الأخبار
منوعات
تأهب عسكري أوروبي لمكافحة تهريب البشر
تأهب عسكري أوروبي لمكافحة تهريب البشر
تأهب عسكري أوروبي لمكافحة تهريب البشر


05-20-2015 03:06 AM
- سكاي نيوز عربية
أمام العجز عن تقديم حلول سياسية عاجلة بعد الزيادة المطردة في أعداد المهاجرين غير الشرعيين عبر البحر المتوسط إلى أوروبا، وافق الاتحاد الأوروبي على إنشاء قوة عسكرية بحرية في محاولة لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

فالاتحاد الأوروبي انتهج استراتيجية جديدة للتصدي بالقوة للعصابات المسؤولة عن تهريب البشر من الشواطئ الليبية، إضافة إلى إمكانية التدخل بعمليات برية في ليبيا لتدمير سفن المهربين قبل انطلاقها.

وتقضي هذه المهمة غير المسبوقة، التي تحمل اسم "ناف-فور ميد"، بنشر سفن حربية وطائرات مراقبة تابعة للجيوش الأوروبية قبالة سواحل ليبيا التي باتت المركز الرئيسي لحركة تهريب المهاجرين، غير أن العملية مازالت تتطلب موافقة الأمم المتحدة ولن يتم إطلاقها فعلياً إلا في شهر يونيو المقبل.

من جانبها، أعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا رفضها لأي عملية من هذا النوع من دون التنسيق معها.

في غضون ذلك، تلعب بريطانيا دورا رئيسيا من أجل صياغة قرار في مجلس الأمن الدولي يعطي الاتحاد الأوروبي الغطاء القانوني لاستخدام القوة العسكرية ضد مهربي البشر.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أعلن في وقت سابق للقمة الأوروبية الطارئة أن بلاده ستخصص واحدة من كبرى سفن الأسطول البريطاني، و3 مروحيات، وقاربين لخفر السواحل، لعملية الاتحاد الأوروبي في البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف كاميرون أن "المهاجرين الذين سينقذهم أسطول بلاده لن يكون لهم حق طلب اللجوء إلى بريطانيا بل سيتم تسليمهم إلى أقرب دولة آمنة".

إلى ذلك، ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية أن 10 دول أوروبية ستشارك في تشكيل القوة البحرية الخاصة، وأن القوة المشكلة ستتضمن مجموعة واسعة من القوات الجوية والبحرية والبرية.

وسيكون مقر العملية في العاصمة الإيطالية روما، كإشارة رمزية للتكاتف مع دولة هي الأكثر تعرضا لموجة الهجرة واللجوء، فيما سيقود العملية الأدميرال إنريكو كريدندينو، وهو ضابط في البحرية الايطالية حصل خبرة جيدة في هذا المجال، حينما قاد في العام 2012، لمدة 6 أشهر، العملية الأوروبية "أتلانتا" المستمرة في محاربة عصابات القرصنة قبالة الصومال.

وبموجب القرار الأوروبي ستكون تحت تصرف كريدنديو بوارج حربية، تحمل طوافات حربية هجومية وزوارق ملاحقة سريعة، باشرت العديد من الدول الأوروبية الاعلان عن استعدادها لتحريكها.

وتقول إحصاءات "منظمة الهجرة الدولية"، إن أكثر من 3 آلاف شخص لقوا حتفهم العام الماضي في مياه البحر المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى الدول الأوروبية بطرق غير شرعية، في حين أشارت أرقام منظمة بريطانية غير حكومية إلى وصول أكثر من 5 آلاف مهاجر غير شرعي، بينهم 450 طفلا، إلى إيطاليا ما بين 11 و13 أبريل الجاري.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 785


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة