الأخبار
أخبار إقليمية
ربع قرن من الجنون
ربع قرن من الجنون
ربع قرن من الجنون


04-27-2015 11:18 AM
أحمد الملك

في منتصف تسعينات القرن المنصرم كان أحد معارفي يسير في الطريق العام حين توقفت سيارة بجانبه وسمع صوتا يأمره بالصعود الى السيارة، أخذوه الى خارج المدينة وضربوه ضرب (غرائب الإبل) ثم ألقوه في مكانه وغادروا! بعد قليل توقفت بجانبه سيارة أخرى وسأله أحد ركابها عن ما حدث له!

حكى لهم أن جماعة من (جهاز الأمن) ألقوا القبض عليه وقاموا بضربه! قالوا له بدهشة وبراءة الأمنجية في عيونهم: نحن ناس الأمن! نحن لا نضرب الناس!!

ثم قاموا بنقله الى المستشفى!

وبالطبع لم يكوّنوا لجنة تحقيق أو يفتحوا تحقيقا لمعرفة من اعتدى على المواطن الذي تقع عليهم مسئولية أمنه!!

شعار (تفلق وتداوي) القديم نفسه. يضربونك ضرب (الرخصة) ثم يرسلون من يعلن أنه منهم ليستنكر ما حدث لك!

المدينة صغيرة، لا يوجد بلطجية في المدينة. بخلاف الجهاز الذي تفرّغ لسحق الانتفاضات قبل نشوئها. من ضرب صديقنا كان معروفا ومن انقذه كان معروفا! وكلهم يجمعهم الانتماء للجهاز نفسه! جهاز الأمن والمخابرات!

أعمال الجهاز المجرم معروفة للجميع وأساليبه مكشوفة. وممارسته للقتل والتعذيب والاغتصاب هو نفسه لا ينكرها! بل ويذيعها أحيانا ليتعمد بث الرعب في قلوب الناس! ورغم ذلك إتهم الجهاز الناشطة ساندرا كدودة بأنها أتت بحديث الافك حين اتهمت الجهاز بإختطافها وتعذيبها!

في المرة الثانية جاءوا عن طريق (القانون) يحملون امر القبض! ولا بد أنهم اشهروا بطاقاتهم (بعكس المرة الأولى)

المصيبة في أهل الانقاذ انهم يعتقدون أنه يمكن خداع الناس لعدة قرون! بعد الكذبة الاولى، اذهب الى القصر حبيسا،

أصبح الكذب صناعة ومنهجا تقوم عليه الانقاذ، داخليا وخارجيا.

أصبح الكذب والتزوير دستورا، ذات مرة رأيت مقالا لصحفي يتحدث عن انتخابات 1996 التي اجراها النظام ورغم ان نتائجها ايضا كانت معروفة قبل اجرائها الا انها كانت فرصة جيدة لهم للتدرب على اساليب مبتكرة للتزوير.

المشكلة لم تكن في التزوير فهو ديدن اهل الانقاذ. كتب الصحفي اياه مقالا عن انتخابات 1996 واصفا الوضع الذي تمخضت عنه انتخابات التزوير الاولى انه: الديمقراطية الرابعة!!

اعتاد اهل الانقاذ على الكذب وتصديق أكاذيبهم، لكن (كضبة) الصحفي اياه عن الديمقراطية الرابعة لم يستطع ولاحتى (سيدها) أن يبلعها! وحين اكتشف انها عصية على البلع لم يكررها مرة اخرى!

في مسرحية الانتخابات الاخيرة كانت صدمة أهل الانقاذ في الشعب كبيرة، يا لبجاحة هؤلاء اللصوص! تسلب الشعب كل حقوقه، وتطارده في رزقه، وتحرمه من حريته وتفرغ حياته من كل معنى، تضرب شبابه أمل المستقبل بالرصاص في الشوارع، وتجبر البقية على ركوب درب الهجرة الصعب. ثم تنتظر منه بكل بساطه ان يتدافع الى صناديق محشوة اصلا بالأصوات القديمة لكي يعطيك شرعية تواجه بها العالم!

الانقاذ تعرف ان بقائها ليس رهينا بصندوق الانتخابات بقدر ما هو منوط بصندوق الذخيرة، واستمرار اعتقال الناشطين ومصادرة الصحف ومطاردة الصحفيين، حتى في ايام انتخابات التزوير يثبت ذلك.

المرشح المستقل برطم الذي هزم مرشح المؤتمر الوطني في دنقلا. لم يفز بسهولة. قام أنصاره بحراسة صناديق الاقتراع ليلا ونهارا، ويقال أنهم أمسكوا بعدد من الصناديق أثناء حراستهم لكبري دنقلا، كان أرباب التزوير يستعدون لتهريبها وإستبدال محتوياتها! الدولة التي تحمي وتطبق القانون لم تعد موجودة في بلادنا منذ إنقلاب الانقاذ. أشخاص متطوعون يقومون بدور الدولة في كل المجالات. يحرسون صندوق الانتخابات، مثل انصار المرشح برطم. ويعطون حبة الدواء للمريض مثل شباب شارع الحوادث ويساعدون ضحايا الكوارث الوطنية مثل شباب نفير، مثل أخوتنا من المغتربين الذين يدفعون ثمن الدواء وثمن لقمة الغذاء و فاتورة جامعات الانقاذ التي مثلها مثل الدولة، تجبي أموالا طائلة ولا تقدم شيئا نافعا. أخوتناالمغتربين الذين لا ينوبهم من نظام التزوير سوى المهانة والضرب.

الانقاذ انتهت كنظام منذ لحظة ميلاد الكذبة الأولى، والانتخابات التي اصروا على قيامها لتعطيهم شريعة متوهمة، انقلب سحرها على الساحر وأزالت آخر ورقة توت يتدثر النظام بها.




[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4928

التعليقات
#1255872 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2015 08:54 AM
ما قالوا حيسلموها الى عيسى .. تانى منتظرين شنو .. كل قرد يطلع شجرتة .. يلا بلالمه ..!!

[جنو منو]

#1255628 [Amin]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2015 09:19 PM
شماتتنا في الانقاذ لا تشوبها شائبة ولا يكدرها مكدر

أصبحت كالذي قتل والديه في هوجة من الزمان

ثم طفق يبحث عن من يتبناه

ثم لما أعياه البحث قنع بالشعب التعبان أن يكون والدا له


فرفض الشعب ،،،


ما له من مقيت

[Amin]

#1255309 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2015 12:58 PM
ليس ربع قرن فقط
الامر سيكون الى ماشاءالله وحتى يطلق عزرائيل صافرته
ننتظر اليوم اعلان فوزالمؤتمر الوطني بالانتخابات
ثم الاحتفالات بفقرات من الخطابة والتحديات والشعر الحماسيوالفقرة الراقصة
ثم تشكيل الحكومة العريضة
ثم اعادة تسويق حوار الوثبة والحوار المجتمعي
وكل عام وانتم بخير والى اللقاء في انتخابات 2020م

[الناهة]

ردود على الناهة
European Union [sasa] 04-27-2015 03:28 PM
الرد على ومع الناهة وعروة


نعم سيظلون قابعين فوق انفاسنا طالما نحن ندف رؤوسنا وننتظر قدرة ما ان تاتى وتدفن الالغازيين تجار الدين في باطن الأرض ... انهم يقتلوننا ويغتصبوننا ويشردوننا ونحن البعض منا يمنى نفسه بزوالهم هكذا بالتمنى وبعضنا يدعى النضال السلمى في وجه من يستخدم القتل والتنكيل والاغتصاب !!! لقد سرقونا 26 سنة والان يريدون إضافة خمسة عجاف اليها ؟؟؟ ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون

ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون
ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون
ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون
ماذا نحن فاعلون ماذا نحن فاعلون

[مدحت عروة] 04-27-2015 02:24 PM
فعلا الانقاذ ح تقعد الى ما شاء الله لانها ما زى الاتحاد السوفيتى الذى كان ضعيفا لا عنده قنابل ذرية ولا تصنيع حربى ولا غزا الفضاء زى الانقاذ الاتحاد السوفيتى وهتلر وموسيلينى كانوا عسكريا واقتصاديا اضعف من الانقاذ مليون مرة عشان كده سقطوا هسع لولا ناس كاودا ديل المسلحين بالطائرات والقنابل الذرية كانت الانقاذ احتلت القدس وامريكا والصين وروسيا وحتى تشاد وارتريا كمان !!! ودقى يا مزيكة !!!!!!!!!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة