الأخبار
الملحق الرياضي
غوارديولا يعود الى برشلونة متنكرا هذه المرة!
غوارديولا يعود الى برشلونة متنكرا هذه المرة!
غوارديولا يعود الى برشلونة متنكرا هذه المرة!


04-24-2015 11:31 PM
EFE ©
يعود بيب غوارديولا لملعب كامب نو متنكرا في هيئة جديدة، فلم يعد جامعا للكرات كما كان صبيا، ولا نجما وقائدا للفريق كما كان لاعبا، ولا مدربا تاريخيا للبرسا، ولا مشجعا بالمدرجات كما حدث أمام مانشستر سيتي، وإنما كمنافس وقائد لغريم لدود.

وأسفرت قرعة الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا اليوم عن صدام مثير بين غوارديولا، بصفته مدربا لبايرن ميونخ الألماني، وبرشلونة الذي عاش معه أفضل حقبة في تاريخه على مدار أربعة مواسم.

وتحدد موعد عودة بيب إلى بيته يوم السادس من مايو/آيار في لقاء الذهاب، وحينها من المتوقع أن يحظى باستقبال أسطوري في كامب نو باعتباره بطلا شعبيا في كتالونيا، لكن من سيتواجد بالمدرجات سيتمنى هزيمته دون شك.

لا تحمل أي من صفحات التاريخ مواجهة متضادة بين الطرفين، فجوارديولا طالما التصق بالبرسا منذ نشأ به، ودرب ناشئينه قبل أن يقود الفريق الأول، ومن ثم اتجاه لبايرن الموسم الماضي، لكن القدر اختار أن تنقلب "مع" إلى "ضد" في المربع الذهبي لأمجد بطولات أندية أوروبا والعالم في الموسم الجاري.

كما ستشهد القمة صداما بين الصديقين وزميلي الملاعب في السابق، غوارديولا ولويس إنريكي، طالما امتدح كل منهما الآخر، حتى فور العلم بنتيجة القرعة.

ويعتبر إنريكي غوارديولا المدرب الأفضل في تاريخ برشلونة، وينسب له الفضل في سطوع مواهب نجوم صاروا أساطير للنادي الكتالوني، مثل ميسي وتشافي وإنييستا وبوسكيتس وبيكيه، وهم من سيسعون للتغلب على الأب الروحي لهم.

وبعيدا عن مكانة غوارديولا المرموقة عند أنصار البرسا، فإن الفريق الكتالوني يسعى للإنتقام من خصمه البافاري، الذي أقصاه بطريقة مهينة في آخر مواجهة جمعتهما بنصف نهائي نسخة موسم 2012-2013 ، بإجمالي (7-0) بواقع 4-0 في أليانز أرينا ذهابا، و3-0 في كامب نو إيابا.

كما تشهد القمة عودة تياجو ألكانتارا إلى معقل البرسا، وهو من كان موهبة واعدة في عهد غوارديولا، قبل أن يلتحق به في بايرن، وسيصطدم بشقيقه رافينيا الذي يلعب في صفوف برشلونة.

وبالنظر إلى سجل المواجهات الثنائية بين الفريقين على مر التاريخ، فإن الغلبة لبايرن خلال ست مواجهات بالبطولة الأوروبية منذ 1998، حيث فاز أربع مرات، مقابل مرة واحدة لبرشلونة، وتعادل وحيد.

وكان الفوز الوحيد للبرسا على بايرن في التشامبيونز قد تحقق عام 2009 مع غوارديولا نفسه كمدرب بنتيجة 4-0 في كامب نو في ذهاب ربع النهائي و1-1 في الإياب، ليتوج باللقب فيما بعد على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 383


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة