الأخبار
منوعات سودانية
مابين دا فنان ..! وضايقناهم فى العداد
مابين دا فنان ..! وضايقناهم فى العداد
مابين دا فنان ..! وضايقناهم فى العداد


05-13-2015 11:52 PM
ظنون المطربين الشباب .. حقد وحسد الكبار

في كل وسط نجد أشخاصاً معروفين بسوء النية وفي الغالب نجدهم غير موفقين في برامجهم ومشاريعهم ويعتبرهم المجتمع أو الناس أعداءً للنجاح.

في الآونة الأخيرة انتشرت هذه الظاهرة وبشكل كبير في الأوساط الثقافية والفنية حتى باتت سمة ملازمة لهم في الوصف بالرغم من أن مفردة فنان تحوي في صميمها الكثير من القيم النبيلة.

وهذا ما دفعنا في "التغيير" لاجراء استطلاع موسع مع مجموعة من الفنانين خرجنا منهم بهذه الحصيلة.

أجراه: علي أبوعركي

يرى الفنان بلال موسى أن الشخص الحاسد يجب عليه أن يراجع حساباته لأن مثل هذه الخصلة ذميمة، وبلا شك لا تشبه الفنان، وتقلل من مسؤوليته، تجاه فنه وجمهوره.

وتعوّذ الموسيقار يوسف القديل من هذه الخصلة، وقال: (كفانا الله شر الحقد والحسد هذه الشيمة مكروهة لا تكون إلا في النفس الذليلة التي لا تثق في قدرتها، وفعلاً انتشرت في الوسط الفني لدخول شخصيات لا تعرف قيمة الفن والابداع وإذا كانوا يلمون برسالة الفن والدور الذي تخدمه الأغنية لما فعلوا ذلك، ويجب على مروجي هذه الأفعال الانصراف عن هذه الادعاءات،التي تخصم الكثير من هيبة الفنان، وتمنى القديل أن تزول مثل هذه الصفات، حتى لا تشوِّه الصورة الجميلة للفن).

مرض نفسي

وابتدر اللحو حديثه بـ(لا حول ولا قوة إلا بالله، والله يحمينا من شر الحاسدين والحاقدين..)

وواصل يجب أن يكون الفنان نقياً وعفيفاً، لأنه يخاطب جمهوراً، ولا يمكن أن يقوم بدوره كاملاً إلا اذا كان ذو نقاء وصفاء، كنا لا نعرف مثل هذا، ولكن أي جيل يأتي بصفات، لا تشبه من سبقه..

وأتمنى أن لا تتفشى مثل هذه الأمراض لأنها في المقام الأول لا تشبه الإنسان ناهيك عن الفنان..

وسمى الفنان "تمتام" الخصلة ذاكراً في حديثه أن هذه ليست ظاهرة، بل مرضاً نفسياً خطيراً، ولا يليق بدور فنان له قضيته فهو قدوة يتأثر بها الآخرون، فبالضرورة أن يكون مثالياً في معاملته واعتقاداته، لذا لا بد من صفاء السريرة حتى لا ينعكس ذلك على (الساحة)..

خواء وعدم مسؤولية

وترى الفنانة انصاف فتحي أن هذا يعد نوعاً من الخواء وعدم المسؤولية، وواصلت عن نفسها لا تحبذ مثل هذه السلوكيات التي تخصم الكثير من رصيد الفنان وتضعه في دائرة التصنيف وعن هذا السلوك ترى أنه يرجع إلى عدم ثقة في النفس فأي فنان صاحب رسالة ومقدرات فأنه لا يلتفت إلى مثل هذه الظواهر، بل يستغل الوقت لكي يطور نفسه وإمكانياته حتى يضيف شيئاً جديداً يضاف إلى رصيده في تاريخ الأغنية وأدعو الجميع إلى التراحم والمحبة لأن الفنون لا ترتقي إلا بالقيم والأخلاق الجميلة.

الوسائل الفاسدة لا تؤدي لنتائج صحيحة فهذه صفة لا يختلف في تصنيفها أي شخص ويجب أن لا يهتم هذا الوسط بهذه الأمور التي يخلقها ضعاف النفوس، بل العكس من المفترض أن ينشغل الفنان، بالتزامات أكبر من هذه، وبالنسبة لانتشارها فإنها ترجع إلى ولوج أنصاف مواهب لساحة الغناء وأهدافهم لا صلة لها بالفن والابداع.

أعوذ بالله من شرور أعمالنا هي صفة يقشعر لها البدن ولا تشبه سلوكيات البشر عادة ما يقوم بها أشخاص عديمي الذمة والأخلاق لكنها لا تضيف شئ بقدر ما تخصم من قدر وهيبة الفنان

التغيير


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1967

التعليقات
#1265575 [مجدي]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2015 07:28 AM
ده قيقم الجديد .. بقدر ما كان هذا الفنان محبوب الا انه كتب نهاية نفسه بنفسه .. امس شاهدته يغني للبشير في اغنية ذكر فيها اسم رئيس اتحاد طلبة المؤتمر الوطني

منهى الملق والتزلف وهو عامل فيها متدين وورع


على الشعب مقاطعة هذا الافاك الاشر .. قيقم الجديد 2015

[مجدي]

#1265569 [quickly]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2015 07:21 AM
أشهد أنك فنان في زمن الكرور ديل

[quickly]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة