الأخبار
أخبار إقليمية
المعارضة : الاتحاد الأوربي يبحث مساراً جديداً للحوار السوداني
المعارضة : الاتحاد الأوربي يبحث مساراً جديداً للحوار السوداني
المعارضة : الاتحاد الأوربي يبحث مساراً جديداً للحوار السوداني


05-12-2015 10:44 AM
الخرطوم: محمد أمين يس
كشفت مصادر معارضة عن تحركات أوربية مكثفة خلال المرحلة المقبلة لفتح مسار جديد للحوار بين الحكومة والمعارضة بشقيها المسلح والمدني، في وقت علمت الصحيفة من مصادر أمس، تلقي قادة المعارضة في الداخل لدعوات لمخاطبة البرلمان الفرنسي حول الأوضاع في السودان.
وتوقعت المصادر التي فضلت حجب اسمها، أن يجري الاتحاد الأوربي مشاورات مع الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي، لتوسيع قرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي (456)، الخاص بعقد الملتقى التحضيري بين الحكومة والمعارضة، الذي فشل انعقاده نهاية مارس الماضي.
وأفادت المصادر أن قادة أحزاب المعارضة سيخاطبون البرلمان الأوربي، وشرح وجهة نظرهم لعملية الحوار في البلاد بعد إجراء الانتخابات، ورجحت مشاركة كبيرة من القيادات المتواجدة في الخارج.
وكانت المعارضة السودانية أعلنت عدم اعترافها بنتائج الانتخابات والحكومة التي ستتشكل بناءً عليها، وأكدت استمرارها في خيار الانتفاضة الشعبية السلمية لإسقاط النظام.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2430

التعليقات
#1264554 [سكران لط]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2015 12:40 PM
على الشعب السوداني الذي عرف بالصمود ان يحسم هذه العصابة قبل أن يصبح القرار في يد القوى الدولية
بسبب تقاعس وفشل الشعب في اسقاط هذه العصابة تحرك ايها الشعب وافرض ارادتك الجبارة فهذه العصابة تعلم المصير الذي ينتظرها ولذا لن تتزحزح عن الحكم ولو تحول الشعب كله الى مقابر ولاجئين تحركوا قبل ان تضع القوى العالمية يدها وتستخدم قوتها وتحيل بلادكم لمصير ليبيا والعراق وافغانستان انتم شعب واعي خبير بالثورات فالنخرج الى الشوارع واليمت من مئة مئتان خمسائة لنكتب بدمانا الحياة الحرة الامنة لبقيتنا ونضمن لدولتنا البقاء

[سكران لط]

#1264552 [الناهة]
4.00/5 (2 صوت)

05-12-2015 12:37 PM
ببساطة
= المؤتمر الوطني يريد الحوار بالداخل حتى يستطيع اهدار الوقت والقيام باستقطاب من يستطيع استقطابه من معارضية باغرائهم بالمال وبعض السلطة وايضا يعمل من اجل اختراق معارضية وشق صفهم وكلمتهم ليزيدهم ضعف على ضعفهم حتى تبلغ انتخابات 2020م اجلها ثم يعيد نفس اللعبة مرة اخرى ويبقى على سدة الحكم
= عقد الحوار السوداني باحدى الدول الاوربية هو السبيل الوحيد لجمع الفرقاء السودانيين تحت اشراف ومراقبة الاتحاد الاوربيى وامريكا والامم المتحدة وحضور الجامعة العربية والاتحاد الافريقي بصفة مراقب
= بعض الاحزاب التي لها تفاهمات مع المؤتمر الوطني في الغرف المظلمة تؤيد الحوار بالداخل بحسبان انها ستنا نصيبها من المال والسلطة وفقا لسيناريوهات متفق عليها في المستقبل وبعضها من قبض اموالا فعلا ولكنه ما زال في صفوف الاحزاب المعارضة لاسباب تكتيكية
= الحوار بالخارج ليس بدعة يشمئز منها المؤتمر الوطني وقد سبق له ابرام اكثر من 26 اتفاقا مع معارضيه بالخارج من ابوجا واروشا ونيفاشا واديس ابابا والدوحة والقاهرة وجيبوتي وطرابلس وانجمينا ....الخ والسؤال هو لماذا يخشى المؤتمر الوطني الحوار في اروبا وليس هنالك فرق في كل الاحوال هو منبر حوار مثله مثل المنابر الاخرى اليس كذلك؟

[الناهة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة