الأخبار
أخبار إقليمية
فليعلم عصابة المؤتمر الوطني بان العنصرية والقتل والتعذيب علي الهوية سهام ترتد الي صدورهم يوما ما.
فليعلم عصابة المؤتمر الوطني بان العنصرية والقتل والتعذيب علي الهوية سهام ترتد الي صدورهم يوما ما.


05-03-2015 03:19 PM
د.محمد علي الكوستاوي

يسقط ابناء دارفور بالجامعات قتلا غدرا علي ايدي زبانية امن النظام ومليشياته من طلاب المؤتمر اللاوطني ولايحدث شيئ من تحقيق او القبض علي الجناة ومحاكمتهم وهم معروفون لدي الجميع ياتون علي ظهور عرباتهم التي بلا ارقام فيختطفون من شاؤوا من طلاب دارفور ويعذبونهم ثم يلقون بهم في العراء او في ترع اسنة المياه او يختفون ولايجد اهلم جثثهم . والحكومة واجهزتها صامتة وساكتة بل وهي الامرة بذلك والموجهة بارتكاب هذه الجرائم البشعة والعنصرية النتنة والمنتنة.

كل ذلك لان ابناء دارفور بالجامعات ينتمون الي دارفور التي منها تمرد بعض ابنائه علي تسلط وتجبر وظلم الحكومة الباطشة في سابقة لم تحدث قبلا بان تم عقاب مواطنين من جهة ما فقط لان بعضا من اهليهم تمردوا . فمن قبل كان الصادق المهدي وحزبه ومعهم هؤلاء الذين في السلطة من الاسلامويين هاجموا البلاد في سبتمبر 1976 ولم تتم عقوبة الدناقلة او الجعليين او الحسانية او او او غيرهم من القبائل التي شارك عناصر منهم في تلكم الهجمة التي عُرفت بالغزو ايام خكم النميري . ثم تمرد جون قرنق ولم تتم تصفية الدينكا وغيرهم من قبائل الجنوب الذين كانوا مع قرنق وهم كثر في الخرطوم وفي جميع مدن السودان. فلماذا اذن تتم معاقبة ابناء دارفور بالجامعات ومن الذين هم ليسوا طلابا كالتجار والموظفين الذين تمت احالتهم للصالح العام وخاصة قبيلة الزغاوة ؟ انه الحقد والعنصرية البغيضة .

وان لم يرعوي هؤلاء من هذا النهج العنصري واذا استمر تساقط ابناء دارفور بهذا التسارع فاننا نذكر هؤلاء العنصريون بان هذا السلاح الذي يستخدمونه سوف لن يطيل عمر حكومتهم وسوف لن ينهي وجود التمرد ولن يزيل ابناء دارفور من علي وجه الارض , بل ان هذه الممارسات العنصرية سينتج عنه ردة فعل عنيف في الاتجاه المضاد وسيري الجميع طابان اخري اشد شراسة وفتكا من طالبان الافغان . بل سيتكرر سيناريو رواندا حين مارس الهوتو الذين كانوا علي سدة الحكم في رواندا وقاموا بنفس ما يقوم به هؤلاء العنصريون في المؤتمر اللاوطني من قتل علي الهوية فكانت النتيجة ان انتفض التوتسي واستولوا علي الحكم وهرب الهوتو ولايزالون يهيمون علي وجوههم جراء فعلتهم التي فعلها قلة عنصرية منهم تجرع عقابه غالبية الهوتو .

فالحذر الحذر من استخدام سلاح العنصرية فانه لن ياتي بخير وما تحذير الرسول الاعظم صلي الله عليه وسلم منها وتسميتها بالمنتنة الا لانها فعلا منتنة ولا يمارسه الا النتن من الناس.

وليعلم الذين يمارسون هذه السياسة البغيضة ويشردون ويعذبون ويقتلون علي الهوية , فليعلموا بان الايام دول وان اليوم انتم في السلطة وغدا حتما ستكونون خارجها وتتبدل الادوار وحينها ستندمون اشد الندم علي افعال الجهلة والحمقي منكم .
افعل ما شئت كما تدين تدان , وافعل ما تحب ان يفعله غيرك بك ولاتنس بان غدا انت الضحية وضحاياك اليوم هم جلادونك غدا . وان غدا لناظره قريب.
اللهم اهدنا الي سواء السراط واخزي العنصريين والظالمين وانصر المستضعفين من عبادك الذين لاحول لهم ولاقوة الا بك.

محمد علي الكوستاوي
[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 3830

التعليقات
#1259319 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 08:48 AM
الحقد الفي حروفك ظهر
مشكلتكم يا ناس العنصريين انكم ما بتقدرو تدسو الحقد الفيكم وبيظهر في اول وهلة من كلاامكم
لكن بقول ليك شي
لو عايز تنتقم عشان غبينة فيك تعال علي بالحرام نولع فيك نار

[زول]

#1259043 [من تل ابيب]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 08:09 PM
البلد دي لو ما حصل فيها كوماج ذي كوماج روندى وسوريا ما بتحل مشاكلها

[من تل ابيب]

#1258973 [Arab]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 05:19 PM
The response will coming soon DR.

[Arab]

#1258972 [ياسر السر]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 05:18 PM
اني والله اكره العنصرية والتعامل العرقي
لكن انهم عيال الانقاذ لايعرفون الدين
لايعرفون انهم جزء منهمانهم اخونكم ابناء وطنكم
عايزين يعدو ......

[ياسر السر]

#1258966 [خال البنيات]
5.00/5 (2 صوت)

05-03-2015 05:09 PM
اخي كاتب المقال - الحذر وانت تعمم الاتهام بالعنصرية علي الجميع بهذا المقال
اعتقد ان التلميح بان العقاب و الانتقام سينال كل [ الهوتو ] في السودان الفضل فيه عنصرية منتنة منك انت شخصيا و لتعلم ان ما انزله النظام بالمواطنين من ظلم و تنكيل لم يقتصر فقط علي اخواننا ابناء دارفور الحرة و نبيله بل نال كل ابناء السودان و اذكرك ان هذا النظام العنصري القميئ قد استعان بابناء دارفور في بداياته للتنكيل بمعارضيه . . هل تذكر ذلك ام ان ذاكرتك لم تتسع لهذا الامر ؟

[خال البنيات]

ردود على خال البنيات
European Union [جمال حنين] 05-04-2015 07:25 AM
اتفق معك/ لكن النظام سعيد جدا بان يراك الان تختلف مع كاتب المقال وتصفه بالعنصريةة وهو يصفك و و وو / هذا هو هدف النظام الذي نجح فيه بدرجة 100%


#1258964 [ابا]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2015 05:03 PM
المؤسف بالموضوع حتي هذا القتل والتنكيل بابناء دارفور يحدث وكل الشعب السوداني يتفرج ويستمتع برؤية ابناءهم يقتلون بأيدي هذه العصابة انه العار يشعب ي سوداني

[ابا]

#1258930 [الدماكي]
5.00/5 (4 صوت)

05-03-2015 04:04 PM
كنت صغيراً عندما حدثت احداث 76 واتذكر كانت امام قريتنا مجمعات سكنية او الكنابي كما يسمونها لعمال من غرب السودان . كانت تربطنا معهم صلات قوية ومازالت ، كان لا هم لهم غير الكد وراء الرزق . كانوا يشاركوننا كل شيء ، حتى ان كل الاندية في جميع احياء قريتنا يسمحون لهم بدخول الاندية من غير حرج لانهم كانوا جزءاً اصيل من المنطقة و مازالوا. عندما حدث ذلك العزو المشئوم ، تفاجأنا ذات صباح بعربات المجروس المحمله بالعساكر المدججين بالسلاح تهاجم تلك الكنابي و توسع ساكنيها ضرباً بكعوب البنادق ، تجمع كل اهل القرية و هم يتفرجون على هؤلاء المساكين و قد هرب بعضهم بين المزارع و العساكر ورائهم يضربونهم بكل قوة . كنت صغيراً وكنت اسال نفسي لماذا كل هذا ما ذنبهم ولماذا هم بالذات؟ تكرر ذات المشهد عند دخول قوات خليل الى مدينة ام درمان ، صب العساكر جام غضبهم على ابناء دارفور من غير جريره او ذنب إلا لان بعض ابناء دارفور تجرأ بغزو العاصمة، وتكرر نفس المشهد ، الناس يتفرجون كأن الامر لا يعنيهم...الى متى ونحن لا نحس بآلام بعض الى متى ونحن لا نتفاعل مع قضايا بعض ولماذا قضيانا مفصولة الى هذا الحد كاننا لسنا جسماً واحداً الى متى ؟؟؟؟

[الدماكي]

ردود على الدماكي
European Union [زول] 05-04-2015 08:44 AM
وناس دارفور ليه وقفو مع الترابي في الانقلاب ومنه جا البشير
وليه اولاد درافور كانو العود الاساسي لجاهز الامن من زمن نميري لحدي البشير
قصة دارفور دي بقت مسلسل سخيف
شوفو ليكم فلم تاني


#1258921 [ابو اروى]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 03:34 PM
كفيت ووفيت

[ابو اروى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة