استشارات
استشارات


04-28-2015 04:08 AM
الرياض: د. حسن محمد صندقجي
علاج كسل الغدة الدرقية



* كيف أتناول علاج كسل الغدة الدرقية؟
وفاء ج. - الرياض.
- هذا ملخص مجموعة الأسئلة الواردة في رسالتك حول تشخيص إصابتك بكسل في عمل الغدة الدرقية ووصف الطبيب تناول أقراص دوائية لتعويض النقص في إفراز الغدة الدرقية لهرمون الغدة. والدواء هذا مماثل في العمل لعمل هرمون الغدة الدرقية، وفي الواقع يُعطى بمقادير مختلفة بالتدرج وصولا إلى توفير الكمية اللازمة للجسم منه. ويبدأ الطبيب بكمية متدنية ثم يرفع الكمية خلال أربعة أسابيع، ثم يصل إلى كمية من المتوقع أن تكون كافية، ثم يُجري تحاليل للدم للتأكد من كفاية هذه الكمية للجرعة وفق نتائج تحاليل الغدة. والمطلوب منك تناول قرص الدواء هذا على معدة خالية في الصباح، أي قبل الإفطار. ويجب إخبار الطبيب عن أي أدوية تتناولينها بانتظام. أما بالنسبة إلى إذا ما تأخرت عن تناول الجرعة لمدة يوم، فإن عليك في اليوم التالي تناول جرعة اليوم التالي فقط، أي لا تتناولي جرعة اليومين.

العرقسوس
* هل للعرقسوس فوائد طبية؟
أبو كمال - جدة.
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك. والمركب الفعال في العرقسوس هو مركب حمض الغليسيريويك، أو ما يُسمى في كتب النباتات الطبية بمادة «خلاصة العرقسوس»، وهو ما يُشكل نحو 24 في المائة من مكونات العرقسوس. وإضافة لذلك هناك مجموعة من المواد المضادة للأكسدة ومواد أصباغ ومواد سكرية وبروتينية وزيوت طيّارة وغيرها.
في الغالب يُستخدم العرقسوس كمنتج غذائي يُساعد في معالجة قرح المعدة والتهابات مجاري التنفس، والتهابات الكبد وخاصة التهاب الكبد من نوع «سي» وغيرها. وتشير المصادر الطبية إلى أن الإكثار من تناول مشروب العرقسوس قد يُؤدي إلى خفض نسبة البوتاسيوم في الجسم وارتفاع ضغط الدم واحتباس المياه والأملاح في الجسم. ولكن لا تتوفر أدلة علمية على أن تناول كميات معتدلة بحجم كوب من مشروب العرقسوس، حتى بشكل يومي، يُؤدي إلى أي مضاعفات صحية لدى الأشخاص الأصحاء بالعموم. ولكن يجدر الحذر من الإفراط في شرب مشروب العرقسوس من قبل المرضى في حالات مرضى القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو منْ يتناولون أدوية تُقلل من نسبة البوتاسيوم أو تعتمد في سلامة عملها على توفر نسبة طبيعية من البوتآسيوم.

تحليل الكولسترول

* متى يُجرى تحليل الكولسترول؟
عليا أحمد - الرياض.
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك. هناك عادة دواع لإجراء الفحص هذا، أي تحليل الدم لمعرفة نسبة الكولسترول الكلي والكولسترول الثقيل والكولسترول الخفيف والدهون الثلاثية، مثل أن يكون هناك تاريخ عائلي للإصابة بارتفاع الكولسترول للتأكد من عدم وجود أي اضطرابات في تلك العناصر لدى ذلك الإنسان، أو خلال المتابعة لمرضى السكري منعا للتسبب في حصول أمراض تضيقات الشرايين، أو متابعة المرضى الذين ثبتت إصابتهم بأمراض الشرايين القلبية أو الدماغية، أو لمتابعة المرضى الذين ثبت سابقا وجود اضطرابات في الكولسترول لديهم، أو لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم، أو مرضى كسل الغدة الدرقية، أو مرضى فشل الكبد أو فشل الكلى، أو جزء من الاختبارات الروتينية للفحص المبكر ولغيرها من الدواعي الطبية.
الفحوصات الروتينية يُقصد بها إجراء التحليل مرة كل خمس سنوات للشخص البالغ الذي تجاوز عمره 18 سنة إذا كانت النسب طبيعية، أو في خلال أقل من خمس سنوات وفق نصيحة الطبيب إذا كانت النسب غير طبيعية.
ويفضل أن لا يُجرى قياس نسبة الكولسترول للشخص إذا كان مريضا، لأن النسبة تنخفض في حالات مرضية عدة، مثل بُعيد الإصابة بجلطة النوبة القلبية أو التهابات الجهاز التنفسي أو الخضوع للعملية الجراحية أو التعرض للتوتر النفسي الشديد. ولذا في هذه الحالات يُفضل تأخير إجراء هذا الفحص لما بعد مرور ستة أسابيع أو أكثر. كما يرتفع الكولسترول خلال الحمل، لذا يُجرى الفحص بعد الولادة لمدة ستة أسابيع على الأقل.
نسبة الكولسترول تتغير كل ما بين 3 إلى 4 أسابيع، بمعنى أن تكرار إجراء التحليل في أقل من مضي فترة أربعة أسابيع عن آخر تحليل للكولسترول هو تصرف غير مفيد، حتى لو بدأ المرء في تناول علاج الكولسترول، لأن التغير في نسبة الكولسترول في الدم لا يظهر بسرعة بل يأخذ وقتا.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1349


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة