الأخبار
أخبار إقليمية
منافسة شرسة وتفوق لافت للفتيات والمدارس الخاصة.. 69 تلميذاً وتلميذة يشتركون بالمركز الأول و174 بالمركز الثاني بمجموع 278
منافسة شرسة وتفوق لافت للفتيات والمدارس الخاصة.. 69 تلميذاً وتلميذة يشتركون بالمركز الأول و174 بالمركز الثاني بمجموع 278



"أساس" الخرطوم.. نهار الزغاريد والدموع
04-27-2015 03:42 PM
محلية أم درمان "برنجي" المدارس الحكومية و"الخرطوم" تتصدر الخاصة والقائمة الذهبية للمرتبة الأولى تضم25 تلميذا و44 تلميذة

تراجع نسبة النجاح الهجرة والخريف السبب وراء التدني.. 39 نزيلاً و101 معاق جلسوا للامتحان

ارتفاع في القرآن الكريم والفقه وتدني النجاح الرياضيات والانجليزي


نهار قلق عاشته عشرات الآلاف من الأسر التي دفعت بفلذات أكبادها لخوض امتحانات شهادة الأساس بولاية الخرطوم..!! وما إن أشارت الساعة إلى العاشرة صباح أمس (الأحد) وبدأ وزير التربية والتعليم بالولاية عبدالمحمود النور في إعلان النتيجة حتى ضجت الزغاريد هنا وهناك مختلطة بدموع الفرحة والغبطة بتتويج ليالي السهر الطويلة وتعب الأيام وعذاباتها في الدرس والمذاكرة بالنجاح والتفوق . في المقابل علا الوجوم والحزن وجوه الذين لم يحالفهم الحظ وتعثروا في الظفر فيما يبتغون.. (التيار) كانت على الموعد ترصد لحظات الفرحة والغبطة وتفاصيل إعلان النتيجة.

الخرطوم: زينب أحمد

ساعات الترقب والانتظار..!!
منذ الساعات الباكرة لصباح يوم أمس تقاطرت جموع الإداريين بمرحلة الأساس من مديري المدارس الحكومية والخاصة والإدارات التعليمية بمحليات ولاية الخرطوم السبع صوب مركز التنوير المعرفي شرق الساحة الخضراء لحضور المؤتمر الصحفي لإعلان شهادة مرحلة الأساس بالولاية لم يكن الولوج لداخل المركز بالأمر السهل فتدافع الحاضرون نحو البوابة الرئيسية جعلت المسؤولين عن تأمين المركز في أهبة الاستعداد وهم يتفحصون بطاقات ووجوه الداخلين لداخل المركز. قبل حوالي ثلث الساعة من موعد المؤتمر دخل وزير التربية والتعليم عبد المحمود النور يرافقه مدير عام الوزارة عبد الرحمن فضل ومدير إدارة القياس التربوي عبدالله نصر الدين.
صمت رهيب..!!
سادت اللحظات التي سبقت إعلان الشهادة صمت رهيب من الحاضرين انتظار للإعلان فيما انتظم الحضور لدخول القاعة حتى بدأ عبدالمحمود النور وزير التربية والتعليم الولائي إعلان النتيجة.. أسهب الوزير في الحديث عن منجزات وزارته خلال عام التعليم قبل إعلان النتيجة.
وبإسهابه ذلك بدأ الوزير وكأنه يرغب في امتصاص التوتر وتهيئة الحضور لاستقبال النتيجة سيما وأن الحضور داخل القاعة والذين تحلقوا حول شاشات التلفزة واثير المذياع كان يترقبون إعلانها بصبر فارغ.
انخفاض وتعليل..!!
كشف الوزير انخفاض نسبة النجاح لمرحلة الأساس هذا العام بنسبة بلغت 2,8 عن السابق، مبررا انخفاض النسبة لظروف طبيعية طارئة تمثلة في خريف العام الماضي موضحا أن نسبة النجاح بلغت 85,2% مقارنة 88% في العام السابق.
وعلل الوزير انخفاض النسبة العامة لنجاح في التعليم النظامي والحكومي هذا العام مقارنة بالعام السابق لظروف الطارئة التي شهدتها الولاية بقوله: "انخفاض النتيجة لهذا العام طبيعي جدا بالمقاييس التي نعلمها في التربية والتعليم لتعرض العام السابق لظروف طبيعية طارئة فرضت نفسها بقوة على العملية التربوية والتعليمية".
مشيرا إلى أن: "ولاية الخرطوم قد استوعبت حوالي 10 آلاف تلميذ وتلميذة قادمين من الولايات ومن دولة الجنوب التحقوا بالصف الثامن في ولاية الخرطوم".
ومضى ليقول: "في اعتقادنا أن هذا سبب مقبول لتدني النسبة". لكنه عاد وقال: إن الجهد المقدر الذي بذله المعلمون ومديرو المراحل التعليمية بالولاية أعطت مؤشرات جيدة لتحسن التحصيل الأكاديمي للطلاب.
موضحا أن نسبة النجاح هذا العام 85,2% مقارنة ب88% في العام السابق بنسبة انخفاض 2,8% مشيرا لجلوس 134172 تلميذا وتلميذة لامتحان تغيب منهم 1153 تلميذا.
تفوق لافت للمدارس الخاصة والطالبات..!!
وأحرز 69 تلميذا وتلميذة، المرتبة الأولى في نتيجة امتحانات مدارس الأساس في ولاية الخرطوم بمجموع 279 درجة من جملة الدرجات الكلية البالغة 280 درجة، وتراجعت نسبة النجاح هذا العام إلى 85,2% مقارنة بـ 88% العام الماضي، بتراجع قدره "2.8%
وشهدت الامتحانات تفوقا لافتا للمدارس الخاصة على الحكومية؛ حيث أحرزت الأولى نسبة نجاح "87.3%، بينما الثانية "84.1% مقارنة بالعام 2014؛ حيث تفوقت المدارس الحكومية على الخاصة بنسبة "88%"، بينما أحرزت الخاصة- وقتها- نحو "85.2%"، وضمت القائمة الذهبية في المرتبة الأولى نحو "25" تلميذاً و"44" تلميذة في تفوق لافت للطالبات، وحصل الطلاب التسعة والستون الأوائل من الجنسين، على مجموع 279 درجة من جملة الدرجات الكلية البالغة 280 درجة، وجاء في المركز الثاني عدد 174 طالباً وطالبة بمجموع 278 درجة، وحول التميز في المرتبتين الأولى والثانية لاحظت "التيار" تفوقاً لافتاً للبنات بعدد "145" مقارنة بنحو "70" من الأولاد.
وأحرز أبوبكر ياسر أبوبكر محمد من مدرسة الخير والبركة أساس الخاصة المرتبة الأولى على مستوى محلية الخرطوم وحصل 69 تلميذا وتلميذة على المرتبة الأولى بمجموع 279 من إجمالي الدرجات البالغة 280 درجة وحصل 146 تلميذا وتلميذة على المركزالثاني مشترك.

أم درمان (برنجي) الحكومية و(الخرطوم) تتصدر الخاصة..!!
ولفت الوزير لجلوس 134172 تلميذا وتلميذة لامتحان شهادة الأساس لهذا العام تغيب منهم 1153نسبة الغياب 9% في 767 مركزا منهم 13 مركزا خارج السودان ومركزين للاجئين من دولة الجنوب بالإضافة 39 طالبا من نزلاء السجون و101 من ذوي الإعاقة جلس من البنين 68633 تلميذا إلى جانب 66692 تلميذة بلغت نسبة النجاح العامة في المدارس الحكومية 84,1% مقارنة ب87.3 في التعليم الخاص.
احتلت محليتا الخرطوم وأم درمان المرتبة الأولى في عائد التحصيل في ترتيب المحليات بحصولهما 197 تلتهما محلية كرري في المرتبة الثالثة بعائد تحصيل 187 فيما احتلت محلية شرق النيل المرتبة الرابعة بنسبة تحصيل 184 تلتها محلية بحري 183 ثم محلية امبدة في الترتيب السادس بنسبة تحصيل 179 واحتلت محلية جبل أولياء المرتبة السابعة والأخيرة بنسبة .170
محلية أم درمان تفوقت في نسبة النجاح في التعليم الحكومي بنسبة 90,2% تلتها محلية الخرطوم بنسبة 87% فيما تفوقت محلية الخرطوم في التعليم الخاص بنسبة 95,7% ثم محلية امبدة بنسبة 86,5 شرق النيل 85,9% كرري 85,4% بحري 82,1% فجبل أولياء 76,5
احرزت مدارس الموهوبين نسبة نجاح 100% وتحصلت معاهد القرآن والتجويد على 98,7% نسبة نجاح مدارس تاج الحافظين 85,6% فيما بلغت نسبة النجاح للممتحنين من خارج السودان 57,2% .
وبلغ عدد التلاميذ والتلميذات الذين احرزوا الدرجة الكاملة في القرآن الكريم 11128 بنسبة نجاح 94,8 واحرز 884 تلميذا وتلميذة الدرجة الكاملة في مادة الفقه والعقيدة بنسبة نجاح 90,8 .
واحرز الطلاب نسبة متدنية في مادة الرياضيات حيث بلغت نسبة النجاح 46,6% وبالرغم من هذا احرز 1236 تلميذا وتلميذة الدرجة الكاملة في مادة الرياضيات إلى جانب مادة اللغة الانجليزية التي تحصل التلاميذ فيها على نسبة 51,5% .
وجلس لامتحان هذا العام من محلية أمبدة 28690 تلميذا وتلميذة و23571 من محلية جبل أولياء ثم 19261 من محلية شرق النيل و17991 من محلية كرري والخرطوم 14767 أم درمان 14539, بحري .13705
تحديات في انتظار المستقبل..!!
وزير التربية والتعليم بالولاية لفت إلى أن مشكلة الاكتظاظ بالمدارس الثانوية والأساس من المشكلات القديمة المتجددة والمتجذرة واصفا إياها بـ(الكسر الدائري) كلما اجريت له معالجة ظل قائما.
مشيرا إلى أن الحد الأدنى للطلاب في الفصل الواحد على حسب ماهو مقرر من وزارة التربية والتعليم لا يجاوز أن يتجاوز الخمسين طالبا داخل ولاية الخرطوم مشيرا إلى أن الهجرة من الولايات إلى الخرطوم بالإضافة للتوسع في الإسكان الشعبي دون أن تصاحبه مؤسسات تعليمية موازية.
اضف لذلك الميزة التعليمية لتعليم بالولاية مقارنة بالولايات الأخرى إلى جانب ارتفاع الوعي بأهمية التعليم وحرص الأسر على تعليم أبنائها ورغبة الأسر في الحاق أبنائهم بمدارس معينة من اهم الأسباب التي ادت لاكتظاظ المدارس
وارجع عبدالمحمود النور صعوبة الالتزام بقبول (50) طالبا للفصل في الوقت الحالي لحاجة المحلية لإنشاء عدد كبير من المدارس الأمر الذي تسعى الوزارة بمعالجته
بإنشاء مدارس جديدة وحصر تصديق المدارس الخاصة في مناطق الاكتظاظ فقط فيما إلا القليل منها وتوزيع طلاب المدارس الثانوية جغرافيا.
وانهى الوزير حديثه قائلا بأن الوزارة بذلت جهوداً مقدرة؛ لإنجاح العام الدراسي، ومواجهة التحديات خلال موسم الخريف. وأكد أن الوزارة أكملت استعداداتها للعام المقبل بصورة جيدة، تمثلت في توفير الإجلاس والكتب، والشروع في تعيين معلمين جُدد على أن تكتمل إجراءاتهم قبل بداية العام بأسبوع، وأضاف وزير تربية الخرطوم قائلاً: "إن هناك توسعاً في التعليم أفقياً ورأسياً؛ لمزيد من التجويد، والاستقرار، في العملية التربوية".

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2708

التعليقات
#1255812 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2015 07:57 AM
تدني الرياضيات والانجليزي ،،،

من المؤسف شحن رأس الطالب الغض بمواد الفقه وهو لم يبلغ الحلم بعد،، تدريس كيفية الوضوء والصلاة والصيام وغسل الجنازة وشذرات من مكارم السيرة النبوية تكفي الطالب في هذا العمر ،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1255708 [Almisahir fi izallail]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2015 12:41 AM
اى نعم.. نجاح الابناء ذكورا واناثا اكيد يثلج صدور الاباء والامهات والاهل اقربين وابعدين فى الوهلة الاولى ولكن بعد ما تروح منهم سكرة الفرحة وتجى الفكره اليقعدو فى الواطه ويعيدو النظر كرّات من بعد كرّات فى حكاية تعليم اولادهم وبناتهم والى ما يهدف اليه وحيصل اليه!
يا ناس ياهو..يا ويحكم ! اما فى البلد رجل رشيد! الجهل مصيبه.. وين وفى اى زمان من تاريخ السودان اتلاقو 69 او 174 ولد وبنت فى درجه تقويميه واحده وتنقص عن الدرجة الكامله نمرة وااااحده! او نمرتين؟ دا ما سمعنا به لا فى الاولين ولا فى ألآخرين الآ بعد انزال السلم التعليمى المعتصمى السبدراتى الهوى ذى الاحدعشرة "عامن"
* هل ال 69 او ال 174 طاب وطالبة كوووولهم نسخة واحدة فى تفكيرهم وفى سلامة لسانهن رغم "طبعن" تفاوت درجات كل واحد او واحدة منهم او منهنّ فى كل مادة امتحنوا فى محتواها.. و"المجموع والسرّتيه" لمّاهم مع بعض.. (ما يتلمو فى شينه ان شاءالله)
* بس يعنى اللى قفّلو "الجبرأ" (مثلن) كيف بيفقدوا درجة واااحدة كوولهم؟ التعبير (ألأنشاء) سواء بلغة العرب الاشاوس او بلغة "الهواجات" المستعمرين؟ موش مفروض يكون هو الوسيله اللى كل طالب يعبر بيها عن ذاتو وعن تجربتو السابقه وعن خلفيتو وعن رؤيتو الذاتيه؟ (ألآ يعنى يكون الزمن غيّر ملامحنا ونحن بقينا ما نحنا) ولم تعد المدارس هى المدارس او اسس التعليم والتربيه هى القوائم والمرتكزات اللى عرفها السودان قبل ال 30 من حزيران!
* يا قوم.. الجهل مصيبه!! ما تشيلكم الفرحه ساكت.. البيحصل فى التعليم فى السودان عبث مخططة اهدافه ومراميه.. "اعادة صياغة ألأأنسان السودانى" مااااشّه (زى سمير) بكره تفتّحو تلقو الحكايات كووولها "ريّانية التأسيس" .. والوزيره قاااعده وود الشيخ قاااعد يلد كل يوم فى القوانين وعبد النور او عبد المحمود برضو قاااعد ومحتار يبدأ ليكم العام الدراسى فى يونيو ولآ بعد الخريف! ومدير الثانوى فى المحلية اياها عمّال مستمر فى توجيهاتو لتعيين "عينين" (جاسوسين اشرسين اقرنين من ذوى القدرة على الاستشعار عن بعد) فى كل فصل مدرسى لموافاته باخبار اصحاب الاجندات والمتربصين بالنظام من العملاء والخونة من بين زملائهم الطلاب ومعلميهم ومعلماتهم! وكووولهم بياخدو حوافزهم مليونية كانت او الفيةاو كانت دراهم معدوده من الفتات للمخبرين!

[Almisahir fi izallail]

#1255496 [اخ تقرصوا ميرم الكضابة]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2015 04:47 PM
"ارتفاع في القرآن الكريم والفقه وتدني النجاح الرياضيات والانجليزي"
بلاء اليخمكم وديل دايرين تبنوا بيهم سودان الغد؟
فى العالم كلو المدرسة اجبارية من سن 6 ولا 7 حتى 17-18 سنة الثانوى العالى الا فى بلدنا الهملة دى الناس تهلل وتكبر عشان تلميذ اتنقل من مرحلة لمرحلة تانية

[اخ تقرصوا ميرم الكضابة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة