الأخبار
منوعات سودانية
كسير ثلج.. ظاهرة التملق التي غطت الآفاق
كسير ثلج.. ظاهرة التملق التي غطت الآفاق
كسير ثلج.. ظاهرة التملق التي غطت الآفاق


05-18-2015 10:12 PM
الخرطوم - سارة المنا

ظاهرة (كسير التلج) أو المجاملة التي تستهدف إرضاء الشخص الذي تقوم بمجاملته تقوم أساساً على الكذب والتأليف والبحث عن ما يرضي من يكسر له (التلج) سواء في العمل أو الشارع مسؤولا أكان أو من أولئك الذين نحتاجهم لقاء حاجات لنا في أي مكان وزمان.

والمجاملة ظاهرة خطيرة لا يمكن الشفاء منها إذا تعايش معها الشخص، وهنا يكذب الإنسان لأنه ضعيف الشخصية، فلا يستطيع أن يسيطر على نفسه، ولا يمتلك الجرأة الكاملة التي تمكنه من أن يبوح بالصدق ولو على حساب نفسه.

الحقيقة المرة

فكم من الأشخاص وقف أمام الكذب، وقال الحقيقة وهو يعلم تماماً أن الحقيقة سوف تضره، ولكنه خاف من الله سبحانه وتعالى لأن الكذب حرام وطريقه قصير ومهلك، ويقول أهلنا "لو ما حلاك الصاح الكذب ما بحلك"، والإنسان تطغى عليه المشاعر والأحاسيس وتؤثر في نفسياته ولا يعلم ما يفعل، لو أن إنسانا سيئا قال لشخص أنت كريم وطيب القلب، وكانت كل هذه الصفات موجودة فيه، فلا يستطيع الآخر إلا أن يبادله ويقول له أنت كذلك إنسان كريم وطيب القلب، وهو يعلم تماما أنه سيئ، فلماذا لا نقول كلمة الحق التي تقع على عاتقنا؟

مصالح دنيوية

ومن الصفات المنبوذة بين الناس المدح في غير محله لمصلحة شخصية أو مصالح عامة، ونرى كثيرا من الناس ينافقون لحساب مصلحتهم متناسين ما يحدث للمجتمع بأكمله من أضرار، ونحن في هذا الزمان نتعايش في كثير من مثل هذه الحالات التي انتشرت في زمننا، وكلها من أجل مصالح دنيوية، وأكبر مثال على ذلك أن الكل يجاملك لهدف معين ناسياً الأضرار التي تلحق به مستقبلا، لماذا أصبح الكل يجامل ولا يقول الحقيقة؟

مجاملة مستمرة

أصبحت المجاملة شيئاً أساسياً لبعض فئات المجتمع السوداني المشهورة بـ (كسير التلج)، لماذا نتعايش معهم وبإمكاننا مواجهتهم بالحقيقة الجارحة؟ لماذا نحمل أنفسنا ما لا طاقة لنا به لأجل إرضاء الطرف الآخر متجاهلين الأمور المترتبة عليه؟


اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3026

التعليقات
#1268841 [syroora]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 01:21 PM
كسير التلج دا اصبح علم يدرس وكتب ومطبوعات تباع في الاسواق مثل كيف تكون محبوبا كيف تكون ناجحا في عملك وغيرها من من الكتب والمحاضرات وماهي الا تكسير تلج .

[syroora]

#1268656 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 10:03 AM
سموا البدع بمسمياتها ماتناولتيه اسمه رياء او نفاق او بهتان وليس مجاملة او كثير ثلج

[نص صديري]

ردود على نص صديري
[إبراهيم دفع الله] 05-19-2015 11:14 AM
يا نص كم لية دائما الحكم على أى شخص بأنه كذا و كذا فرفور و أحمد الصادق ليست فى حوجة للبشير . العدادات رامية و حقو نسيب الناس فى حالها ديل بكسبو من فنهم ( حلال حرام هم أدرى به ) لكن لم يأخذو من الحكومة ولا شغالين بيها للمرأة الألف سيبو سفاف الأمور و خليكم فى الحاجات المهمه . و أرجو منك ان تورينى النفاق و الرياء هنا وين أما البهتان فلا تنهى عن خلق و تأتى مثله عار عليك إذا فعلت زميما. هل انت دخلت فى قلوب من تتكلم عنهم و عرفت إنهم ينافقون أنت تكرة البشير أو تحبه شىء يرجعلك أنت .

مع العلم إنى أختلف مع كل من يظهر حبه ووده لأى إنسان له علاقة بالإنقاذ لكن ما حقو نقوم فى الهينه و القاسية .


#1268464 [كاسـترو عبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 02:28 AM
يقولون يجوز ان تقول مثلا : للبخيل والله انت كريم لعله يحس بقيمة هذا الثناء ويتغير لكن على شرط الا تكون انت بقولك هذا ترجو شيئا من هذا الثناء والله اعلم .

[كاسـترو عبدالحـمـيـد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة