الأخبار
أخبار سياسية
قطر 'تفك أسر' المدير السابق للجزيرة أطفال
قطر 'تفك أسر' المدير السابق للجزيرة أطفال
قطر 'تفك أسر' المدير السابق للجزيرة أطفال


05-16-2015 03:21 AM


محمود بوناب يعود إلى تونس بعد مصادرة جواز سفره لأكثر من ثلاث سنوات بسبب مزاعم حول قضية فساد مالي في القناة القطرية.


ميدل ايست أونلاين

غياب الأدلة على تورطه بالفساد

تونس - عاد الإعلامي التونسي محمود بوناب إلى تونس الجمعة بعد أكثر من ثلاث سنوات من احتجازه في قطر بسبب مزاعم حول ارتباطه بقضية فساد مالي في قناة الجزيرة أطفال القطرية.

وأكدت نقابة الصحفيين التونسيين ان الإعلامي بوناب عاد الى تونس بعد ان كان قد توصل الى تسوية ودية مع إدارة قناة الجزيرة ما سمح له باستعادة جواز سفره وتمكينه من مستحقاته المادية ومن حق المغادرة منذ آذار/مارس.

وتوجه بوناب بالشكر في تصريحات صحفية عقب عودته إلى تونس في مطار تونس قرطاج إلى الرئيس التونسي الباجي القائد السبسي ونقابة الصحافيين التونسيين ومنظمات المجتمع المدني والحكومة التونسية السابقة بقيادة المهدي جمعة نظرا لجهودهم التي بذلوها من أجل تسوية وضعيته وتمكينه من العودة الى تونس.

كما أعرب نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري عن ارتياحه لتسوية ملف بوناب عقب اكثر من ثلاث سنوات من العمل على حلحلة الملف.

وحول تطلعه الى العمل في المجال الإعلامي بتونس قال بوناب أنه مازال يجهل طبيعة المشهد الاعلامي في تونس وأن لا نية له للعمل في الحقل الإعلامي التونسي في الفترة القادمة، وأمد أنه سينال قسطا من الراحة بعد أكثر من ثلاث سنوات

وكانت السلطات القطرية قد سحبت من بوناب المدير السابق لقناة "الجزيرة أطفال" جواز سفره وبطاقة الائتمان العلاجية بعد أن وجهت له النيابة العامة تهما بهدر المال العام. ولم يتم تأكيد التهم لدى القضاء بينما قال بوناب إن القضية ملفقة.

وظل بوناب محتجزا في قطر بعد أن أنهت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهي المالك السابق لقناتي الجزيرة أطفال وبراعم، خدماته في أيلول/سبتمبر عام 2011 وفصلت إلى جانبه كامل الطاقم الإداري وعددا كبيرا من الموظفين العرب، بينما بيعت القناتان إلى قناة الجزيرة الإخبارية.

وإتّهمت جهات حقوقيّة وإعلاميّة في تونس قطر في وقت سابق بإحتجاز محمود بوناب دون موجب قانوني بعد توجيه تهم له تتعلّق بـإهدار المال العام، لم يتم تأكيدها لدى القضاء القطري خلال الفترة التي شغل فيها مدير قناتي "الجزيرة أطفال" و"براعم".

ومنع بوناب من السفر كما رفضت السلطات القطرية منح تأشيرات دخول للجنة المساندة له متكونة من حقوقيين ومحامين وأعضاء من نقابة الصحفيين التونسيين لحضور جلسات المحاكمة في قطر.

وفي وقت سابق، أعلن اعضاء في لجنة الدفاع عن محمود بوناب ان القضاء القطري اصبح "طرفا" في قضية محمود بوناب وأن الاخير "كبش فداء" في "صراع" بين الشيخة موزة المسند زوجة أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، التي تتمتع بنفوذ كبير، وأبناء للأمير من زوجة أخرى.

وبعودة بوناب بالى تونس أسدل الستار على الفصل الأخير من هذه القضية التي طال أمدها.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3905

التعليقات
#1266632 [أسير]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2015 04:34 AM
سبحان الله فالحالات كثر وكنت أظنها تقع بسبب الحاقدين من أنصاف القطريين فقط الذين يرون في الأجانب العرب مهددا لوجودهم ولنفوذهم الوظيفي ولكن أن يتورط الكبار في هذه الانتهاكات والصغائر في حقهم وهم قادة البلاد فهذا مما يجسر من هم دونهم على ارتكاب هذه المعاصي بعين قوية ولا يخشون أحدا ومستفيدين من هذا التوجس المتبادل بينهم من الأجانب وكأنهم مزاحمون لهم معيشتهم

[أسير]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة