الأخبار
أخبار إقليمية
الأمم المتحدة: استمرار حالة انعدام الأمن الغذائي الحاد بمناطق النزاع في السودان
الأمم المتحدة: استمرار حالة انعدام الأمن الغذائي الحاد بمناطق النزاع في السودان
الأمم المتحدة: استمرار حالة انعدام الأمن الغذائي الحاد بمناطق النزاع في السودان


كشفت عن فجوة غذائية بمنطقة طويلة
05-11-2015 10:12 AM
الخرطوم: مها التلب
كشفت شبكة نظم الإنذار المبكر بالمجاعة، عن استمرار حالة انعدام الأمن الغذائي الحاد بالمناطق المتأثرة بالنزاع في جنوب كردفان، والنيل الأزرق، وولايات دارفور على الرغم من تباشير موسم الحصاد ذي المعدل الأعلى من المتوسط، وذلك جراء محدودية الحصول على الفرص المدرة للدخل، بجانب القيود المفروضة على إتاحة وصول المساعدات الإنسانية.
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في نشرته الأسبوعية أمس تستمر حالة الحد الأدنى من مستويات انعدام الأمن الغذائي منذ شهر أبريل الى سبتمبر 2015م، والتي تعادل مستوى المرحلة الأولى من التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي الحاد، في المناطق الآمنة نسبياً في السودان، في المدة من مايو إلى يونيو، وذلك لأن موسم الحصاد كان أعلى من المتوسط، مقارنةً بالموسم الزراعي السابق، وأشار الى أنه من المتوقع أن ينخفض عدد المعرضين لمخاطر انعدام الأمن الغذائي في المناطق المعرضة للجفاف في ولايات البحر الأحمر، و كسلا، وشمال كردفان، والنيل الأبيض، وشمال دارفور، إلى أقل من متوسط الخمس سنوات الماضية، نتيجة لتحسن فرص الحصول على مصادر الغذاء والدخل.
وأضافت النشرة أنه من المرجح أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في السودان نتيجة لتأخر موسم الجفاف، من الرقم الحالي المقدر بنحو (3.5) مليون شخص إلى (4) ملايين شخص، معظمهم في دارفور بنسبة (70%)، وولاية جنوب كردفان (15%)، ويسود مستوى الأزمة المرحلة (3) من مستويات انعدام الأمن الغذائي بشكلٍ رئيس بين النازحين في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية لتحرير السودان (جنوب كردفان) بجانب النازحين الجدد في دارفور.
وذكرت النشرة أنه من المتوقع أن يبقى النازحون في مستوى المرحلة الحرجة (2) من مستويات انعدام الأمن الغذائي، ونوهت الى أن منطقة طويلة ي منطقة فجوة غذائية، حيث تعتمد على الإمدادات من خارج المنطقة لتلبية الطلب المحلي.
وسيواجه حوالي (30%) من نحو (71,285) من النازحين الذين طال أمد نزوحهم في محليات غرب جبل مرة، في ولاية وسط دارفور فجوة في استهلاك الطعام تتراوح ما بين (5-10%) في موسم الجفاف، أما الغالبية العظمى من النازحين الجدد الذين يقيمون في المناطق المتأثرة بالنزاعات والذين لا تتوفر لهم إمكانية الحصول على المساعدات الإنسانية، فمن المرجح أن يواجهوا مستوى الأزمة (3) من مستويات انعدام الأمن الغذائي.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1649

التعليقات
#1264409 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2015 09:34 AM
اولاد الكلب كانو جعانين تربية جوع
شوفو البشير ومحمد اللامين مهلعوين كيف قدام الاكل

[زول]

#1263957 [radar]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2015 12:56 PM
طيب ليه ما يبيعوا العربات الخمسين التي تم شراؤها لطلبة الخليج( اقصد السودان). يا جماعة متى بصحى البشير. عليك الله يا حاجة هدية صحيهو

[radar]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة