الأخبار
أخبار إقليمية
جيش السودان (يتوارى) أمام الكتائب !!
جيش السودان (يتوارى) أمام الكتائب !!
جيش السودان (يتوارى) أمام الكتائب !!


04-30-2015 03:10 AM
د. فيصل عوض حسن

بحسب ما نَشَرته صحف الخرطوم الصادرة يوم الثلاثاء المُوافق 29 أبريل 2015، قام البشير بـ(تحفيز) و(ترقية) قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن و(مَنَحَ) أفرادها أوسمة الشجاعة، وذلك عقب إحدى المعارك التي جرت في جنوب دارفور، بين هذه القوات ومُقاتلي حركة العدل والمُساواة. وخاطب البشير دولة جنوب السودان قائلاً بالنص: سنعطيهم فرصة بأن يتخذوا القرار السليم وتجريد الحركات من السلاح، وإلا فإنَّ قوات (الدعم السريع) جاهزة لتجريدها. وفي ذات السياق، أشاد وزير دفاعه بـ(قوات الدعم السريع)، وأنَّهم أعطوا الصيف الحاسم (معنىً) ولم يخذلوا الـ(قيادة)! ثمَّ أعقبه في الحديث كلاً من مدير جهاز الأمن والمُخابرات وقائد قوات الدعم السريع، والذين لم يخرجوا على السياقين السابقين!

المُلاحظ في هذه التصريحات وغيرها، الغياب التام للجيش الوطني، أو قوات الشعب المُسلَّحة رغم وجود وزير الدفاع الذي تحاشى الإشارة من بعيد أو قريب للقوات التي يرأسها (فعلاً)، وامتدح (قواتاً) أخرى لا علاقة له بها، وفق ما وضعوه من قوانين مُؤخَّراً، وبنحوٍ أدق فصَّلوها تفصيلاً ليمنحوها غطاءً شرعياً وقانونياً تعمل في إطاره! كما غاب قادة القوات المُسلَّحة بفرقها المُختلفة، وهو أمرٌ غريب ومُثير للتساؤُل بشأن دور ومهام كلٍ من القوات المُسلَّحة وما يُسمَّى الدعم السريع، بغض النظر عمَّا جرى في تلك المعارك! أي أنَّ التساؤُلات من المنظور المُؤسَّسي والقومي الواسع، كي لا تضيع الثوابت في إطار الاختلالات الماثلة الآن! ولعلَّ هذه التساؤُلات، أو فلنقل المخاوف طرحناها في مقالٍ سابقٍ بعُنوان (السَفَه الإسلاموي على جماجم الجيش والشرطة السودانية)، تناولتُ فيه ما قام به البشير وصحبه من تخريبٍ تحت مُسمَّى (التعديلات الدستورية)، وخاصَّة ما يتعلَّق بجهاز الأمن، ومليشياته المُسمَّاة الدعم السريع، واعتباره – أي جهاز الأمن – قوة نظامية (قومية) تتبع لرئيس الجُمهُورية (مُباشرةً)، ومُهمَّتها رعاية الأمن الوطني الداخلي (مهام الشرطة) والخارجي (مهام الجيش)!

وأشرنا من بين ما أشرنا إلى أنَّ جهاز الأمن أصبح (يتفوَّق) على كلٍ من القوات المسلحة والشرطة معاً، بعدما (جَرَّدَهُما) من مهامهما وفق التعديلات الجديدة! بخلاف ما أتاحوه له - أي الجهاز – من مزايا عديدة كالحق في إنشاء قوات تابعة له (مليشيات الدعم السريع)، وتوفير ما يحتاجه من أسلحة وفرص تدريب عالي يتفوَّق بهما على كل من الجيش والشرطة! وقلتُ بالنص أنَّ هذا الأمرٌ يتنافى مع الأعراف المعمول بها دولياً وإقليمياً، باعتبار أنَّ القوات المسلحة هي عماد الدفاع عن أمن الدول براً وبحراً وجواً، ويتم تشكيلها وتسليحها وتدريبها لتحقيق الأهداف الإستراتيجية التي تضعها الدولة المعنية، بفئاتها أو وحداتها المُتنوعة (برية، جوية، بحرية ...إلخ). ويأتي على رأس مهامها - أي القوات المُسلَّحة أو الجيش الوطني – حماية الدولة من الاعتداءات الخارجية، والمُحافظة على حدودها البرية ومياهها الإقليمية, ومجالها الجوي، وأحياناً المُساعدة في السيطرة الأمنية الداخلية في حالات الثورات أو الانتفاضات الشعبية، مع بعض المهام المدنية الأخرى كالظروف الطبيعية غير المواتية (أعاصير، فيضانات، حرائق، زلازل.... إلخ)، وتبقى تدخُّلاتها في هذه الجوانب في إطار هدفها العام وهو حماية الدولة أو المُجتمع ككل.

كما أشرتُ لمهام قوات الشرطة التي استحوذ عليها جهاز الأمن أيضاً وفق القانون، دون مُراعاةٍ لانعكاسات هذا الأمر في المديين الطويل والقصير على الدولة! فهدفهم هو حماية الجماعة الحاكمة ومخططاتها الرامية لتدمير السودان على كافة الأصعدة، والتي نجحوا فيها إلى حدٍ بعيد حيث التدهور الذي طال كل القطاعات، ولم يتبقَّ إلا رمز الدولة وسيادتها وهي القوات المُسلحة أو الجيش الوطني، الذي حتَّى وإنْ تمَّ تدميره باستيعاب أفراد دون مُستواه والتخلُّص من الكفاءات التي كان يحتويها، إلا أنَّ هذا التدمير لا يتساوى مع ما فعلوه مُؤخَّراً بتجريد الجيش الوطني من مهامه الأصيلة لحساب مليشيات الدعم السريع!
ولعلَّ البشير ومن معه لم يتَّعظوا مما يجري حولنا من تجارُب، ولرُبَّما يُدركون – وهو الراجح – ومع هذا يعمدون ويُواصلون في تدميرهم وخرابهم للسودان. فإذا أخذنا تونس ومصر مثالين، نجد بأنَّ كلتا الدولتين حافظتا على توازُنهما، وعلى الأقل، جانب كبير من أمنهما الداخلي والخارجي لوجود جيش قومي أو قوات مُسلَّحة مُستقلَّة تعمل بمهنية، فلم ينفرط عُقد أمنهما (مصر وتونس) عقب التغييرات التي جرت في السلطة، رغم قوة تلك التغييرات وما استصحبها من أحداثٍ دموية! وكذلك الحال بالنسبة للجزائر، التي وإنْ حافظت على نظام سلطوي واحد لفترة، إلا أنَّها عانت من صراعات مُسلَّحة كبيرة جداً منذ عقد التسعينات، ولكنها حافظت على توازُنها العام وعلى سيادة الدولة لوجود قوات مُسلَّحة (مُحترمة) و(مُنظَّمة). ونجد أيضاً، سورية التي وإنْ كان كانت هناك قوات أمنية خاصَّة بالحزب الحاكم، إلا أنَّهم لم يلغوا مهام قواتهم المُسلَّحة الوطنية أو جيشهم القومي، مما ساعد في تحقيق (جانب) من توازُنها العام. وفي المُقابل، نجد نموذج ليبيا، التي اعتمدت على الكتائب والمليشيات عقب قيام رئيسها السابق القذافي بـ(إضعاف) الجيش الوطني ليتلافى أي (مُهددات) لسُلطانه، ونجح – رُبَّما – لفترة أربعين عاماً، ولكنه سقط بعدها وسقطت معه دولته، وما تزال في دوَّامة حتَّى الآن! وهناك أيضاً تجرُبة اليمن الذي يحيا واقعاً مأساوياً لا ندري متى سيخرج منه! ولعلَّ هذا ما يسير عليه البشير ومن معه من مُغامرين لا همَّ لهم سوى استدامة مُلكهم، حتَّى ولو كان المُقابل جماجم أهل السودان، ورمز سيادتهم الوطنية وهي القوات المُسلَّحة السودانية، التي لم تشهد تدهُوراً منذ نشأتها كما شهدته على عهد هؤلاء، وشاهدي احتلال أجزاء واسعة من بلادنا كحالتي حلايب وشمال السودان جهة وادي حلفا والفشقة في الشرق ويقف جيشنا عاجزاً عن مهامه الأصيلة التي تم سلبها منه عقب إضعافه (عمداً)!

قد يقول قائل – وما أكثرهم – أنَّ القوات المُسلَّحة حاضرة في كل هذه الأحداث.. نقول وما شواهد حضورها؟ أين قادة الأركان المُختلفة؟ بل حتَّى أين ذكرها – القوات المُسلَّحة – كمُصطلح في التصريحات التي أطلقها البشير ومن معه؟ وما يُؤلم أنَّ وزير الدفاع نفسه لم يُشر لقواته المُسلَّحة واكتفى بامتداح (مليشيات) الدعم السريع! ونُسمِّيها مليشيات من واقع تكويناتها وعلى رأسهم قائدها الذي يفتقد لكل المُؤهِّلات المطلوبة لفرد القوات النظامية ناهيك القائد! وإلا فبربكم ما هي مُؤهَّلاته العلمية وخبرته العملية ومتى التحق بأي من الكلية الحربية أو كلية الشرطة أو الأكاديمية العُليا للأمن؟ وإنْ لم يلتحق بأيٍ منها، فعلى أي أساس ووفق أي معيار يشغل هذا المنصب؟ والأهم ما هو توصيفكم أنتم لشخصٍ بهذه المُعطيات؟!

لقد أبدينا – سابقاً – تخوُّفاتنا من التعديلات الدستورية المُتعلقة بجهاز الأمن ووصفناها بالكارثية كونها أَلْغَتْ دور كلٍ من القوات المُسلَّحة (الجيش) وقوات الشرطة، و(تغوُّلَت) على اختصاصاتهما، و(خلقت) اختلالات دستورية وقانونية، وها هي ذي الأيام تُؤكِّد ما سقناه سابقاً من مخاوف! ونقول لمن تبقَّى من شرفاء القوات المُسلَّحة إلى متى تصمتون على تجاوُزات المُتأسلمين بحقكم وبحق وطنكم وأهلكم ومتى ستتحرَّكون؟ أنظروا لاحتفائهم الكبير بمليشياتهم المأجورة ومُسارعة (وزيركم) لمدحهم مع تجاهلكم التام حتى في تصريحاتهم ناهيك من الحوافز والترقيات التي أعلنوا عنها لأولئك المأجورين! بينما أنتم يا أفراد جيشنا الوطني لا تجدون منهم سوى الإهمال والاحتقار والقتل، سواء في ميادين القتال أو حتى في بيوتكم، ودونكم فعلهم المشين قبل نحو أقلَّ من أُسبوع مُمثَّلاً في توزيع زيوت ضارَّة ولا تصلُح للآدميين عليكم وعلى أفراد أُسركم، إمعاناً في (تحقيركم) و(إذلالكم) دون واعزٍ، وما يمكن أن يُسبِّبوه لكم ولأبنائكم ومن تعولون من أمراضٍ وعاهات! ثم وعقب اكتشاف الفضيحة، لم يفعلوا غير (إشارة) على استحياء بأنَّهم (سيستبدلون) الزيوت بأُخرى! مع ترك الفاعل والمُتلاعب بكم وبأرواحكم ليُمارس لعبة ومُغامرة أخرى! ثم تأتي الأخبار الأخيرة المُشار إليها أعلاه لتُؤكد ما قلناه من تهميش المُتأسلمين لكم!

قفوا مع أنفسكم وذواتكم فلمصلحة من تُقاتلون ولماذا؟ ومتى ستهبون لإنقاذ أنفسكم وشعبكم وبلدكم؟ أين أنتم من الجيوش الحُرَّة التي هبَّتْ وأنقذت شعوبها وأوطانها وسجَّلوا تاريخاً بحروفٍ من ذهب؟! نُخاطبكم اليوم مُستصحبين ما طالكم من السفور الإسلاموي، الذي أذاق شعب السودان صنوف القهر والهوان مُتسلقاً على أكتاف من سبقوكم وأكتافكم من بعدهم، فهل ستصمتون أم تخوضوا حرب الكرامة الحقيقية كما فعل غيركم في الدول القريبة؟.


[email protected]



تعليقات 33 | إهداء 0 | زيارات 25964

التعليقات
#1257839 [ابو عرب]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2015 01:40 PM
اي جيش تتحدثون عنه انتهت عقيدة الجيش منذ زمن وصارت عقيدة التجارة والقبلية هئ السائدةوصار الجيش تابع وليس متبوع ويتبع قواد جردوه حتئ من كرامته الا رحمة الله عليك يا عبود ونميري

[ابو عرب]

ردود على ابو عرب
European Union [الجن الكلكي] 05-01-2015 03:11 PM
الجيش او قول القوات المسلحة في الفترة من 30/6/1989م قامت ثورة الانقاذ بفلترت القوات بسياسة التمكين او قل الاحلال والابدال وهي ازاحة كل العناصر وان تحل قواتهم مكانها بغض النظر عن المؤاهلات فكانت الكلية الحربية من الدفعة 40 الي الدفعة 57 يتم اختيارها بواسطة لجان من عناصر الجبهة(المؤتمر) موزعة في جميع اقاليم السودان وفي كل مدينة معروفين واي طالب مايوصو له لايتم قبوله ام الدفع الفنية من الدفعة 13 الي الدفعة 38 وهؤلاء لسد الثقرات للرتب الكبيرة ورتبهم من ملازم اول الي فريق( دكتور الركابي بتاع الزيوت) وكذالك الحال في الشرطه من ملازم الي فريق(الفريق هاشم تخصص يقال معامل ويقال بيطري بتاع كلاب بوليسيه) والان مدير عام الشرطه ام الامن طبعا كان التغير فيه بواسطة نافع علي نافع وقطبي الحرامي والهادي عبد الله ابونكاشات والفريق السنوسي من اولاد ود رملي عشان كده في منطقة ودرملي كان لاقتك غنمية اعمل خسابك تكون مجنده وبأختصار احيل للمعاش من ضباط في الجيش اكثر من 7233 ضابط واكثر من 120 الف ضابط صف وجندي يعني كل الموجود من طرف المؤتمر في كل من الجيش والشرطة والامن يعني بالواضح اقنعو من اي حركة او شعرة امل منهم


#1257691 [الهادي]
3.00/5 (2 صوت)

05-01-2015 01:41 AM
هو وينو الجيش يا دكتور ديل لو فيهم راجل ما برضوا الحقارة والتهميش دا ولو مكانهم بجبنهم دا على الاقل يستقيلوا بكرة

ديل اشباه رجال العاملين فيها ضباط جيش ديل ياخي ديل لو رجال ما بخلوا المنغولي دا ( اللمبي) يكون وزيرهم
مافي جيش اصلا الجيش اتشرد زمان ودخلنا الصوملة خلاص

ملاحظة هامة يا اهلنا ناس الغرب

تسعين في المائة من المعلقين من الجداد الالكتروني لذا نرجو الرد عليهم فقط هم من يطلقون الالفاظ العنصرية النتنة لانهم لا يوجد فيهم طيب

كبروا مخكم شوية وفكروا في الكلام العنصري الكاتبه الجداد الالكتروني (المرتزقة) بحصافة

[الهادي]

#1257654 [بابكر عوض الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2015 10:36 PM
Unity of command means the victory whatever .......lets your conspiracy against the country go away

[بابكر عوض الشيخ]

#1257616 [راشد]
4.00/5 (1 صوت)

04-30-2015 08:27 PM
الصيف الحاسم ياتو صيف الفات وللا الجايي

[راشد]

#1257571 [الفاضل عبد الله]
4.50/5 (2 صوت)

04-30-2015 05:53 PM
قوات الدعم السريع او قوات حرس الحودود او (الجنجويد) كله شئي واحد
تاسست هذه المنظومة عام 2003م في مدينة نيالا على يد والي دارفور الاسبق ادم حامد موسى وهذه المنظومة تتكون من ابناء القبائل العربية فقط .. ولا تحتوي هذه المنظومة احدا من ابناء القبائل الكبيرة الاخرى مثل قبائل الفور والزغاوة والمساليت والبرتي والميدوب لانهم المغضوب عليهم بحجة ان بعض من ابناء هذه القبائل تمرد على الحكومة .
الهدف المعلن من تكوين هذه المنظومة ردع التمرد الذي تشكل في ذلك العام ولكن مقابل عدم مساءلتهم في الاعمال البشعة التي قد تتجاوز حدود محاربة التمرد وبالفعل الحكومة فتحت لهم مستودعات الاسلحة والذخيرة وبالدعم الجوي من الحكومة دارت المعارك بينهم وبين المتمردين وفي النهاية انسحب المتمردين تكتيكيا.. واتجه الجنجويد صوب القري وقتلوا الابرياء ونهبوا ميئات القرى ثم احرقوها واستولوا على جميع الماشية التى كانت تمتلكها اهل تلك القرى واغتصبوا النساء وفعلوا ما فعلوا .
القصة طويلة ولكن الشيء المهم الذي اود ان اشير اليه الان هو ان الجنجويد اصيح يمارس جرائمهم داخل المدن الكبيرة في دار فور , كما ذكر احد الاخوة في موقع الراكوبة بالامس .. بالفعل الجنجويد قاموا بتحرير زميلهم المتهم بالنهب والقتل من امام القاضي داخل المحكمة في وسط نيالا ولا تجرات اية قوة لمتابعتهم .. كما قاموا باغتيال رجل الاعمال المعروف (وادي) في نيالا بوضح النهار , كما استولوا على بيوت بعض الناس الذين فروا من نيالا من ممارسات الجنجويد , كما حاولت الحكومة ان تدخل هذه المنظومة في الابيض ولكن ابناء شمال كردفان وعلى مستوى الوزراء تصدوا لها .
99% من ابناء دارفور ليسوا سياسيون ولا متمردون ولا يهمهم من يحكمهم ولكن فقط دايرين الحماية من الحكومة وهذا حق مشروع ويجب عليهم ان يوصلوا رسالة قوية وبكل الوسائل للحكومة لايقاف ممارسات الجنجويد .

[الفاضل عبد الله]

#1257559 [ظلال النخيل]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 05:33 PM
ابو شهاب ده ادوه اجازة دجاج الكتروني يومي الخميس والجمعة ... مع يوم الجمعة والسبت ادوه كمان الخميس اجازة ..

بختككككككك كاااااااااااااااااااااااكي ساي لغاية ليلة الاحد .... بخت الديوك واقفة ليك بالصف !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[ظلال النخيل]

#1257537 [السوداني الحر]
1.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 04:06 PM
وكمان عندكم لسان بتتكلمواعن موقعة النخارة التى نحركم ونخركم فيها أبطال الدعم السريع وتم تدميركم تدميرا شاملا ونهائيا " ولن تقوم لكم قائمة بعد الآن يا خونة يا عملاء يامصاصي الدماء ، والمرة القادمة خلو د. جبريل يأتي معكم في المقدمة والقيادة مش يندس في الفنادق خمسة نجوم في جوبا أو لندن ويتابع التلفون ، إنتو غرابة مجانين وهل تحلمون بحكم السودان يا مغفلين " ود الغرب طول عمره ما يسر القلب" عالم حاقدة ولئيمة ولكن ناس الدعم السريع لكم بالمرصاد وأنتم تعرفونهم جيدا وحايعملوا فيكم شنو " هؤلاء هم الجن على ظهور الخيل " وحا يكرهوكم وأين ما تتجهوا سوف تجدونهم لكم بالمرصاد يا خونة ... معركة النخارة نخروكم فيها نخر وكل آلياتكم وعتادكم جريتو وخليتوه غنيمة باردة للدعم السريع .. في زول بجر وبترك تاتشره بكامل تجهيزها وعتادها .. كل مرة تجو حاتجروا ونشيل منكم كل عتادكم وسياراتكم عنوة وإقتدار يا عواليق ..... الغرابة من الحركات الدارفورية آخر من يحلم بحكم السودان طالما في السودان رجال مثل رجال الدعم السريع وإلا على جثةآخر طفل رضيع وسيدة عجوز ... كل ما ذكره الإعلام السوداني عن معركة النخارة صحيح وأقل من حق المعركة البطولية التى لم تستغرق إلا 23 دقيقة فقط وتم حسمها وقمتوا جاريين تاركين كل شئ وراكم يا جبناء

[السوداني الحر]

ردود على السوداني الحر
[ود ابجبك] 04-30-2015 08:51 PM
يا السودانى الحر انا غرابى وانا من نفس فصيل الدعم السريع منهم اخى وابن عمى وإلى الآن داخل هذا القوات ولاكن كلمة غرابة مجانين دى تركت فى نفسى حاجات صعبة.هل انت ثورى وخلاص أم انت عندك مشكلة مع الناس الرمز ليهم بالغربة والناس البتتفاخر بيهم ديل بأنهم هزمو المعارك دى هم أبناء الغرب والسرو قلبك ديل أبناء الغرب والدعم السريع البتتكلم عنهم ديل مافى واحد ما لافى (كدمول) فى رأس يعنى من الاخر كدا انت ما سوداني حر انت عنصرى فقط نحن غرابة نقاتل برانا والسبب هى العنصرية ولو اتفقنا) يا وداخوى وجينا جاى تلقى منو تزغرد ليهو ي الحر)

United States [الرادار] 04-30-2015 06:41 PM
جدادة ، يامتخلف يا مساح الجزم، كلامك بيدل على انك عسكري مغفل وجبان، عشان كدة شغلوك سيسيو برتبة جدادة، اسيادك الجدد ناس حميدتي ديل قايلهم خواجات ما غرابة برضة، والا مدربك ما اداك المعلومة دي ، دايرين تشوشوا على العصر العصروكم ليه ، لو شبهك ديل رجال ما كان شغلوكم جداد والجنجويد يقاتلوا ليكم ، بكرة حيقلبوا على سيدك البشير وحتشوف ياجزمجي

European Union [ابو علي] 04-30-2015 06:20 PM
انت انسان حقير و **** ولا تستحق ان يرد عليك و لكني اقول لك ان الغرابه ارجل من اي رجل في قبيلتك يا شبه الرجال و لكنك لست برجل يا واطي، اتعلم تكون انسان بعد كده اكتب. الغرابه ما ركبوا الحمير و شردوا من امام الرجال. الغريب انه الرجال البتتكلم عنهم برضه غرابه. بس بنصحك ابقي راجل يوم الحاره.


#1257495 [القلم الحر]
3.50/5 (5 صوت)

04-30-2015 02:32 PM
ما الفايده من جاب النصر المهم انتصروا وخلاس وكمان نصر لا حصل مثله ابدا على مدى تاريخ السودان الحديث مقتل الف ضربه قاصمه لظهر حركة العدل وانهتها نهائيا واصبحت لا اثر لها بعد عين لماذا التباكى على عملاء وخونه من دولة جنوب السودان ولولا العهود والمواثيق الدوليه لدكا هؤلاء الاشاوس حصون الجنوب . كررنا مرات ونكرر هذه الطريق التى تتبعها الحركات المسلحه عقيمه وعديمة الفائده وهى ضرر للمواطن فى المقام الاول بسال الله العلى القدير ان لا تقوم قائمه ابدا للحركات المسلحه وتكون هذه قاصمة ظهر لهم واشهدكم انى ليس مؤتمر وطنى واختلف معاهم فى كل شى ولكنى وطنى غيور على وطنه واتمنى زوال المؤتمر الوطنى لايهمنى من يحكم يهمنى الامن واستقرار وطنى فى الاول والاخير .

[القلم الحر]

ردود على القلم الحر
United States [الرادار] 04-30-2015 06:46 PM
كلامك يخجل ياجدادة قول كلام معقول وبطل الخيابة


#1257481 [amrani alcobra]
3.25/5 (5 صوت)

04-30-2015 02:06 PM
سبحان الله ( حقيقة قوات السحب السريع المعركة نصف ساعة ما تمته قامو جاريين نيالا طوالي )

[amrani alcobra]

#1257457 [د.أحمد]
4.50/5 (5 صوت)

04-30-2015 01:33 PM
لا أعلم ما المغزى من اصرار الكثير من الكتاب والصحفيين الذين ينشدون التغيير على التباكي؟
لم دائما التباكي على الأرث ومؤسسات الدولة التي محقت،أعتقد بأننا تجاوزنا مرحلة التباكي،مما يقطع
بلا شك بأننا كذلك تجاوزنا مرحلة استغاثة "وا جيشاه"!.

أما ما أتى الكاتب فيه من تساؤلات وتحليل لوضع المؤسسات الأمنية حاليا فأتفق بشدة في كثير مما طرحه،منذ سقوط قوش جهاز الأمن عدلت تركيبته وآلية عمله،،مبدئيا ادراة جهاز الأمن تدير عملياتها عبر قسمين،،قسم يدير عمليات الأرض من كتائب مليشيات وشركات ومكاتب وأفراد الخ،وقسم يدير توازن قوى التحالفات ويحدد نمط وطريقة عملها فيما بينها والتي بدورها تشكل اللوب أو دعنا نقل الآن اللوبيات الذي يملي الأوامر على هذا الجهاز،فضح هذا الجهاز هو بصراحة ما يحتاجه المواطن والكثير من قيادات القوات المسلحة يستطيعون فضح أبسط عورات جهاز الأمن،بل قيادات من ادارة المرور!تستطيع فعل ذلك،ولكن السؤال هنا كيف تصل الى هؤلاء وأنت مازلت في مرحلة التباكي والأستغاثة عزيزي؟!
والشعب لاعب دور المتفرج؟!

[د.أحمد]

#1257445 [الشحمان مغسة]
5.00/5 (4 صوت)

04-30-2015 01:19 PM
سؤال برئ ماهي علاقة الدعم السريع بالقوة المسلحة المنتظمة؟ ومتى تلقوا تدريبهم؟ ولماذا ترقياتهم تتم بهذه السرعة عكس باقي القوات النظامية؟ والسؤال الأهم هل هناك رضا عما تقوم به قوات الجري السريع داخل القوات النظامية وان كانت مدجنة؟
ان ما يحدث على أرض الواقع خطير للغاية يؤدي الى مزيد من الغبائن والإحتقان وسيعلم البشير ومن أوزع اليه تشكيل هذه المليشيات غير النظامية مدى خطأهم وجرمهم حينما ينقلب السحر على الساحر والحنفية الفاتحها لحرامية الحمير تتحلج وكتها ما بنفع الجقليب!

[الشحمان مغسة]

#1257435 [قاضي إشبيلية]
3.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 01:01 PM
" قواتاً" برضو يا دكتور ؟؟؟؟

[قاضي إشبيلية]

#1257430 [بابكر عوض الشيخ]
3.50/5 (5 صوت)

04-30-2015 12:51 PM
مرحب بأي قوة سودانية تحقق النصر للسودان مهما إختلفت المسميات فهم كلهم يسمون قوات نظامية دحرت الإرهابين وصارت غنائمهم مصدر لدعم القوات المسلحة ودعم سلاحها بتلك الغنائم التي مولتها بمليارات الدولارات دول تعادي السودان فنحن وإن إختلفنا مع النظام ولكن في أمن السودان لا نختلف

[بابكر عوض الشيخ]

ردود على بابكر عوض الشيخ
European Union [جيش السودان] 04-30-2015 01:59 PM
مرحب بأي قوة تحقق النصر !!! معقولةالسذاجة والبساطة دي ,, دي بذرة لفتنة كبيرة وتهميش للجيش الوطني ,,,المعروف ان الجيش يجب ان يكون تحت قيلدة واحدة وتدريب وتدرج وظيفي واحد ,, ومن ابسط قواعد الادارة وحدة القرار UNITY OF COMMAND ناهيك عن انو ده جيش !!! ومن المؤسف وزير الدفاع يثني ويشيد بقوات لاعلاقة له بها وقد رأينا ذلك في كتائب القذافي التفلت وعدم السيطرة والقتل والنهب في كل مكان ,,

United States [الرادار] 04-30-2015 01:39 PM
اما انك جدادة بلدية مهيمة، او عندك عمى بصيرة. لكن الارجح جدادة مهيمة، اريتك تعرف الهيم


#1257424 [المهاجر]
3.00/5 (7 صوت)

04-30-2015 12:38 PM
عن أي جيش نتحدث فهم يضربون والجنجويد يحصلون على أوسمة الشجاعة من أجل معركة واحدة. (لا أظنكم نسيتم الضرب والمهانة التي تعرض لها اللواء عصام مصطفى قائد الفرقة 20 بالضعين من قبل الجنجويد ومر الموضوع وكأنه لم يحدث شئ (تخيلوا لو حدث العكس) - قائد الجنجويد سبق وصرح بأن الحكومة ليس لديها جيش يدافع عن سلطتها.
وللذين لا يعرفون الجنجويد التي سميت قوات الدعم السريع (بعد التنظيف ولبس الزي العسكري) عبارة عن مجموعات من عرب الغرب ، ومالي ، واأفريقيا الوسطى مجرد مرتزقة وقطاع طرق وسفلة ليس لهم أخلاق ولا دين ولا أي قيم أخلاقية أو انسانية ، والقصة التالية تعكس بعض من معدن هؤلا:

حكى لي إمام جامع سوداني في أحد مساجد الرياض الطرفية، قال على مدى أيام كان يتأخر أحد الرجال (يلبس الجلابية السودانية) بعد صلاة العشاء يدعوا الله ويبكي بحرقة شديدة ، فأقتربت منه وسألته "إنشاء الله مافي عوجة يأخونا" فرد عليه الرجل أنا كنت فرد أحدى ميليشيات الجنجويد وفي أحد الأيام كنا في مهمة ومتوجهين إلى إحدى القرى ،وفي الطريق صادفتنا إمرأة دارفورية فتوقفنا - كانت المرأة حامل وتحمل صرة متاع في رأسها وفي ظهرها تربط طفلاً صغيراً ، ويبدو أنها عرفت نواياهم فأخذت تتوسل وتبكي كي لا يقتلوها من أجل أطفالها - قال تجادلنا البعض يقول نقتلها والبعض الآخر يقول نتركها وفي هذه الأثناء أطلق أحدهم الرصاص فسقطت المرأة جثة هامدة والطفل الذي على ظهرها يصرخ.

قال الرجل وفي نفس اللحظة إنطلقت رصاصة أخرى لا نعرف مصدرها فسقط الرجل الذي أصاب المرأة من على فرسه جثة هامدة. ثم تحركنا وتركنا الطفل الصغير إلى مصيره وهو يبكي . هذه قصة حقيقية وليستت رواية حكاها لي إمام مسجد سوداني يعيش خارج البلد منذ 40 عام.

وهذه واحدة من قصص أخرى كثيرة سمعتها عن هؤلاء الأوباش والبرابرة الذين لا يتورعون عن قتل النفس بلا أي وجه حق وحرق القرى والزرع والحرث لأناس عزل ، مواطنين، مسلمين ، بسطاء ، محرومون من حق الدفاع عن أنفسهم - ولقد إعترف رأس الفتنة في أحد حالاته الإنفصامية (خطاب الوثبة) عندما قال "سفكنا الدماء في دارفور ولأبسط الأسباب".

لا يجب علينا التخاذل ودفن رؤوسنا في الرمال والعجز حتى عن قول الحق ناهيك عن الوقوف مع الحق.

جميعناً مكتويين بهذا البلاء الذي حل علينا بإسم الدين - والذين باعوا أخلاقهم وضمائرهم ودينهم لعرض دنيا **** أرجوا أن يهديهم الله للحق ويفتح بصيرتهم لرؤية الحق بدون تحيز أعمى.

[المهاجر]

#1257418 [سيكو]
3.75/5 (5 صوت)

04-30-2015 12:31 PM
يا دكتور فيصل أنت ما سمعت حميدتى قال شنو في بداية تعيينه قائدا لمليشيا الدعم السريع الجنجويدى: تانى ما في مجمجة الميدان هناك والذخيرة تورى وشها والحيكومة لمن تعمل ليها ديش انحنا قاعدين ؟؟؟

[سيكو]

#1257417 [alsudany]
4.25/5 (6 صوت)

04-30-2015 12:27 PM
المليشيات اجانب
وقوات الشعب المسلحة
تحارب فى شعبها منذ 1956
والان هذا البشير وعصابته ليس لهم مخرج غير قوات
الدعم السريع ،،،،، قوات ((المحرش ما بكاتل )) وهذه المرة الثانية
التى يطيب البشير خاطرهم فى قتلاهم وهروبهم
هههههههههههههههههههههههههههههه

[alsudany]

#1257415 [الناهة]
3.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 12:27 PM
يبدو ان عاصفة الحزم ستنطبق على دولة جنوب السودان بعد اليمن
على قوات الدعم السريع الاستعداد لغزو دولة جنوب السودان لمطاردة فلول العدل والمساواة وتتبع مصدر النيران حتى جوبا وماذا يريد الجنوبيون بعد ان اعطيناهم دولة ببترولها دون عناء ومشقة بعد ان نفذ لهم اليهود الصهاينة ابتزاز بقرارات الامم المتحدة والمحكمة الجنائية واستقلوا ضعف النظام ازاء ذلك وتم لهم ما ارادوا بكل سهولة ويسر لذلك فان استمراء الابتزاز والتهديد بقرارات مجلس الامن والمحكمة الجنائية مجددا غير مقبول لانه يمس السيادة السودانية مباشرة وان مايدور بين حزب المؤتمر الوطني والجبهة الثورية وحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان والاحزاب السودانية هي خلافات تتمحور في كيف يحكم السودان والتوزيع العادل للسلطة والثروة نتيجة لاطماع المؤتمر الوطني الذي يمارس سياسة التمكين البغيضة التى يعني منها كل السودانيين كما يمارس الفساد والافساد دون خجل او حياء وهذه امور داخلية لا ينبغي لدولة جنوب السودان التدخل فيها لان الشعب السوداني هو الجهة الوحيدة المختصة بردع عقوق بعض ابنائه وانصاف المظلوم منهم ولو بعد حين

[الناهة]

ردود على الناهة
European Union [سوداني] 04-30-2015 02:09 PM
الجنوب جزء لا يتجزأ من باقي السودان ونحن لا نعترف أبدا بأنفصاله وسنعمل علي اعادته للوطن الام حال القضاء علي عصابة الانقاذ وهذا لمعلوميتك يا جدادة يا مدسوسة.


#1257400 [فريق]
2.50/5 (5 صوت)

04-30-2015 12:07 PM
شايف الدجاج الإلكترونى إتجمع هنا بعد أن شتتو ليها العيش،، يسبون الشعب والجيش لكن كما يقول المثل السلطة ضل ضحى وسيرون أي منقلب سينقلبون،، الوطن والشعب لا يحميها مرتزقة وإنما الجيش الوطنى وسيعود رافعاً رأسه بعزة وتجرد وليس مثل هؤلاء الأوباش.

[فريق]

#1257388 [قيردون]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 11:59 AM
علي بالطناق درشوهم درش ناس العدل والمواساة ديل لمن قالوا واي.. وياما حتشوفوا الكتير وبعد الشرعية الأخيرة تاني مافي يمة ارحميني.. ويادكتور اللي يقول مصر وتونس حافظوا على امنهم مغشوش.

[قيردون]

#1257374 [المحمودي]
1.00/5 (1 صوت)

04-30-2015 11:33 AM
قال الدكتور ((.............وعلى رأسهم قائدها الذي يفتقد لكل المُؤهِّلات المطلوبة لفرد القوات النظامية ناهيك القائد! وإلا فبربكم ما هي مُؤهَّلاته العلمية وخبرته العملية ومتى التحق بأي من الكلية الحربية أو كلية الشرطة أو الأكاديمية العُليا للأمن؟ وإنْ لم يلتحق بأيٍ منها، فعلى أي أساس ووفق أي معيار يشغل هذا المنصب؟ والأهم ما هو توصيفكم أنتم لشخصٍ بهذه المُعطيات؟!)) انتهى

وردا على تساؤلاتك وخاصة سؤالك الأخير : فانه رجل سوداني جسور شجاع ، صحيح لم يلتحق بالكلية الحربية على بقاعاتها وفصولها ولبسهاالانيق ،، لكنة تعلمها في الميدان by actual practice in the field and he is not less than those who are graduated at the military college
He and his brothers know how to fight your rebels, the approach of hit and run
واحنا ليش نطول الكلام ،،، Just review Guz Dango video and will get clear answers to all your questions

[المحمودي]

ردود على المحمودي
United States [الرادر] 04-30-2015 02:53 PM
جداد ----- لا ومتفلسف كمان ، عامل جدادة مثقفة ، مشكلة لما يجتمع الجهل والعنطزة

[ود كركوج] 04-30-2015 02:12 PM
Go back to school and study English

[كاره الكيزان محب السودان] 04-30-2015 11:57 AM
إنت مرتزق خسيس لعنة الله عليك وعلى أسايدك الكيزان الفاسقين

European Union [فيصل] 04-30-2015 11:48 AM
فتأمل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#1257333 [Atef]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 10:29 AM
فيصل عوض ....
هل وجود قوات مسلحة مهم في ألبلد.....??? إحترامي

[Atef]

#1257324 [ابوشهاب]
4.00/5 (4 صوت)

04-30-2015 10:22 AM
ذى ما بقول الاخوه الرياضيين المهم الثلاث نقاط حتى لو كان الجيش السودانى فى خط الدفاع المهم احراز الاهداف تناوب فيها هجوم قوات الدعم السريع

موتوا الله لاعادكم بالارتزاق والعماله الرخيصه ضيعتوا وطن كامل بشعبه

ومن اين دخلتم فان القوات المسلحه والدعم السريع وملشيات البشير من الحادبين على مصلحه البلد فانكم خاسرون مندحرون باذن الله

[ابوشهاب]

ردود على ابوشهاب
United States [الرادار] 04-30-2015 02:55 PM
جداد --- اليومين دي فاكينكم بالهبل ، وكمان في جداد للتصويت -- دي جديدة على.

[كاره الكيزان محب السودان] 04-30-2015 11:58 AM
إنت مرتزق خسيس لعنة الله عليك وعلى أسايدك الكيزان الفاسقين


#1257305 [قول يا لطيف]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 10:00 AM
إلا الجيش. أي قوات حكومية تحمي هذا الوطن والمواطن، أياً كانت مسمياتها فهي محل تقدير وإجلال.

[قول يا لطيف]

ردود على قول يا لطيف
United States [الرادار] 04-30-2015 03:01 PM
جداد __إنشاء الله يجوك داعش ، برضة حيمعملوها حكومية - خليك في التصويت احسن ليك

[الرادار] 04-30-2015 02:57 PM
جداد ---- جدادة ركيكة - خليك للتصويت إنت


#1257301 [دنقر شيل]
2.00/5 (1 صوت)

04-30-2015 09:53 AM
مليشيات تقاتل فى مليشيات

[دنقر شيل]

#1257297 [نحن جند الله]
3.00/5 (1 صوت)

04-30-2015 09:48 AM
القوات المسلحه الجيش القوات المسلحه الجيش ووووو ماذا قدم الجيش للوطن منذ ان كان قوات دفاع السودان حامي وعصا المستعمر حتي الاستقلال جاء وكان الجيش يحن للادارة البرطانيه اكثر من الادارة الوطنيه وبعدها الانقلابات العبثيه علي الديمقراطيه . كل الجيوش العربيه جيوش مدجنه لخدمه فئه وحفنه من مجموعه ضباط تدخلها في الحياة الاقتصاديه والتجاريه اكثر من اهتمامها بالقتال وفي اول اختبار للقتال الحقيقي نجدها اول الفارين دونكم جيوش العراق وليبيا . طريقه تكوين الجيش التقلديه . حزب الله استطاع ان ينزع نصر عجزت عنه جيوش المنطقه جمعا . الان وفي معظم دول العالم الاعتماد علي الامن وتقنيه الامن الحديثه مع قله من المقاتلين المحترفين احسن من غثاء من جنود وضباط غير مدربين

[نحن جند الله]

ردود على نحن جند الله
[المهاجر] 04-30-2015 02:58 PM
جداد --- جدادة ركيكة ومتحمسة - خليك في الإدارة البرطمانية احسن ليك


#1257273 [Ali]
4.74/5 (7 صوت)

04-30-2015 09:21 AM
منطقة قوز دنقو من اكثر مناطق السودان خصوبة وانتاج لمختلف المحاصيل الذراعية وايضا بهذه المنطقة كميات ضخمة من الثروة الحيوانية، انسان المنطقة كان سعيدا بوضعه‘الشباب يتزوجون في عمر العشرينات واحيانا دون ذلك استقرار نفسي ومعنوي،كل منزل به قوت عامه من الذرة والفول السوداني واللوبيا وغيره وغيره ولا أنسى الصيد وخيراته وكان نشاط الحركة التجارية أمدورور غاية الجمال والروعة.
قرية سيسبان هي احدى مستوطنات غرب السافنا،وهي جنة الله في الارض خصوصا في فترة الخريف حين يأتي البقارة اليها في المخرف،لم اصدق أن أهلها الآن في معسكرات اللجوء
من أراد السلطة ما كان عليه أن يعبر اليها من خلال تحطيم هذا الانسان
القصر الجمهوري هناك في شارع النيل وحكام القصر بيوتهم في المنشية والرياض وكافوري
إنسان قوز دنقو تم قتله و تشريده لماذا؟
لا يبلغ الأعداء من جاهل ما يبلغ الجاهل من نفسه
فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور

[Ali]

#1257239 [جمال حنين]
2.38/5 (10 صوت)

04-30-2015 08:57 AM
سافر البشير على عجل ليحتفل مع المرتزقة من غرب افريقيابمقتل عدد من ابناء وطنه!!!!هل كان للبشير ليذهب بهذه السرعة لو ان هناك فيضان او كارثة اخرى حلت بشعبه.
انه رئيس مهوووووووووووس لا يجيد سوى لغة القتل والموت والدمار

[جمال حنين]

ردود على جمال حنين
[كاره الكيزان محب السودان] 04-30-2015 03:46 PM
سبيك من صلاح حامد، دا خسيس مرتزق عايش على فتدات موائد عصابة الجبهة الاجرامية المسروقة من حر مال الشعب السوداني.

أمثال صلاح حامد، هذا لا يهمه الوطن بقدر ما يهمه ملئ كرشه القذرة، أسال الله كرشة بالسكين التخليها غربال.

[صلاح حامد] 04-30-2015 10:40 AM
مرتذقة هههههههههههههاى لمن الضرب يكثر يبكو زى النسوان هؤلاء سودانيين الدعم السريع
والجيش ولو اننا نفضل الدعم لان المرتزقة المدعومين من دولة اسرائيل لا يستحقون
ان يحاربهم الجيش السودانى يحاربهم رجال الدعم السريع الجيش السودانى لماهو اكبر من ذلك
ولانكم لا تستطيعون مقاومة الجيش السودانى وهو انتو ما قادرين على الدعم السريع الذين
يحاربونكم بنفس طريقتكم الضرب السريع والحركة السريعة هل بأمكانكم محاربة الاسود
من الجيش السودانى طبعا لا


#1257228 [Abdo]
2.25/5 (4 صوت)

04-30-2015 08:50 AM
معليش يا دكتور ، لست مخذلاً لك في تحليلك العلمي السليم ، لكني أختلف معك في دعوتك للميت بالنهوض و ممارسة حياته ، اليس هذا مستحيل ؟ هل رأيت ميتاً ( قام مرة تانية ) وفقاً لتحليلك لما آل إليه الجيش و الشرطة و فقدانهما لدرويهما المهني المنوط بهما بسبب أفاعيل الأسلامويين الذين إستغلوا هذا الثور الهائج في جثته و خاوي العقل والقلب، الكاذب الدعي ، المحاطبعديمي المرؤ لكل ذلك و عيره لا بد من المواجهة و إلإ فإن الخمسة سنين القادمة ستكون آخر خمسة سنوات في عمر دولة إسمها السودان .

[Abdo]

#1257225 [سمبل]
1.99/5 (8 صوت)

04-30-2015 08:49 AM
الله يرحم القوات السودانية المسلحه... كانت هيبه وجلال

[سمبل]

#1257210 [تبلدي]
2.38/5 (7 صوت)

04-30-2015 08:30 AM
معروف تماما ان الدكتاتور دائما ما يجعل له قوات تحمية من شعبه امثال حام ليبيا ما كان يعرف بالكتائب والان عمر البشير ما يعرف بقوات الدعم السريع هي في الاصل كتائب البشير وحين ما يحين يومهم الذي يوعدون سوف يذوبوا كما ذابت المليشيات الليبية من قبل ونسأل الله الا يكون كما شبيحة الاسد ... واظنها لن تكون كشبيحة الاسد لان سوريا مدعومة من ايران بصورة واضحة والكيزان ليس عنهم دول صديقة تدعمهم لذلك سينهزموا عند هبة الشعب السوداني والشعب السوداني جاهز منتظر من ينظمهم من الناشطين .... اين الناشطين ايها الشعب السوداني الفضل ....

[تبلدي]

#1257160 [ابوك]
1.94/5 (5 صوت)

04-30-2015 07:21 AM
الان وبدون خجل ولا حياء يطير الرئيس والقائد الاعلي للقوات المسرحة ( بدل المسلحة) ومعه ظله الذي لايفارقه الوزير الفاشل الذي ادمن الفشل والفساد ويتبعهم كلبهم مسئول الاستخبارات والامن ولا امن الا لهم , يطيرون بلا وجل الي جنوب دارفور ليقدموا فروض الولاء والطاعة لاكبر مغفلين نافعين في التاريخ مصاصي الدماء وقتلة الائمة والطفال ومغتصبي الاطفال والنساء وحارقي المساجد والمصاحف , يقدموا لهم فروض الولاء والاستجداء ويزيدونهم من مال السحت المسروق من خزينة الدولة مكافاة لهم علي النصر الزائف والمغشوش والمفبرك الذي ملاوا به اعلامهم وصحفهم زورا وبهتانا قائلين بان قوات الدم السريع ( وليس الدعم السريع ) قد قتلوا الفا من العدل والمساواة وغنموا مائة عربة مسلحة في كذب ضحك منه العدو قبل الصديق والاهبل قبل الاعقل .

انها فعلا صورة مقلوبة ان يهرع رئيس وقائد عام ووزير دفاع فاشل لتحية مجرمين ليس لهم اية علاقة بالجندية ولا بالقوات المسلحة الباسلة المهمشة , بدل ان ياتي هؤلاء الجنجويد الي هؤلاء في مقراتهم بالقصر ووزارة الدفاع ورئاسة الامن والستخبارات , ولكنه حب البقاء في السلطة يجعل كل شيئ ممكنا ولتذهب البرتوكولات والهيبة والعزة الي الجحيم .

ماذ بالله لو امتنع هؤلاء الجنجويد من الولوغ في دماء المواطنين وتمردوا علي هؤلاء المارقين ؟ واستفاقوا ورفضوا القيام بالاعمال القذرة نيابة عن هؤلاء ؟ او لنقل ماذا لو فكروا في الاستيلاء علي السلطة واقتلاعها من اسيادهم هؤلاء , اذ ليس هناك من يقف في طريقهم حيث لامليشيات ولا جيش بقي للدفاع عن هؤلاء المجرمين ؟ مجرد سؤال . ربما للخوف من هذا السيناريو طار الرئيس والقائد العام ووزير دفاعه وثالثهم مدير الامن الي دارفور لتحية كلاب الحراسة ومكافاتهم.

[ابوك]

#1257135 [A. Rahman]
2.91/5 (6 صوت)

04-30-2015 04:43 AM
المشكلة في ان ما تعرف بالقوات المسلحة هي نفسها أسست بأسلوب المليشيات حيث أدت سياسة التمكين الى ان تختار لها من يوالون الجبهة الاسلامية، وبعد، و اثناء،تجريدها من كوادرها المحترفة، قامت القوات المسلحة بنفس الدور الوسخ الذي تقوم به حاليا قوات الدعم السريع. لذلك فالقوات المسلحة لم تقم باي دور يجعلها تفخر به مثلها مثل جيوش العالم الاخرى، و باختصار فان "عينها مكسورة" و بالتالي لا و لن تنهض للدفاع عن كيانها هي، ناهيك عن السودان.

[A. Rahman]

ردود على A. Rahman
[الرادار] 04-30-2015 03:11 PM
التحتك دة (ابوشهاب) ما يستاهل زول يرد عليه لأنه ببساطة جدادة مدفوع ليه عشان يطبل - ديل جنود التطبيل - واحدين لزوم الوقفة جنبه لمن يرقص ____ تهليل ، وواحدين لتلميع الجزمة __ ودة جدادة خايسة جداً

[ود كركوج] 04-30-2015 02:16 PM
المدعو ابوشهاب
انت غبي ولاعبيط؟ الله يلعنك ويلعن عويرك البشير واللخلفوه وكل الكيزان.

United States [ابوشهاب] 04-30-2015 10:36 AM
وان ينصركم الله فلا غالب لكم

خليك من الجيش السودانى ومقدرته وبالرغم من ترسانه الاسلحه والمدرعات والمدافع والعربات ذات الدفع الرباعى التى تم دعمكم بها من اسرائيل ويوغندا جرجرتم ازيال الهزيمه

بعتم انفسكم ولكنكم لاتستطيعون بيع وطن اهله ( وليس المرتزقه الماجورين ) قادرون على حمايته

يا ازناب الاستعمار انعدمت فيكم اخلاقيات المواطن السودان الشهامه والكرامه من اجل حفنه دولارات شرتم اهلكم الذين تدعون انكم تحاربون من اجلهم الى ان امتلئت بهم مخيمات اللاجئين بعد ان كانوا يعيشون فى امن وامان فوقوا الى انفسكم وحكموا عقولكم ان كانت لكم عقول وخليكم من البشير والاخوان ( الكيزان ) كما يحلوا لكم وانظروا بمنظار الوطنيه لا لمطامع الغرب

ونسال الله لكم الهدايه وان يثبتكم يوم السؤال يوم لا ينفع البشير

اين الرجال الاوفياء الذين خلدوا تاريخ هذا الشعب ورفعوا شعار

( احكموا علينا باعمالنا )


#1257125 [عودة ديجانقو]
2.33/5 (7 صوت)

04-30-2015 03:45 AM
أى جيش تتكلم عنه يا د. فيصل هذه الفئه التى تتكلم عنها لا حول ولا قوه لها ... وسلاح هذا الجيش فى أيادى أمينه أما الذين عاقد أملك عليهم فهؤلاء أمبوالات لا يهشوا ولا ينشوا عندك مثال خايب الرجاء سوار الطين وقيس على ذلك.
اللافت للنظر يا د. فيصل فى مقالك هذا كميه اوسمة الشجاعه اللى اتوزعت بالجمله لمن لا يستحق....هذا الوسام غالى جدا حتى البشير برغم وجوده فى الجنوب لم ينله ومنذ تأسيس الجيش قله قليله التى حظيت به...عندك مثال ال 28 ظابط الذين تم اعدامهم فيهم نفرين فقط يحملاه هما:
العميد عبدالمنعم كرار
الرائد تاج الدين فتح الرحمن

[عودة ديجانقو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة