الأخبار
أخبار إقليمية
طلاب حزب البشير.. دولة داخل دولة
طلاب حزب البشير.. دولة داخل دولة
طلاب حزب البشير.. دولة داخل دولة


05-10-2015 06:07 PM

تقرير: محمد الماحي الأنصاري

أثار الخبر الذي انفردت به "التيار" أمس ردود أفعال واسعة وسط قطاعات كبيرة من المجمتع، لاسيما أن صفقة عربات طلاب المؤتمر الوطني ظهرت إلى السطح في وقت تمر به البلاد بأزمة اقتصادية طاحنة جعلت الكثير من التجار يخرجون من السوق ليصيروا في عداد المعسرين في وقت ارتفعت فيه رايات الإصلاح والنزاهة ومحاربة الفساد، ويبدو أن الخبر فتح الباب واسعاً أمام المراقبين للتكهن بشكل وملامح الفترة المقبلة التي ربما ستكون أكثر انفتاحاً وشفافية خاصة في المسائل المتعلقة بمثل تلك الملاحظات، والصقفات المليارية التي تعقدها شركات تتبع لأمانة الطلاب بالحزب لخدمة وتمويل تحركات ومناشط الطلاب الإسلاميين بالمؤسسات التعليمية بالبلاد.
الصفقه
فالخبر الذي نشرته "التيار" أمس يقول: إن قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطني قام بشراء 50 سيارة كورولا فل أوبشن موديل 2015 توطئة للدفع بها إلى أعضاء المكتب التنفيذي، وحسب معلومات تحصلت عليها "التيار" فإن تكلفة العربة الواحدة من الشركة الوكيل بالخرطوم تقدر بـ455 مليون جنيه أي مجموعة صفقة الشراء تقدر بنحو "22" ملياراً و750 جنيها.
واعتبر مصدر رفيع بالحزب، "فضل حجب اسمه"، أن الخطوة تمثل إجراءً طبيعياً في إطار التطوير والنقلة للحزب، لجهة أن قطاع الطلاب كبير ولديه الكثير من المؤسسات، كما أنه واجهة الحزب الحاكم، ونوَّه إلى أن سيارات القطاع تم استبدالها عدة مرات فكانت من موديل كورولا ثم استبدلت بـ" بي .واي، دي2014" ثم الآن من الكورولا وقال: "العربات التي تم شراؤها 20 عربة وليس 50 حسبما ورد". ورأى ذات المصدر أن الضرورة اقتضت ذلك لأن القطاع يدير ملفات كثيرة على مستوى السودان للحزب وتقول أخرى إن صفقة العربات المليارية جاءت في هذا التوقيت لعدة أسباب منها أن هنالك تغييرا قادما في القطاعات الشبابية والطلابية خصوصا بعد أن كوَّن الحزب الحاكم لجنة لمراجعة هذه القطاعات بعد المشاركة الضعيفة لها في الانتخابات وإطلاقها حملات لدفع الطلاب والشباب في المشاركة الانتخابية وصرف الحزب أموالا طائلة لهذه الحملات، ولكن معظمها فشل ولم تكن على أرض الواقع بل تركزت في بوسترات ولافتات بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي وأكدت مصادر أخرى لـ"التيار" أن الشراء تم عبر شركة "س ك" التابعة لقطاع الطلاب بالحزب الحاكم، وأوضحت المصادر أن المكتب التنفيذي لطلاب الوطني كان يستخدم (50 عربة بي واي دي موديل 2014) وسيتم بيعها والاستفادة من العائد لصالح القطاع.
مؤسسات مريبة
وحسب المصادر فإن قطاع الطلاب يمتلك مجموعة كبرى لها تسع شركات تعمل في عدة مجالات الزراعة والري والاستيراد والتصدير وشركة لموزين مقرها الخرطوم، بالإصافة إلى صالة وقاعة في سط العاصمة.
وكشفت المصادر عن حجم الصرف الشهري لقطاع الطلاب من مكتب تنفيذي وفروع في الولايات يقارب الثلاثة مليارات جنيه بالقديم أي ثلاثة ملايين جنيه، بواقع مائة مليون يوميا.

وقالت إن المدير الحالي لشركة الطلاب (س . ك) كان يعمل موظفا مع أمين الطلاب عندما كان مسؤولا عن مشروع استقرار الشباب وهو صغير في السن ولم يكن ضمن الكادر القيادي لطلاب المؤتمر الوطني، الذي أدار العمل في الجامعات السودانية وأصبحوا رؤساء اتحادات أو أمناء للتنظيم في الحرم الجامعي وتقلد المنصب لمجرد علاقة نشأت بينه وبين أمين الطلاب في فترة عملهما في مشروع استقرار الشباب، وقام الأمين بترشيحه ليكون المسؤول الأول عن استثمارات القطاع، فالشركة توفر معينات العمل السياسي والتنظيمي لقطاع الطلاب بالحزب الحاكم، مع مؤسسات اخرى وتتمتع بامتيازات كبيرة في مدخلات الإنتاج وسوق العمل.
مؤسسات شبه رسمية
السؤال الذي يفرض نفسه وبقوة ماهي الصفة التي تعمل بها كثير من المؤسسات التي ربما تكون تابعة لقطاع الطلاب ومن يتولى أمرها وإدارتها وكيف تدار هذه المؤسسات هل تدار بالطريقة المعروفة وطرح وظائفها عبر لجنة الاختيار باعتبارها مؤسسات خدمة مدنية أم هي مؤسسات خاصة تابعة لملكية الحزب الحاكم مثل في قطاع الطلاب أم هي منظمات طوعية؟ فمثلاً منظمة رعاية الطلاب الوافدين الذي تمتلك مقرا في الخرطوم ولديها اصطاف وتمويل ولمن يتبع المركز القومي لتدريب الشباب والطلاب والواجهات التابعة؟ والشبكة الطلابية للمنظمات والمشروعات الطوعية التي تمتلك مقرا في حي الطائف بالخرطوم، بالإضافة إلى الأمانة السياسية بشارع بيويو كوان وأمانة الولايات جنوب الخرطوم بحي جبرة والاتحاد العام للطلاب السودانيين وايضا الاتحاد الإسلامي للمنظمات الطلابية (التعليم العام) ببري وجسم طلابي لكل طلاب أفريقيا مقره السودان العمارات ويحظى طلاب الوطني بالأمانة العامة وهو اتحاد طلاب عموم أفريقيا.
استوزار من القطاع
كل الذين كانوا على قيادة قطاع الطلاب منذ تأسيسه حتى العام السابق هم الذين يديرون دولاب الدولة في مجلس الوزراء وأصبحوا وزراء اتحاديين أو وزراء دولة مثل أسامه عبدالله الذي كان يشغل أمين الطلاب في الماضي وأصبح فيما بعد وزيرا اتحاديا وصلاح ونسي وصلاح صاغة وزير رئاسة الجمهورية بجانب جمال محمود وزير الدولة بمجلس الوزراء والذي كان في السابق أمين الطلاب وسناء حمد التي كانت نائب أمين الطلاب، ثم وزيرة الدولة بالإعلام ووكيل وزارة الخارجية بالإضافة إلى كمال حسن علي الذي أصبح وزيرا وسفيرا وياسر يوسف والفاتح الحسن المهدي. والعشرات غيرهم ممن وجدوا فرصا للتوظيف في قطاعات مهمة ووظائف بميزات خرافية.
أسئلة حائرة
ويرى مراقبون أن قطاع الطلاب بتركيبته الحالية أصبح دولة داخل دولة، وحذروا في الوقت ذاته من مغبة أن يستمر طلاب الوطني بهذه الميزة التي ربما تولد غبناً عليهم وسط الطلاب الآخرين.. ويطرح المراقبون عدداً من الأسئلة هل يملك قطاع الطلاب صلاحيات رسمية تشبه تلك التي تعطى للدستوريين وفقاً للدستور والقانون أم أن قطاع طلاب الوطني يتصرف وفقاً لصلاحية حزبه وشرعيته التي يحكم بها البلاد؟ أم أن القطاع المدلل يرى أنه القوي الأمين الذي أوكلت له مهمة حماية النظام الحاكم لتتحرك شركاته في السوق بمنتهى الحرية وتحصد المليارات من مصادر مشبوهة.
السؤال المهم
ويظل السؤال المهم عن مصادر تمويل المؤتمر الوطني وبالتالي نشاط طلابه فقد كشفت تجربة الانتخابات الأخيرة عن مشاكل وعقبات واجهت أحزابا كبيرة في تمويل العملية الانتحابية في الوقت الذي نجد أن المؤتمر الوطني قال إنه حصد مليارات خاض بها العملية كانت من تبرعات واشتراكات الأثرياء من عضويته، فالشركات والمؤسسات الاستثمارية وأصحابها من عضوية الحزب لا شك أنهم يجدون مساحات للحركة والربح وفرصا لا تتوفر لكثيرين من المنتمين للأحزاب الأخرى أو غير المنتمين فيتقاسمون مع حزبهم ما رزق الله به من ربح غلبة الظن أنه لن يأتي إذا كانوا محسوبين مع عضوية حزب آخر صامدون تحت لافتته.

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3528

التعليقات
#1263601 [الجعلي ود المتمة]
1.00/5 (1 صوت)

05-11-2015 12:29 AM
ان من اهم اسباب فشل دولة الانقاذ هو تعيين قيادات الطلاب في مناصب الوزراء حيث ادي هذا المنهج الي ضعف الخدمة المدنية وهي من مقومات الدولة الناجحة وجميعهم فاشلون اداريا حيث يعتمدون في منهجهم علي عقلية الطلاب في ادارة المؤسسات وهي عقلية غير ناضجة كما ان هناك بون شاسع بين قيادات الطلاب وعامة الشعب السوداني حيث انهم يمثلون الابن المدلل في العائلة وعلية فان المرحلة القادمة سوف تشهد انهيار دولة الانقاذ. تلقائيا بعد تساقط وتشتت القيادات الادارية وتولي رعاع القوم الامر

[الجعلي ود المتمة]

#1263553 [ســـــــــــــــارى الــلـــيــــــل]
2.50/5 (3 صوت)

05-10-2015 09:37 PM
الانتخابت الاخيرة كشفت ما هو مستخبى و لا يعلمه الدعول الاهطل و زبانية النظام الذى ملى الاعلام ضجيجا و صخبا و جولات هنا و هناك و لقاءات عبر القنوات الفضائية جمعت بين اتحاد طلاب الوثنى و غيرهم من الذين سخروا جهدهم و طاقاتهم من أجل دعم المقبور بأذن الله قريبا ؟
بالرغم من الامكانيات التى وفرها الحزب الوثنى من اموال و اليات و تحضيرات مسبقه و اعاشه و مياه و بصات لنقل الاوباش من و الى ساحات الاحتفال للهمبول ليلقى خطابه الاحد و المكرر و معاد منذ أمد بعيد و الكثير من الجماهير التى نراها فى الميادين مهللين و مكبرين و ارتفعت اصواتهم نالوا نصيبهم من المقسوم بالاضافة الى وجبة كاملة الدسم و انفض المولد ؟
اعلن الغندور الادروج بأن عضوية الحزب تفوق العشرة مليون عضوا و عدد الرأسماليه بالحزب دفعت بسخاء منقطع النظير من أجل دعم الانتخابات و اللقاءات بجماهير الحزب فى كل انحاء السودان ؟
نتفق معك أيها الادروج بسيطرة أخوان الشواطين على السوق العالمى و المحلى و هم يثلون الرأسماليه فى يومنا و لكن قبل الافساد لم نسمع و لم يطرأ على بألنا أن يكون أحد هؤلاء يمتلك حق طلب الشواء من رويال او الخيام ؟
انهم صنيعة الافساد و عليه وجب عليهم الحفاظ على هذا الجسم الهلامى الذى انتفخ و تمدد و تملك اهم مصادر المال فى الدولة الرهينه للمحتل الشيطانى ؟
لنأتى للمفاجأة التى لم تحسبوا لها حسابا قط ؟
تفاجأ اعلام النظام المنتشر فى مراكزلاقتراع فى العاصمه و الاقاليم و كان شاهد عيان لما يدور فيها و راى الاحجام التام عن الولج الى المراكز الا من نفر قليل جدا يحسب على اصابع اليد و هؤلاء هم من لهم مصالح او طرشان فى الزفة قادتهم اقدامهم الى هذه التهلكه و ادلوا باصواتهم تم تصيويرهم و نقل بعض اللقاءات مع كادر الحزب اصحاب الوجعه ؟
عدد من المقترعين حضروا الى المراكز من أجل التصويت لمرشحين مستقلين او من احزاب الفكه ؟
بعد أن شاهد الاهطل و بأم عينه ما يدور فى مراكز الاقتراع اصابه الزعر و الهلوصه و الاكتئاب من الاتى من عذاب و لكن اخوان الشواطين و خستهم و ندالتهم المعتاده طمنوه و باركوا له الفوز مقدما و هذه هى السيله الوحيده التى يمكن اتخاذه كمنقذ لمن أتى لينقذ بل غطس حجرنا ؟
احجام الشباب و منهم السائحون و تيار الاصلاح و المؤتمر الشعبى و جناح تافع ابو العفين و على السجمان و قوش و الجاز و اسامه عبدالله و غيرهم من المبعدين من المشهد السياسى كان لهم تأثيرا بالغا مما دفع بالعقور الى التفكير الجاد بالاصطياد فى المياه العكره و كيف يكسب هؤلاء الطلاب و البسطاء و الدايشين و العايشين و ما شبعانين و الضالين و ما مهتدين و السارقين و ما مختشين و جماعة المظاهر الكذابه من بنى شيطان و من يلبس جلباب ابيه و مكشوف العورة للفاقه ؟
هداه تفكيره و مكرهه المعهود الشيطانى بأن الفارهات و تعبئة الجيوب هى اسهل الطرق للوصول الى هؤلاء القطيع المتمرد التابع للمتبوع و المبيع فى سوق النخاسه ؟
صرح فى اخر لقاء بالقطاع الطلابى للحزب و عدهم خيرا وسوف يشركهم فى صنع القرار و تولى مناصب فى الدولة و هذا ايضا طعم مغموس بالدسم و السم ؟
عليه كم عدد الكادر الطلابى فى الحزب الوثنى ؟
كم عدد المهمشين من بنى وطنى من الفقراء و الاحرار و اصحاب العقول و اولى العزم و الشرفاء الذين لم يسل لعابهم لهبة من هباتك و ما زالوا صامدين بالرغم من التنكيل و التشريد و الاهانه و الاعتقال و الحرمان من الاستفاده من السكن الجامعى و استهدافهم من كلاب الوطنى و كلاب أمنه قياسا بما يدعون انهم مناصريك ؟
لن تؤدى الغرض هذه الفارهات الا لعدد محدود جدا و سيختفون متما انقطع المدد و سينقلبون عليك كما انقلب السائحون و تيار الاصلاح و الشعبى وبالرغم من ذلك لم تستفد من الدروس و العبر و ما انت اصبحت كالاجرب تصارع فى ساحة تكالب عليك فيها اصدقاء الامس و رفقاء التنظيم .....

[ســـــــــــــــارى الــلـــيــــــل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة