الأخبار
أخبار إقليمية
بئر معطلة وقصر مشيد
بئر معطلة وقصر مشيد
بئر معطلة وقصر مشيد


05-11-2015 11:58 PM
حسن اسماعيل

قبل شهور وقبل أن تغلق المدارس أبوابها كان سائقو السيارات في شارع المزاد مع تقاطع الشارع الداخل على سعد قشرة يضغطون على دواسة الفرامل بسرعة ويتوقفون فجأة على صراخ المارة .. الوقت ساعة متأخرة من الليل وطفل صغير أنهكه التعب يجلس على (التلتوار) قريباً من إشارة المرور والنعاس يسرقه غصباً عنه فينام وهو يمدد رجليه على الأسفلت فكادت إحدى السيارات أن تدهسه فصرخ المارة.. توقف الجميع وأحاطوا بالطفل وسألوه عن سبب تواجده هنا فى مثل هذا الوقت.

الطفل أجابهم بأعين باكية أنه ينتظر مرور السيارات ليقوم بمسح زجاجها مقابل واحد جنيه.. وقد تبقى له خمسة جنيهات ليكمل حق وجبة الفطور غدًا له ولأخته... يا الله ... كثيرون عادوا الى سياراتهم ووضعوا رؤوسهم على مقود السواقة وبكوا ... طفل غض يغالب النعاس حتى قبيل منتصف الليل ليجمع حق طعامه له ولأخته في منتصف العاصمة المثلثة.. صحيح أن الطفل يومها جمع من المحسنين أضعاف المبلغ الذي يحتاجه ولكن ماذا عن مقبل الأيام ؟ وماذا عن آخرين غيره.

وقبل أسابيع يتفاجأ رواد شارع النيل بأم درمان والذين يشربون القهوة جوار كبري الحلفاية بامراة تصيح وتبكي بصورة هستيرية وهي تشتبك مع موظفي المحلية الذين ينتظرونها داخل بوكس مكيف حتى تنتهي من يومها فيأخذون غلة اليوم ويذهبوا بها للمحلية... المرأة كانت تقول إنه لم تبع مقدار الربط المطلوب الذي تطلبه المحلية وأن ما جمعته بالكاد يكفي ثمن وجبة العشاء وحق المواصلات.. كان موظف المحلية يرفع كتفيه في لا مبالاة ويصر على إكمال (الدقنية) ... رسوم الأرضية وقيمة إيجار الكراسي والمرأة تدخل في نوبة من فقدان التوازن وتصيح بكلمات هستيرية وتقع على الأرض

في ذات الأيام تلك كان موظفو محلية أم درمان يقتربون من ( طبليات باعة الرصيد) ويقتلعونها ويتركونهم تحت الشمس .. معظمهم استسلم للأمر إلا واحد ... خلع قميصه وأمسك أيدي الموظفين وقال في صراخ غاضب ... مدارس طلعنا ليكم منها... وظائف في بنوك وحكومة ما عايزين .. إنتو عايزننا نموت ؟ ... ( ترا ما فى زول بقرعوا من أكل عيشو ) نموت معاكم هنا بس ...

وأمين طلاب المؤتمر الوطني يتصنع الذكاء ويقول لصحيفة الوطن .. إن قيمة العربات الفارهة التي قاموا بشرائها لم تبلغ قيمتها ( 200 مليار ) لا بالله ... كان من الأفضل أن تكون قيمتها كذلك؟ نحن قلنا أكثر من 22 ملياراً فهل يراها الأمين الهمام مبلغاً تافهاً ولا يستحق القلق؟ بعض قادة المؤتمر الوطني رفعوا أكتافهم يوم أمس مندهشين من استنكارنا لتبديد مثل هذا المبلغ ولسان حالهم يقول ..هل هذا المبلغ كبير؟

إذن فالمصيبة أكبر من تبديد مثل هذا الرقم .. المصيبة أن العازل الشعوري بين قطاعات الناس وقادة الحزب الحاكم أصبح شااااهقاً للغاية .... وهنا تقبع الكارثة.

الصيحة


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 3831

التعليقات
#1264824 [سيزر]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 01:34 AM
استمع لزملائي بالمكتب يتحدثون عن تكلفة رياض الاطفال و البذخ الذي يصاحب التخريخ .. و معهم صور التخريج للاطفال في قاعات ضخمة وهم فرحين بتخرج ابناء اقاربهم من تلك الرياض ... أقول سبحان الله عندما اتذكر اطفال الهامش و الطيران و الدراسة علي الحجارة و الارض ... ياما و ياما حكاوي ......
أحيي اهل التعليم بالمناطق المحررة و عقدهم لورشة العمل التي كانت تحت شعار ( التعليم للتحرير )

[سيزر]

#1264675 [julgam]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2015 04:29 PM
ن (من الأفضل أن تكون قيمتها كذلك؟ نحن قلنا أكثر من 22 ملياراً فهل يراها الأمين الهمام مبلغاً تافهاً ولا يستحق القلق؟)
والى سابق للقضارف أتهم بتبديد سبعه مليار جنيه ،قال بملء فيه فى تلفزيون السودان للآغانى والطرب: ،وهم قايلين السبعه مليار دى قروش دى؟؟

[julgam]

#1264674 [عبدو]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2015 04:26 PM
عجبت لمن لا يجد قوت يومه ولا يخرج للناس شاهرا سلاحه
(الامام علي بن ابي طالب)

[عبدو]

#1264585 [المقتول كمد وبطنه فايره]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2015 01:43 PM
وين يا أبو الشباب

إنك تؤذن في مالطة ولا يسعني إلا أقول لك يا حليل الرجال البكسروا العناقريب

[المقتول كمد وبطنه فايره]

#1264582 [ابومحمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-12-2015 01:39 PM
هؤلاء مدعو الاسلام نسوا ان الارزاق بيد الله وان على الانسان ان يسعى وان الراعي مسؤلا عن رعيته فاين النظام من هذا هم جبابرة وطغاة وظلمه سياسلون يوم الحساب يوم لا عاصم لهم من الله والله جل جلاله يقول دعوة المظلوم تفتح لها ابواب السماء

[ابومحمد]

#1264559 [العاازة]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2015 12:50 PM
تستاهلووووووووووووووو!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[العاازة]

#1264548 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2015 12:34 PM
يا سلام حسن اسماعيل ،، تشخيص بيع وعكس متقن للواقع،،

[sasa]

#1264479 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2015 11:07 AM
زمان قنا لكم ان من يسمون نفسهم بالأسلاميين الموجود في السودان ديل هم (اظلم من ظلم) وانهم أمكر من مشى على الارض وليس المكر مدحاً ولكنه ذما ومكروه في كل الديانات والانسان العاقل ذو الخلق الكريم لا يمكر ولكن هؤلاء القوم يمكرون ويكذبون ويظلمون وقلنا ان هؤلاء القوم لا يعرفون العدل اطلاقاً وان مفردة العدل هي مفردة مستهجنة غريبية ويعدون الظلم هي الشيمة الوحيدة التي يجب ان يتعاملون بها مع السودانيين ويمشون ويضحكون ويقيمون المهرجانات والاحتفالات ويرقصون على هامات الرجال ذوي الخلق الكريم وعلى جثث الموتى الذين طحنتهم الحرب الماكرة التي يشنونها على السودانيين في مختلف الجبهات باسم الدين والاسلام والتدين.

يشنون حرب التجويع وحرب الترويع وحرب السلاح وحرب التهجير وحرب الاقصاء وحرب الغربة وحرب الغلاء الفاحض وحرب الضرائب وحرب الزكاة وحرب المحليات والمعتمديات وحرب الرسوم غير المبررة .. فقيمة ختم واحدة من اي دائرة حكومية يساوي الشئ الفلاني وقيمةالاورنيك الذي تكتب عليه الطلب في اي دائرة حكومية اصبح محتكراً لنقابات النظام الظالم حيث يقومون بتصويره وبيعه لدعم مالية النقابة من عرق الشعب والله سبحانه وتعالى يقول في امثال هؤلاء (انهم ان يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم الا ولا ذمة) اي انهم ان تسلطوا عليكم بالحكم فإنهم لا يراعون عهد ولا ميثاق ولا شرف ولا خلق ولا اخلاق ..

هؤلاء الظالمين هم الكفرة الفجرة اللهم عليكم بهم فإنهم لا يعجزونكم يا رب العالمين

[المشروع]

#1264395 [برعي]
5.00/5 (5 صوت)

05-12-2015 09:15 AM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، حسبنا الله ونعم الوكيل فيك يا عمر البشير وسدنته .

[برعي]

#1264391 [ادم دريدي]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2015 09:14 AM
حرب مافي ....لن يتحقق كابوسك الذي تحلم به .....خسئت

[ادم دريدي]

#1264366 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2015 08:46 AM
ما قادر أقول ما قادر أعبر ... لقد أوجعتنا يا (حسن)

[أبو أحمد]

#1264280 [ابو الشباب]
5.00/5 (4 صوت)

05-12-2015 07:10 AM
هذه المصائب التى ذكرت بعض امثلتها تستدعى فقط ان يحمل جميع اهل هذا البلد السلاح حربا على الظلم الذى فات كل الحدود

[ابو الشباب]

ردود على ابو الشباب
European Union [المقتول كمد وبطنه فايره] 05-12-2015 01:44 PM
وين يا أبو الشباب

إنك تؤذن في مالطة ولا يسعني إلا أقول لك يا حليل الرجال البكسروا العناقريب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة