الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الإعلام " أحمد بلال ": الحلول الأمنية لا تكفي ولا بد من الحوار - شاهد فيديو مكرر
وزير الإعلام " أحمد بلال ": الحلول الأمنية لا تكفي ولا بد من الحوار - شاهد فيديو مكرر
وزير الإعلام


كشف عن وضع اللمسات الأخيرة لقانون الصحافة
05-08-2015 12:42 PM
الخرطوم: سعاد الخضر
اعتبر وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، أحمد بلال عثمان أن الأمن لا يمثل نهاية الحلول، ورأى انه مهم لحفظ سيادة البلاد وتحقيق استقرارها، وجدد بلال حرص الحكومة على الحوار الوطني الشفاف باعتباره المرتكز الحقيقي لحل مشكلة السودان، وتعهد بالعمل على رفع يد الأجهزة الأمنية من التدخل في شأن العمل الصحفي، وكشف عن الفراغ من اللمسات الأخيرة على قانون الصحافة والمطبوعات بمجلس الوزراء، على أن يتم عرضه على اتحاد الصحفيين قبل رفعه للبرلمان لإجازته.
وسخر الوزير في احتفال اتحاد الصحافيين باليوم العالمي لحرية الصحافة بمقره أمس، من دعوات قادة المعارضة للمواطنين بالخروج للشارع، قائلاً: (هؤلاء يحلمون بالباسقات ويريدون قيادة الشعب السوداني نحو المجهول)، وحذرهم من تكرار ما يحدث في الدول المجاورة للسودان مما وصفه بالخراب والدمار.
وكشف بلال عن فراغ اللجنة المعنية بإصلاح حال الإعلام المنبثقة عن وثيقة الإصلاح السياسي من وضع اللمسات الأخيرة على قانون الصحافة والمطبوعات بمجلس الوزراء، على أن يتم عرضه على اتحاد الصحفيين قبل رفعه للبرلمان لإجازته خلال الفترة المقبلة.
ووصف وزير الإعلام المحكمة الخاصة بالسبق في تاريخ الصحافة السودانية، وشدد على أن الدولة تريد من خلال تلك المحكمة رفع يد الأجهزة الأمنية عن التدخل في عمل الصحافة، وقال إن المحكمة ستكون الفيصل بين الحكومة والمؤسسات الصحفية والمواطن، وذكر أنها لن تكون سيفاً مسلطاً على الصحفيين، وأبان أنها لتحقيق الإنصاف وكسب الوقت.
وانتقد بلال الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الصحفيون، ووصف ما تعرض له بعض الصحفيين من اعتداء بالفعل الشنيع ورأى أنه لا يشبه عادات وتقاليد الشعب السوداني، ودعا السلطات الأمنية الى تفعيل آليات حماية الصحفيين.
من جهته أقرّ رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي بأن الصحافة ما زالت تعاني من الانتهاكات واليد الباطشة والرقابة القبلية والبعدية، واشتكى من تعرض الصحفيين للمساءلة بعيداً عن القانون، واعتبر أن الرقابة سيف مسلط على الصحف، وطالب الدولة بالكف عن التدخل في الحريات الصحفية وفك حظر الكتاب الموقوفين عن الكتابة.
وقال الرزيقي إن مهنة الصحافة (حارة) وتحتاج إلى الصبر، ووصف العمل فيها بالملغم، وتابع: (عند النظر إلى واقع الصحافة السودانية علينا ألا نضع نظارة سوداء عند قراءاتها لأن دور الصحافة تكتنفه غيوم كثيفة)، وشدد على أهمية مراعاة المسؤولية الاجتماعية عند التناول الصحفي للقضايا، ولفت إلى أن الصحفيين ليسو قضاة.
وأعلن الرزيقي عن شروع الاتحاد الأسبوع المقبل، في إجراءات القرعة للمستحقين من الصحفيين للإسكان الشعبي.

الجريدة

.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2691

التعليقات
#1262721 [سعد البركلي]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2015 12:43 PM
نعم الحوار هو المخرج الوحيد
ولكن الحكومه لازم تكون جاده
ولازم الحكومه تكون مستعده لتقديم تنازلات كبيره وحقيقيه
وعلي حكومه الكيزان ان تعلم بان البساط بدأ ينسحب من تحت اقدامها
وعلي حكومه الكيزان ان لا تستهين بالامر ... فالامر جلل

[سعد البركلي]

#1262474 [ايمن ..(كاتولي....،،،]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2015 10:56 PM
بعد شنو بعد مانفتو الهنبوك وطرشقت خلاص تقول حوار .
من قبل الانتخابات رفتو ا حسعي زاتو نرفض الحور لعنكم ما مناقين وتجار دين .
لعن الله تغشاكم في الدينا والاخرة انتم وجميع ااسركم . يامناقين .

[ايمن ..(كاتولي....،،،]

#1262401 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2015 06:09 PM
يا شيح اتلهي انت بس خليك رافع روحك قال رفع يد الامن! الظاهر البضربو الناس ديل اقوى من حجارة البطارية الساميننا بيها دي

[سكران لط]

#1262351 [راس نيفا]
4.75/5 (3 صوت)

05-08-2015 02:15 PM
من الاشخاص اللذين كان لهم لبقدر المعلي في توزيع حزب الاستقلال والحركة الوطنيه

امثال محمد عثمان المرغني و الدقر واحمد بلال وعثمتن عمر واحمد سعد عمر
.

اسال الله في كل صلاة ان يسلط عليكم من لا يرحمكم من حلفاء اليوم المؤتمر الوطني

الذي اصبحت با احمد انت واحمد سعد من كبار كساري الثلج وتنفيذ كل تعليمات

وطلبات غندور ومالطفل المعجزه حتي اشراقه صارت تزغرد لهم وبالصوت العالي

رحم الله الازهري والشريف حسين وتلك الكوكبه وحتي وصل الحزب لهذا الطفل المعهتوه

الحسن المرغني بان يفصل زعماء الحزب ابو سبيب وعلي نايل وبخاري الجعلي وعلي السيد

وكما وصفه علي السيد بان متلقي الصدقه لايمكن ان يكون له راي او كلمه

احمد بلال تقدم شخص بدعوي ضدك وبخطاب بخط يدك بانك اخذت منه 25000 دولار و30000

مليون جنيه وسياره لاند كروزر بقصد شراكه في مشروع فهل اعدنها للمسكين او انجزت

المشروع ام اكلت عليه شقاء عمره

اما هذا الاحمد سعد عمر نسال الله ان ينتقم منه لانه اكثر نكره سعي للتحالف مع

المؤتمر الوطني وطظ علي المباديء .

رحم الله الشعب السوداني الذي انتم قادته مع الفاتح عز الدين المعروف ؟؟؟؟؟؟

[راس نيفا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة