للعيان في كل (نجاحات) انتخابات الجماعة الارهابية المستعمرة !! والمفارقة العجيبة ان الجماعة الارهابية المستعمرة ترفع شعار هي لله !! ولا تعمل به جهارا نهارا محاربة صريحة لله ورسوله !! وفي الحديث الكريم « إياكم والظن، فإنّ الظنَّ أكذبُ الحديث، ولا تحسّسوا ولا تجسّسوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا وكونوا عبادَ اللهِ إخواناً كما أمركم الله تبارك وتعالى » اوكما قال رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم، فهل فعلت شيئا من هذا بل على العكس قامت بكل ما يتنافي مع هذا التوجيه الكريم !! ويقينا ان الجماعة الارهابية المستعمرة اسقطت جزءا من الحديث على نفسها (وكونوا عباد الله اخوانا) واسقطت ما قبله على (الطرف الاخر) والذين هم في دينهم ليسوا (اخوانا) لهم !! ويجوز بل يجب التحسس والتجسس عليهم وبغضهم وحسدهم حيث انهم في ديددنهم لا ينتمون الى عباد الله اي الى (الجماعة) ودمهم حلال وعرضهم حلال ومالهم حلال !! وكل من هو خارج دائرة الجماعة الارهابية المستعمرة من (الواجب) اساءة الظن به لانه العدو المتربص الذي يجب قمعه والفتك به وتضييق الخناق عليه وكتم انفاسه وتجويعه وتشريده واذلاله وتركيعه !!
(4) والوسيلة التي لا بد من استعمالها للوصول الى نجاحاتهم التي تتعلق اشواقهم بها !! هي (تفتيت) و(تجزئة) مراكز القوى التي لا يستطيعون مواجهتها والوقوف امامها وجها لوجه امام صناديق الاقتراع!! ولهذا سعت الجماعة الارهابية المستعمرة من قبل وصولها الى تفكيك الاحزاب التاريخية وزرع الفتنة بينها وهم والشهادة لله ماهرون في ذلك مهارة المومس في القوادة !! ونشر الاكاذيب والاشاعات المضللة التي تنطلي على البسطاء وقصيري النظر !! و(خلق) احزاب من العدم لتصل الى 44 حزبا !! لاضفاء شرعية كاذبة على تزوير الانتخابات !! وان هناك منافسون وان العملية الانتخابية تتمتع باعلى درجات النزاهة والشفافية !! واعطاء صورة مغايرة للواقع ان الاحزاب التاريخية تسير في مجراهم وتاتمر بامرهم !! وانهم يوافقون على ترشيح مرشح المؤتمر اللاوطني !! وهذه شهادة مجروحة !! فمرشح المؤتمر اللاوطني مفروض بالقوة الجبرية على الوطن بكامله وان وافقت اولم توافق فلن يغير هذا من واقع انه المرشح الوحيد للمؤتمر اللاوطني !! فمن تنافس ؟!! والاحزاب الدميقراطية بطبيعتها تنحو نحو السلمية والتعددية القانونية ومشاركتها في الانتخابات من هذا المنطلق وفوز المؤتمر اللاوطني في الانتخابات سيؤكد بما لا يدع مجالا للشك تزوير الانتخابات !! فقواعد المؤتمر اللاوطني المهترئة مع اضافة مغسولي الادمفة من الطلبة والدبابين وغيرهم لا يتجاوزون 1% من الشعب السوداني !! هذا الشعب الذي بات يرفض هذه الجماعة الارهابية المستعمرة ولفظها لفظ النواة !!

[ابو محمد]

#1253933 [الحجاج]
5.00/5 (3 صوت)

04-25-2015 12:07 PM
اذا ارادت الحكومات السودانية المتعاقبة في المستقبل والحالية عليها ان تبتعد عن ايران لان المذهب الايراني مذهب ضال هؤلاء اسوأ بشرية على وجه الارض الذي يقتل امه لانها سنية هل تعتقدون انه يصلح ليكون غدوة لاي شعب على وجه الارض فالصفوى احد اركان الشيعة قتل امه يوما والجاهل فاليرجع للتاريخ سيعرف حقيقة هؤلاء الانجاس فعلى الحكومة الحالية والقادمة البعد كل البعد عن المذاهب الايرانية بكافة اشكالها ونحن بلد سني نظاما يسييء للنبى وصحابته الاكارم ماذا نتوقع منهم ثم ثانيا هؤلاء لهم مطامع ضالة ولهم آراء لا تتناسب مع المجتمع السني ويعتبرونهم كفار اترضون يا حكومة السودان ان تضعوا ايادينا مع امثال هؤلاء الا اذ كان دينكم يشابهه .

فاهلنا في السودان سنية بالفطرة كاهل الجزيرة العربية والشام وشمال افريقيا فكيف نتضامن مع دول مثال ايران التي تسييء للجميع وفكرها ضال وعقيدتها ضالة فابعدونا منهم قبل ان تقع الفاس في الرأس .

[الحجاج]

ردود على الحجاج
[مالك الحزين] 04-26-2015 09:45 AM
أنت يا عبدو ويا كاكا ,, والله لم يقل الحجاج إلا الحق,, ولكنم شكلكم خنازير وشيعه قاتلكم الله ,, والله لن نقبل أن يكون هنالك شيعى واحد في السودان ,, والله أكبر عليكم ,, ياأنجاس

European Union [kaka] 04-26-2015 02:29 AM
حسنا فعلت يا عبدو ! فالبشير ليس وحده من (يفقع المرارة)

[عبدو] 04-25-2015 03:23 PM
أوشـكت أن أرد على صاحب التعليق (حجاج) ولكني آثرت الصـمت والعمل بالحكمة المعروفة..
والجهل مصـيبة ما بعدها مصـيبة..


#1253919 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2015 11:37 AM
المصالح بين الدول والاحلاف غير ثابته تحكمها المصالح حالة البشير الاستفاده من ايران عسكريا لتثبيت دعائم حكمة الابدي اما ماليا ف تهران بخيلة اليهود اكرم منهم تكتيكيا اراد ان يرفد خزانتة مالية وبعد ان ينال مراده يرجع لتهران ف السلاح اهم من المال لم نسمع هجوم من ملالي واعلام ايران ضد البشير وما يدل علي الرضا والعلم ف جميع مصانع الاسلحة تحت الاشراف الايراني رفع ايران يدها عن يعني السقوط للنظام

[عصمتووف]

#1253911 [مالك الحزين]
5.00/5 (4 صوت)

04-25-2015 11:15 AM
أكبر أغلاط إرتكبها نظام البشير ,, هى فصل الجنوب ,,, وإدخال الشيعه إلى السودان ,, لن يغفر التأريخ أبدا للبشير ,, وسوف تلطخ تأريخه الملطخ أصلا بالأوحال ,,

[مالك الحزين]

ردود على مالك الحزين
United States [هدى] 04-26-2015 07:45 AM
لك الحق --ولا شك ان ادخال الشيعة في السودان العن من فصل الجنوب -- لننظر مايفعلون في لبنان وسوريا والعراق واليمن من تقتيل ورعب -- ويل لدولة كثرت فيها الطوائف --الا يكفينا ما عندنا ثم لا ننفك حتى نضيف اشرس طائفة في الدنيا.


#1253908 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2015 11:06 AM
الفوضى الخلاقه بدات تحت تحت بادخال ايران فى حرب عراق صدام ثمانية سنوات ثم دخول العراق الكويت ثم حرب تحرير الكويت وانتهينا الى فرية تدمير ترسانة صدام من اسلحة الدمار الشامل وتجيش الجيوش لاقتلاع نظام صدام وتدمير الجيش العراقى واشعال الحرب الطائفيه بين الشيعة والسنة ونهب بترول واثار بلد كان اسمه العراق يتكرر نفس السيناريو فى سوريا وليبيا واليمن ....فى مصر تم دعم تنظيم الاخوان منذ عهد السادات ومرورا بعهد مبارك لخلق انقسام داخل الشعب المصرى وتم ايصالهم للسلطة عبر الانتخابات التى اكتسحها الاخوان والسلفيين باعتبارهم الاكثر جاهزية ولكن تم ابتزال العمل الديمقراطى وانشغال قيادة الاخوان بالتمكين من مفاصل الحياة على النمط الناجح بالسودان ومن ثم ركل سلم الديمقراطية الذى اوصلهم لاعتلاء السلطة واستغل تململ الشعب المصرى ووظفت انتفاضة الشعب المصرى ضد الاخوان واعيدت دكتاتورية العسكرتاريا المصريه بوجه جديد وبدات حروب تدمير الذات كما نعايشها الان لتدمير الجيش المصرى
السودان هو النموذج الناجح كما خط له دوائر الموساد والسى اى ايه برعاية تنظيم الاخوان منذ عهد الدكتاتور السفاح نميرى بابتعاث كوادر من الاخوان للدراسة بامريكا واختراق كوادر معينه داخل التنظيمات السياسيه الاخرى ورعايتها بالتدريب لاحداث التغيير كبديل لنظام نميرى ووظفت انتفاضة الشعب السودانى فى ابريل (المجلس العسكرى الانتقالى) لافراغ الانتفاضة من شعاراتها وتم ابتزال الديمقراطية واعادة صفوف سدنة دكتاتورية مايو والاخوان واصحاب المصالح لتكوين الجبهة القوميه الاسلاميه ومن ثم تقويض الديمقراطيه باحداث انقلاب الانقاذ وتدمير وطن كان اسمه السودان واخطر من كل ذلك سحق الهوية السودانية واشعال الكراهية بين مكونات المجتمع واشعال الحروب الاهلية والتى قادت الى فصل الجنوب واعادت تدوير الحرب فى دارفور وجبال النوبة والانقسنا لتعم الفوضى الخلاقه وتحقيق حلم دولة اسرائيل الكبرى الممتدة من الفرات الى النيل وتامين تدفق المياه من نهر النيل لتنعم بها الامبراطورية الجديده
شعبنا الطيب جماعات الهوس الدينى من شيعة وسنة صنعتها اجهزة مخابرات الموساد والسى اى ايه لتدمير الوطن العربى والاسلامى وخلق كيانات لتلاحق اى مد وطنى كما فعلت حماس وفتح بالقضية
الفلسطينيه الامر الذى اوصلهم الى حلم دولة فلسطين فى الاراضى المحتلة والقدس الشرقيه والتى تم تهويدهما حتى الان بنسبة تجاوزت اكثر من 90 فى الميه ورئيسنا حامى حمى الشريعه والمجدده شرعيته باصوات لم يحضر احد يتفاخر بان طائراته الحربيه تحلق فى سماء اليمن العميل البشير داخل تنقلات الموساد تم نقله الان من فريق ايران الى فريق السعوديه

[شبتاكا]

#1253887 [توفيق عمر]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2015 10:21 AM
ولكن تظل الحقائق ثابتة ولا يمكن تغييرها بجرة قلم
الدرس الذي لقنه الحلف حلف عاصفة الحزم للحوثيين في اليمن القصد منه ايضا توجيه رسالة الي السودان مغلفة الي ايران الرسالة واضحة وضوح الشمس لكل مصاب بعمي البصر والبصيرة والمقصود منها افهام ايران والسودان ان البشير اذا حاول التلاعب الاتفاقيات او اخذته العزة لاي اثم من اي نوع فسوف يتذوق ما ذاقة الوتد علي راسة فالبشير كان قبل الحوثيين من ابتدا بتوطيد علاقات لم يكن يتوقعها اهل الخليج مع ايران مصانع سلاح بوارج حربية ايرانية في المواني السودانية علاقات غريبة ومريبة علي بعد 100 كيلو متر فقط من جدة السعودية ولهذا جن جنون السعوديه ودول الخليج الاخري ولهم الف حق في ان يشكوا في ما الذي يدور في ذهن البشير وزبانيته ثم جاءت الطامة الكبري باستيلاء الحوثيون علي كل اليمن وهذا الاستراتيجية ما هي الا وسيلة من وسائل الانتقام الذي خطط له الايرانيون والسوريون وحزب الله للانتقام لتدمير سوريا من قبل مهوسين لا دين لهم ولا يحزنون هذا التدمير الذي شارك فيه بطريقة مباشرة نظام الاسد بحجة الدفاع المشروع عن سوريا كان الهدف هو محاصرة السعودية من كل الجهات واذا نجح الحوثيون في التوسع شمالا لكانت الخطة الايرانية اليمنية السورية السودانية كتب لها النجاح وكانت ايران سرحت ومرحت في المنطقة وكان العالم دخل في حيص بيص وكنا في السودانتشيع ما كنا حانحلم بيه لا يقرنكم اقفال السودان للمراكز الثقافية الايرانة فذه لكلها داخل التكتيك لهذا السبب وذاك الاخر اذا حاول البشير ولن يحاول طبعا اذا حاول ان بتلاعب بالمواقف وينقض الغهود من دول الخليج فسوف تكون الضربة الجاية المجه له ليس من اسرائيل بل من دول عاصفة الحزم

[توفيق عمر]

#1253874 [Shah]
4.50/5 (5 صوت)

04-25-2015 09:51 AM
وهل يمكن لمثله ان يحفظ عهدا مع احد اخر ... وهو الذى لم يحفظ عهدا مع شعبه؟

[Shah]

#1253872 [الجعلي ود المتمة]
5.00/5 (3 صوت)

04-25-2015 09:45 AM
((نفى الرئيس السوداني عمر البشير في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط المموّلة من السعودية أي علاقة استراتيجية مع إيران، قائلاً: "إنّ الأقاويل التي وصلت للسعوديين عن علاقتنا بإيران مُبالغ فيها."))

اقاويل !!
العرة دا قايل السعودية دولة هبتلي وفاشلة زي كوم الزبالة بتاعته ؟
اقاويل قال !! عشان يعرفوك دلاهة وعوير امه كيف !!
اغبي وافشل وابله رقيص يحكم دولة في تاريخ الامم والشعوب بلا منازع هذا المصيبة الحاكمنا دا

[الجعلي ود المتمة]

#1253858 [احمد]
3.00/5 (2 صوت)

04-25-2015 09:22 AM
هذا بلاغ للناس كافة

انا لا استغرب ان يقيم الاخوان المسلمين علاقة مع الشيعة الايرانيين فهم يشربون من فكر تطرفي واحد يقوم
على العنف وقتل اقول قتل وسحل المناوئ لهم والتشبث بالسلطة على جثث وهامات الابرياء حتى لو ادى ذلك الى القتل والتشريد والنف والتضييق وربما التعذيب الشديد قبل القتل.

ان لا استغرب في هذه العلاقة ولكن ما استغربه فعلا ان تقوم علاقة مع حكومة دينية تقول انها جاءت من اجل الدين ومن اجل الاسلام ومن ثم تقوم طائعة بإقامة علاقة مع دولة تؤيد الشر والدم ومعروف شكل الدولة الشيعية والدور الذي تقوم به دولة الخميني في كل البلاد العربية اذ إنها تؤيد التمر والدم وتقدم السلام ولا تقدم سوى السلاح ودولة تؤيد التطرف الفكري وتقتل المسلمين السنة في الاحواز فيما يشبه الابادة الجماعية

والمعروف دينيا وهذه الدولة الشيعية عندما اطلقت يدها في العراق بعد زوال صدام حسين فعلت ما يفعله جنكيز خان وهولاكوا التتري في المسلمين السنة حتى انها لم تستثنى الاطفال والمعروف ان عقائد الشيعة تقوم على سياسة (البغض واللعن وبث الكراهية) في احداث وقعت قبل 1300 سنة والمعروف ان المرء يحشر مع من احب فاذا كانت الحركة الاسلامية السودانية والمؤتمر الوطني يقيمون علاقة مع هذه الدولة ويمسونها علاقة استراتيجية وعلاقة تكامل في الادوار والدفاع والسياسة الخارجية اعتقد انهم يؤيدون ويتحملون جميع اوزار النظام الشيعي وقتل اطفال العراق واطفال ابناء المسلمين في الاحواز العربي.

لذلك انا اوجه رسالة لكل اعضاء المؤتمر الوطني وابناء الحركة الاسلامية إن بقى فيهم ذرة من عقل رفض العلاقة الاثمة مع دولة ايران الصفوية البويهية ولا فإنهم مثلهم في الوزر سواء بسواء لأن السودان لن يستطيع ان يدين مثل هذه المجاذر ولن يستطيع ولن يستطيع ان يدين ايران بل سيدعم موقفها في المحافل الدولية وهو ما حدث في الكثير من المناسبات الدولية.

طبعا هذه ليست فتوى شرعية ولكن هذا حديث منطقي عقلى على اعضاء المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية السودانية إن كان لهم ذرة من ايمان او دين ان يتفكروا في ذلك مليا وذلك لأن السودان ليس في حاجة الى سلاح وقواعد سرية وقواعد عسكرية ودانات وصواريخ وان سياسة السلام افضل من سياسة الحرب التي تتبعها الخرطوم وسياسة الحرب مكلفة وتبث الكراهية في المجتمع كما ان السلاح لم يحمي صدام حسين او القذافي عندما جاء امر الله .. وعليهم ان يتعظوا ويتركوا ما يريب الى ما لا يريب .. لو كانوا يعلمون..

وانا شخصيا ادين واستنكر وابرأ الى الله مما تفعل حكومة الخرطوم وعلاقتها الآثمة المريبة مع الدولة الشر الأولى في العالم واقول انه لا يوجد ما يبرر اطلاقا استمرار العلاقة حتى الآن تحت الارض والظلام وفي سراديب مغلقة مع النظام الإيراني.

[احمد]

#1253843 [سيد بابكر]
3.00/5 (3 صوت)

04-25-2015 09:01 AM
واحد مسطول سالوه عن الثلعب ببيض ولا بلد قاليهم الثعلب دا مكار اتوقعوا منوا اى حاجه هكذا الجماعه .ههههههههههه

[سيد بابكر]

#1253814 [ابومروان]
3.00/5 (2 صوت)

04-25-2015 07:37 AM
اولا علاقة ايران كانت ع النظام ولتكن مع الدولة او الشعب يعني لم اسمع عن طرق او مصانع او استثمار زراعي او بعثات علمية لاكتساب التقانة او فرص عمل كل السمعناه مصنع زخيرة مقاتلات بدون طيار اغتيال خليل بوارج حربية هذا كل مايحتاجه السودان الم يكن بالسودان امكانات بترولية غير مكتشفة ومستقله وبجانب الذهب والثروة الحيوانية والسمكيه والزراعية لكن ايران تحب السودان يكون محتاج لها غير معتمد على نفسه وهذا ماجنته براقش على نفسها والمواطن السوداني مكتوي بويلات العلاقة مع ايران والنظام مستفيد ولو بقدر يسير من العلاقة مع ايران وايران لا علاقة لها مع الشعوب مثل سوريا ولبنان علاقتها مع من يمسك مفتاح القوة ولو كان بالباطل

[ابومروان]

#1253805 [ابو عرب]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2015 07:22 AM
استغرب من الجميع عدم فهمهم للعلاقة الايرانية السودانية ايران بها انصار سنة او لنقل سنة وتستخدمهم في بناء علاقة مع السودان لتحقيق اهدافها الاخرئ في النهاية كلنا في الهواء سواء

[ابو عرب]

ردود على ابو عرب
[fatmon] 04-25-2015 08:56 PM
أبو عرب شكلك إنت زي زولتنا دي ما عارف شيعة يعني شنو كلف نفسك وأقرأ عنهم وما حتحتاج أيام ساعات فقط أسمع مقطع لواحد منهم أو أقرأ عنهم وسترى كيف ظلمت نفسك قبل أن تظلم الآخرين

الصورة دي تنفع يا ود أبو وعمر دفع الله تكون هبنقة وقلة عقله
تجلس بكل أريحيه مع شيعيه أبا عن جد
وزماااااان أول ما شفت الصورة دي كان من ضمن تعليقى على موضوع لصورة آنذاك إن تذهب زوجة العمبلوق الغافله لتقرأ عن الشيعة ولكن لمشغولياتها بجمع المال والدولارات وشراء بيوت التجار الشرفاء ليس لها زمن لكن شيلي شيلتك يمهل ولا يهمل

[عبد الرحيم خلف] 04-25-2015 11:23 AM
يا راجل ..أيه سنة والناس تتحدث عن حسينيات في السودان؟؟!!


#1253799 [ود الحاج]
2.50/5 (2 صوت)

04-25-2015 06:51 AM
إني استغرب أصلاِ لماذا أسس البشير علاقة الود مع دولة متطرفة ومتحيزة ضد الاسلام السني الذي يسود في السودان. ولا يعرف السودانيون المذهب الشيعي (أو في الواقع المذاهب الشيعية) بالرغم من حب أهل السودان المعروف لآل بيت الرسول الكريم عليه صلوات ربي وسلامه. المذهب الشيعي لا وجود له في السودان، ولكن في عهد البشير بدأ يطل برأسه، بجهود إيرانية، وبتسامح من نظام البشير. نحن لا ندعو للمهبية مهما كام نوعها، لا سلفية ولا شيعية ولا علوية ولا ختمية ولا انصارية. ....كلنا مسلمون، وهذا التشرذم هو الذي مكن أعائنا منا. فمتى نعي يا أمة محمد؟؟؟

[ود الحاج]

ردود على ود الحاج
European Union [ود امبدة] 04-25-2015 09:25 AM
شاهدت فلم وثائقي عن قيام الثورة الاسلامية في ايران وهو من أنتاج التلفزيون النرويجي. كان في عدد كبير جداً من المتظاهرين بيحملو صور سيد قطب وحسن البنا. في الفلم دة بيوضحو ليك انو أساسا الثورة الإيرانية قامت علي أفكار سيد قطب. عايز أوضح ليك انو في علاقة كبيرة جداً بين الاخوان والنظام الإيراني. ام الكلب بعشوم


#1253784 [سيناريو حوار اليابسة]
3.50/5 (3 صوت)

04-25-2015 06:02 AM
إن أيران تتدرك تماما ً ثقل المملكة العربية السعودية سياسيا ً و إقتصاديا ، ودينيا ً ، فهي لا تسطيع أن تكسب أى معركة مباشرة سياسية مع السعودية إلا من خلال الابواب الخلفية إذا ما وجدت فرصة سانحــة ، وهذا بالضبط ما وجدته إيران في عزلة نظام البشير دوليا ً و بالمعنى الحرفي هي تصطاد في الماء العكر ، بين قوسين لكن بحذر .

كماان سياسة المملكة عرفت بالنفس الطويل في أمور مثل هذه لكنها كانت و مازالت تتعامل بحذر رغم رضوخ نظام البشير لها مؤخراً مطأطأ الراس .

ولعل هذا السبب الذي عرفته إيران أنها لا تستطيع أن تشب البشير علنا ًلإنضمامه للتحالف ضد حليفها الحوثي .

فالنظامين السوداني و الايراني مغلوب على أمرهما في المحافل الدولية فصارت تتعامل بمبدأ (( التقية )) رغم الذل الواضح في طرد ممثليها من أرض السودان . فهي تريد أن تقف على مسافة حيث يكون لها وقت تعود فيه تارة أخرى أن وجدت فرصة سانحة .


أما صاحبنا فهو يدرك أنه خير في أمرين ، فأدرك جارته العربية مجبرا ً و لا حول له و لاقوة .

[سيناريو حوار اليابسة]

#1253783 [الجقود ود بري]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2015 05:59 AM
لا أمان إلا عقيده ولا دين لهم
إلا لعنة الله على المنافقين الظالمين المفسدين الفاسدين الكاذبين القتلة الحرامية أولاد الكلب

[الجقود ود بري]

#1253777 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2015 05:36 AM
دا فقه الضرورة . انتو فى ايران ما عندكم الكﻻم دا ؟

[زول]

#1253776 [fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2015 05:30 AM
وهمان فرعون لو أفتكر الإيرانيين ممكن يمرروا ما فعله بهم مرور الكرام وهمان كبير لو أفتكر السعودية ستدفع وهمان أكثر لو أفتكر تاني واحد فيهم ممكن يثق فيه

[fatmon]

#1253770 [ابو الخير]
5.00/5 (2 صوت)

04-25-2015 04:53 AM
الاخوان اول من ساعدهم السعودية والامارات والكويت ، لكن الاخوان المسلمين ضربوهم وطعنوهم من الخلف وتسببوا لهم في مشاكل لاتحصى ولا تعد ، هؤلاء لا اخلاق ولا قيم ولا اي التزام بالعهود
ايران ذاتها تستاهل لأأنهم وقفت معهم ضد الشعب السوداني .

[ابو الخير]

ردود على ابو الخير
[مواطن] 04-25-2015 12:14 PM
الأخ :الكوز الفى الزير التحت الراكوبه
بنك فيصل الاسلامي الذي أنشأه الأحوان المسلمين في السودان في عهد النميري أواخر سبعينات القرن المنصرم كان بدعم سعودي من الأمير محمد الفيصل .. هذا البنك كان القاعدة الاقتصادية للكيزان وبواسطته أمسكوا بالسودان ودمروا اقتصاده ...

[عبد الرحيم خلف] 04-25-2015 11:29 AM
الكوز ...فعلا حدث أن ساعدت الدول المدكورة الأخوان و دلك قبل أربعة أو خمسة عقود، كما أن الترابي نفسه كانت له علاقات حميمة مع تلك الدول.

[الكوز الفى الزير التحت الراكوبه] 04-25-2015 09:10 AM
متى ساعدت السعوديه والامارات والكويت الاخوان ؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة