الأخبار
أخبار إقليمية
هجرات جماعية لمرضى السرطان بإتجاه مدني
هجرات جماعية لمرضى السرطان بإتجاه مدني



04-26-2015 05:21 PM
تحقيق: جميلة حامد:

تشهد مدينة ود مدني هذه الأيام هجرات جماعية لمرضى السرطان نسبة للأوضاع المزرية التي وصل إليها مستشفى الذرة بالخرطوم رغم التحذيرات التي ظهرت في الصحف إلا أن المسؤولين لم يعيروها أي اهتمام حتى وصل الحال لعجز المستشفى عن توفير منصرفات الصيانة وذلك ما يكشف عنه تعطل أربعة أجهزة حيوية عن العمل لفترة زادت عن الأربعة أشهر دون أن تتحرك وزارة الصحة ولاية الخرطوم لإنقاذ الموقف وتوفير قطع الغيار التي تتوقف عليها حياة عدد كبير من المرضى مما دفعهم للخروج بشكل جماعي بحثاً عن العلاج بود مدني.. وهذا ما يعني أن مستشفى ود مدني يعاني من حالة اختناق باعتبار أن مستشفى الذرة بالخرطوم مرجعي يقصده كل المرضى من الولايات. ومن متابعتنا لهذا الملف واستنطاق المرضى وذويهم تكشف لنا أن مستشفى مدنى قد استغل الموقف ورفع تكلفة العلاج بصورة مذهلة ومرهقة للمرضى.

تنصل عن المسؤولية
قال بعض المرضى الذين التقتهم «الإنتباهة» بمستشفى الذرة إن غالبية المرضى الذين يترددون بالمستشفى من الخرطوم وبقية الولايات الأخرى نعاني الأمرين في الحصول على العلاج بالأشعة والكيميائي خاصة العلاج بالأشعة فتعطُّل الأجهزة بالمستشفى أصبح مستمراً ومتكرراً وليس لدينا أي مستشفى آخر نلجأ له سوى هذا المستشفى، وفي الظروف العادية (من غير تعطل أجهزة) نضطر لاستئجار منزل للإقامة به لحين لأخذ الجلسات ولكن عند تعطل الجهاز وتأخر إصلاحه نضطر للعودة لولاياتنا لحين إصلاح الجهاز وهناك بعض المرضى يقومون بترك العلاج لعدم مقدرتهم لاستئجار منزل ودفع المنصرفات من استجئار وغيره.. ناهيك أن يتكبد مرضى الولايات مشاق السفر والوصول للخرطوم واستئجار منزل لفترة أصبحت غبر محدودة نسبة لتعطل الأجهزة (الما معروف متين تتصلح) بالطبع هذه زيادة تكاليف ومصاريف السبب فيها الدولة التي أهملت رعاياها من مرضى السرطانات في تنصل كامل عن المسؤولية.. حياة مئات المرضى في خطر كبير لعدم توفر مبلغ زهيد من المال بخلت به الدولة ليتم صرفه في أمور نعتبرها ليست ذات أهمية مقارنة بإنقاذ حياة هؤلاء.
تعطُّل أربعة أجهزة
أكد مصدر مطلع بمستشفى الذرة توقف أربعة أجهزة مهمة لعلاج حالات السرطانات وهي تعتبر أساس العمل بالمستشفى، مضيفاً أن المستشفى به خمسة أجهزة فقط وهي جهاز المعجل الخطي (1) و(2) إضافة لثلاثة أجهزة أخرى تسمى (الكوبالت) فالمتعطل منها أربعة حيث يعمل المستشفى بجهاز واحد فقط وهو يقوم بمعالجة حالات معينة وهذا الجهاز يسمى (كوبالت)، وأضاف جهازان المعجل الخطي 1و2 يعملان على معالجة جميع حالات السرطانات إلا انهما حالياً متعطلان عن العمل فجهاز المعجل الخطي (1) له قرابة 4 سنوات والثاني متعطل منذ 6 شهور وهذا ما اضطرنا لتحويل معظم المرضى لمستشفى مدني لتلقيهم العلاج، وأضاف المصدر قبل تعطل الأجهزة كانت تتم معالجة 200 حالة يومياً، ولكن بعد تعطلها تناقص العدد لـ 60 حالة في اليوم هذا إلى جانب أن المستشفى يعتمد حالياً في علاج المرضى على جهاز واحد وهذا الجهاز لا يقوم بمعالجة حالات سرطان الثدي والأسواء من ذلك فإن حالات الثدي لا تتم معالجتها إلا بجهاز المعدل الخطي المتعطل منذ أربعة أشهر حيث نقوم بتحويل حالات سرطان الثدي لمستشفى مدني لكي تتم معالجتها، وأضاف فالإشكالية الآن أن هناك حالات مرض جديدة أو تم اكتشافها حديثاً تأتي للمستشفى بصورة مستمرة ولا نستطيع معالجتها هذا بالإضافة للحالات الموجودة سابقاً علماً بأن مستشفى مدني مكتظ ولا يستطيع استقبال كل تلك الحالات، وأضاف يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات المنتشرة بالسودان.
مضيفاً رغم معرفتنا باكتظاظ مستشفى مدني بعدد كبير من الحالات إلا أننا اضطررنا لتحويل عدد كبير من الحالات من معظم ولايات السودان بما فيها الخرطوم نسبة لحاجة المرضى الماسة للمعالجة، مضيفاً مستشفى مدني لديه جهاز معجل خطي جديد لم يتم تركيبه ولا تشغيله منذ وصوله من الخارج في العام 2001م تم تركيبه ولم يتم تشغيله والعمل به سوف يساهم في علاج حالات عدد كبير من المرضى بكل ولايات السودان خاصة أن المرضى يعتمدون في علاجهم على مستشفى الذرة الخرطوم ومدني فقط. ويعتبر جهاز المعجل الخطي من أحدث أنواع الأجهزة عالمياً..
استغلال الموقف مادياً
وأضاف المصدر تكلفة العلاج بمدني أعلى من تكلفة العلاج بالخرطوم ففي مستشفى الخرطوم تبلغ التكلفة مبلغ (300) جنيه لعدد 15 جلسة، ولكن بمستشفى مدني تكلفة الجلسة الواحدة بمبلغ (100) جنيه وهذا يعتبر استغلالاً لظرف المريض وذلك لحاجته الماسة للعلاج فنحن عادة لا نقوم بتحويل أي حالة لمستشفى مدني هذا بالإضافة لتكلفة إيجار المنزل وغيره من المتطلبات علماً بأن المريض لا يحتمل تأخير العلاج أو زيادة تكلفته.
العلاج بالأشعة مهمل
فيما قال مصدر آخر بذات المستشفى أن هناك مرضى لم يخضعوا للعلاج بالأشعة منذ شهر أكتوبر من العام الماضي وحتى الآن نسبة لتعطل الأجهزة، مضيفاً أن الأدوية الكيميائية غير المتطورة متوفرة مجاناً أو بأسعار معقولة لكن أدوية العلاج الكيميائي المتطورة غالية الثمن والدولة لا تقوم بتوفيرها حيث يقوم المرضى المستطيعين بشراء تلك الأدوية، أما المرضى غير المستطيعين يتجهون لشراء الأدوية القديمة أي غير المتطورة وهذا النوع من الأدوية آثاره الجانبية كثيرة خلاف الأدوية المتطورة فآثارها الجانبية بسيطة. وأضاف فقد بلغ سعر الحقنة الواحدة أو الدرب من الدواء الكيميائي المتطور 12 ألف جنيه علماً بأن المريض يحتاج لعدد 6 حقن أو دربات وهذا النوع من الدواء توفره جهة واحدة فقط على مستوى السودان وهي شركة دال للسيارات، وأبان المصدر أن الصيدليات ليست لديها إمكانات لتوفير مثل هذا الدواء وهناك مرضى مضطرين لشراء مثل هذا النوع من الدواء وأسعاره مرتفعة على مستوى العالم فنحن في السودان نعتمد على المنظمات لتوفيره للمرضى مجاناً؛ فالدولة مجتهدة في توفير الأدوية المعقولة الثمن لكن الأدوية المتطورة لا توفرها هذا إلى جانب أن الأدوية في حد ذاتها أنواع لكن الأدوية الكيميائية المتطورة غالية الثمن وآثارها الجانبية بسيطة بخلاف الأخرى.
بالنسبة للعلاج بالأشعة فهو مهمل من قبل الدولة حيث لا تعطيه أي اهتمام بخلاف الدول الأخرى التي تقوم بتوفير جميع الأدوية لمرضى أورام السرطان سواء كانت هذه الأدوية كميائية أو بالأشعة إضافة لذلك فنحن في السودان لدينا ثلاثة أجهزة معجل خطي اثنان متعطلان وثالث بمستشفى مدني لم يعمل حتى الآن علماً بأن هذا الجهاز يعالج كل حالات السرطانات لأنه ينتج نوعين من الأشعة.
عدم استجابة
وأضاف المصدر هناك تقارير دورية ومتابعة للأجهزة قبل تعطلها؛ فالأجهزة تعطي إنذاراً بتعطلها قبل حدوثه وعند حدوث هذا الأمر نقوم برفع تقارير لإدارة المستشفى والتي بدورها تقوم بإبلاغ وزارة الصحة الولائية لكنهما لا يعطيان الأمر اهتماماً ويتعطّل الجهاز ومن ثم انقطاع العلاج، مضيفاً حيث تقوم بإبلاغ المرضى أو تحويلهم إلى مستشفى مدني وحتى مستشفى مدني يضعهم في الانتظار نسبة لكثرة أعداد المرضى به إضافة لذلك عند تعطل الأجهزة يجب على إدارة المستشفى والوزارة توفير الاسبيرات والمهندس الذي يقوم بإصلاح الجهاز بصورة عاجلة نسبة لأن المرضى لا يتحملون الانتظار فإصلاح الأجهزة به خلل كبير بمستشفى الذرة علماً بأن المرضى ليس لديهم خيار سوى مستشفى الذرة الخرطوم ومدني لذلك فتعطل الأجهزة يحدث مشكلة كبيرة بالرغم من ذلك فالمرضى ليس لديهم خيار سوى الانتظار، وأضاف تكلفة إصلاح الأجهزة غير كبيرة ويمكن أن تقوم الدولة بجلب مهندسين لإصلاحها ولوعجزت الدولة عن إصلاحها يمكن أن يتكفل بإصلاحها متبرع علماً بأن هناك اهتماماً كبيراً من قبل المؤسسات الخيرية بمرضى السرطان وذلك على مستوى العالم.
استغلال المرضى
وأضاف المصدر عندما تقوم بتجهيز المريض وإخضاعه للعلاج نقوم بعدة خطوات وكل هذه الخطوات يتم إجراؤها مجاناً لكن مستشفى مدني يقوم بأخذ مبالغ كبيرة من المريض لإجراء نفس الإجراءات التي يجريها مستشفى الذرة بالخرطوم هذا إلى جانب المبالغ التي يتم أخذها من المريض لإجراء الجلسات أي العلاج بالأشعة علماً بأن مستشفى مدني في السابق لا يقوم بتحصيل أي رسوم لإجراء الخطوات الأولية للمريض والتي من خلالها يتم إخضاعه للعلاج ولكن يبدوا أن هذا استغلال لظروف المرضى، وأضاف عدد المرضى المحولين لمستشفى مدني حوالى 140 مريضاً ولكن بنسبة 50% من المرضى لا يستطيعون الذهاب لمستشفى مدني نسبة لظروفهم المادية وعدم مقدرتهم لاستئجار منزل ودفع مبالغ للعلاج، علماً بأن فترة العلاج قد تصل لشهرين كاملين وهناك مرضى يذهبون للخضوع للجلسات بمستشفى مدني لكن يتم وضعهم في الانتظار نسبة لكثرة أعداد المرضى بذات المستشفى.
من المحرر
هناك مقولة تقول إن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء ولكن يبدوا أن المسؤولين الأصحاء لا يعون هذه المقولة ولا يشعرون بألم الآخرين، فمرضى السرطان يعانون الأمرين في الحصول على علاج ولكن الدولة لا تعطيهم أقل اهتمام هل يعقل أن تتوقف أربعة أجهزة ويتم العمل بجهاز واحد في مستشفى يعتمد عليه كل المرضى على مستوى السودان! أين مدير مستشفى الذرة من هذا وأين وزارة الصحة الولائية؟ أم أن هناك وزارة صحة أخرى تقع على عاتقها تلك المسؤولية؟.

الانتباهة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4468

التعليقات
#1254960 [amaar]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2015 07:04 AM
ده كلو بيكون في ميزان سيئاتك يا عمرالبشير، لو بتصدق بالقرآن ووعد الله فابشر بعذاب اليم ، والله انا رافق بحالتك بعدين اكتر من مرضي السرطان ، حتي ولو تبت يا البشير الناي الي راحت حتروح وين انت من ذنبهم

[amaar]

#1254878 [Mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2015 01:24 AM
الكارب خريفو وصيفو
/////////////////////////////

اللهم أنعمهم بنعمة الشفاء التام يا رحمن يا رحيم 0

[Mohamed]

#1254767 [يحي]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2015 06:19 PM
مستشفي الذرة نموذج حي لسوء الادارة والقبلية والحهوية التي قتلت عموم السودان. ليس هناك اهتمام بالمرض الخطير الذي يسمي السرطان رغم انه مدعوم من عدة مؤسسات عالمية الا ان المستشفي تولته إدارات حقيرة منذ تأسيسه والي الان

[يحي]

#1254763 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2015 06:08 PM
الجماعة ما فاضيين ليكم مشغولين بنتيجة الانتخابات ... لا حول ولا قوة الا بالله

[بت البلد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة