الأخبار
أخبار إقليمية
الكذب والعنصرية .. قوت هذا النظام
الكذب والعنصرية .. قوت هذا النظام
الكذب والعنصرية .. قوت هذا النظام


05-04-2015 12:51 AM
فضيلي جماع

أوقفتني أبيات بعامية سودانية فصيحة لشاعر الروائع أزهري محمد علي. كانت مثل شارة مرور حمراء ،توقفك غصباً عنك! تقول الأبيات – وهي خاتمة لمطولة له بعنوان (القتامة) ، أهداها لروح شهيد الفكر والحرية محمود محمد طه:

ضاقتْ خلاص
من كلِّ جانبْ
أمسينا في حدّ الكفاف
وأصبحنا كلنا في البلدْ
نحن المواطنين الأجانبْ
ضاقت خلاصْ !!

ما جعلني أقرأ الأبيات مراراً أنها أكدت ما بخاطري وخاطر الملايين هذه الأيام. فالمتابع لشأن بلادنا – أياً كان مقدار حدسه ووعيه بالشأن السياسي - يدرك دون كبير جهد أنّ البلد اليوم يقف على حافة الهاوية.. فإمّا التغيير الآن أو الطوفان! فالنظام الحالي ليس بدعاً بين أنظمة التسلط والقمع ، بل هو أنموذج صغير لأكثر أنظمة الطغيان تخلفاً. نظام أكثر ما يميز العصبة التي تديره آفتان كبيرتان: الكذب والعنصرية!

ففي الأولى ، بدأ النظام بمسرحية كل فصولها الكذب. اتفق المؤلف والمخرج والممثلون على توزيع الأدوار وهم يسرقون السلطة الشرعية عبر انقلاب عسكري تقليدي تنقصه كل الحصافة. كان رجل الشارع العادي قد عرف منذ البيان الأول أنّ الإسلامويين هم من انقلب على السلطة. ولأن الكذب حبله قصير كما يقول مثلنا العامي ، فقد أذابت شمس الحقيقة الحارقة كل المساحيق، وبانت عورة النظام كأوضح ما تكون في رائعة النهار.

وهكذا فإنّ ستة وعشرين عاماً من الكذب والدمار المستمر لكل الأعمدة التي تقوم عليها الأمة السودانية أضحت كفيلة اليوم بوضع ساكني ما تبقى من السودان في معسكرين اثنين: معسكر النظام الفاشي ومن يقفون معه من عضوية تنظيمهم وأذيالهم من آكلي فتات موائدهم. ومعسكر شعبنا الطيب المسالم عاشق الحرية والحق والجمال!

يتبجح الفاتح عزالدين (عرفت أنه رئيس برلمان زمن الحيرة) بأنهم بصدد سن قوانين جديدة تعاقب أي شخص أساء للبلد بالحرمان من الدفن في ترابه!
عليك الرحمة يا مولاي وسيدي محمد مفتاح الفيتوري شاعر الضمير الإنساني المعذب. هل سيأتي يوم نغبطك فيه على قبر حظيت به في المغرب الشقيق؟ أكمل "جعيرك" يا الفاتح عزالدين ، فلو أننا طبقنا المعنى الحرفي لما قلته عن معنى الإساءة للبلد لتوسلت أنت وقادة نظامك الفاشي العنصري للشعب السوداني أن يمسحوا عبارتك النتنة في وجهك !

قلتها وسأقولها مراراً وتكراراً – شاء من شاء وأبا من أبا- هذا النظام عنصري حتى النخاع! إن حرب الإبادة الدائرة في غرب السودان (دارفور وجنوب كردفان) وفي جنوب النيل الأزرق منذ أكثر من عقد من الزمان يحكمها معيار واحد لا تتناطح فيه معزتان: حرب عنصرية يحاول سدنة النظام الفاشي أن يصبغوها بصبغة القومية مثلما صبغوا حربهم الدامية ضد إخوتنا في جنوب السودان بصبغة الدين! نظام تهيمن عليه نخبة المركز بعباءة أيديولوجية هذه المرة. من يتابع ويحلل تصاعد وتيرة حرب هذا النظام في دار فور وجنوب كردفان والأنقسنا في الأربع سنوات الأخيرة يتملكه العجب كيف أنّ نظاماً يقول بأن المواطنين الذين يتعرضون للإبادة تحت وابل القنابل وشظايا البراميل المتفتجرة في الجهات التي ذكرنا يمكن أن يكونوا تابعين لنفس البلد الذي تدعي تمثيله سلطة الإبادة.

منذ سنوات بدأ التضييق على طلاب دار فور في الجامعات والمعاهد العليا وبإشراف أجهزة الدولة ووفق تدبيرها. ولأنّ دارفور بثقلها السكاني ورفض أهلها للتمييز والتهميش ستظل دائماً (القندول الشنقل الريكة) فقد عمد النظام إلى وسيلة "فرق تسد" وهي من أساليب المستعمر العتيقة. لم يشغل نظام الإنقاذ نفسه بالتفرقة بين القبائل في أي ركن من السودان مثلما ظل يفعل في كردفان ودار فور. أنفق الملايين في هذا الصدد. أستمال بالمال والسلطة مرضى النفوس ممن يمكنهم الجلوس على جثث أهلهم مقابل المال والجاه. استخدم في هذا المنحى وشيجة العرق : (حرب الحمرة ضد الزرقة/حرب الرزيقات والمعاليا/حرب المسيرية ودينكا نقوك/ تأليب الحوازمة وولاد حميد ضد النوبة!) والمضحك المبكي أن هذه القبائل تجمع بينها علاقات تاريخية في العيش المشترك والأنساب لقرون. بل لا يستطيع أذكى الناس أن يميز أحيانا بين من هو العربي ومن هو ذو الأصل الأفريقي المحض من حيث اللون والملامح.

النظام الفاشي العنصري هو من يبيع خمراً قديمة في قنان جديدة ! ثم يهتدي في سعيه المحموم إلى خلق مرتزقة من غرب السودان – الجنجويد الذين ضعف دورهم القديم فكان لابد من خلق إطار جديد وإضافة اسم جديد لهم: )قوات الدعم السريع) !! بمعنى أكثر وضوحاً تمزيق النسيج الاجتماعي في دار فور وكردفان بخلق مليشيات منهم وفيهم تقتلهم وتغتصب نساءهم وتحرق قراهم ومزارعهم! وحين تنتهي هذه الحقبة الكريهة فإن أبناء وبنات هذه المناطق وحدهم من يدفعون ثمن التخلف المزري لأجيال ستأتي. والناس (كثير من المثقفين وسياسيي زمن الودار ) يلوذون بالصمت هذه الأيام ما دامت الحرب لم تطرق أبواب منازلهم وما داموا يراهنون على قيام ثورة شعبية (كيف تكون ؟ لا يهم!!)

أخشى أن أقول إن الحرب الأهلية يا سادة قد بدأت بالفعل. فبلطجية أمن النظام وعضوية حزب النظام الفاشي يصدرون البيان عقب البيان منادين بالثأر ، وأنهم سوف يهجمون على طلاب دار فور في غرفهم. ومن يرى صور الجرحى من طلاب دار فور الذين اعتدى عليهم طلاب النظام وجحافل أمنهم بالسواطير والسيخ والدولة تتفرّج يعرف أنّ حربا أهلية تطرق الأبواب على استحياء. ما يندى له الجبين أنّ هناك صمتاً يتمترس خلف اللامبالاة والخوف.. صمت المتعلمين والسياسيين والمثقفين!! تسألهم فيقولون لك : عندنا وقفة تضامنية مع أبناء دارفور ! كيف نسمي الخيبة بغير اسمها ؟ أفيدوني .. يرحمكم الله!

فضيلي جماع
[email protected]



تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 5395

التعليقات
#1260171 [عمرمكاوي]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2015 10:49 AM
الى من يسمي نفسه درب الاربعين : انا اربأ بنفسي ان ارد على أمثالك

[عمرمكاوي]

#1260162 [بابكر ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2015 10:42 AM
استضافت المذيعة اللامعة بقناة الشروق أ. عفراء فتح الرحمن ، في برنامجها الثر ( فلاش باك ) مساء الاثنين 4/5/2015م أحد مثقفي الكيزان / بروفيسور حسن مكي ، وقد شهدت جزء من هذا البرنامج ، وخرجت بالانطباعات التالية :
1- مذيعة البرنامج الرائعة ، تميزت كعادتها بتجهيز نفسها للحلقة التي تنوي تقديمها ، درست ضيفها دراسة وافية مكنتها من إدارة الحوار بطريقة سلسة وشيقة ، فكانت أسئلتها جادة ومفيدة ، ومقاطعتها لضيفها مقبولة وتوقيتها مناسب ، كما تميزت بالتنقل بين المواضيع التي تريد لضيفها أن لا يخرج عنها بسلاسة ورشاقة ، فلها مني التقدير والإعجاب ، ومتمنياً لها مزيد من الإجادة والتفوق .
2- حاول بروفيسور حسن مكي جاهداً أن يجعل للكيزان دور في تاريخ السودان ، كما حاول أن يلمع كوادرهم منذ الخمسينات ويجعل لهم بريق ، وهذا ديدن كل الكيزان وسعيهم المستمر ليجعلوا من الفسيخ شربات ، ولكن هيهات ، فهذا تاريخ معاش وكثير من أبطاله على قيد الحياة ، مما يجعل محاولات التزوير فاشلة .
3- استخف حسن مكي بالشعب السوداني المعلم ، بل ازدراه في تقييمه المجحف له بضعف المقدرات وبساطة العقل وسذاجة التفكير ( ولا شك أن فترة حكمهم المطلق للسودان لأكثر من ربع قرن ، وكثرة كذبهم وخداعهم للشعب السوداني ، أغرته ليحكم على الشعب السوداني بهذا الحكم القاسي ) .
4- استخف حسن مكي بمشجعي كرة القدم في السودان (90% من الشعب السوداني تقريباً) واستدل بتشجيعهم لكرة القدم وهوسهم بها على فراغ الشعب السوداني وضعف تكوينهم الثقافي ، ألم يرى الشعوب الإنجليزية والألمانية والفرنسية والإسبانية وغيرها من شعوب العالم المتحضر ، وكيف حبهم لكرة القدم وهوسهم بتشجيعها والتعصب لأنديتها .
5- فليعلم حسن مكي وأمثاله من الكيزان ، أن الشعب السوداني يجد متنفسه الوحيد عن معاناته وذله وهوانه ، الذي عيشه فيه الكيزان طوال ربع قرن ، حيث مارسوا كل أنواع السادية ونفسوا عن أحقادهم القديمة والجديدة في الشعب السوداني البطل ، فلا بد من شروق الشمس وإن طال ظلام الليل .
6- وليعلم حسن مكي أنهم وللأسف الشديد ، خرجوا من صلب هذا الشعب ، وتربوا وتعلموا من فضله وخيراته ، وكان ردهم على أفضاله أن سرقوا خيراته وسفكوا دمائه وشردوا أهله وفتتوا مجتمعه ثم قطعوا أوصاله .
7- وليعلم حسن مكي أن تنظيمهم العالمي وفروعه بالسودان ( الكيزان ، السلفيين ، التكفيريين ، الشيعة ، ..... ) هم من سدنة اليهود ويأتمرون بأمرهم من خلال قياداتهم الماسونية ، ولا علاقة لهم بالإسلام ، والإسلام منهم براء ، فهم لم يِدخلوا الإسلام في السودان ولا في أي جهة في العالم ، بل هم من شوه صورة الإسلام .
8- أتمنى على الأخت عفراء أن تواصل استضافتها لأمثال حسن مكي من الكيزان ، حتى تكشفهم وتعريهم أمام الشعب السوداني الراقي والذي يستطيع ابسط مكوناته أن يميز بين الغث والثمين ، وحتى يعلم المغشوشين من الشعب السوداني أنهم حكموا لأكثر من ربع قرن بهذه العصابة المجرمة .

[بابكر ود الشيخ]

#1259631 [راجع للوطن]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 02:27 PM
ليس لهذا الحد فضيلى جماع...هم رباطة ضد الغير
همة عصابة التفجير
هم ضد التغير
همالذين اختطفوا الوطن الكبير
دارفور تصرخ البقية فى جب البير
مابراكم

[راجع للوطن]

#1259503 [الناهة]
1.00/5 (2 صوت)

05-04-2015 11:44 AM
نعم هم يعتقدون بانهم مخلوقون من طينة تختلف من التي خلق منها سائر السودانيين !!!!
نعم هم يعتقدون بان الله مكنهم من السلطة والمال وان الفساد ليس فساد انما تمكين !!!
نعم هم يعتقدون بانهم يحسنون صنعا وان الجنة هي مسواهم في الاخرة !!!!!
نعم هم يتحدون الشعب الشعب ويحتقرون لذلك يسرقون ويجبون امواله ويسرقون ارادته في انتخاباتهم الوهمية !!!
ننعم هم يستقوون بالمليشيات والقبضة الامنية ولكنهم في قرارة نفسهم يدركون ان ارادة الشعب السوداني اقوى منهم دائما لذلك تجدهم متعطشون دائما للقوة والسلاح والقتل والفتن وتشتيت القوى السياسية والاحزاب حتى تشتيت الزوج وزوجه ما تشهد به صفحات الجرائد ولعنات الشعب في الشارع والمدارس والجامعات وماتحمله طيات دعوات المصلين في المساجد
نعم هم يعتقدون بانهم اذكياء ولكنهم في حقيقة الامر اغبياء جدا لم يحسنوا حتى قراءة بعض التاريخ

[الناهة]

ردود على الناهة
[الناهة] 05-04-2015 10:51 PM
لا انكر يافنجاط هذا الامر موجود ولا احد ينكر وجوده ابدا فقد تحول الكثيرين جراء الجوع والفقر الى منافقين وهم ما يعرفوا بالنفعيين
الحقيقة هنالك مستجدات كثيرة طرات على اخلاق السودانيين ومنها كاذكرت
ولكن الجوع والفقر سيتمخض عنهما ثورة جامحة في النهاية
ولكن لا ننكر ابدا تفشي الفساد وسؤ الاخلاق والبلطجة على اوسع نطاق
ولكن هنالك بعض الاقوياء الامناء ومع قلتهم الا ان احدهم يساوي الفا مما تعد

European Union [فنجاط] 05-04-2015 07:12 PM
ونعم نحن أصبحنا من أجبن الشعوب التي تعيش في هذا الكوكب !!!!

نعم نحن الوحيدون في الدنيا عندما يقتل منا شخص في مظاهرة نتراجع ونهرب بعكس كل شعوب العالم التي تزيد قوة وتماسك وغضبة مع سقوط كل شهيد !!!!!

نعم اصبح يضرب بنا المثل في الخوف والجبن الغير مسبوق من كلمة ( أمن ) !!!!

نعم أصبح شبابنا من اكثر شباب الدنيا خسة وخباثة واقصى احلامهم العمل مع جهاز الامن الفاسد والوشاية بكل من تسول له نفسه مجرد التفكير في حقوقه !!!!

باختصار اصبحنا شعب من ( الباطلين ) بامتياز غير مسبوق ولا ملحوق


#1259485 [جرتلى]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 11:26 AM
الاخ فضيلى جماع
انا احترمك شاعر فحل لكن كرهك للنظام افسد عليك الحكم
ايها الشاعر الجميل اتحفنا بقصائدك الجميل فالتعبير الشعرى ابلغ و المبالغه الشعريه مقبوله
ام النثر فيحتاج الى حقائق مثبته فكرهك للنظام جعلك تنافى كثير من الحقائق
انا ليس مع النظام و لكن مع الحق... انا لا اكره النظام و لكن احب السودان فالنظام به كثير من المشاكل و الاخطاء الفادحه و المعارضه تفجر فى الخصومه كل يوم هى من تجعل النظام بهذه الشراسه و الوحشيه
شكرا لك شاعرنا الجميل و المعذره ان كنتبت ما لا يرضيك

[جرتلى]

#1259403 [عمرمكاوي]
5.00/5 (1 صوت)

05-04-2015 10:10 AM
اقتباس : ((قلتها وسأقولها مراراً وتكراراً – شاء من شاء وأبا من أبا-))

استاذي فضيلي جماع انا من المعجبين بكتاباتك على مر الزمن ولذلك لا اعتقد انك تخطيء اخطاء املائية كهذه وارجو ان تكون مطبعية وهي كلمة (ابا) لسيت بالألف ولكن بالألف المقصورة (ابى ) و انت سيد العارفين . ارجو ألا اكون قد تطاولت على قامة مثلك فأنا لا اتحمل ان تمسك ذرة من نقد . تحياتي لك استاذي .

[عمرمكاوي]

ردود على عمرمكاوي
[درب الأربعين] 05-04-2015 06:51 PM
ما ذكرته يا عمر مكاوي لا ينقص شيئاً من الكاتب والشاعر الكبير المفكر فضيلي جماع، ولكن ماذا نفعل مع أنصاف المثقفين وعاطلي الموهبة والفكر من أمثالك.


#1259393 [واحد داقس]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 10:01 AM
ارجو من الفاتح عزالدين ان يسن هذا القانون حتي نطبقه علي من اساء للسودان من امثاله ومن الذين افسدوا واكلو اموال الشعب وهلكو الزرع والنسل وعاشو في السودان فسادا والذين شاركو في تدمير الاقتصاد السوداني وتدمير الانسان السوداني

[واحد داقس]

#1259367 [سري هلالي]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 09:42 AM
الحل في وحدة قوى المعارضة وعزل أصحاب الاجندة الخفية الذين يعملون لمصالحهم الضيقة ووضع برنامج واضح وصريح مع خط سير عملي نحو اسقاط النظام وبناء البديل الذي يحقق الطموحات والامال.

[سري هلالي]

#1259347 [mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

05-04-2015 09:12 AM
نحن لا نلوم الكيزان لانهم يفوقون سؤء الظن سوءا.وصدق محمود طه حين قال(مهما اسأت الظن فيهم تجد انك قد احسنت الظن بهم)ولكن تبقي الحسرة الكبري والاكثر إيلاما هم ابناء المناطق المهمشة في دار فور وكردفان الذين يسترزقون بدماء اهلهم مقابل دراهم معدودة من فتات اسيادهم.
لقد شخصت الحالة يا استاذ فضيلي.ولكن لا حياة لمن تنادي.

[mohamed]

#1259346 [Osama]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 09:11 AM
الجنجويد الطلابيه لديهم مرتبات وعندهم غسل دماغ اسبوعي بانهم شهداء وبدافعوا عن الاسلام . مرات بحن عليهم كيف استخدموهم هؤلاء الكيزان. لكن يجب علي كل الطلبه مجابهتهم بنفس السلاح وتفجير مناطق تجمعهم في الجامعه من حيث لايدرون . دمروهم ولاترحموهم . قتلوا واغتصبوا كل السودان. الاسلام دين محبه وبر ليس كهذا الاسلوب البشع.

[Osama]

#1259344 [Fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 09:11 AM
شيءمخجل حقيقة ان نصل لهذا المستوي

[Fatmon]

#1259340 [زول]
3.00/5 (2 صوت)

05-04-2015 09:09 AM
وانت عايز شنو يعني
ما الشعب كله ليهو 25 سنة وهو مفنقس وبيضرب فوق ضهرة
واولاد دارفور ديل هو الجابو البشير اصلا
والا نسيت؟
حسي خلاص بقت حارة، وفي كلامك تهديد بانه في حرب عنصرية حتجي وحتكون ضد اي زول ما دارفوري، قوم لف يا وسخ، العنصرية الفيك زي الفي البشير ومافي فرق بيناتكم

[زول]

ردود على زول
[ما مرتاح ....وما مرتاح] 05-04-2015 06:29 PM
اسكت يا جدادة....خسارة فيك الراكوبة تعطيك فرصة عشان تعلق فيها!!!


#1259244 [مدني الحبيبة]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 07:23 AM
استاذي فضيلي جماع لك التحية على عمق تلك المعاني ، ولكن لانلوم الكثيرين بمواقفهم السلبية لان اله اعلام النظام الكيزاني كانت قوية ومؤثرة على الشعب السوداني البسيط ، الذي يفهم الدين بسطحية استطاع هذا النظام استقلالها في توطيد حكمه ، والمؤسف له حقا ان مثقفي ومناضلي دارفور لم ينجحوا في توليف فكرة قومية تسطيع استيعاب شرفاء هذا الوطن من المناطق الاخرى ، والكيزان بخبث ذكائهم تمكنوا من حصر القضية الدارفورية في اطارها الدارفوري ، هل للسادة عبد الواحد واركو مناي وبقية قيادة دارفور رؤية قومية في حل المشكلة السودانية في اطارها العام ؟؟ هل لهم حوارات ونقاشات فكرية مع منظمات المجتمع المدني وبقية الاحزاب والنشطاء من النخب السودانية؟؟ كثير من ابناء دارفور وبقية ابناء الشعب السوداني لاينتمون الى اي كيان سياسيى ، هل فكر هؤلاء في استيعاب تلك العناصر الشاب فكريا وليس عسكريا ؟؟ لانه وبكل اسف المقاتلين في تلك المجموعات المسلحة من البسطاء والذين ضاقت بهم سبل العيش وفهمهم القاصر ان العرب هم من تسببوا في فقرهم وجهلهم ،

[مدني الحبيبة]

#1259188 [أسامة]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 05:24 AM
للأسف الشديد إن الثمن الذي سوف يدفعه الشعب لاقتلاع هؤلاء الفاسقين الا خوان المسلمين ( الكيزان ) تجار الدين، من أرض السودان ، الذي تنبأ به الشهيد/ محمود محمد طــه، سوف يكون غالي ومؤلم جـدا. " لا حـلاوة من غـير نار ) .

[أسامة]

ردود على أسامة
European Union [Abdo] 05-04-2015 09:07 AM
بكل أسف اوافقك الرأي في المآل المتوقع فكل الشواهد تدل على ذلك ,,, نسأل الله السلامه ،،، المشكلة أن هؤلاء البلاهاء لا يدرون بأنهم قد أشعلوا ناراً ستطالهم و تقضي عليهم مثل ما ستقضي على الأخرين فهي لن تفرق بين أخضرهم و يابس بقية الشعب .


#1259184 [ابو عرب]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 04:50 AM
نسال اللع الرحمة والنصر لطلاب الحق التعنصر والكذب صفتين ملازمتين لمن يريد سرقة حقوقو العباد بالباطل ويظن نه يمكن ان ينجو بفعلته لكن الحق ابلج استغرب من البرلمان الذئ يجب ان يتصدئ في مثل هذه الاحوال وينتج عنه بيان او قرار يوضح الملابسات علئ ماذا يتقاضون رواتبهم ولماذا رشحهم الشعب وهم صامتون لعل التبلاد لم تنضج فعلا نضوجا سياسيا كاملا لمعرفة كيف تمارس الحقوق نريد تعليق البرلمان الذئ في راي هو الشرعية الحقيقة الوحيدة الباقية حاليا والتئ في حالة نزع حكم البلاد او تغييره ستكون هي المعرضة للمساءلة والحكم

[ابو عرب]

#1259171 [atif]
3.00/5 (2 صوت)

05-04-2015 02:50 AM
عندنا وقفة تضامنية مع أبناء دارفور ! كيف نسمي الخيبة بغير اسمها ؟ أفيدوني .. يرحمكم الله!. احسنت, بارك الله فيك استازنا

[atif]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة