الأخبار
الملحق الرياضي
بنكهة ايفوارية.. مانشستر سيتي يهزم سوانزي برباعية
بنكهة ايفوارية.. مانشستر سيتي يهزم سوانزي برباعية
بنكهة ايفوارية.. مانشستر سيتي يهزم سوانزي برباعية


05-17-2015 10:34 PM
كووورة –
حقق فريق مانشستر سيتي فوزاً صعباً على مضيفه سوانزي سيتي بنتيجة 4-2، في الجولة 37 من الدوري الانجليزي لكرة القدم، ليرتفع رصيد السيتيزين إلى النقطة رقم 76، يتحل بهم المركز الثاني فيما تجمد رصيد سوانزي سيتي عند النقطة رقم 56 احتل بهم المركز الثامن.

الفوز تحقق بأقدام ايفواريه حيث تقدم اولاً لفريق مانشستر سيتي، يايا توريه قبل ان يضيف زميله ميلنر الهدف الثاني ثم قلص سيغوردسون الفارق قبل نهاية الشوط الأول، قبل ان يضيف زميله غوميز هدف التعادل لسوانزي في الشوط الثاني، ليعود من جديد توريه ليسجل الهدف الثالث لفريقه والثاني على المستوى الشخصي ثم سجل البديل بوني الهدف الرابع في شباك فريقه السابق قبل نهاية المباراة بدقائق.

سوانزي دخل اللقاء محاولاً اسعاد جماهيره في اخر لقاءات الموسم على ملعبه ليس أكثر حيث فقد الفريق رسمياً اّماله في الوصول لبطولة الدوري الاوروبي الموسم المقبل فيما سعى فريق مانشستر سيتي لتحقيق الفوز والحفاظ على اّماله في انهاء الموسم في المركز الثاني في ظل صراعه الشرس مع ارسنال على ذلك بالرغم من ان ذلك لن يكون كافياً على الأرجح لاستمرار المدرب بيليغريني في موقعه الموسم المقبل كمدرباً للفريق.

المباراة جاءت سريعة وهجومية من كلا الفريقين واللذين اعتمدا مدربيهما على نفس الطريقة وهي 4-2-3-1 ، فانطلق لاعبو الفريقين للامام بحثاً عن هدف التقدم وظهر مرمى الفريقين كثيراً في المشهد في ظل النشاط الهجومي الملحوظ للفريقين.

وبعد فترة من الهجمات السريعة لكلا الفريقين وعدم القدرة على تحديد ايهما اقرب للتسجيل، يفتتح الايفواري يايا توريه لاعب وسط فريق مانشستر سيتي التسجيل لصالح الضيوف في الدقيقة 22 من تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء يفشل الحارس فابيانسكي في التعامل معها لتصبح النتيجة 1-0 لصالح السيتيزن.

بعدها لم تتغير الأمور كثيراً فواصل الفريقان تقدمهما للامام واظهرا رغبة في التسجيل مع نشاط زائد نسبياً لسوانزي سيتي لادراك التعادل ولكن الامور لم تتغير على صعيد النتيجة ليستمر تقدم الضيوف بهدف دون مقابل.

وفي الدقيقة 35 ومن هجمة مرتدة مثالية سريعة جداً نجح اللاعب ميلنر في إضافة الهدف الثاني لمانشستر سيتي بعدما تلقى تمريرة من زميله اغويرو ليراوغ ببراعة مدافع سوانزي ويسدد بيمنه في مرمى فابيانسكي لتصبح النتيجة تقدم السيتي بهدفين دون مقابل.

ضغط اصحاب الأرض بعدها في محاولة للعودة سريعاً لأجواء المباراة قبل نهاية الشوط وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة الأخيرة عبر تسديدة قوية من اللاعب سيغوردسون من خارج المنطقة سكنت شباك الحارس جو هارت ليطلق بعدها الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف واحد.

الشوط الثاني بدأ دون اي تغيير في تشكيلة الفريقين بعدما فضل كلا المدربين تأجيل تبديلاتهما فترة حتى تتضح الرؤية بشأن النصف الثاني من المباراة بشكل أكبر.

هدأ ايقاع اللقاء نسبياً مع بداية الشوط الثاني في ظل تراجع لاعبي مانشستر سيتي للخلف والاعتماد على الهجمات المرتدة في ظل سرعة اغويرو وسيلفا وميلنر فيما ضغط لاعبو سوانزي بقوة من اجل تسجيل هدف ثاني وادراك التعادل فكان اللعب معظم الفترات اقرب لمنطقة جزاء مانشستر سيتي.

وبعد فترة من الضغط نجح اللاعب الفرنسي غوميز مهاجم سوانزي في ادراك التعادل لفريقه بعدما تلقى تمريرة طويلة بين مدافعي مانشستر سيتي المتمركزين بشكل سيء ليسدد بقوة في مرمى هارت لتصبح النتيجة التعادل الايجابي بين الفريقين بهدفين لكل منهما.

تغير شكل اللقاء بعد الهدف ، فتراجع سوانزي بعد ادراك التعادل وهاجم لاعبو السيتي لتسجيل الهدف الثالث ولكن النتيجة استمرت كما هي في ظل التركيز والروح العالية التي يؤدي بها لاعبو سوانزي المتمركزين بشكل جيد في نصف ملعبهم.

مع استمرار الضغط لجأ مانشستر سيتي لسلاحه السحري الذي ينجح دائماً في حل الازمات فتقدم الايفواري يايا توريه وحاول التسديد من خارج منطقة الجزاء لينجح في الدقيقة 74 في مباغتة الحارس فابيانسكي ليعيد التقدم لفريق مرة أخرى.

حافظ لاعبو السيتي بعدها على سيطرتهم على وسط الملعب ولم يتراجعوا بشكل زائد مثلما كان الحال مع بداية الشوط قبل ان ينجح اللاعب الايفواري البديل بوني في تسجيل هدف فريقه الرابع في مرمى فريقه السابق في الوقت بدل الضائع ليطلق بعدها الحكم صافرته معلناً فوز مانشستر سيتي بأربعة اهداف مقابل هدفين.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1169


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة