الأخبار
أخبار إقليمية
متاعب ومقالب: الشرائح غير المسجلة.. احتيالات ومضايقات مجهولة
متاعب ومقالب: الشرائح غير المسجلة.. احتيالات ومضايقات مجهولة
متاعب ومقالب: الشرائح غير المسجلة.. احتيالات ومضايقات مجهولة


05-18-2015 10:42 PM
الخرطوم - عودة سعد

انتشرت ﻓﻲ ﺍلآﻭﻧﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻇﺎﻫﺮﺓ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ غير المسجلة ﻓﻲ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ ﻭالطﺮقات، وقد عانى الكثيرون ﻣﻦ نتائج ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮﺓ، حيث سببت الكثير ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ وصلت في بعض الأحايين إلى تفكيك أﺳﺮ ﻭأفضت إلى ﺧﻼﻓﺎﺕ ﺑﻴﻦ اقرباء وأصدقاء ، بجانب الكثير ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻀﺎﻳﻘﺎﺕ ﻭالاﺣﺘﻴﺎلات ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻦ أرقام عشوائية.

وبالرغم من القرارات التي صدرت من قبل الهيئة القومية للاتصالات والخاصة بسحب ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ غير المسجلة، إلا ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻛﺜﻴﺮاً منها يعيش تحت مظلة ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻝ، فيدفع الكثير ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻟﻤﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻟﺔ ﺛﻤﻦ ﻛﻞ ﻫﺬﺍ الاعتداء ﺑﻜﻞ ﺃﺷﻜﺎﻟﻪ وغيرها ﻣﻦ الجرائم ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ.

خطر على المجتمع

إن ﻈﺎﻫﺮﺓ ﺑﻴﻊ ما يعرف بﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋية ظلت ﺗﻤﺜﻞ ﺧﻄﺮﺍً ﻋﻠى ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺃﻓﺮﺍﺩﻩ، وﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ الكثير الأﺷﺨﺎﺹ، حيث يتلقى ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻜﺎﻟﻤﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ جاءت ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ بالاﺣﺘﻴﺎﻝ أو المضايقات والمعاكسات التي تحدث ﻋﺒﺮ الهاتف ﻣﻦ ﺍﻷﺭﻗﺎﻡ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ، حيث ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻬﺎ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻟﻬﻢ أهداف ﻣﻦ وراء هذه ﺍﻟﻤﻀﺎﻳﻘﺎﺕ، فالمجتمع مليئ بالمتطفلين ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﺎﺭﺳﻮﻥ ﻣﺜﻞ هذه الأشياء.

أرقام مجهولة واحتيال مالي

وفي السياق، ابتدرت نهى ﻋﻠﻲ حديثها لـ (اليوم التالي) بأنها ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻀﺎﻳﻘﺎﺕ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺎﻡ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ. ﻭﺃﺿﺎﻓﺖ: استقبلتُ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺮﺳﺎﺋﻞ ﻏﻴﺮ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺔ ﻣﻦ عدة شرائح لا أعرف أصحابها ﻷﻧﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﺠﻠﺔ، ﻭﻫﺬه ﺍﻟﻤﻀﺎﻳﻘﺎﺕ ﻋﺮﺿﺘﻨﻲ ﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻭﺍﻷﺳﺮﻳﺔ، و ﺩﻓﻌﺖ ﺛﻤﻨﻬﺎ غالياً.

من جهته، قال ﻋﻤﺎﺭ ﺍﻟﺸﻴﺦ: عانيت الكثير ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ بسبب تلك ﺍﻷﺭﻗﺎﻡ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ، وﺗﻌﺮﺿﺖ ﺑﺴﺒﺐ إحدى المكالمات لاﺣﺘﻴﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ، ﻭﻗﺪ استقبلت مكالمة من شخصٍ ﻣﺎ أﺨﺒﺮﻧﻲ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺷﺮﻛﺔ اﺗﺼﺎﻻﺕ معروفة ﻭﺒﺸﺮﻧﻲ ﺑﻔﻮﺯﻱ ﺑﺠﺎﺋﺰﺓ، ﻭقال إﻥ ﺭﻗﻤﻲ ﺗﻢ اﺧﺘﻴﺎﺭﻩ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺭﻗﺎﻡ. ﻭيضيف ﻋﻤﺎﺭ: وطلب مني ﺘﺤﻮﻳﻞ ﻣﺒﻠﻎ ﻣﺎﻟﻲ ﻷحد ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ، ﻭﻫﻮ ﻣﺴﺆوﻝ ﻋﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺎﺕ، ﻭﻗﺪ ﻗﻤﺖ بالخطوة إلا أﻧﻪ كان اﺣﺘﻴﺎلاً مدبراً، ﻭﻗﺪ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ على ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺸﺮﻳﺤﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺷﺮﻛﺔ ﺍلاﺗﺼﺎﻻﺕ إلا ﺃﻥ ﺍﻟﺮﻗﻢ جاءت ﻫﻮﻳﺘﻪ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ.

انخفاض البيع

إن ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ بات ﻣﻨﺘﺸﺮﺍ في كثير من ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ ﻭﺍﻟﻄﺮﻗﺎﺕ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ، ﺣﻴﺚ ﺗﺠﺪ ﻛﻞ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ، وﺑﻜﻞ ﺍﻷﺭﻗﺎﻡ، ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﻤﻴﺰ وغيره، ﻛﻤﺎ ﻳﺤﻠﻮ ﻟﻠﺒﺎﺋﻌﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻟﻤﻌﺮﻭﺿﺎﺗﻬﻢ بهذه الطريقة ﺍﻟﻤﻌﺘﺎﺩﺓ. من جانبه قال ﻣﻨﺘﺼﺮ ﺣﺴﻦ ﺑﺎﺋﻊ ﺷﺮﺍﺋﺢ لـ (اليوم التالي) إﻥ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭضة ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﻳﺘﻢ ﺗﺴﺠﻴﻠﻬﺎ ﺑﺄﻭﺭﺍﻕ ﺛﺒﻮﺗﻴﺔ ﺃﺻﻠﻴﺔ ﻭﺣﻘﻴﻘﻴﺔ. ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺃﻥ ﻇﺎﻫﺮﺓ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ كانت ﻣﻨﺘﺸﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ حظر استخدام ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﺠﻠﺔ ﺃﺻﺒﺢ ﺑﻴﻌﻬﺎ ﻣﻨﺨﻔﻀﺎ لدرجة ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﻕ، حيث ﻳﺄﺗﻲ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ لشراء ﺷﺮﻳﺤﺔ ﻣﺴﺠﻠﺔ، ﻭإﻥ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﺴﺠﻠﺔ ﻳﺮﻓﻀﻬﺎ، ﻷﻧﻬﺎ ﻗﺪ تسبب ﻟﻪ ﻣﺸﺎﻛﻞ. ﻭاستطرد: إﻥ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ يسبب ﻟلباعة عدد ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ، ﻭﻳﻌﺮﺿﻬﻢ ﻟﻠﻤﺴﺎءﻠﺔ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ.

نقص الشخصية

ﻭﺃضافت علياء ﺍﻟﺘﺠﺎﻧﻲ (طالبة) ﺃﻥ ﻗﺮﺍﺭ الهيئة ﺍﻟﺮﺍﻣﻲ لضرورة ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ، ﺃﺟﺒﺮ ﻛﺜﻴﺮاً ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﻘﻴﺎﻡ ﺑﺘﺴﺠﻴﻞ ﺃﺭﻗﺎﻣﻬﻢ ﻟﻜﻲ ﻻ يفقدوها. ﻭﺃضافت ﻓﻲ حديثها: ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻣﻦ ﺫﻭﻱ ﺍﻟﻨﻔﻮﺱ ﺍﻟﻀﻌﻴﻔﺔ ﻭﻣﻌﺘﺎﺩﻱ ﺍلإﺟﺮﺍﻡ، وﻣﻦ ﻻﻳﻬﻤﻬﻢ ﺃﻣﺮ ﺗﺴﺠﻴﻞ أرقامهم، ﻷﻥ ﻏﺮﺿﻬﺎ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻫﻮ ﺍلاﺣﺘﻴﺎﻝ، ﻭﻋﺪﻡ ﺗﺮﻙ ﺃﺛﺮ ﻟﻜﻲ لا ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻴﻬﻢ.

وصفة اجتماعية

إلى ذلك، قالت: آﻳﺎﺕ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ الباحثة في علم ﺍلاﺟﺘﻤﺎع: إﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻇﻮﺍﻫﺮ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﺗﻄﺮﺃ على ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ السوداني ﻣﻨﻬﺎ ﻇﺎﻫﺮﺓ ﺷﺮﺍء ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ، ﻓﺎﻷﺷﺨﺎﺹ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻬﺘﻤﻮﻥ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺷﻴﺎء يعانون من ﻧﻘﺺ ﻓﻲ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺷﺨﺼﻴﺘﻬﻢ ﻭﺫﺍﺗﻬﻢ، ﻭﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﻳﻌﺮﺽ ﺑﻌﺾ الأسر ﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﻛﺒﻴﺮﺓ، ﻓﻬﻲ ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻮﺭ اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺳﻠﻮﻙ ﻏﻴﺮ إﻳﺠﺎﺑﻲ. ﻭﺃﺿﺎﻓﺖ آياﺕ على ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎﺕ ﺃﻥ ﻳﺮﺍﺟﻌﻮﺍ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ، ﻭﺃﻥ ﻳﺘﺨﺬﻭا ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻘﻮﻳﻢ ﻓﻲ ﺍلإﻓﺼﺎﺡ ﻋﻦ ﻣﺸﺎﻛﻠﻬﻢ ﻭﻗﻀﺎﻳﺎﻫﻢ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ
الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3515

التعليقات
#1269513 [مسافر وفاقد دليل]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 09:44 AM
الحل شنو؟ الحل شنو؟ الحل شنو؟ الحل شنو؟ الحل شنو؟ الحل شنو؟ الحل شنو؟

[مسافر وفاقد دليل]

#1268733 [الدنقلاوى]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 11:36 AM
اولا موضوع الشرائح موضوع اصبح ممل حيث هنالك تعامل بنيه القذاره للمتصل وهذا امر غير مقبول

[الدنقلاوى]

#1268634 [المقتول كمد وبطنه فايره]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2015 09:36 AM
عينكم للفيل وتطعنوا في ظله.
المسئول الأول والأخير عن هذه الشرائح هو شركات الإتصالات. المفترض حصر البيع اليومي عن طريق موزعيها ووكلائها أن يأتي أليها بمعلومات أساسية عن المشتري. وإلا تقوم بتجريم الموزع أو الوكيل وعليه تحمل ما يترتب على مثل هذا البيع.
لكن الشركات تدري جيداً أنها تخطئ بهذا البيع ولكن تتمادى فيه من أجل مردوره المادي.

[المقتول كمد وبطنه فايره]

#1268577 [امونة]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2015 08:51 AM
المشكلة ليس في الشرائح غير المسجلة

المشكلة في الاخلاق التي ذهبت بغير رجعة

[امونة]

ردود على امونة
United States [ود البقعة] 05-19-2015 11:38 AM
والله صدقتي ولخصتي الموضوع يابتي .


#1268429 [يوناميد]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2015 12:07 AM
ليس فقط الشرائح غير المسجلة . لكن هناك شرائح مسجلة باسماء اجانب خاصة جنود وموظفي بعثة الامم المتحدة يوناميد. بعد مغادرتهم السودان يقومون ببيع الشر ائح المسجلة باسمهم لمجرمين يقومون باستخدامها في ابتزاز المواطنين . وقد حدث ان اتصل احدهم باسرتي لابتزازها ولما قمنا بفتح بلاغ وخاطبت النيابة شركة زين . وجدنا ان الرقم مسجل باسم شخص جندي في يوناميد منذ 2010م ولاشك انه غادر السودان لان مهمة الجنود لا تزيد عن سنتين علي الاكثر في يوناميد. وان الرقم قام باتصالات تزيد عن 300 مكالمة في اليوم. وعلمنا من مكتب زين انه يوميا تاتيهم طلبات من النيابة لحصر المكالمات الصادرة من هذا الرقم وذلك لبلاغات ابتزاز صادرة من الرقم. ولك رغم ذلك تقوم النيابة بتدوين البلاغ ضد مجهول بدلا من ان تحظر الرقم . كان مفروض النيابة تامر زين بحظر الرقم . واذا كان له صاحب يحضر ليسال عن السبب ( وطبعا ما في زول حا يجي ). هذا الرقم مازال يواصل ابتزازاته للاسرة الضعيفة بايهامها بان ابنهم مقبوض في جريمة اخلاقية وان ارادوا اطلاق سراحه يدفعوا مبلغ لا يقل عن عشرة مليون ويقول لهم في حال الموافقة سنحدد طريقة دفع المبلغ واذا ما حاتدفعوا سنواصل اجراءات المحاكمة والخ. هذا القضية هامة ومفروض النيابة توقف اي رقم تحوم حوله شبهات ولو كان مسجلا.

[يوناميد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة