الأخبار
أخبار إقليمية
عودة السودان إلى أهله
عودة السودان إلى أهله
عودة السودان إلى أهله


05-02-2015 01:53 AM
د. عبدالله جمعة الحاج

خلال الفترة القصيرة الماضية، قام الرئيس السوداني عمر حسن البشير بزيارتين وحيدتين مهمتين إلى كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، مدشناً بذلك مرحلة جديدة، نرجو أن تكون مثمرة، من علاقات السودان مع أهله في دول مجلس التعاون الخليجي بعد أن تعرضت تلك العلاقات لهزات غير ضرورية تسبب فيها «الإخوان المسلمون»، حين خضع السودان لفكرهم وأيديولوجيتهم التي ربطوا من خلالها هذا القطر العربي بإيران على غير أسس صحيحة، معتقدين بأن إقامة علاقات مع إيران على أسس إيديولوجية فضفاضة ستعود على السودان بالخير، لكن ذلك لم يحدث، وتخبط السودان في علاقاته الخارجية مع إخوانه العرب والخليجيين أيما تخبط، وتعرض لموجة تشييع، رغم أن مكوناته المسلمة من أهل السُنة والإسلام الصحيح.

نحن في هذا المقام لسنا بصدد التطرق بإسهاب لممارسات السياسة الخارجية التي أدخلت بسبب «الجبهة الإسلامية القومية» التي يرأسها حسن الترابي ثم بعد ذلك «جبهة الإنقاذ» السودان في دوامة محيرة من العلاقات السيئة مع أطراف عديدة من المجتمع الدولي أهمها الدول العربية وجيران السودان المباشرين ودول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة التي أدت في نهاية المطاف إلى فرض العقوبات الدولية عليه من قبل مجلس الأمن الدولي، وقطيعة شبه كاملة مع دول مجلس التعاون الخليجي وعدد آخر من الدول العربية وإثيوبيا وأوغندا وأفريقيا الوسطى وتشاد، وإلى تمزيق أوصال البلاد إلى دولتين شمالية وجنوبية، وإلى شبه حصار اقتصادي دمر اقتصاد البلاد أيما تدمير.

والمهم أنه رغم أن أنماط السياسات الداخلية السودانية بدأت تأخذ شكلها الذي يبدو بأنه سيكون طويل الأمد بعد تقسيم السودان وعدم قدرة الأطراف التي تقول عن نفسها إنها معارضة على الفعل المؤثر بسبب تشردها، وبسبب التدهور الاقتصادي الذي يبدو حتى الآن وكأنه نفق مظلم، فإن أدوار السودان وأوضاعه الإقليمية لا يمكن تحديدها بدقة، وذلك بسبب انشغال السودانيين طوال السنوات الماضية بالتركز على صراعاتهم الداخلية وتناحرهم بحثاً عن السلطة والثروة. لكن برغم ذلك، فإن الأمل يبقى معقوداً على أن الزيارتين الأخيرتين لكل من الإمارات والسعودية تعطي آمالاً كبيرة وتطلعات واسعة بأن تسهم كثيراً في إصلاح الأوضاع السودانية الداخلية الاقتصادية فيها على الأقل بسبب كون البلدان (الإمارات والسعودية) عملاقين اقتصاديين إقليميين يستطيعان التأثير كثيراً على الأوضاع السياسية والاقتصادية لدول العالم العربي، ولنا في الحالة المصرية الحالية دليل وبرهان على صحة هذا القول. ما كان يشغل بال دول مجلس التعاون وعدد آخر من الدول العربية، خاصة مصر، هو محاولة ربط السودان لأهداف سياسية واستراتيجية ومذهبية خاصة بها جاعلة منه بوابتها الرئيسية إلى أفريقيا، وزارعاً للشوك في خاصرة كل من مصر والسعودية عن طريق السماح لها بالوجود العسكري والمذهبي. لقد اتضح من علاقة السودان بإيران القائمة على نوايا وأطماع توسيعية إيرانية بأنها علاقة إشكالية مسببة للسودان مشكلات سياسية واستراتيجية بعيدة المدى ربما لم ينتبه إليها أصحاب «جبهة الإنقاذ» جيداً حين شرعوا في التحالف الاستراتيجي مع إيران على أسس من ما اعتقدوا بأنها أيديولوجية إسلامية مشتركة. كان في إقامة مثل تلك العلاقة سوء فهم شديد لأطماع إيران في دول العالم العربي، وسوء فهم لماهية الأهداف الاستراتيجية التي تقف وراء نشر المذهب الشيعي في السودان، وسوء فهم لما يمكن أن تكون عليه ردود أفعال دول مجلس التعاون الخليجي على مثل تلك العلاقات. زيارتا «البشير» الأخيرتين مرحب بهما كثيراً، خاصة بعد أن أعلن السودان بأنه شريك في عمليات «عاصفة الحزم» في اليمن، وإرساله ثلاث طائرات لهذا الغرض، ونرجو من الله أن تكون المياه قد عادت إلى مجاريها وعاد السودان إلى أهله العرب والخليجيين.

الاتحاد


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 5952

التعليقات
#1258632 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 08:38 AM
البشير مفروض يعود لاهله فى السودان اولا من خلال مؤتمر قومى دستورى يقرر فيه اهل السودان نوع الحكم الذى يريدون وباشراف حكومة قومية محايدة انتقالية وطبعا ومن البديهى ان اهل السودان يريدون علاقات متينة مع دول الخليج لما لها من ثقل اقتصادى فى العالم وخاصة السعودية بلد الحرمين الشريفين اطهر بقاع العالم واذا عاد البشير الى اهله داخل السودان اولا اؤكد لك ان السودان سيعود لكل دول العالم خاصة الجيران والاشقاء!!!

[مدحت عروة]

#1258520 [سعد البركلي]
3.00/5 (2 صوت)

05-03-2015 01:25 AM
قال عودة السودان إلى أهله قال
والله جميل يا اعراب الخليج

بعد ان هزأتم بالسودان والسودانيين
واسأتم للسودانين ووصفتوهم بأسوأ الالقاب
اليوم عاوزين تطبطبوا عليهم كما يقول المصرين

الان وبعدما قامت القيامه وبدأت المنطقه تحترق
تريدون ان يحميكم السودانين

البشير والترابي والاخوان المسلمين مبروكين عليكم
الاخوان المسلمين دول محتالين ... دول اخوان الشيطان
دول سوف يمقلبوكم مقلب عجيب
الاخوان المسلمين سوف يتأمروا مع عضويتهم في السعوديه والامارات وكل الخليخ
وبعد شويه سوف يستولوا علي الحكم ويطردوا كل العوائل المالكه
عشره الف جندي سوداني سوف يقلبوا الحكم في السعوديه

[سعد البركلي]

#1258393 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

05-02-2015 06:49 PM
الاصوب عودة العبيد للسادة العرب و ب الواضح كده اموالكم لا السودان لا اليمن لا مصر استفادت منهم بل حتي الدخول لبلادكم والعمل فيها تحتاج للكفيل ماذا نستفيد من شوية دولارات لا تكفي للخبز واموالكم معطونة ب العسل عند الغرب لا استفادة تلك الدول ف مشاريع نهضوية ضحمة عمل فيها العاطلون الخريجون والعمال المهرة ف الزراعة والصناعة بل كانت قللت من هجرة قوارب الموت ف الابيض المتوسط افريقيا اكبر منجم للاستثمار انظرو لشبابه خاطرو بحياتهم للرحيل الي اروبا واجتمع وزراء الداخلية والخارجية الاوربين لوضع الحلول لتلك المشال هل فكرتم يوما ب الاجتماع لحل مشاكل الوافدين الاجانب المسلمين حتي لا يزاحمزا شبابكم ف العمل

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
[أبوالكجص] 05-03-2015 08:48 AM
أتقي الله يا عصمتوف فإن ماكتبته من أفعال الجاهلية فإن كنت سوداني فلماذا تنعت نفسك بالعبد المملوك؟.


#1258330 [مواطن سودانى]
5.00/5 (2 صوت)

05-02-2015 04:03 PM
السؤال أيها الكاتب, هل تبني دول الخليج علاقاتها الدولية علي أسس ومبادىء أخلاقية أم علي المصالح فقط!! البشير الذى غفرتم له زلاته قتل الاف المسلمين الغير عرب في اقليم دارفور فى مأساة روعت كل العالم وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمرا بتوقيفه, وهنا لم يفتح عليك الله بذكر كلمة واحدة عن هذه الجريمة البشعة فى حق اخوة لكم فى الاسلام, نعم البشير ونظامه يمكن شراءهم بألمال ولكن هل يمكن شراء كرامة وضمير ووجدان الشعب السودانى أيضا بألمال سؤال متروك الاجابة عليه لشعب السودان.

[مواطن سودانى]

#1258263 [الدارفورمى ابو منعم]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2015 01:16 PM
يا دكتور عبد الله انت تؤذن فى مالطة .فهذا الشعب عجيب وغريب لايعجبه العجب ولا الصيام فى رجب وان جبته يمينا ياتى اليك شمالا شعب متناقض ولم ولن يتقدم قيد انملة وحكاية سلة غذاء العالم والخيرات الكثيرة كلها هراء ونسمعها منذ مئات السنين هذا الشعب ابتلاه الله بمصائب كثيرة اولها حكم المتاسلمون وثانيهما وهو اهم شئ ان اناسه لايحبون وطنهم وبالتالى لايحبون بعضهم فكتب الله عليهم الذلة والمسكنة والشقاء فى الدنيا وربما فى الاخرة لما يقترفونه من ذنوب واثام. رحم الله السودانيين الاولين العرب الاصيلين اما اجيال اليوم فالموت والفناء افضل لهم ربما ياتى السودان جيل محترم

[الدارفورمى ابو منعم]

#1258256 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2015 01:00 PM
قصة قصيرة ...
إجتمع نفر من الإنس بالشيطان
فأقسموا أن لا يتركواالسودان
استعمروه ثم قزموه ومزقوه..
وبعد حين زوجوه للكيزان
لأن لنا إيرٌ واحد ولهم إيران

[محمد علي]

#1258246 [صديق ضرار]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2015 12:07 PM
اقتباس
والآن يجب عدم التفريط في دولة السودان ودعمها بأى ثمن , حتى تتخلص من النفوذ الايرانى , الذى دفعت إليه دفعا ,,
يا مالك الحزين السودان توجه إلى إيران منذ استلام السلطة وقد توجه كل من قطبى و نافع و . . إلى إيران فى بعثة أمنية لدراسة أسلوب التعذيب الممنهج - ليس من أجل انتزاع معلومات من المعتقلين ، بل من أجل قتلهم أو إرهابهم حتى لا يعودوا يفكرون فى ملاواة الحيكومة
ثم بعدها كانت إيران هى الممول بالسلاح - وليس المال - والرجال والتدريب حتى وأن شيدت المصانع الحربية للسلاح الذى يلائم قمع الحركات والتحركات تالوطنية سلمية أم مسلحة ( ومكسلحة دى جاءت بعد دعوة البشير لهم لحمل السلاح إن أرادوا أن يستجاب لمطالبهم المعيشية والحياتية - وليس مصنع اليرموك ببعيد - وتسليح حماس منه - إنها مصانع سلاح باير لا يصلح إلا لقتل أهلك السودانيين المساكين - حتى أبطال الحروب من الجيش والمليشات ليسوا أبطالا إلا على أهاليهم المساكين ، الضعفاء الريفيين الذين لا يعرفون سوى السلاح البدائى وهو إما للزينة أو لهش أغنامهم أو لإبعاد الحيوانات المفترسة عنهم وقطعانهم - هذا ليس خوفا من أهلنا بل هذه كل حاجتهم - وليس بهم حاجة لمقاتلة من تخرجوا من مصنع الأبطال والرجال أو من دربوهم من مليشيات - فهم بعيدون عنهم كل البعد ولم يأتوا إليهم فى عقر دارهم كما وقد فعل هؤلاء - بل لا يعرفون عن الحكومة إلا أنه شىء كبير - بعد الله لا يجوز أبدا مناطحته ولم يناطحوه بل أتتهم الحكومة بالموت والدمار فى ديارهم .

[صديق ضرار]

#1258238 [yassom]
2.75/5 (3 صوت)

05-02-2015 11:43 AM
كلامك جميل ايها الكاتب, حتي وان كان لا يجمعنا الجنس كما يري بعض القراء, فقد تجمعنا الاخوة واللغة والمصالح المشتركة.

[yassom]

#1258231 [جنيقراي]
4.94/5 (5 صوت)

05-02-2015 11:34 AM
الاخوان المسلمون ليس لهم عهد والبشير تربي وترعرع في كنفهم .. وهذا الرجل اكبر كذاب في السودان واذا سالت اصغر طفل عن اكبر كذاب سودان فيشير اليك بدون اقل عناء للبشير هذا الرجل لا احد له.. ههههذا الرجل وجد نفسه محاصرا وبدأ يشعر بتململ الشعب والمسألة اصبحت له يا حياة او موت .. وايران اصبحت مشغولة هي الاخري بمشاكلها - وهناك بعض التسريبات تقول هذا الانحراف الفاجيْ للبشير لم يكون سوي حيلة منه بايعاز من ايران ولاتثقون في هذا الافعي لانه لازال في حضن الاخوان وزعيمهم الترابي الذي لازال يخطط له...

[جنيقراي]

#1258169 [Majican]
5.00/5 (1 صوت)

05-02-2015 09:44 AM
السياسات الخارجية من مطلع التسعينات القرن الماضي لم تتغير ولن تتغير في الفكر السياسي الذي عفاء عليه
الدهر ،الترابي هو الذي أوصل السودان الي هذه الدرجة من التخبط والتدهور السياسي والاقتصادي والحروبات
الداخلية بتسليح القبائل العربية علي القبائل الزنجية وفصل الجنوب عن الشمال واشتعال الحروب في أطراف السودان
دار فور وكردفان وجبال النوبة والنيل الأزرق وتهميش الشرق والسيد الرئيس البشكير ليس له اي فكر سياسي غير تنفيذ
الأوامر والتعليمات التي تأتي اليه من المنظراتي والمشطحاتي .

[Majican]

#1258156 [الصافي النور الطيب]
5.00/5 (6 صوت)

05-02-2015 09:15 AM
عودة السودان لأهله دي حلوة شويه عن اللزوم

بل تعودون أنتم إلى مربط بعرانكم ويعود السودان حراً مستقلاً من أي تبعيّة

نحن سادة أنفسنا

شوف أسيادك

[الصافي النور الطيب]

#1258150 [مالك الحزين]
2.75/5 (3 صوت)

05-02-2015 09:03 AM
كل دول الخليج بلا إستثناء قد فرطت في السودان الدوله المهمه والجاره التى تعتبر مدخل أفريقيا , وتعتبر من أغنى الدول من حيث المساحه والمياه ,, كان يجب على دول الخليج مساعدة السودان وعدم تركه يترنح لتلتقطه إيران لقمة سهله , وتستفيد من مكانه الاستراتجى , وقدراته الطبيعيه
والآن يجب عدم التفريط في دولة السودان ودعمها بأى ثمن , حتى تتخلص من النفوذ الايرانى , الذى دفعت إليه دفعا ,,
السودان أهم لدول الخليج من مصر بألاف المرات , فهى تملك الرجال الاوفياء ,, والارض البكر , المياة الوفيره ,, والشعب الصادق المخلص الذى خبره كل سكان الخليج بعكس المصرى الذى إذا لم تعطه شتمك, والامثله كثيرة جدا وكل الخليجيين يعرفونها جيدا
والسودان الدوله التى تعتبر سلة غذاء العالم ,, لو أستثمرت , لاغنت الخليج كله من الغذاء ,, بل تصدر تلك الدول من مصدرى الغذاء لدول أروبا

[مالك الحزين]

ردود على مالك الحزين
[أحمد فضل] 05-02-2015 03:22 PM
يا كوز مصر سياستها ثابتة بالتحالف مع الخليج وليس مثل أسيادك الأفاعى الذين تشهد مواقفهم المخزية بالغدر بالخليج من أول تأييدهم للغزو الصدامى إلى التحالف مع ايران وإمداد الحوثيين بالسلاح. أسيادك يا جدادة هم من جعلوا السودان يترنح ولولاهم ما احتاج السودان لأحد لا خليج ولا غيره.

United States [المهاجر] 05-02-2015 12:46 PM
اجمل ما قيل من تعليق وفقك الله


#1258143 [هديس]
5.00/5 (3 صوت)

05-02-2015 08:40 AM
حلوة عاد السودان الي اهله العرب والخليجيين دي قوووووووية شديدعلي اعتبار انو الخليجيين عرب انتو فرس والدليل عاصفة الصحراء علي قلب العرب النابض اليمن

[هديس]

#1258136 [habbani]
5.00/5 (4 صوت)

05-02-2015 08:25 AM
دعمكم للبشيريجعلكم شركاء له فى ماساة السودان شعبا وارضا .. ولن ننسى ..

[habbani]

#1258117 [ود احمد]
5.00/5 (1 صوت)

05-02-2015 07:32 AM
اولا تخية للدكتور وكل الاخوة العرب المهتمين بالشأن السوداني وفي الاسبوع الماضي كتب احد الاخوة في احد برامج التواصل الاجتماعي ان السودانيين شعب عظيم لم يجد حكومة تقدر هذا الشعب نعم اننا لا نريد من حكومة ان تطعمنا بالملعقة ولكن نريد حكومة لها راي ثاقب في ادارة شؤون البلاد وخاصة الخارجية منها انتا ومنذ الاستقلال لقد ظللنا نسبح عكس التيار اي ضد مصالح البلد الاقتصادية وهو ما جعل السودان يفقد كثير من الدول المهمة التي كان يمكن اقامة علاقات وطيدة اقتصاديا لينهض عذا البلد
لقد كانت الضربة القاضية حين تعاون الاسلاميون مع محور الشر في العالم وبدأوا ينشرون سمومهم الفكرية والتسليحية وماذا جنى الشعب من هذا كله فقر وحرمان
اما كان يجدر بهؤلاء ان يبنوا علاقات وطيدة مع كل الدول ذات التأثير القوي في الاقتصاد العالمي ومن باب اولى الدولة العربية
ان وجود اعداد بالالاف في دول الخليج كفيل باقامة علاقات طيبة معها ان كانت حكومة تحترم شعبها ونفسها في المقام الاول
وعموما اكي تاتي متاخرا خير من ان تغيب
لك التحية كاتب المقال

[ود احمد]

#1258115 [ابو امل]
2.00/5 (1 صوت)

05-02-2015 07:24 AM
احسنت د. عبدالله جمعة الحاج
شكراً لك

[ابو امل]

#1258108 [باكاش]
5.00/5 (5 صوت)

05-02-2015 06:48 AM
مش درجاتكم العلمية البتشتروها .دى..?
ان الاعراب اشد كفلرا ونفاقا ..صدق الله العظيم.
كل العالم يعرف علاقة الخليجين بالبشير هى كعلاقة عنترة بن شداد
بقبيلة عبس..
لو فعلا العلم الدى تدعيهو كان هدبك ما كنت قلت السودان بلد عربى.

[باكاش]

#1258101 [الحلومر]
3.00/5 (4 صوت)

05-02-2015 06:07 AM
نناشد ونرجو من إخواننا العرب ومن رجال المال والاعمال والخيرين ومكاتب الهلال الأحمر والمنظمات الخيرية في دول الخليج بناء مراكز ثقافية في كل مدن السودان بديله للمراكز الإيرانية التي انتشرت في البلاد واخذت تغذى عقول الشباب بالفكر الشيعي المتطرف استطاعت في جذب 30 الف شاب تركوا المذهب السني وتحولوا للمذهب الشيعي ...وارجو من الدكتور عبدالله جمعة ان يتولى بنفسه قيام مراكز ثقافيه باسم دول الخليج العربي في كل مدينة سودانية تمدد فيها الفكر الشيعي وان تدير هذه المراكز باشرافكم ونحن اصبحنا لا نثق في أي مسؤول ينتمي لهذا الحكومة وهذه امانة وضعتها علي عنقك يا دكتور وعنق كل الكتاب العرب ... ولك الشكر علي اهتمامك بالشأن السوداني

[الحلومر]

ردود على الحلومر
[غايتو] 05-02-2015 10:25 AM
جميل حتى نتعلم مبادى اللغة العربية والمذهب السنى !!!!


#1258094 [julgam]
4.50/5 (4 صوت)

05-02-2015 04:54 AM
ا (لم ينتبه إليها أصحاب «جبهة الإنقاذ» جيداً حين شرعوا في التحالف الاستراتيجي مع إيران على أسس من ما اعتقدوا بأنها أيديولوجية إسلامية مشتركة. كان في إقامة مثل تلك العلاقة سوء فهم شديد لأطماع إيران في دول العالم العربي، وسوء فهم لماهية الأهداف الاستراتيجية التي تقف وراء نشر المذهب الشيعي في السودان). اقتباس
عزيزى الدكتور عبدالله جمعه ،أرجو أن تقرأ كتب ثروت الخرباوى وغيره من التائبين من الأخوان ،مثل كتاب (أئمة الشيطان ) وحينها ستدرك أنه لا فرق بين إخوان الشياطين وشياطين الشيعه والماسونيه،،،أخى لقد ضاع السودان من أهله بسببهم ،،،ولن يعود إلى محيطه العربى بتقية الملالى وخبث الشياطين ،إنهم يستطيعون تبديل مواقفهم كما يبدلون ثيابهم ،يفعلون الشئ ونقيضه تحسبهم جميعآ وقلوبهم شتى ،،،،،رجاءآ لا تطيلوا مأساة أهل السودان،،

[julgam]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة