الأخبار
أخبار سياسية
أحمد العسيري ناطق إعلامي عسكري ومؤرخ درس في السوربون
أحمد العسيري ناطق إعلامي عسكري ومؤرخ درس في السوربون
أحمد العسيري ناطق إعلامي عسكري ومؤرخ درس في السوربون


قائد الخطاب الإعلامي العسكري السعودي الجديد
04-26-2015 05:57 AM

عميد مقرب من وزير الدفاع السعودي تدرج بالرتب العسكرية لكفاءته المهنية، وإيجازه العسكري الدقيق في عاصفة الحزم جعله محط أنظار الجميع.

العرب عبدالله مكسور


الحادي والعشرون من أبريل الجاري إعلانُ مرحلةٍ جديدةٍ في مسيرةِ التحالف العربي الذي يدير الأزمةَ اليمنيَّةَ، فبعدَ أن آتت عاصفةُ الحزمِ أُكُلَهَا تمَّ الإعلانُ عن طيِّ صفحتِها وبدء عاصفةِ الأمل وبعدَ أن أزالَت القوَّاتُ العسكريَّةُ العربيَّةُ كل الأخطار التي تشكِّلُ تهديداً لأمن دولِ مجلس التعاون أتت عاصفةُ الأمل لمنعِ ميليشيا الحوثي من التحرِّكِ داخل البلاد وضماناً لاستمرار فرضِ الحظر الجوي في الفضاء اليمني، ولكنَّ نهايةَ عاصفةِ الحزمِ التي أعلنها العميدُ أحمد العسيري لم تكن إلا نهايةَ مشهدٍ وبدايةَ مشهدٍ جديد في مسرح عمليّات عاصفة الأمل، وهنا سنحاولُ قراءةَ المقطعِ العرضيِّ للأحداث من لحظتِها الأولى.

الحزم والعزيمة

لم تكن الساعةُ الثانيةُ فجراً من يوم الخميس الموافق للسادس والعشرين من شهر مارس لهذا العام في المملكة العربية السعودية، ساعةً عاديَّةً، ففي تلك اللحظة الفاصلةِ كان التحرُّك الفوري في إعلان انطلاقِ عاصفةِ الحزم التي بدأت تُحقِّقُ أهدافَها المرجوَّة في أيامِها الأولى، عاصفةُ الحزم التي حمَلت معاني مقولةَ مؤسس المملكة الراحل عبدالعزيز آل سعود بأنَّ “الحزم أبو العزم، أبو الظفرات، والترك أبو الفرك، أبو الحسرات”، والتي أتت استجابةً لطلبِ الرئيس اليمني عبدربُّه منصور هادي في الرابع والعشرين من ذات الشهر من قادة مجلس التعاون الخليجي التدخُّل الفوري في بلاده فكانت المرحلة البدء بقصفٍ جويٍّ مكثَّفٍ لمسلَّحي الحوثي والقوَّاتُ العسكريَّةُ التابعةُ للمخلوع علي عبدالله صالح، تلك الضربات المركَّزةُ التي استطاعت فرضَ سيطرةِ التحالُف العربي على الأجواء اليمنيَّةِ وتدمير الدفاعات الجويَّةِ فيه وردعَ المنقلِبينَ على شرعيةِ هادي فضلاً عن إيقاف التغلغل الإيراني المفضوح والمكشوف علناً في الملف اليمني من خلال دعم عبدالملك الحوثي للانقلاب والسيطرة على العاصمة صنعاء، تطوُّرُ الملف العسكريِّ رافقَهُ إصرارٌ عسكري من قوات التحالف العربي على إعادة فرض المبادَرَةِ الخليجيَّة وترتيب البيت اليمني من جديد بما يضمن الاستقرار لجار الخليج العربي، وهذا ما كفلَهُ قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بحمايةِ حدود بلاده وذلكَ ما ترجَمَهُ على أرض الواقع وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان عبر خطَّةٍ عسكريَّةٍ محكمَة.


مشهد بانورامي

الطلعاتُ الجويَّةُ العسكريةُ رافَقَها أداءُ سياسيٌّ عالي المستوى للدبلوماسيَّةِ السعودية التي قادت الجهود لتأسيس التحالف العربي لردع الحوثيين وإعادة الشرعيَّة الدستوريَّة لليمن، وكما كلُّ الحروب الحديثة أدركَ قادةُ التحالُف أهميَّة الإعلام كسلاحٍ فعَّال في المعركة فرأينا- كمراقبين- عملاً حثيثاً لا يقلُّ أهميَّةً عن العمل العسكري في الترويج الشعبي لضرورة استمرار عاصفة الحزم، الاستراتيجيَّةُ الإعلاميَّةُ السعوديَّةُ تقدَّمت إلى العالم أجمَع من خلال ظهور العميد أحمد العسيري الذي برز اسمهُ بشكلٍ واسعٍ مع انطلاق الغارات الأولى ليحتلَّ الشاشات راسماً المشهدَ من جديد في خطٍّ موازٍ للمسار العسكري لا يقلُّ عنهُ أهميَّة، ومع بروز اسم العسيري كمتحدِّثٍ يوميٍّ في الإيجاز الصحفي من غرفة قيادة العمليات العسكرية لقوَّات التحالُف، برزَ الحديثُ عن جيلٍ سعوديٍّ جديد أهمُّ ميزاتِهِ الديناميكيَّة والقدرة الفائقةِ على مجاراةِ التطوُّرات السريعة فضلاً عن اصرارٍ واضحٍ في تحمُّل المسؤوليات الكبيرة والمصيريَّة في آنٍ معاً، ففشلُ العسيري فيما لو وقعَ في ظهورِهِ الأوَّل كان يعني فشلاً ذريعاً للحملةِ العالمية التي قادتها السعودية عالمياً وعربيَّاً ممَّا كان من شأنِهِ ربَّما الإطاحةُ بكلِّ المنجزِ العسكري، ولكن هذا الطرح غير واقعي فالعميد أحمد العسيري استطاع ومنذ لحظةِ ظهورِهِ الأوَّل أن يكون محطَّ أنظار الجميع، وعندما نقول الجميع فإنَّنا نعني أعداءَ المملكةِ قبلَ حلفائِها ولا بدَّ أن نتذكّر خطاب أمين عام حزب الله حسن نصرالله الأخير الذي تطرَّقَ فيه للحديث عن العميد العسيري محاولاً إخراجَ المثالب من إيجازِهِ العسكري فظهرَ ارتباكُ الأمين العام لحزب الله دون خفاءٍ لمن يستطيعُ قراءة لغةِ الجسد.

نحنُ أمام شابٍّ استطاع بجهودِهِ الجبَّارة وبإصرار المملكة العربية السعودية على إظهار هذا الجيل أن يأخذَ مكانَهُ الذي يستحقه في قيادةِ الخطاب الإعلامي العسكري السعودي بعد أن مرَّ بمراحلَ عديدةً كانت كفيلةً بصقلِ تجربَتِهِ الطويلة ليكون كما هو اليوم، فالعميد أحمد بن حسن محمد العسيري وُلِدَ في السعودية في محافظة محايل عسير تلك التي تبعدُ عن ساحل البحر الأحمر ما يقارِب السبعين كيلومترا إلى الشمال الغربي من مدينةِ أبها السياحيَّة، تلك الجغرافية المتنوِّعة في مسقطِ رأسِهِ التي تطلُّ على سلسلةِ جبال عسير وتقتربُ من ساحل البحر وتمتدُّ عمقاً في صحراء العرب الذهبيَّة أعطت لشخصيَّتِهِ تلك المرونة والقدرة على التعامُلِ مع أقسى الظروف وأكثرُها سهولةً، فجغرافية الفكر عند العسيري واضحةُ التنوِّع من خلال قدراتِهِ اللغويَّة المتعدِّدة فهو يتحدَّثُ الإنكليزية والفرنسية بطلاقةٍ شديدة إلى جانب لغتِهِ العربية السليمة، بينما منحَهُ الموروثُ الشعبيُّ لتلك الجغرافية قدرةً على المناورة مع البقاء متوشِّحاً سلاحَهُ ضمن الصف المرصوص الواحد.


الضابط المثقف

من تلكَ الخلفيَّةِ الثقافيَّةِ والاجتماعية انطلَقَ الجندي أحمد العسيري في ميدانِ الحياة، فكانت المعركةُ العسكريَّةُ الأولى التي خاضَها العسكري منذُ خمسةٍ وعشرين عاماً وتحديداً خلال حرب تحرير الكويت حيث كان مترجماً في قيادة القوَّات المشتركة للتحالف العالمي، ذلك التحالفُ الذي شاركت فيهِ ثلاث وأربعون دولةً كان العسيري فيه ضابطاً برتبةٍ صغيرةٍ يعكُفُ على ترجمةٍ مُتقَنَةٍ بين العربية والفرنسية، تلك الحربُ كانت الأولى ولكنَّ البدايةَ العسكرية كانت حينَ تخرَّجَ الطالبُ أحمد العسيري متفوِّقاً على كلِّ أقرانِهِ في كليَّةِ سان سير الفرنسية عام 1989 وهي إحدى أشهر وأهم كليَّات العلوم العسكرية في العالم، ليتبعها بدرجةِ الماجستير في العلوم العسكرية من كليَّةِ القيادةِ والأركان للقوَّاتِ المسلَّحة السعوديَّة ودرجةً في الماجستير أيضاً في دراسات الدفاع الوطني وأخرى في العلوم الإستراتيجية من فرنسا، وقبلَ كل هذا حصلَ على درجةِ البكالوريوس في التاريخ من جامعةِ السوربون العريقة وأنهى دراسةً جامعيَّةً أيضاً في العلاقات الدولية، فضلاً عن العشراتِ من الدورات العسكرية التي أتمَّها بتفوِّق ملحوظ، تلك المسيرةُ الأكاديميَّةُ، نراها اليوم مترجَمَةً في الدِّقَّةِ بالطرح والوضوح في الفكرة، فالمعرفةُ عند العسيري عمليَّةٌ تراكمية تعتمد البساطة والعمق في الطرح والقدرة على إدارةِ المواقف كما رأيناهُ في إيجازهِ الصحفي الذي وصلَ إلى مِنبَرِهِ بعد رحلةٍ طويلةٍ في العمل الميداني على أرضِ السعودية بمراكزَ قياديةٍ بوزارة الدفاعِ السعوديَّة أهمَّها دورُهُ في إنشاء كليَّةِ الحرب قبلَ أن يضطلِعَ بإدارةِ الاستشارات العسكريَّة بمكتب وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي تداولَ المغرِّدون السعوديون صورةً للعسيري برفقته في قلبِ مروحيَّةٍ عسكريَّةٍ خلال جولةٍ استطلاعيَّةٍ قبيلَ انطلاق عاصفةِ الحزم، حيثُ تابعَ العسيري منذ سنواتٍ الملفَّ اليمني ضمنَ وزارةِ الدفاع السعودية لذلك ربَّما لم يكن مفاجئاً الدفعُ بالعميد النشط تحت الأضواء خلال الأزمة الأخيرة التي أدارت ملفَّها الدبلوماسيَّةُ السعودية على ذات النسقِ مع الآليَّةِ العسكرية لتحقِّق النجاحات العديدة التي تتداولُها وسائلُ الإعلام عبر بياناتٍ يُطلِقُها العميد العسيري.

الحرب الإعلامية

العميد أحمد العسيري استعادَ بهِ السعوديّون ومعهُم من تابعوا عاصفة الصحراء عام 1991 صورةَ العميد السعودي أحمد الربيعان الذي أدارَ البيانات العسكرية التي صدرَت عن مسرح العمليّات في التحالف الدولي، العسيري غير المعروف شعبيَّاً قبل عاصفة الحزم كانَ حاضراً بقوَّةٍ في الملف اليمني منذ عام 2009 حيثُ تولَّى مهمَّةَ إطلاعِ الصحفيين على مستجدّات الحالة العسكرية خلال وجودِهِ في السرب السادس من القوَّات الجويَّة الملكيَّة التي يُطلَقُ على منتسبيها نمورُ القوَّات الجويَّة، هذا الاطّلاع التام على تطوُّرات الملف اليمني وتفاصيلِهِ جعلَت العسيري عليماً هادئاً رصيناً في لغتِهِ ومُفرَداتِه قادراً على الردِّ بلغاتٍ عدَّة على كلِّ التفاصيل العسكريَّةِ والسياسيَّة الخاصَّة بذاك المسار وليسَ غريباً أن نقرأ عن أنواطٍ عسكريّةٍ عدَّةٍ محليَّةً وعربيَّةً وعالميَّةً حازَها، ربّما يختلِفُ العسيري عن سابِقيهِ من المتحدِّثين العسكريين بحيازتِهِ صورةَ القائد العسكريِّ المتسلِّح بالعلم والمعرفةِ والانفتاح على الجميع والقدرةِ على الاستماع لكل الأسئلةِ والردِّ عليها بتعاملٍ دقيقٍ مع سيرِ الحرب التي قادَها التحالُف العربي ليكونَ العسيري صانعَ الخطوط الرئيسةَ في عناوين الأخبار العربية والعالمية.

فلسفةُ الحرب الإعلاميَّة لا تقلُّ أهميَّةً عن الحرب العسكريَّةِ التي تدورُ رحاها بين فريقين يسعى كلٌّ منهما للانتصار على الآخر، تلك الحربُ تنتهي باتِّفاقٍ أو استسلام جهةٍ للأخرى بينما الحربُ الإعلامية العسكرية تعتمدُ في أسلحتِها على الصدقِ والدِّقَّةِ والوضوح والقدرةِ على الوصول إلى لبِّ المتابع لكل التفاصيل وذلك الجمهور الذي يكتفي بقراءةِ العناوين الرئيسة، فإن كان التحالفُ العربي انتصر في الحرب العسكريّةِ على الحوثي ونظام المخلوع علي عبدالله صالح فإنَّ العميد أحمد العسيري استطاع النفاذ إلى كل البيوت العربية ليكون نجماً في المجالس التي اعترَفَت بقدرتِهِ الفذّة على القيام بالمهمَّة المُوكَلَةِ إليه.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4423

التعليقات
#1255129 [شلال الشمري]
1.00/5 (1 صوت)

04-27-2015 09:54 AM
تهنئة بالنصر المؤزر

إلى / "جلالة الملك المفدى خادم الحرمين سلمان بن عبد العزيز" ..
تهنئة من القلب خالصة بمناسبة نصركم العظيم المؤزر الذي أعاد للأمة العربية عزَّتها وهيبتها، ووضع حداً لأطماع الفرس والصهاينة، وقصم ظهر الرافضة في كل بقاع العالم, فكنت ــ بالرغم من عدم مضي أسابيع قليلة على ظلك الوارف علينا ــ قد بلغت مصافَّ القادة الأبطال المصلحين أمثال "هولاكو و تيمورلنك و جنكيز خان وهتلر و ستالين وصدام"!! وسطَّرت أروع البطولات التي تجاوزت فيها مجازر "البوسنة والهرسك والهوتو والتوتسي و سبايكر" وكان لك يومٌ عظيمٌ فاق يوم "هيروشيما وناكازاكي" وهي ضربة تعادل كفر الثقلين إلى يوم الدين! تضاءلت أمامها مجازر "الهاكانا" في فلسطين عام 1948 بقيادة "مناحيم بيكن" ومجازر "صبرا وشاتيلا" في لبنان بقيادة "شارون" إنَّ "البوكو حرام وداعش والقاعدة والنصرة" تتصاغر أمام بطولاتك .
هكذا، وإلا فلأنك ياجلالة الملك بحرقك الحرث والنسل وبتقطيعك لأشلاء النساء والأطفال والشيوخ تبوَّأت موقعاً، وبلغت مبلغاً عظيماً لا يجارى في قابل الأيام .
يا جلالة الملك، إنَّ جيش الأحزاب الذي تزعمته حطَّم خلال شهر واحد حاملات الطائرات اليمنية! وغواصاتهم وصواريخهم ومفاعلاتهم النووية! وقضى على الدرع الصاروخي! والبارجات والفرقاطات! في أعالي البحار وقواعدهم في كل قارات العالم .
لقد فزت والله بالعار! وإن شاء الله ستكون من الخالدين في النار، لأنَّ ربك لبالمرصاد, فهنيئا لك ما ينتظرك من الزقوم وماء الصديد!

[شلال الشمري]

#1254651 [Abujabir Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2015 01:50 PM
نحن عندنا فى السودان كفاءات يشار لها بالبنان فى القوات المسلحة وكل القوات النظامية لكن المشكلة الآن التلميع يتم للموالين والمحاسيب والمتملقين والأفاكين .

[Abujabir Ahmed]

#1254645 [ابو احمد]
3.00/5 (2 صوت)

04-26-2015 01:41 PM
الصوارمي خريج معسكر المريخياب دفاع شعبي المؤهل العلمي سنة تانية ابتدائي/ الخبرة كان نشال في السوق (حرامي جيوب

[ابو احمد]

#1254636 [Andlep]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2015 01:21 PM
السيرة الذاتية للعقيد الصوارمي
الاسم: عقيد\الصوارمي خالد سعد...
* مواليد مدينة الدويم بولاية النيل الابيض عام 1965م
* كل المراحل التعليمية بمدينة الدويم
* خريج جامعة القرآن الكريم تخصص دراسات إسلامية
* ماجستير الدراسات الاسلامية
* الدكتوراة ( قيد التحضير) في الدراسات الاسلامية
* خريج الكلية الحربية السودانية
* كل الدورات العسكرية الحتمية
* دورة الحرب النفسية في سوريا
* دورة اللغة الانجليزية والإعلام في ماليزيا
عمل في مختلف الوحدات العسكرية في شرق السودان وغربه والاستوائية وغرب النوير وفي وسط السودان معلماً بالكلية الحربية السودانية
من مؤلفاته الكتب التالية
1- لله والمبدأ ( ديوان شعر )
2- أحزان الطريق ( ديوان شعر)
3- إعداد المجتمع للحرب العادلة
4- مقالات صحفية في مختلف الصحف
5- عمود صحفي يومي بصحيفة القوات المسلحة بعنوان ( مضامين)
* متزوج وأب
6- يعمل الان ناطقاً رسمياً باسم القوات المسلحة ومستشاراً اعلامياً لوزير الدفاع


* منقول

[Andlep]

ردود على Andlep
European Union [مدروس ق ش م] 04-26-2015 06:19 PM
الصوارمي يحمل رتبة عقيد ويجب أن يكون من ضمن أبناء الدفعه 39 أو 40 في الكليه الحربية هلا حدثتنا في أي عام دخل الصوارمي الكليه الحربيه ومتي تخرج منها وماهي هي دفعته في الكليه


#1254611 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2015 12:30 PM
هذا الضابط تدرج في عمله تحت قيادة الراحل الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله ثم تحت قيادة الملك سلمان عندما كانا وزراء للدفاع ومن المعروف أن قوة الجيش السعودى تتركز في مجال سلاح الطيران إذ يتم إختيار أنجب أبناء المملكة للإلتحاق بها أما نحن في السودان فتسقط طائرات الجيش مثل سقوط الفراشات على النار،، هل هذا ناطق رسمي والصوارمى ناطق رسمى؟؟

[الحقيقة]

#1254452 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2015 09:54 AM
متحدث لبق ومتمكن،،، لا اسهاب ولا هرجلة في لب الموضوع،، فاجأته مذيعة قناة العربية الحدث وتحدثت معه بالفرنسية فرد عليها بلغة متمكنة ما جعلها تبتسم،،، رغم أنه مولود في البيئة النزل فيها الاسلام لم يردد أي عبارات دينية في تناوله الاعلامي ،،، سمعت أن الصوارمي شاعر بينما العسيري مولود في بلد المعلقات السبعة لكنه بعد أن تخرج من الكلية الحربية بفرنسا درس الادارة وكورسات مكثفة في اللغة الانجليزية والعلوم العسكرية ودورات اعلامية وهلم جرا،،

قفا نبك من ذكرى موطن
مروراً من كرم النزل
الى الجنوب المنفصل
فضباطنا شعراء
وبعض فنانونا زادونا ملل
فمن عليه الدور لينفصل
فلواءنا باع زيت بسمة
للجنود كامل الدسم
فاين راح القسم
فلا زمني ابتسم لا فارقت هم
أصلو الجيش (قسم)

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1254385 [هدى]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2015 08:52 AM
وقبل كل شيئ هو اسمر اللون وهذا اكبر رد على اللذين يظنون ان الدولة السعودية عنصرية وضد السود وان السود محظور عليهم الوظائف العلياوثبت ان الكفاءة وحدها هي المعيار ولذلك تفوق السودايون على غيرهم من الجنسيات العربية مما اثار غيرة وحسد بعض ابناء الدول المجاورة للسودان

[هدى]

ردود على هدى
[لغز] 05-03-2015 05:17 PM
ما علاقة هذا بالموضوع الاصلي انت عندك عقدة لون


#1254325 [الإفريقي]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2015 07:41 AM
عاوزين واحد هميم ينشر لقراء الراكوبة مؤهلات وخبرات الناطق الرسمي للجيش السوداني لزوم المقارنة.

[الإفريقي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة