الأخبار
أخبار إقليمية
تنصيب البشير.. والإستقواء بالخارج.!
تنصيب البشير.. والإستقواء بالخارج.!
تنصيب البشير.. والإستقواء بالخارج.!


05-13-2015 03:02 AM
هاشم كرار

ليست تلك هى المرة الاولى التي يفوز فيها الرئيس البشير، ولن تكون الأخيرة، وبعد هذه الولاية الجديدة، ليس غريبا ان تتجّدد ولاية، إذا مدّ الله في الآجال!
بلى، ليست هى المرة الأولى، فلماذا إذن كل هذا الإحتفال المرتقب.. ولماذا إذن كل هذه الدعوات للزعامات العربية، والإفريقية، للمشاركة في حفل التنصيب، وفي مثل هذه الإحتفالات والدعوات، صرف هائل، والجنيه السوداني المضروب في زمن الضرب في المليان، يشكو لطوب الأرض؟

الإحتفال المرتقب، يجيئ على خلفية حدثين مهمين: انفتاح السودان- بعد مايشبه العزلة- على دول خليجية، من خلال مشاركته في عاصفة الحزم، بكل ماتعنيه هذه المشاركة على علاقة السودان بايران.. والحدث الثاني، فوز البشير في انتخابات قاطعتها المعارضة، وأحرزت بهذه المقاطعة نقاطا مهمة، خاصة وأن الغرب إجمالا، شكك في نزاهة هذه الإنتخابات، وعموميتها، وجدواها في حلحلة أزمات السودان المعقدة أصلا، والتي إزدادت تعقيدا بالإنتخابات التي كانت المعارضة تطالب بتأجيلها ريثما يبلغ الحوار الوطني نهاياته التي يتطلع إليها، ويترجاها، أي سوداني صميم الفؤاد!

في تصوري، أن نظام البشير بهذه الإحتفالات المرتقبة- بكل دعواتها إلى الزعامات للحضور، يريد أن يرتكز على شرعية خارجية، بعد ان تآكلت بالمقاطعة لهذه الإنتخابات، شرعيته في الداخل!
النظام- أي نظام- يحاول استمداد شرعيته من الخارج، هونظام لا يقف على رجليه الإثنتين معا، في الأرض.. أرضه.. وأي نظام في الدنيا يحاول ان يكسب الخارج، على حساب الداخل، هو نظام يحسُ إحساسا غريزيا داهما، بأنه محفوف بالمخاطر..!
ماذا يكسبُ أي نظام في الدنيا إذا ماكسب الخارج كله، وفقد شعبيته في الداخل؟
هل فقد نظام البشير، كثيرا من شعبيته، تلك في الأساس التي كانت... بظنه؟

لن أجيب.
أترك لك، أن تسأل نفسك أولا- أيها القارئ- واستطلع أي عينة عشوائية من عشرة أشخاص- رجالا ونساء- وأخرج بالنتيجة، مثل أي مركز لإستطلاعات الرأى الشفافة، والتي تتمتع بقدر هائل من المصداقية!
الخارج، لا يؤمن لأي نظام في الدنيا أمنا، ولا يجنبه مخاطر السقوط..
لا زلتُ أتذكر حسين الشافعي، ذات حوار بيني وبينه في الخرطوم، ولا أزال أتذكر جملته الوضيئة وهو يقارن بين عبدالناصر والسادات.. قال" كان من الصعب القضاء على عبد الناصر من الداخل، بعكس السادات الذي كان من الصعب القضاء عليه من الخارج، لأنه كان مؤمنا"!

كان الشافعي، والذي هو من الضباط الاحرار، يتحدث عن كيف أن الخارج، ظل يحاول باستمرار القضاء على عبد الناصر، مرة بحرب السويس، ومرة بجره إلى الوحدة مع سوريا، حتى إذا ما انتشى هو ب" الجمهورية العربية المتحدة"،تآمروا على تلك الوحدة ونفسوها.. ثم، وعبد الناصر يحس بطعنة في القلب بعد فشل الوحدة، أشعلوا له حرب اليمن، وكان ان أرسل ثلث الجيش المصري إلى هناك من " أجل الجمهورية".. وثلث الجيش هناك، أشعلوا حرب يونية- حزيران- لتكون النكسة، ولكن رغم ذلك لم يسقط عبدالناصر، خرجت الجماهير في مصر، والعالم العربي كله رافضة تنحيته في التاسع والعاشر من يونيو، ليبدأ حرب الإستنزاف!
الخارج، حين فشل في القضاء على عبدالناصر، من الخارج.. حاول من الداخل...
يقول الشافعي: الأعمار بيد الله.. لكن قرينة تسميم عبد الناصر هى في سياساته التي انقلبت مائة وثمانين درجة، بعد موته.. مقتله!

لم يستطع الخارج بكل حرب 56.. وتنفيس الوحدة مع سوريا، وإرسال ثلث الجبش المصري إلى اليمن، والنكسة في حرب حزيران، ان يقضي على عبدالناصر، من الخارج.. وفي المقابل لم يستطع الخارج أن يحمي السادات في الداخل..
سقط الاخير برصاص أولاده.. و"ديل أولادي.. مش معقول".. في ذات يوم العبور، وهو في كامل لباسه العسكري ونياشينه!
وكان عبدالناصر، قد حمله أولاده، من الفلاحين والجنود والصُناع وأبناء الطبقة الوسطى، في أكبر مراسم تشييع عفوية تشهدها مصر.. وشيدوه هرما رابعا، في أم الدنيا!

ليت الأنظمة التي تستقوي بالخارج- فقط- تعيد قراءة ماقاله حسين الشافعي، ذات يوم من أيام سباق الخيل بالخرطوم، في الثمانينات، وأنا إلى جواره أسأله، وهو يجيب من بعد هنيهة صمت، وابتسامة، وعينيه الإثنتين تشهقان ، تتابعان الخيل تركض، وهو يقول: " يا اللااااااااا ه.. شوف، شوف يا إبني الجمال دا.. شوف الأبهة.. آآآه، بصحيح الخيل معقود على نواصيها الخير إلى يوم القيامة"
كنتُ، أروح أشوف.. وأشوف، ثم أسأل.. والآن، أشوف في جملته تلك الوضيئة، وأنا أعاين في الدعوات لحضور حفل تنصيب الرئيس البشير.. الدعوات التي تقول للداخل في زمان الشعبية التي لحستها الإنتخابات الرئاسية والتشريعية: أنظروا إلى كل هذه الشعبية الرئاسية.. أنظروا إلى كل هذه الشعبية في الخارج.. !
أنظروا.. ليس مهما الإنتخابات، وظنكم فيها أنها مضروبة. مضروبة ..مضروبة.. هذا هو زمان الضرب في المليان، وضرب الداخل بالخارج!
أيها الناس:

أنظروا إلى حاصل الضرب!
أيها الناس:
التاريخ يكرر نفسه- دائما- بصورة عبثية، لكل أولئك الذين لا يقرأونه.. وهو يكرر نفسه بذات العبثية، لكل الذين يقرأون- غير أنهم من فرط لا يقرأون بقلب سليم- لا يلتقطون درسا، ولا حكمة، ولا موعظة حسنة.. ولا ... ولا هم يتجنبون- من دروس التاريخ- أشباه المصائر!
أيها الناس: قوموا إلى سودانكم.. يرحمكم الله.
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3712

التعليقات
#1265418 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 09:11 PM
QUOTE : ((ليس غريبا ان تتجّدد ولاية، إذا مدّ الله في الآجال))
فأل الله ولا فالك يا ود كرار ..تف من خشمك .

[ابوعديلة المندهش]

#1265406 [عوض الله جابر]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 08:51 PM
لم يحتفل ديفد كامرون الذي حاز علي الأغلبية المطلقة...
بشبش...إختشي...

[عوض الله جابر]

#1265223 [همت]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2015 02:13 PM
لن يأتي إلى مهزلة - أقصد حفل- تنصيب الرئيس المزور عمر البشير إلا رؤساء مزيفون مثله من أمثال عبد الفتاح السيسي وبوتفليقة الجزائري إن استطاع أن يتحرك خمسة خطوات دون أن يسقط، وربما الزعيم العراقي الذي نصبه الأمريكان. كل رئيس سيأتي لمهزلة - أقصد حفل - تنصيب الزعيم المزور سيفقد الكثير من احترام الشعب السوداني له. لكن السخرية - السلاح الوحيد الذي نملكه الآن ضد هذا النظام الفاشي المجرم - ستكون طاحنة للرئس المزور وزمرته المجرمة، طاحنة عند مهزلة - أقصد حفل تنصيب الزعيم المزور عمر حسن أحمد البشير

[همت]

#1265069 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 10:54 AM
برناج التغيير من مرجعية نيفاشا ودستور 2005 فقط
1- استعادة علم الاستقلال باسس جديدة والشعار-الاسد ابادماك -رمز الحضارة النوبية
2- اصلاح المحكمة الدستورية العليا برفدها بتسعة قضاة محترمين جدا جدا
3- استعادة الاقاليم الستة يتاعة العصر الذهبي باسس جديدة والغاء المستوى الولائي نهائيا النظام الفاسد والمجرم يستخدمه للفتن
4-تفعيل اتفافية نافع/عقار 2011 للمنطقتين جبال النوبة والنيل الازرق
5- استعادة اقليم دارفور والمشورة الشعبية
6- تفعيل الحريات الاربعة مع دولة الجنوب والجنسية المزدوجة

هذا هو البديل والتحرر من "شنو" وعايز فضائية توعي الشعب العملاق الذى يتقدمه الاقزام وليس بندقبة وتشرزم بائس في المركز والهامش
من هسة الذى يؤمن بذها البرنامج يعتمد علم الاستقلال رمز له....
والبانثيون السوداني الاصل
السيد عبدالرحمن المهدي
محمودمحمد طه
منصور خالد
جون قرنق

[عادل الامين]

#1264854 [كوكو البلة]
5.00/5 (3 صوت)

05-13-2015 05:23 AM
اطمئن حيحضر الرئيس دبى ولكن الروساء زو الوزن الثقيل ماحدش حايحضر ويكون دا القوون الثانى فى البشيروتلفوزن البشير وجرايد النظام الراى العام واخبار اليوم والصحافة بتموا الباقى البياض بجيبوا . مصيرك مصير القذافى الثوار يزحفوا عليك من كل المدن حتى يدخلوا الحرطوم

[كوكو البلة]

ردود على كوكو البلة
United States [الروسى] 05-13-2015 10:01 AM
ياناس الراكوبه جبتو لى صاحب الهايس دا الهواء بعد كدا الرقم 12444 الى اشفرو ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة