الأخبار
أخبار إقليمية
نمر : قضية (غسان) لم تهدد عرش الوالي لكنها أثرت سلباً..لا ننكر أن هناك تجاوزات في السجل الانتخابي.
نمر : قضية (غسان) لم تهدد عرش الوالي لكنها أثرت سلباً..لا ننكر أن هناك تجاوزات في السجل الانتخابي.
نمر : قضية (غسان) لم تهدد عرش الوالي لكنها أثرت سلباً..لا ننكر أن هناك تجاوزات في السجل الانتخابي.


معتمد الخرطوم : والله العظيم لست المسؤول عن تسريب فساد مكتب والي الخرطوم
05-21-2015 06:34 PM
لم يستبعد معتمد الخرطوم اللواء عمر نمر، تكليفه بمنصب والي الخرطوم، لكنه قال إنه من الداعمين لاستمرار عبد الرحمن الخضر في منصب والي الخرطوم، وفي حوار مع "التيار" بدا لواء الأمن متباهياً برفضه المتكرر للمناصب التنفيذية التي قال إنها ظلت تعرض له منذ عام 1997م معتبراً أن السلطة لا تستهويه، وقال نمر إن قبوله منصب معتمد الخرطوم جاء تحت الإكراه كونه عسكريا ويترتب عليه طاعة الأوامر، ورفض معتمد الخرطوم اتهامه بالتورط في تسريب المعلومات الأولية لفساد مكتب والي الخرطوم عبر رسائل (واتساب) باستخدام رقم موبايل مجهول واعترف نمر بوجود تجاوزات في السجل الانتخابي بمحليته. وقال في حوار مع(التيار) لم يقبل التكليف بظهور معتمدا للخرطوم إلا بتوجيهات مباشرة من مدير جهاز الأمن محمد عطا شخصيا، بعد أن اعتذر أكثر من مرة عن تولي منصب تنفيذي. وتطرق الحوار إلى قضايا شتى وتالياً التفاصيل:

اجرته: فاطمة غزالي

*كيف جئت معتمدا لمحلية الخرطوم وأنت ضمن المنظومة الأمنية؟
هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختياري للعمل التنفيذي وسبق وأن عرض عليّ منصب محافظ لدنقلا في العام ١٩٩٧وحينها كان الزبير محمد صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية، مسؤول التعيينات في لجنة تضم في عضويتها المرحوم مجذوب الخليفة والأخ أسامة عبدالله، وتم اختياري محافظ لدنقلا وتم إعلان ذلك في الصحف وفي الإذاعة بينما أنا سمعت في اليوم الثاني.
*لكنك لم تتقلد الموقع؟ .
لأَنِّي اعتذرت من تولي المنصب.
*لماذا اعتذرت؟
لأن السلطة ليست واحدة من رغباتي وهي مسؤولية أمام الله يوم القيامة خذي وندامة.
*كيف تقبل المرحوم الزبير رفضك للتعيين وأنت حزبي ملتزم؟
وقف معي في ذاك الوقت جهاز الأمن الهادي عبدالله وكما وقف معي غازي صلاح الدين رئيس المؤتمر الوطني وكنت اعمل معه واستطاعوا أن يقنعوا القيادة في أن يتم إعفائي وتعيين آخرين وقد كان.
*بعد رفضك للمنصب لم يتم تعيينك في أي موقع تنفيذي إلا معتمدا للخرطوم؟
لا في العام تم اختياري من الإخوة في حكومة ولاية الجزيرة وتحديد الأخ الزبير لأتولى منصب المعتمد في العام ٢٠٠٩ وايضاً اعتذرت وفي العام ٢٠١٠ ايضا تم اختياري من قبل حكومة ولاية الجزيرة لتولي منصب معتمد واعتذرت، كما تم اختياري عبر مدير جهاز الأمن محمد مختار
لأتولى منصب معتمد محلية الخرطوم واعتذرت.

*ولكنك اخيراً قبلت منصب معتمد الخرطوم لماذا؟
تم الاتصال بي من قبل الأخ مندور المهدي -رحمه الله- والأخ الوالي دكتور عبدالرحمن الخضر، وناقشنا الأمر دون أن أبدي موافقة أو رفض باعتبار أن لي قيادة عليّ أن ارجع إليها، ورجعت للأخ محمد عطا وفي البداية اتفق معي في أن أواصل عملي بعد أن اعتذرت له وقلت ما من رغباتي أن ادخل الجهاز التنفيذي والسياسي ووافق محمد عطا، وأنا واصلت عملي عادي وقبل أداء القسم بساعة ونصف الساعة تم استدعائي لرئاسة الجهاز وقابلت مدير عام جهاز الأمن وقال لي: "امشي أدي القسم" وقلت له بيننا اتفاق، قال لي في مستجدات.
*وخضعت للأوامر؟
نعم لم أناقشه لأنه المدير وأصدر أمر معناها أغادر موقعي وذهبت لأداء القسم وفقا للتعليمات بحكم أني عسكري اطيع الأوامر لذا أديت القسم ولكن تولي المواقع التنفيذية ليست من رغباتي.
*هل تعني أنك قبلت الموقع مكرها؟
نعم جئت مكرها وبحمد الله بعد ذلك أصبحت المسؤولية أمام الله والشعب وعطائي في هذه الفترة قد يرضى البعض عنه، ولا يرضى البعض الآخر ولكن ما استطعت أن أقدمه فترة الثلاث سنوات وسبعة أشهر تقريبا.
*هل أنت راضٍ بعملك؟
اجتهدت في ما استطيع أن أقدمه وفيما استطيع أن ارضي الله في ارضاء المواطن.
*في حديث عن أنك جئت بدعم من المؤسسة الأمنية وتحديدا من رئيس الجمهورية؟
أنا لست مدركا لهذا الأمر لأَنِّي لم ابحث في من وراء تعييني ولكن في النهاية تعليمات قيادتي المباشرة هي التي جاءت بي معتمدا.
*هل عز عليك ترك عملك الأساسي في جهاز الأمن والانتقال إلى الجهاز التنفيذي؟
لا شك في أن العمل في مؤسسة مثل جهاز الأمن والمخابرات له طبيعته والعمل السياسي له طبيعته.
رغم أني طيلة عملي بجهاز الأمن كنت أميل للمعالجات والعمل الإيجابي.
*بالاعتقالات والاستدعاءات والتعذيب.. كيف يكون عملك اتسم بالعمل الإيجابي؟
قيادتي كانت بأن اعمل في الأمن الإيجابي.
*يعني بتكليف؟
نعم أي عمل إيجابي كنت أكلف بتنفيذه.
*يعني في أمن سلبي؟
لا أقول سلبيا ولكن أقول إن هناك المعالجات الإيجابية التي تختلف من المعالجات الأمنية الأخرى مثل الاعتقال والاستدعاء وفيها الكثير.
*ماهي المعالجات الإيجابية في نظركم؟
هي الحوار مع الآخرين، وتعديل بعض آراء الآخرين في الآراء الأمنية أي معالجات خارج إطار قانون جهاز الأمن.
*يعني أمن شعبي؟
لا.. أمن إيجابي وقائي.
*بمعنى شنو؟
بمعنى أن تحاور الشخص مبكرا قبل أن يدخل في مخالفات أمنية وفقا قانون الأمن والذهاب في ذلك إلى درجة المصالحات، وكان محمد عطا مشرفا على الأمن الإيجابي وكان المدير العام لجهاز الأمن صلاح قوش.
*يعني كُنتُم تستهدفون المعارضين بالأمن الإيجابي؟
نعم.. وكنت أميل لحوار المعارضين وأي معارض يصدر قرارا باعتقاله كنت احرص على حواره قبل دخول المعتقل.
*لماذا؟
لتحقيق هدفين الأول إذا وصلت إلى ما تريده بالحوار لا داعي أن يدخل المعتقل، وهذا ما فعلته مع عدد من المعارضين.
*مَن مِن المعارضين؟
واحد منهم وزير اتحادي كبير لا داعي لذكر اسمه.
*ماهي الواقعة مع المعارض السابق والوزير الحالي؟
كنت في مدينة ود مدني وجاءت أوامر باعتقال المعارض الكبير من الخرطوم وحينها كان رئيس الوحدة أحمد أبو شجر المدير في الولاية كان اللواء الياس وتم تكليفي باعتقال هذا الرجل ذهبت إلى منزله ولم اجده، وأخطرت أسرته بأنه مطلوب لدى جهاز الأمن.
*وماذا حدث؟
يبدو أنه كان معتادا على الاعتقالات جاء إلى الجهاز وهو يحمل شنطته.
*ثم ماذا؟
قابلني.. جلست معه شربنا الشاي مع بعض، سلمنا على بعض وتعارفنا، وقمت باستجوابه مباشرة في نفس الوقت.
*كم كانت مدة الاستجواب؟
حوالي ثلاث ساعات.
*وماذا حدث بعد ذلك؟
اقتنعت وصدقت كلامه.
*هل الجهاز يصدق ما يقوله المعارضون؟
أكبرت فيه قوته وقوة ذاكرته، وهو يتمتع بذاكرة قوية جدا لأي فعل أو عمل قام به باليوم والساعة وشعرت به جدير بالاحترام لصدقه وشجاعته وجرأته، وكتب كلامه، بعد ذلك أخذته في عربتي إلى منزله.
حوالي الساعة ٥ صباحا وقلت هذا الرجل جدير بأن يحترم، وكتبت للجهاز بأنني أطلقت سراح هذا الرجل بناءً على كذا وكذا وهذا الأمر اغضب رئاستي في الولاية.
*وماذا عن إدارتك في الخرطوم؟
القرار اغضب رئاستي في الولاية ولكن نال رضا رئاستي في الخرطوم.
*من كان يتولى إدارة الجهاز آنذاك؟
دكتور نافع علي نافع أطلعته على الاستجواب واقتنع واثنى على الفعل. وأنا أميل للعمل الإيجابي وهذه واحدة من الأسباب التي جعلت إدارتي تتخلى عن خدماتي في جهاز الأمن واذهب للعمل السياسي.
*هل العمل الإيجابي في الأمن يجعلك بدون أعداء ومعلوم أن اي شخص في الأمن غير مرضي عنه؟
ليس لدىَّ أعداء بل العمل الإيجابي خلق لي أصدقاء وعلاقات مفتوحة مع الموالين والمعارضين ومع المستقلين والمحايدين تماما تجاه السياسة، بل استفدت من عملي في إدارة الأمن الإيجابي في خلق علاقات مع المعارضين بما فيهم حملة السلاح.
*هناك اتهامات لك بأنك تسعى للوصول إلى منصب الوالي؟
أنا ذكرت كيف ولجت إلى العمل التنفيذي.. بالتعليمات وحاولت أن اتعامل مع الأمر الواقع واصدق مع المواطن وهذا ما قدرت أن أعمله في هذه الفترة، أما بشأن أني اريد أن آتي واليا أقول: للراغبين والرافضين والذين يتشوقون أن آتي واليا والذين لا يتشوقون أقول لهم ما تتعبوا، ما تقلقوا، وما تقلقوا أنفسكم، لا تفكروا أكثر من اللازم لأن كل الأمر بيد الله سبحانه وتعالى وهو يقدر الأشياء، ويأتي الملك لمن يشاء وينزع الملك ممن يشاء، أي يأتي الملك وينزع الملك وأنا أسأل الله تعالى أن لا يدخلنا في الاختبار ولا يفتننا بالسُلطة، واكره شيء لي هي السلطة وأكره أن أصنف بأني من الذين يعملون لها.
*يقال إنك في حركة مستمرة تريد أن تثبت بها وجودك للصعود إلى أعلى؟
حركتي التي اتحرك بها هي نفس الحركة منذ أن توليت الموقع اهتم بالتنمية في المحلية. واهتم بالعاملين معي واهتمامي بأصدقائي من المواطنين العاديين وبشركائي في التنمية وأصدقائي وأعدائي في الإعلام وعلاقاتي هذه لم تتغير.
*لم تجب على سؤالي؟
إذا رغب الناس في ذلك فهي ليست رغبتي بل رغبة الآخرين.. أنا لا أسعى للولاية واقول للراغبين شكرا وللرافضين كتر خيركم، والقصة كلها بيد الله يأتي الملك من يشاء.
*أنت متهم بتسريب قضية ملف الفساد بمكتب الوالي عبر رسائل الواتساب من رقم هاتف مجهول؟
يشهد الله أن هذه الحكاية عندما رشحت أو أعلن عنها هناك بعض الناس لا أعرفهم أصلاً، وعندما رشحت هذه القصة حقيقة أنا لا علاقة لي بمكتب الوالي إلا في اجتماع مجلس الوزراء، ولا يجدني شخص حايم في أمانة الحكومة إلا في اجتماع مجلس الوزراء قبله أو بعده، ولا علاقة لي بأمانة الحكومة إلا لاجتماع التي يدعو لها الوالي في مكتبه أو بيته.. لذا أقول لا علاقة لي بالأمر، وأتمنى أن يأخذ القانون مجراه لكي تقف هذه الأقاويل.. الآن واحد من الناس (غسان) ذهب إلى ربه وندعو الله أن يتقبله.
*في حديث عن أنه اغتيل؟
أفتكر هذه كلها شائعات بحكم التحقيق وإجراءات الشرطة، ومافي حاجة لزول يقتل زول في قضية ملامحها واضحة وهي الأراضي والقانون أخذ مجراه في جزء منها.
*ماذا تقصد؟
اقصد أن كل الأراضي التي كانت محل استفهام تم إعادتها، وكل التخفيضات التي تمت الآن تم إعادة كل الأموال عبر القانون، وافتكر أن القانون تم تطبيقه في القضية وهي الآن بيد النائب العام وهو الذي يحدد كيف تسير القضية.
*هل حادثة غسان أو ملف فساد الأراضي يهدد عرش الوالي عبدالرحمن الخضر؟
القضية طبعا لها أثر سالب. ولكن اريد أن أقول شيئا في حق الوالي هو قدم الكثير جدا للولاية في التنمية وتنظيم الولاية وقدم الكثير في إعطاء معاونيه الصلاحيات والسلطات بدليل أننا في المحليات استطعنا القيام بعمل التنمية الكبيرة في المحليات.
*هل تعني ما قدمتموه في المحليات بفضل الوالي؟
نعم.. لولا تنزيله الصلاحيات لما قمنا بالتنمية وهو الأساس في هذا كله، واقول إنه في النهاية بشر في المجتمع الذي حوله وهذا المجتمع فيه الطيب والسيء وهناك بعض الناس قد يكونوا أساءوا إليه بهذا الفعل وآخرين قد يكونوا ظلموه بالحديث الجارح الكثير، ولكن في كل الأحوال ما قدمه في الولاية يجعله يستمر في الولاية ويبقى واليا ولو إلى وقت محدد .
*ماذا تعني؟
الزول مهما عمل حيمشي من المنصب.. ولكن للخضر عدد من المشاريع ينبغي أن يكملها وأنا من أنصار أن يبقى والياً.
*لماذا؟
لأنه مهما قيل في حق الأخ الوالي نقوم نحرم الوالي من إنجاز عدد من المشاريع بسبب الحكاية التي حدثت في مكتبه، وعلينا أن نترك القانون يأخذ مجراه.
*هل السلطة التنفيذية للحكومة ستبقي الخضر باعتبار أنه وضع الولاية في طوق أمني من الشرطة والأمن.. وتناسى ملف الفساد؟
واحدة من الأشياء هي ينبغي أن نعطي الرجل حقه.
*حقه في ماذا وهذه قضية واضحة المعالم كما ذكرت؟
حقه في أنه من الذين طالبوا بأن يأخذ القانون مجراه.
*أين؟
في لقاء ضم مدير جهاز الأمن والمخابرات طالب الوالي بصورة واضحة أن يتم القبض على المتهمين وتذهب القضية إلى النيابة ويأخذ القانون مجراه، وإذا لم يكن الوالي واثقا من نفسه لم يقل هذا الحديث.
*حديث الرأي العام السوداني أحياناً يؤثر في قرارات الحكومة في مثل هذه القضايا خاصة بعد حادثة غسان التي اودت بحياته ومتوقع أن تؤثر في مسألة استمرار الوالي؟
هذا الأمر يحدده الآخرون وليس أنا لأنني لست في محل اتخاذ القرار الخاص بالتعيينات، ولكن مهما كان الأمر سيرجع إلى الحقائق وليس في اتجاه العاطفة.
*ماذا تقصد بالحقائق وليست العاطفة؟
اقصد أن قيادتنا ستذهب إلى
اتجاه الفعل الأصل الذي يمنع أو يؤيد وافتكر أن القيادة تتجه نحو الحقيقة ولن تظلم.
*إذا قدر لعمر نمر أن يأتي والي ولاية الخرطوم هل ستكون درجة الحساسية من الموقع عالية باعتبار أنك متهما للسعي له؟
والله أنا لا أسعى لأن أكون الوالي والآن أتمنى بأن لا أكون الوالي القادم واقول هذا الحديث وأنا صادق.
*مازلت عند سؤالي هل ستكون حساسا تجاه هذا الموقع؟
لا شيء يجعل الشخص يتحسس مادام الأمر ليس فيه حقائق أي الولاية ليست من رغباتي ولا جزء من تكويني.. لذا لن أتحسس لأن حديث الناس لا يهمني وما يهمني رضا الله.
*جلدك تخين؟
أصلا رضا الناس غاية لا تدرك وهناك من يقول فيك "السمح وآخر يقول فيك الشين".. حيقول داير تبقى والي وبقيت والي، وداير تبقى معتمد وبقيت معتمد.. وفي نهاية الأمر أنا اخضع لأوامر القيادةلأنني حزبي ملتزم ومحل ما الحزب يوديني بمشي.
*بدون كلام؟
صحيح من حقي أن أحاور أجهزة الحزب ولكن ليس من حقي شق عصا الطاعة داخل الحزب.
*عمر نمر له تجارب في ولايات الحروب الجنوب (بحر الغزال) دارفور النيل الأزرق كنت مسؤول الأمن في هذه الولايات؟
أنا أفتكر أن أسوأ شيء في الدنيا الحروب واقول هذا الحديث لأخوتي حملة السلاح وكل الشعب السوداني، وأسوأ شيء أنك تحارب والأسوأ أن تشاهد زميلك بالقرب منك قتيل والأخ من الطرف الثاني واقع صريع وأي شخص عرف الحرب وجرب الحرب لديه رغبة في السلام.
*تجربتك في ولاية بحر الغزال كانت مختلفة؟
أنا عملت فترة طويلة في ولاية بحر الغزال من ١٩٩٣/١٩٩٧ ومن ثم عملت عملا إيجابيا في بحر الغزال في العام ١٩٩٨، أما تجربتي في ولاية النيل الأزرق بعد توقيع اتفاقية السلام وأقول عملي في مناطق الحروب اكسبني تجربة لذا ارفض الحرب واكثر زول يكره الحرب، واستفدت من تجربة في بناء العلاقات حتى مع العدو ولي أصدقاء كثر بولاية بحر الغزال بعد الانفصال، ومازالوا أصدقائي، وفي النيل الأزرق مالك عقار بالرغم من أنه يقود الحرب ولكنه من أصدقائي وكنت صريحا معه إبان ولايته وكان صريحا معي.بعد ما عملت عملا إيجابيا في منطقة كانت ملتهبة جدا وعملت في إطار المصالحات بين القبائل في ولايات دارفور من اجل الصلح بين العرب والفور والعرب والزغاوة وحرصت على العمل في حوض البقارة ووفقنا بين العرب والفور إلى مد كبير جدا بالاستماع الجيد للطرفين على طول الطريق من نيالا حتى زالنجي وللاسف انتهت وغادرنا ولم نكمل المهمة في أن نعقد المصالحات بين العرب والعرب، لذا تأسفت جداً للردة في النزاعات القبلية بين القبائل العربية وهذه خسارة كبيرة بالنسبة للسودان.
*كانت هناك علاقات غير مفهومة بينك وبعض قادة الحركات المسلحة؟
صحيح كانت لي علاقات مع قادة التمرد وعلاقات جيدة مع دكتور خليل رحمة الله عليه ومع دكتور جبريل وادرت نقاشا مع جبريل عبر الرسائل والتلفونات في العام ٢٠٠٤، وكذلك اتصالات مع عبدالواحد محمد نور وكانت بينا حوار عبر الرسائل.
*ماهو الهدف من هذه الاتصالات؟
كنت أتلمس طريق السلام من هنا وهناك ولكن فشلت المساعي.
*عمر نمر والمرحوم مجذوب الخليفة متهمين بالعمل داخل الحركات المسلحة وتقسيمها إلى فصائل من اجل إضعاف العمل المسلح في دارفور؟
صحيح وجهت اتهامات للأخ مجذوب الخليفة وبأنه يعمل ضد السلام ولكن الحقيقة في أنه كان يريد للسلام أن يأتي برؤية واضحة ليس فيها مجاملة .
*ولكن أصابع الاتهام أشارت إلى أنه لم يحرص على السلام ؟
لا الحقيقة أن بعض إخوانا في الحركات المسلحة فهموا خطأ وبعض إخوانا في الحكومة ايضا فهموا خطأ والنتيجة فشلت قضية السلام في أبوجا وجاء السلام جزئي في الدوحة، وفي تقديري تجاربنا في الحروب كافية وآن الأوان لا نعيش في سلام نحن اذكياء حملة السلاح اذكياء نحن نفكر وهم يفكرون، ونحن عندنا القوة وهم عندهم القوة، وعليه آن الأوان لأن نحترم عقول بعضنا ونجلس بصدق من اجل السودان لأنه إذا انفلت عقد السودان الأمني سيُصبِح مثل سوريا واليمن وليبيا والعراق، واقول آن الأوان لأن نفشل كل المخططات اليهودية ونجلس مع بعض للوصول إلى سلام.
*هناك مخاوف من تترجم الحكومة انتصاراتها على العدل والمساواة في خور دنقو في الابتعاد عن السلام بدافع الغرور والتسلط وأنها حسمت حملة السلاح عسكريا؟

نحن كتنظيم سياسي واعين تماما لما حدث وقلنا بالصوت العالي في عز الانتصار تحدث الأخ الرئيس في خطابه وهنأ قواته ومدير الأمن هنأ قواته ووزير الدفاع هنأ قواته ولكنهم جميعاً نادوا بضرورة الحوار والعودة لطاولة المفاوضات وهذا واضح للجميع لأنها رؤية حزب وفي آخر اجتماع قلنا آن الأوان أن تنزل الحكومة بقوتها الأمنية والعسكرية والسياسية لتحاور المعارضين في الداخل والخارج وحملة السلاح في الخارج ومؤيدي حملة السلاح في الداخل، لأن الحوار وأنت قوي فيه احترام أكبر من قبل الطرف الآخر ويشعر بأنك احترمته ايضا، واقول الحرب سجال يوم لك ويوم عليك وأفتكر النصر لا يغر ولم يغر وهذه رئاستنا وهي نادت بالحوار في عز الانتصار وفي عز القوة .
*هل تتوقع أن تدخل الحكومة في عملية تحول ديمقراطي حقيقي؟
الانتخابات الأخيرة أعطت مؤشرات مهمة كبيرة يمكن للعقلاء أن ينتبهوا لها.
*ماهي مؤشراتها؟
هناك حوالي ١٢٠ برلمانيا من المستقلين والأحزاب الأخرى وسقط عدد من عناصر حزب المؤتمر الوطني، وفي تقديري في فرصة ضاعت على الذين شككوا في أنها ستزور وهذا ليس صحيحا .
*ما الدليل على أنه لم يحدث تزوير؟
الدليل النسبة التي أعلنتها المفوضية وهذه محمدة للرئيس والأخ غندور كمسؤول من الحزب وعمله التنظيمي ومحمدة لكل رؤساء المؤتمر الوطني بالولايات لأنهم ارتضوا حكم الشعب، واعتقد أن التنافس في بعض الدوائر في الخرطوم والشمالية ودارفور تعكس أنه آن الأوان للتحول الديمقراطي الحقيقي واعتقد أن الرئيس صادق جدا والمؤتمر صادق في مشاركة الجميع باستمرار الحوار والمعالجات الوقتية ولكن لابد نجهز جمعياً لعملية انتخابية من اجل التحول الديمقراطي حقيقي تأتي المؤتمر الوطني أو يذهب يشارك المؤتمر الوطني أو لا يشارك تجيء حكومة انتقالية أو لا تجيء
المهم أن يكون جميع السودانيين مشاركين في القرار.
*الواقع يقول إن المؤتمر الوطني قسم الكيكة واحتفظ لنفسه الأغلبية في البرلمان اكثر من ٣٠٠ برلماني وبالتالي هو الذي يجيز القوانين بالأغلبية قانون الأمن والصحافة والأحزاب والجنائي وغيرها ويحرك الأشياء بالأغلبية ويظل النظام هو النظام؟
أنا لا أقول نظام بل اتحدث عن دولة.. والدولة المحترمة هي التي يقودها شعبها وافتكر آن الأوان للشعب أن يقود دولته والآن الدولة بشكلها الموجود يجب أن نحافظ عليها وناشد الإعلاميين للحفاظ عليها أي يا أهل الإعلام حافظوا على الدولة وليس النظام وإذا ذهبت الدولة تحدث الفوضى يمكن أن يذهب المؤتمر الوطني ولكن لابد أن تبقى الدولة بأن يفكر الشعب ويخطط ويفكر الإعلام وينتقد ويؤيد لتبقى الدولة، والشاهد أن الدولة اللبنانية وصلت مرحلة التمزق الكامل ولكن قبيلة الإعلام أنقذت لبنان وثبتت الدولة من الانهيار والخضوع لطائفة فلان أو علان بل وقف الإعلام مع القوات المسلحة والقوات الأمنية وأزالت منهما غبش الطوائف وبالتالي عادت الدولة اللبنانية، لذا أرجو من الإعلام أن يحافظ على الدولة ولو حافظنا عليها سينصاع المؤتمر الوطني والأحزاب الأخرى ستنصاع وبالتالي الجميع يكون احترم الدولة والشعب .
*المؤتمر الوطني قلت شعبيته والشاهد الانتخابات الأخيرة وعزوف الناس عن التصويت؟
أنا ما بقول عزوف ولكن أقول "الحرب دايرة الغبينة".
*ماذا تقصد؟
اقصد أن المؤتمر الوطني عندما نزل لم يكن هناك تنافس شديد كما كان عليه الحال في انتخابات ٢٠١٠ التي شهدت تنافسا كبيرا بوجود الحركة الشعبية وبعض الأحزاب الكبيرة، لذا كان التنافس قويا ووقفت بعض الأحزاب مع الحركة الشعبية وبعض الأحزاب وقفت مع المؤتمر الوطني لذا حدث تنافس على مستوى الرئاسة والدوائر الجغرافية، ولكن في هذه الانتخابات كان إحساس المواطن العادي بأن هؤلاء فائزون لأنه لا يوجد منافس للمؤتمر الوطني لذا قلت الرغبة في التصويت. ثانياً هناك اخطاء صاحبت السجل.
*زي شنو أخطاء السجل؟
مثلاً في محلية الخرطوم عندي ٢١٠ آلاف المسجلين وعندي ٩٠ ألف تقريبا ما موجودين منهم العسكريون من الشرطة، والجيش والعسكري لا يكون في منطقة واحدة لمدة ٥ سنوات، والجيش فرغ من وسط الخرطوم وموجود في المعسكرات أنا في أطراف الخرطوم أو الولايات والشرطة تغيرت وتنقلوا إلى مناطق، وهناك عدد من الطلاب تخرجوا من الجامعات وكان عددهم ٣٠ ألف طالب في السجل الآن ال ٣٠ ألف كلهم ما موجودين الذي تخرج تخرج والمات مات والفات فات والحي حي، والسجل ايضا لم ينقح من إخوانا في الجنوب الذين أصبحوا شعب دولة أخرى والمسجلين في السجل الانتخابي من الجنوبيين ٤٢ ألف في محلية الخرطوم اذاً بالعملية الحسابية في اكثر من ٩٠ الف ما موجودين في السجل ولكن ما موجودين في الواقع بالولاية بجانب اكثر من ٦ آلاف سواقط، ولو نقح السجل كانت النتيجة غير.
*كم يعني؟
لو نقح السجل وكان المسجلون ١٠٠ ألف كان النسبة ستتجاوز ال ٦٠٪ في محلية الخرطوم.
وبهذه المعطيات نتمنى منافسة قوية في الانتخابات المقبلة وبالرغم من ضعف المنافسة الآن هناك ١٢٠ نائب معارض في البرلمان أي خارج مظلة المؤتمر الوطني وفي انتخابات ٢٠١٠ عدد النواب المعارضين لا يتجاوزون ٢٥ نائبا، و١٢٠ نائبا قادرون أن يؤثروا ويتأثرون بالإضافة إلى أن هناك نواب للمؤتمر الوطني لهم آراء مختلفة عن آراء الجهاز التنفيذي والجهاز السياسي وظهرت الأصوات المعارضة بصدق في زيادة أسعار السلع والوقود وفي قضايا كثيرة متعلقة بالمواطن.
*هل تتوقع إعادة الانتخابات في حال الوصول إلى تسوية سياسية؟
الحوار يمكن يفرض أي، زمان كان الحديث عن شرعية الدولة والناس تجاوزوا الخوف من المشكلة الدستورية بالانتخابات برضا الآخرين أو بغضبهم المهم تجاوزوا القضية الدستورية، والآن مادام الدولة هي الأقوى يمكن أن تحل برلمانها ويمكن أن تقيم انتخابات جديدة أو تكون حكومة انتقالية يعني الأمر يبقى أمر الأجهزة وأمر القرار السياسي ومصلحة البلد هي التي تملئ على الناس ما يمشوا على وين.
التيار



تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 11003

التعليقات
#1271075 [ابوعمر]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2015 09:29 PM
لا ادرى من أين جاء هذا المتخلف من يدعوهو معتمد الخرطوم ولكن نطق بالحقيقة والتى اقتنع بها قبله رئيس الغفلة بان نظامهم ملكى ؟؟؟؟ وذكر اسم (عرش) دون ذكر التهديد على كرسى الوالى - عاصمة اللات الثلاثة والتى دخلت التاريخ من أوسع أبوابه وهى تصالح بين الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز وجمال عبد الناصر - يعين معتمد لها خريج كلية عسكرية وواليها طبيب فاشل والدليل تمسكه بعرشه كما قال واليه دون ممارسة مهنته الحقيقة وهى معالجة الحيوانات فكما نما الى علمنا اللقب لا يستحق تضخيمه بذكر دكتور مع اعتذارى لخريجي البيطرة فالرجل طبيب بهائم فهل يصلح لعلاج جراحات البشر من نظامه الفاشل القاتل ؟؟؟؟ وقد اقتنعت تماماً بان لا خير فيه كمعتمد ولا فى واليه هو وليس نحن فنحن كشعب لا اعتراف لنا بوالى سادن لنظام القتل والفتك والأجرام الذى زرعته أياما سوداء على صدور هذا الشعب باسم الدين والإسلام والتى اقتنعنا تمام بان لا علاقة للدين ولا الاسلام فيما يفعلون .

[ابوعمر]

#1270918 [Mat too]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 12:39 PM
يا نمر قراة حديثك فتعجبت يا اخي انا لا اريد ان اشتم اواعلق بدون موضوعيه ولكن لي بعض الاسئله فان كنت شجاع
وكنت شجاع ،حتي لو بينك وبين نفسك اجب عليها .
هل كانت الانتخابات شفافه ولو بنسبه معقوله؟
كم عدد سكان البحر الاحمر وهل يتناسب عددهم مع عدد الذي صوتوا مع عدد السكان.ان عدد الذين صوتوا اكثر بكثير
جدا من عدد السكان الحقيقين (ما عدا مدينة بورسودان) التي قاطعت الانتخابات بنسبة 90/100.هذا تزوير واضح جدا !!!
وعليه تم التزوير في الشمالية ونهر النيل عدد الأصوات اكثر من عدد السكان الحقيقي رغم المقاطعه المعلومه لدي راعي
الضان في الخلا ....
هل لديكم اي عهد وميثاق لا والله وقد اشتهرتم بعدم المصداقيه ونقض العهود وتعتبرون ذلك من الشطاره والذكاء
حتي الذين تعاونوا معكم في احلك الظروف علي أمل ان ينفرج الحال لقد نقضتم العهد معهم وتم بيعهم بابخس
الاثمان (غايتكم تبرر وسيلتكم ) اسالوا الدقير والبقيه التي وقفت معكم والان تعض إصبع الندم .
الولاه عبدالرحمن الخضرالبيطري الفاسد وكبر القاتل الفاسد وبتاع سنار الحرامي القبيح وايلا الشاذ جنسيا
الحاقد الفاسد والشنبلي وبتاع كسلا المتعفن الفاسد ......هل هولاء ولاه والمركز يعلم علم اليقين بكل ما زكر عنهم
يا نمر راجع نفسك وارجع الي الله .من قبل كان هناك منافقين كثر كانت نهايتهم مزبلة التاريخ
وان كنت تعلم بان الله هو مالك الملك يؤتي وينزع ويعز ويزل ،فاحزروا المزله واصدقوا القول واياكم والماسسسونية!!!!

[Mat too]

#1270908 [ناصح أمين]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2015 11:57 AM
اذا كانت لندن عاصمة الضباب وباريس عاصمة النور قإن الخرطوم عاصمة الخرا والمجاري الطافحة في قلب المدينة وين قروش النفايات اللميتوها مت دم المواطن الماشي علي الخرا

[ناصح أمين]

#1270879 [جمال]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2015 10:38 AM
اسئلة ممتازة ولكنهم يقولون ما لا يفعلون. وهو يغرد خارج السرب تماما، فالحركة الاسلامية التي تحكم بما يخالف شرع الله وشرع الله والتي يقوم حزبها على الاكراه في الدين واكراه الناس على منهج البنا وكتابات سيد قطب في "معالم على الطريق" وتريد ان تحكم البلاد على هدي ولاية الفقيه الخمينية وترتيبات الحرس الثوري الأيراني مع المعارضين ، فهو نفس كلامه حيث يعمل الحرس الثوري الايراني بنفس الخطة حيث يقوم البعض بالعمل الايجابي والآخرين بالعمل الممعن في السلبية.. حتى ليظن الظآن ان جهاز الامن اناس طيبون ويعملون من اجل مصلحة البلد فيما هم يسخرون جهاز امن البلد لمصلحة الحزب الواحد وتمكين الحزب الواحد ولوي عنق المعارضين وان فكرة الإيجابي والسلبي (المأخذون) من فكر الحرس الثوري الايراني هي تبادل ادوار بغض النظر عن كونها قناعات شخصية وهي سياسة خمينية بحتة.

والسؤال الذي لم تسأله الاخت /غزالي هي تاريخ انضمامه الى القيادة الكيزانية والمحطات الخارجية والداخلية التي عمل بها والدورات الخارجية الامنية التي تلقاها وهنا سوف يصمت ولن يجيب.. اما ان يحاول تلميع نفسه بالتلميذ المطيع فهو جزء من سياسة السعى نحو التمكين.. وينفي في نفسه ما الله مبديه... ويقول الخليفة الراشد عثمان بن عفان (ما اسر احد سريرة الا اظهرها الله في قسمات وجهه وفلتات لسانه).

[جمال]

#1270866 [ابو لفته]
5.00/5 (3 صوت)

05-22-2015 09:45 AM
الوزراء الفاسدون فى نظام اوكرانيا السابق تم رميهم فى براميل القمامه
كم ارجو و اتمنى ان يدفن عمر نمر و الخضر فى زبالة السوق المركزى

[ابو لفته]

#1270845 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 08:10 AM
"جاء إلى الجهاز وهو يحمل شنطته"... "كم كانت مدة الاستجواب؟ حوالي ثلاث ساعات."
"بعد ذلك أخذته في عربتي إلى منزله.حوالي الساعة ٥ صباحا"... ما بين علامات التنصيص إقتباسات. من الإقباسات نستنتج أن المتهم جاء -باختياره- يحمل شنطته في الساعةالثانية صباحاً!! هل هذا معقول؟... الإستنتاج:لقد داهموا منزل المتهم قبل الساعة الثانية صباحاً بقليل و اخذوهو هخفوراً للتحقيق!! هذه هي طريقة (ناس الأمن)!!

[د. هشام]

#1270807 [أبكرونا]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2015 04:32 AM
( والله أنا لا أسعى لأن أكون الوالي والآن أتمنى بأن لا أكون الوالي القادم واقول هذا الحديث وأنا صادق.)
===============================================
كان بامكانك ان تقول : لن اقبل بمنصب الوالى لا ان تقو ل : اتمنى .. فأنت الان لست تحت تاثير قائد عسكرى ولن يكون الامر عسكريا .. فهمت ياحمار .. نحنا كقراء ما أغبياء .

[أبكرونا]

#1270805 [أبكرونا]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 04:19 AM
( وقال نمر إن قبوله منصب معتمد الخرطوم جاء تحت الإكراه كونه عسكريا ويترتب عليه طاعة الأوامر، )
===============================================

طاعة الاوامر ياحمار افندى عندما يكون الامر عسكريا بحتا ... يعنى عاوز تقول قائدك العسكرى هو الذى عينك معتمدا ؟؟ على سلاح المدقعية او المظلات او المدرعات او وحدة التعذيب بجهاز الامن ؟؟
ياخى ما تستخف بالعقول .. عسكرى .. صفا انتباه الى الصحارى دور .

[أبكرونا]

#1270767 [الحق ابلج]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2015 12:01 AM
اللهم يالطيف يا ودود ﻻتولى علينا عبدك عمر نمر بدﻻ عن عبدالرحمن الخضر المجرم الفاسد . اللهم االسلطة تستهويه جدا وانت اعلم به . اللهم انه سعى لحربنا حتى فى قدرة الفول اللى حيلتنا ولكنه تراجع خوفا منا وليس خشية منك .
اللهم انه ساع الى السلطه بشده وهو يحمل كمراته الى اى مكان ذهب اليه وكل ما فاله فى هذا التحقيق هو جزء من سعيه للسلطه .
اللهم اصرفه عنا وابدلنا واليا خيرا منهما . انك على كل شئ قدير آمين .

[الحق ابلج]

#1270747 [الدرب الطويل]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2015 10:35 PM
نمر من ورق..
او النمر الوردي الهزلي pink panther

[الدرب الطويل]

#1270704 [الداندورمي.]
5.00/5 (2 صوت)

05-21-2015 08:29 PM
نمر من ورق .

[الداندورمي.]

#1270693 [علاء سيداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2015 07:44 PM
اقتباس { *زي شنو أخطاء السجل؟
مثلاً في محلية الخرطوم عندي ٢١٠ آلاف المسجلين وعندي ٩٠ ألف تقريبا ما موجودين منهم العسكريون من الشرطة، والجيش والعسكري لا يكون في منطقة واحدة لمدة ٥ سنوات، والجيش فرغ من وسط الخرطوم وموجود في المعسكرات أنا في أطراف الخرطوم أو الولايات والشرطة تغيرت وتنقلوا إلى مناطق، وهناك عدد من الطلاب تخرجوا من الجامعات وكان عددهم ٣٠ ألف طالب في السجل الآن ال ٣٠ ألف كلهم ما موجودين الذي تخرج تخرج والمات مات والفات فات والحي حي، والسجل ايضا لم ينقح من إخوانا في الجنوب الذين أصبحوا شعب دولة أخرى والمسجلين في السجل الانتخابي من الجنوبيين ٤٢ ألف في محلية الخرطوم اذاً بالعملية الحسابية في اكثر من ٩٠ الف ما موجودين في السجل ولكن ما موجودين في الواقع بالولاية بجانب اكثر من ٦ آلاف سواقط، ولو نقح السجل كانت النتيجة غير. } انتهى

كويس جدا انهم بقوا مايجيبوا سيرة البحر ( الجنوبيون فى السجلات الانتخابية )
ومع هذا برضوا نقول اخطاء السجلات الانتخابية : الغلطة غلطتكم ما غلطة المفوضية
غلطة الاحزاب في كل دائرة انتخابية لان هذا من صميم عملهم مثلا :
( شطب الماموجودين واضافة من اتوا من خارج الدائرة ومن بلغوا سنال 18 سنة . )

اقتباس ( واعتقد أن الرئيس صادق جدا والمؤتمر صادق في مشاركة الجميع باستمرار الحوار والمعالجات الوقتية ولكن لابد نجهز جمعياً لعملية انتخابية من اجل التحول الديمقراطي حقيقي تأتي المؤتمر الوطني أو يذهب يشارك المؤتمر الوطني أو لا يشارك تجيء حكومة انتقالية أو لا تجيء
المهم أن يكون جميع السودانيين مشاركين في القرار. ) انتهى

جانبت الصدق فى قولك المقتبس اعلاه لان الرئيس لم يكن صادقا فى يوم من الايام ..

[علاء سيداحمد]

#1270692 [جبور]
5.00/5 (2 صوت)

05-21-2015 07:34 PM
المقابلات الصحفيه لاتصنع من قاتل سافل فاسد - بطلا.

[جبور]

#1270691 [ود كركوج]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2015 07:33 PM
طيب مازيك زي رئسك طبيب الحمير ليكم مليون سنة في ادارة العاصمة عملتو شنو؟ العاصمة من اقذر واعفن المدن ولانقول العواصم العالمية وهذا يدل علي قذارة الكيزان وععفنهم.

[ود كركوج]

#1270680 [A. Rahman]
4.38/5 (4 صوت)

05-21-2015 07:04 PM
هذا رجل اجوف، و اشهد بانه بعد كل ما قاله لم يتعلم لا شغل الأمن و لا الشغل التنفيذي، كما يبدو ان الله حرمه من نعمة عظيمة و هي نعمة معرفة الناس الكوىسين، فانظر الى من مدحهم و أصبحوا قدوته: نافع، قوش، محمد عطا، الزبير، و الزبير التاني، و ود الخضر، اسامة، مجذوب الخليفة، و ما عارف ليه نسى قطبي. اااااااه يا بلد.

[A. Rahman]

#1270677 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2015 06:59 PM
اللجنة الوزارية السودانية السعودية تختتم اعمالها وتوقع على عدد من الاتفاقيات
لماذا لا توجد امكانية اضافة تعليق في الموضوع المذكور اعلاه !!!!

[ابو محمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة