الأخبار
أخبار إقليمية
المدينة تتنفَّس (دُعاشاً) شارع النيل بـ(سنجة).. زراعة الجميل في موضعه
المدينة تتنفَّس (دُعاشاً) شارع النيل بـ(سنجة).. زراعة الجميل في موضعه
المدينة تتنفَّس (دُعاشاً) شارع النيل بـ(سنجة).. زراعة الجميل في موضعه


04-28-2015 11:40 PM
سنجة- محمد عبدالباقي

قبل أعوام يتذكرها كل سكان مدينة سنجة، كشر النيل الأزرق عن أنيابه في واحدة من (غضباته) المعروفة، واتجه لابتلاع المدينة العريقة أو اقتلاعها من جذورها خلال ساعات معدودة.

حينها وجَّه (أحمد عباس) والي الولاية بإقامة ترس يحمي المدينة من خطر الفيضان الذي ظل يتكرر بنسبة مختلفة كل عام، تم الشروع في تنفيذ قرار إنشاء الترس بطول مقدر جداً على الجانب الذي كان يمثل خطراً على سنجة بأكملها.

نهاية المأساة

سنوات طويلة قضاها سكان مدينة سنجة بأكملها يعيشون في حالة رعب منقطع النظير مع بداية فيضان النيل الأزرق، ولا يهدأ لهم جفن إلا بنهاية موسم الفيضانات وعودة مياه النيل لمجراها الطبيعي، لكن بمجرد اكتمال تشييد الترس على الشاطئ المقابل للمكان الذي كانت المياه تنطلق عبره من عقال المجرى القديم وتضرب إحياء المدينة هدأت هواجس السكان تماماً واستكانوا لنومهم الهادئ، أموال كثيرة تم صرفها على تشييد الترس لحجب مياه الفيضانات كواحد من المشاريع المهمة التي انتظرها سكان المدينة لسنوات طوال، ولم تر النور، إلا مؤخراً بحسب (البدري عطا المنان) المدير التنفيذي لمحلية سنجة، الذي أكد أن إنشاء الترس عاد على المدينة بفوائد عديدة، فبجانب صده لمياه الفيضانات السنوية أيضاً منح الشاطئ مسحة جمالية لم تكن متاحة من قبل مطلقاً.

منتجع مفتوح للجميع

فالسيد (البدري عطا المنان)، يرى أن المكان الذي كان يمثل المهدد الحقيقي لسنجة أصبح أهم منتجع بها يأتي إليه المواطنون من أماكن متفرقة، ولذا اهتمت المحلية بإزالة كافة الأوساخ التي كان المواطنون يلقون بها على الشاطئ، فتحول تبعاً لذلك من مكب للنفايات إلى مكان يجذب إليه الزوار من داخل وخارج المدينة. وأضاف (البدري) أن ذلك ليس هو نهاية الأمر بل ظلت المحلية وخلال الأشهر الماضية تؤدي جهوداً مقدرة ذهبت في مجملها نحو هدف واحد هو نظافة الشاطئ بأكمله، خاصة وأن المدينة تقع في موقع يجعل النيل يلتف حولها من الشرق والشمال، وهذا الالتفاف نادر الحدوث في مواقع أخرى.

السياحة قادمة

بعد نهاية نظافة متكأ النيل، قررت محلية سنجة - كما أفاد معتمدها العقيد شرطة (محمد آدم أبكر) - رصف شارع النيل الممتد على طول الشاطئ حتى يسع كل الزوار، ويصبح متنفساً للسكان، خاصة وأن هنالك جهوداً تبذل في أماكن أخرى داخل المدينة من أجل ترقيتها وتطوير الجوانب السياحية العديدة بها

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2279

التعليقات
#1256939 [المتألم فى غربته]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2015 05:53 PM
البدرى عطا المنان رجل معروف عنه النزاهة وعفة اليد

[المتألم فى غربته]

#1256502 [mahmoudahmed]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2015 08:37 AM
انا شد والي سنا ر با يصا ل المياة الي القري العطشا نة

[mahmoudahmed]

#1256452 [MUNIMOBEIDA]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2015 07:43 AM
نحيى كل من بذل مجهودا لاستقرار الولاية حقيقة لولا هذا الترس لضاعت مساحة مقدرة تشمل الحديديقة ووزارة الصحة وكل المشتل وربما السور الشمالى لسينما سنجه .

[MUNIMOBEIDA]

#1256395 [tamro]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2015 03:24 AM
كنت فى سنجة قبل شهر والمكان قبيح و متسخ ولا يتضح ماذا تم من عمل والصورة تفضح ما تقول. نعم سنجة خضراء و جميلة لكن لا انت و لا احمد عباس ولا المعتمد دامبا يعرف اين يكمن جمالها الطبيعى. مايهم احمد عباس فى هذا الامر المقاولة و الكوميشن لا غير.
المقال فييه تهويل لم ولن يهدد الفيضان مدينة سنجة بالزوال فهو يهدد منطقة معينة من العزازة والحى الشرقى والجنوبى بل فى قمة فيضانه لم يحدث انه غمر السينما او قبر ود عابدين و لا بيوت القبب التابعة للرى المصرى لكن يمكن ان تخرج مياهه فى الاتجاه المعاكس بالخيران المغذيه له

[tamro]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة