الأخبار
أخبار إقليمية
الطاقة السلبية مقابل الإيجابية.!
الطاقة السلبية مقابل الإيجابية.!
الطاقة السلبية مقابل الإيجابية.!


05-05-2015 10:40 AM
هويدا سر الختم

مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة في البلاد.. عاد مرة أخرى مسلسل قطوعات الكهرباء وسيناريو البرمجة (غير الممنهج).. وبدأت معاناة المواطنين الذين ارتبطت حياتهم بصورة كاملة بالكهرباء.. فالإنتاج على مختلف أنواعه مكتبياً كان أم ميدانياً يرتبط وجوده بهذه الطاقة الهامة.. حتى المنازل تتعطل فيها الحياة وتقل الراحة حال حدوث قطوعات للكهرباء.!

شركة كهرباء (الدفع المقدم) نتاج خصخصة الخدمة هي آخر اجتهادات الحكومة لتطوير هذه الخدمة وتلافي السلبيات.. وإن كنت لا أدري ما هو رأي مجلس الإفتاء الشرعي في قضية (الدفع المقدم).. وهل يحق لأي جهة أو فرد استلام أموال مقابل خدمة لم تقدم بعد.. المهم شركة الكهرباء شأنها شأن العديد من مؤسسات الدولة العامة والخاصة كانت دون طموح المواطنين.. صحيح أنها ولدرجة كبيرة ساهمت في خفض الأعباء التي كان يواجهها المواطن في سبيل الحصول على هذه الخدمة.. ولكنها أيضاً خلقت العديد من الإشكالات التي يعاني منها المواطن الآن.. ولا يزال مستوى تقديم الخدمات لا يتناسب مع كونها شركة تحصد الأرباح الطائلة..

فالأعطال الكثيرة مشكلة مقارنة مع استجابة الشركة للبلاغات.. وعدادات الدفع المقدم جنّ جنونها وتعطلت في كثير من المواقع ولا يزال يعاني الكثيرون من انقطاع الكهرباء وعدم توفر العدادات طرف الشركة وتجاوزت وعود الشركة للمواطنين نصف العام بتوفير هذه العدادات.. هذا غير القطوعات غير المبررة والتي بدأت باكراً.. ومع دخول فصل الصيف لم تكن هناك رؤية أو خطة واضحة لبرمجة هذه القطوعات.. مثلاً يومي الجمعة والسبت من الأيام ذات الخصوصية فهي أيام عطلة يكون فيها الجميع بمنازلهم وهم في حاجة للراحة التي يفتقدونها خلال أيام العمل.. بالإضافة الى أن هذه الإجازة فرصة لإنجاز الأعمال الخاصة داخل وخارج المنزل وكلها ترتبط بالكهرباء.. لماذا لا تعطي شركة الكهرباء خصوصية لهذه الأيام وتعد عليها برمجتها..

هاتفني البعض ساخطاً من هذه القطوعات التي تحدث في يوم الراحة وإنجاز الأعمال الخاصة التي لا يوجد لها وقت خلال أيام العمل.. خلال فترة بناء سد مروي وبعد الافتتاح رفع المسؤولون في إدارة السد سقف طموحاتنا بتصريحاتهم التي تحدثت عن فائض الكهرباء وتصديرها.. وعن تفجير طاقة الزراعة والصناعة في الدولة عقب افتتاح السد.. والحقيقة المرة أن المنطقة الصناعية أمدرمان وليس المشروعات الكبرى والمصانع الضخمة ظلت ولعدة أشهر تعاني من قطوعات الكهرباء المستمرة والتي أوقفت عمل الورش والمحال التجارية وأحدثت خسائر لأصحاب العمل هناك كادت توصلهم السجون.. ولا تزال طاقة البلاد متوقفة بتوقف المشروعات الزراعية والصناعية وغيرها من المشروعات التي تعتمد على الكهرباء في تحريك عجلتها وأصبحنا نبحث عن مخرج آخر عبر بوابة سد النهضة الإثيوبي بعد أن فشل سد مروي في تحقيق الوعود الزائفة.. والمثير للدهشة أن السودان محاط بمياه الأنهار والبحار ولا تنقصه السدود هذا غير الطاقات البديلة التي يمكن الاستفادة منها.. ولكننا بلد التصريحات السياسية والتي لو تم تحويلها إلى طاقة لأشعلت العالم كله وحولته الى كتلة من النيران غير الصديقة.

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1986

التعليقات
#1260825 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 09:00 AM
سد مروي طلع ماسورة نص بوصة قلناه من زمان هذا السد لاكل مال الشعب بالعملات للموالين وهم علي شاكلتهم يقولون سد مروي سينتج 1250 ك.ف وهل من المعقول ان يعمل كل التوربينات مرة واحدة فهذا من سابع المستحيلات المفروض سد مروي ينتج 625 ك.ف وهذا بالكاد يكفي السكن المشتت في السودان ،، والمفروض ايضا بان هذه الكهرباء يعطي اولا بالقري الذي ليس لديهم كهرباء منذ ان خلق الله السودان ولسع عايشين بي لمبة الجاز الي الان
شوفو الناس بيكوركو الكهربة قطعت الكهربة قطعت ان شاء الله تقطع على طول عشان تحسو بالناس اللي ماعندهم اي حاجة من الدولة وكل حاجتهم بعونهم الزاتي
لكل الله يا شعب بلادي

[ود البلد]

#1260422 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2015 03:22 PM
كثرة قطوعات الكهرباء لا تحث بين عشية و ضحاها و الحل كذلك يتطلب تخطيطا يتلاءم مع معدلات الزيادة في استهلاك الكهرباء و هذا يتضمن الكثير من الاعمال و التخطيط و التصميم و ليس مجرد وعود في الهواء.

مشكلة القطوعات في المناطق السكنية في عطلة نهاية الاسبوع ربما تكون مشكلة في الشبكة المحلية و في هذه الحال لن تمنع البرمجة من انقطاع التيار في بعض المناطق من الحي نفسه و ذلك لأن سعة المحطة الفرعية التي تغذي الحي اقل من معدل الاستهلاك في ايام العطلة الاسبوعية حيث يزداداستهلاك المنازل .
و في هذه الحال لن تستفيد الشركة من الطاقة المتوفرة في المصانع و الادارات و الاسواق نتيجة للعطلة الاسبوعية , حيث أنه لا يمكن نقل هذا الوفر الى المناطق السكنية.

اقترح ان يقوم المختصون في مختلف المجالات بتوعية العامة ببعض الخطوط العريضة حتى لا نخدع بالوعود الفارغة و نقصر من حلقات مسلسل الضحك على الذقون.

[ود الحاجة]

#1260284 [radar]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2015 12:46 PM
لقد بشرنا الرئيس كثيرا بسد مروي والآن وبعد أن يؤدي القسم أنه يعمل لملصحة البلد ليبدأ لنا بمسألة المسئولين والمخططين والمنفذين لسد مروي. كنت منذ أول يوم بدأن فيه الفكرة أشتم فيها رائحة الغش فالمطلوب هو تفير المياه والكهرباء لأهلهم هناك حيث أنهم جميعا من نفس المنطقة ويقول ليك قبل ما تجينا الطامة الكبرى أحين نعم حاجة لأهلنا وإلا رحلوا وتركوا الولاية الشمالية ونهر النيل فالحكومة كلها عدى كبر وإيلا من هناك

[radar]

#1260185 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2015 10:59 AM
نحن فى انتظار برنامج 181 يوم القالها سيدى الحسن ..يصلح البلد .. فهل انت من المنتظرين ..؟

[جنو منو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة