الأخبار
أخبار إقليمية
( تسامي ) : ندعو إلى تحالف واسع للتضامن وحماية الطلاب السودانيين المنحدرين من دارفور
( تسامي ) : ندعو إلى تحالف واسع للتضامن وحماية الطلاب السودانيين المنحدرين من دارفور
 ( تسامي ) : ندعو إلى تحالف واسع للتضامن وحماية الطلاب السودانيين المنحدرين من دارفور


05-06-2015 09:33 AM
( تسامي ) : ندعو إلى تحالف واسع للتضامن وحماية الطلاب السودانيين المنحدرين من دارفور
ظللنا نراقب ونتابع باهتمام شديد أحداث جامعة شرق النيل بالخرطوم بحرى التى ابتدرها طلاب (حركة الطلاب الإسلاميين الوطنيين) الموالية للحزب الحاكم في السودان، بشن هجمات ضد رابطة طلاب دارفور بجامعة شرق النيل ، و ما اسفرت عنه الأحداث من مقتل احد الطلاب المحسوبين على الحكومة، و اصابة عشرات الطلاب السودانيين المنحدرين من إقليم دارفور مما ادي الي اصابات متفاوتة وسطهم.
ووفقاً لرصدنا للتطورات؛ فقد بدأت الأحداث في الـ 30 من شهر أبريل الماضي، بعد هجوم نحو (150) من طلاب المؤتمر الوطني بمساعدة مباشرة من قبل حرس الجامعة على إجتماع طلاب ينحدرون من إقليم دارفور، بدار الرابطة ، والإعتداء عليهم ضربا مستخدمين السواطير والسيخ والخراطيش..
والأحداث في مجملها لا يمكن فصلها عن سلسلة تطورات سابقة مثل حوادث طرد طالبات من داخليات " البركس في جامعة الخرطوم العام الماضي، وقتل العشرات من طلاب ذات الإقليم.
ولا يمكن أن يخرج أي تفسير موضوعي لحملة الإعتقالات، والعنف ضد الطلاب، من سياق الإحتقان الإجتماعي والثقافي، وتمظهره في جانبه السياسي، القائم على استهداف مجموعات عرقية معينة، وممارسات سياسات الإقصاء والإلغاء، والتطهير العرقي.
ومثل هذه الممارسات أدت إلى انفجار الصراعات المسلحة، حول السلطة والثروة، واتساع دائرة الحرب، وتحويل كل السودان إلى بركان يتفجر كل يوم، ليصل مرحلة التشظي والإنقسامات.
ونحن في التضامن السوداني لمناهضة التمييز العنصري " تسامي"، انطلاقاً من موقفنا الثابت في مناهضة كافة أشكال التمييز، إذ نحذر من استمرار سياسات التمييز العنصري، ننبه إلى أن لكل فعلٍ رد فعل معاكس له في الإتجاه، ومساوٍ له في المقدار، وأن كل فعلٍ ورد فعل سيزيدان من الأزمات السودانية المركبة والمعقدة. لذلك ندعو الحكومة ومؤسساتها الأمنية والعدلية، وفروعها السياسية والطلابية إلى وقف العنف الممنهج ضد الطلاب السودانيين المنحدرين من دارفور .
ونناشد السودانين جميعهم، وعلى وجه التحديد القوى السياسية، و حركاته الشبابية، و منظمات المجتمع المدنى ، بضرورة الإنتباه إلى المخطط العنصري، والعمل على كيفية تفادي الإنزلاق في حافة هاوية تتجه نحوها البلاد، وذلك بالدفاع عن المظلومين في كل السودان. وتشكيل تحالف واسع للتضامن معهم، وحمايتهم من بطش السلطات والتمييز.
التضامن السوداني لمناهضة التمييز العنصري " تسامي"
6 مايو 2015م


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2069

التعليقات
#1261491 [أحمد كمال الدين]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2015 06:39 AM
ليس الحل في إنفصال دارفور عن السودان أخي منتصر .. فتلك هي المشكلة لا الحل .. يكمن الحل في إيجاد سبيل للتعايش السلمي بين مكونات السودان .. ويجب ألا تهزمنا الأزمات المتلاحقة وتقعد بنا عن العمل الهميم من أجل هذا الهدف، حتى وإن كانت النتائج بعيدة لا نحضرها نحن ولا تخرج ثمارها إلا للأجيال القادمة .. هكذا يكون التفكير على مستوى الأمم .. تفكيرا تحتويه العقود والقرون .. يمضي الأفراد وتمضي الجماعات والأحزاب محدودة العمر والعطاء .. وتبقى الأمم شامخة تمخر عباب التاريخ ..

أحمد كمال الدين

[أحمد كمال الدين]

#1261042 [منتصر]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 12:32 PM
الحل في ابعاد طلاب دارفور عن السودان ووقفة
دولية كي تأخذ دارفور استقلالها من سلطة البشير
الهمجية
دارفور قبل انضمامها للسودان بالقوة بواسطة المستعمر
كانت لها مكانة سياسية واقتصادية

[منتصر]

ردود على منتصر
European Union [زول] 05-07-2015 08:24 AM
طيب راجين شنو؟


#1260893 [anwar]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 10:02 AM
هذا النظام لا يمكن تحديده عبر الكلام يجب علينا أن نتوحد ونواجه النظام بكل جدية لأن هذا فعل أكثر من وعبر و تحذيرات كثيرة لكن لم يستجب بهذا المطالب.

[anwar]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة