الأخبار
أخبار إقليمية
حركة حزب البشير الإسلامية تطلق مبادرة لحقن دماء المعاليا والرزيقات
حركة حزب البشير الإسلامية تطلق مبادرة لحقن دماء المعاليا والرزيقات
حركة حزب البشير الإسلامية تطلق مبادرة لحقن دماء المعاليا والرزيقات


05-18-2015 07:15 PM
أطلق الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية، الزبير أحمد الحسن، مبادرة لدعم مسار وقف نزف الدماء ومنع الحرب بين القبائل في شرق دارفور خاصة المعاليا والرزيقات، محذِّراً من التضييق على المسلمين الذي يقود للخروج على الدولة وزيادة التطرف.

وسقط المئات بين قتيل وجريح في أحدث موجة عنف الإثنين الماضي بين الرزيقات والمعاليا في منطقة أبوكارنكا بشرق دارفور، حيث يتصارع الطرفان على ملكية أرض.

وأبدى الحسن، لدى مخاطبته الملتقى التفاكري الثاني لأمانة الإعلام والتوثيق بالحركة الأحد، حزنه العميق لمقتل الأبرياء بين طرفي الرزيقات والمعاليا "الذين تجمعهم أواصر القربى والإسلام".

وأكد اهتمام حركته بحقن دماء السودانيين بدارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، داعياً إلى أهمية القيام بعمل اجتماعي سلمي لحقن الدماء بإشاعة روح التدين وزرع قيم التسامح في المجتمعات.

تحديات الحركة

ودعا الحسن في خطابه أمام الملتقى الذي تناول رسالة وسائل الإعلام السودانية خلال شهر رمضان بين الواقع والطموح تحت شعار " لعلكم تتقون"، وسائل الإعلام إلى الجلوس بروح أخوية للتفاكر والتشاور حول كيفية تنفيذ الخارطة البرامجية خلال شهر رمضان.

ولفت إلى التسارع الكبير في وسائل الإعلام في ظل التقدم التقني، ما جعل اجتماع الوسائل في شاشة واحدة وهي "الموبايل" أمراً حتمياً، ورأى أن التقدم الهائل يعتبر تحدياً يستدعي من الحركة أن تكون على قدر من العلمية والتطور.

وأعلن عن تسيير الحركة الإسلامية لقوافل دعوية، من الدعاة وأئمة المساجد وأساتذة الجامعات بجانب دعاة غير منتمين إلى الحركة الإسلامية ينشطون في مجالات دعوية متخصصة أوعامة، مع إشراك رموز عامة للولايات.

وخلص الملتقى إلى حزمة توصيات أبرزها محاربة التطرف، ونشر الدعوة الوسطية، واستخدام الوسائل الفنية الجاذبة للخطاب الإعلامي، وتطوير تجربة القوافل الدعوية في المجتمعات المحلية، والاهتمام بدور الأجهزة الإعلامية في نشر الثقافة الدينية.





شبكة الشروق


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1371

التعليقات
#1269028 [ابن جلاء]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 04:04 PM
كذابين ومنافقين كانوا علم اليقين بهجوم الرزيقات على المعاليا ولم يحركوا ساكنا بعد ان وقعت الواقعة تحدث الاعلام بصورة واسعة عن المشكلة جاءوا ليقولوا اننا عاوزين نحجب الدم انهم اساس الفتن وجروح دارفور المجروحة

[ابن جلاء]

#1268512 [ديجتال]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 07:33 AM
زعم الفرزدق ان سيقتل مربعاً فأبشر بطول سلامة يا مربع؟

قال حقن دماء المسلمين؟ ؟؟
قال في برنامج تلفزيوني انه مارس العنف في الجامعة
وقال الحاج ادم انهم مستعدين لمقاتلة اسرائيل بالسواطير وهذا يعنى امتلاك الحركة الاسلامية لكمية كبيرة منها..

وقبل ان تذهب الى المعاليا والرزيقات اولا نظفوا الجامعات من سواطير وعصي ابناء الحركة الإسلامية.. ثم اذهب الى دارفور فالذي يمارس العنف لا يمكن ان يكون وسيطا مقبولا للسلام..

[ديجتال]

#1268487 [طالب تية]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 05:32 AM
للبشير وحزبه استراتيجية خطيرة وجهنمية لترويض الهامش السوداني. يستخدمون الهامش لضرب نفسه باسم الزرقة والحمرة وما يدور في دارفور الان بين الزغاوة والمساليت والفور من جهة والحمرة او القبائل التى اصولها عربية من جهة مثالا. كما يستخدمون الزرقة لضرب بعضهم البعض وبانفسهم باسم الاسلام والمسيحية وما مليشيات كافي طيار التي تحارب بني جلدتها في جبال النوبة الا خير مثال لذلك. ويستخدمون الحمرة بضرب انفسهم باسم القبلية، المعاليا والرزيقات مثالا، الرزيقات والمسيرية مثال اخر، كما يستخدمون الحمرة من اثنية واحدة لضرب انفسهم كما هو الحال في بطون المسيرية التي تتقاتل فيما بينها. ففي الوقت الذي يتقاتل فيه هذا الهامش فيمابينه بلا هوادة وبسلاح مصدره من المركز ومن نافذين في الحكومة نجد ابناء المركز ينتظمون في الدراسة كما تتمتع اقاليمهم باستقرار نسبي وتسير برامجهم كانه لا توجد مشكلة في هذا البلد المنكوب. ابناء دارفور في الجامعات السودانية يتعرضون لتطهير عرقي واضح من منسوبي المؤتمر الوطني والكل صامت حتى الهامش المستهدف كان شيئا لم يحدث وكان الامر لا يعنيهم ولكن الامر في النهاية يعنيهم الامر بالدرجة الاولى ان كانوا لا يشعرون ولا يحسون. فالمسالة مسالة وقت ليس الا.

[طالب تية]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة