الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
خطوات حثيثة للنهوض بعلوم المخ والاعصاب
خطوات حثيثة للنهوض بعلوم المخ والاعصاب
خطوات حثيثة للنهوض بعلوم المخ والاعصاب


05-03-2015 12:09 AM



أول دراسة توضح التأثير على دوائر مخ فئران التجارب بدقة متناهية في اعقاب مبادرة 'برين'، وتهدف الى ابتكار علاجات جديدة للأمراض العصبية.


ميدل ايست أونلاين

جدل حول انتهاك الابحاث الخصوصية الذهنية للبشر

واشنطن - قال علماء الخميس إن الباحثين في مجال المخ والأعصاب يستغلون هذه العلوم في التحكم تماما في حيوانات التجارب بمعاملهم بحيث يسير فأر التجارب أو يتوقف عن السير أو لا يكترث بوجود سلة من الطعام ثم يعود مسرعا مرة أخرى لالتهامه.

وهذه الدراسة -التي توضح طرق التأثير على دوائر مخ فئران التجارب بدقة متناهية تصل الى حد ايقاف المحركات السلوكية أو تشغيلها هي الأولى التي تنشر في اعقاب مبادرة (برين) التي أعلنها الرئيس الاميركي باراك اوباما عام 2013 والتي تهدف الى النهوض بعلوم المخ والاعصاب وابتكار علاجات جديدة للامراض العصبية.

والتحكم في فئران التجارب من بعد ليس الغرض منه خلق جحافل من القوارض الآلية بل إن علوم المخ والاعصاب تأمل في اتقان اسلوب لرصد الدوائر الكهربية للمخ المسؤولة عن جميع مراكز السلوك مع السيطرة على هذه المراكز من خلال تشغيل او ايقاف الخلايا العصبية.

واذا نجح العلماء في تحقيق ذلك بالنسبة الى الاضطرابات النفسية أو العصبية فقد يهديهم ذلك الى ابتكار علاجات لها.

ويمثل هذا المنهج تحولا عن ربط مثل هذه الامراض بعدم التوازن الكيميائي في المخ والاتجاه بدلا من ذلك الى ارجاعها الى خلل في الدوائر الكهربية العصبية بالمخ.

وقال فرانسيس كولينز مدير المعاهد القومية للصحة التي تمول هذه الدراسة بمليون دولار "تشحذ الأداة من فاعلية الابحاث الرامية الى تحسين فهمنا لاضطرابات دوائر المخ مثل انفصام الشخصية والسلوكيات الخاصة بالادمان".

وعندما استهدف الباحثون الخلايا العصبية الخاصة بالاحساس بالجوع جعلوا فئران التجارب إما تتجاهل سلة من الغذاء او على النقيض تهرول نحوها ولما استهدفوا الخلايا العصبية الخاصة بالحركة جعلوا الحيوانات اما تسرع واما تتوقف.

ويحرز علماء أمراض المخ والاعصاب تقدما شديد السرعة في كشف أسرار المخ بحيث يحث البعض زملاءهم على مناقشة أخلاقيات مهنتهم قبل أن تسيء استخدامها الحكومات وثلة من المحامين والمعلنين.

وأعطت الانباء بأن أجهزة رسم المخ تستطيع الان قراءة نوايا الشخص قبل التعبير عنها او التصرف بناء عليها دفعة جديدة لمجال أخلاقيات طب المخ والاعصاب الذي يأمل في مساعدة الباحثين على الفصل بين الاستخدامات الجيدة والسيئة لعملهم.

ويقول المعنيون بأخلاقيات طب المخ والاعصاب ان نفس الاكتشافات التي يمكن أن تساعد المشلولين على استخدام اشارات المخ لتوجيه كرسي متحرك او الكتابة على جهاز كمبيوتر قد تستخدم ايضا في رصد نية اجرامية محتملة او معتقدات دينية او أي أفكار مخفية أخرى.

وتقول جودي ايليس مديرة برنامج أخلاقيات طب المخ والاعصاب في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا "احتمال اساءة استخدام هذه التكنولوجيا هائل، هذا موقف ملح حقا".

ويقارن جون ديلان هينز من معهد ماكس بلانك لعلوم المخ والادراك البشري في لايبزيج بالمانيا كاتب البحث هذا بتعلم كيفية قراءة الكتب بعد مجرد القدرة على العثور عليها من قبل ويقول "هذه خطوة هائلة".

ويضيف هينز أن علم المخ والاعصاب لا يزال أبعد ما يكون عن تطوير جهاز لرسم المخ يستطيع ببساطة قراءة الافكار العشوائية.

وترى اربرا ساهاكيان المتخصصة في الطب العصبي النفسي بجامعة كامبريدج في بريطانيا اساءة استخدام محتملة لهذه التكنولوجيا شبيهة بقصة فيلم "تقرير الاقلية" الذي أخرجه ستيفن سبيلبرغ عام 2002 حيث تعتقل الشرطة أشخاصا يتكهن وسطاء روحيون باقدامهم على ارتكاب جرائم قتل.

وتقول "يجب أن نناقش كيف نريد استخدام هذه التكنولوجيا ومن الذي يجب أن يكون له الحق في الوصول اليها".

وتشير مارثا فرح مديرة مركز علوم المخ والاعصاب الادراكية بجامعة بنسلفانيا الى أن الطفرات مثل أسلوب هينز في قراءة المزيد من خلال تصوير البيانات تفتح الطريق امام نمو سريع جدا في فهم المخ.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 628


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة