الأخبار
أخبار إقليمية
الكل يهرب من المسؤولية
الكل يهرب من المسؤولية
الكل يهرب من المسؤولية


05-21-2015 07:49 PM
سمية سيد جادو

في التحقيق المنشور أمس على "التغيير" حول الفيديو الفضيحة لاثنتين من النساء لا يصلين ولم يسمعا برسول الله عليه وسلم الكل؛ تهرُّب من المسؤولية.

وجدان ذهبت على الفور الى منطقة شرق النيل حيث الحدث.. من تحدثت اليهم من الذين تقع عليهم المسؤولية بشكل مباشر أو غير مباشر؛ بعضهم نفى أن يكون الحدث موجوداً أصلاً، واتهموا من صوّر بالفبركة.. آخرون قالوا إن الصورة ولهجة النساء تشير الى مواقع أخرى غير ريفي بحري.. هناك من تحدث عن المنطقة كواحدة من أهم مناطق انتشار الطرق الصوفية.

غير أن المؤكد هو أن مثل هذه الظاهرة موجودة، رضينا أم أبينا، تحملنا كحكومة ومجتمع وجهات دينية مسؤوليتها، إما تنصلنا منها لكي نجمل مظهرنا الخارجي.

قبل فترة ليست بعيدة؛ ذهب فريق من التلفزيون بعربة على الحدود الفاصلة ما بين الخرطوم وكردفان. الصحفي سأل أحد الرعاة عما اذا كان يعرف اسم الرئيس. الرجل قال لا. طيب الرئيس السابق.. لا.. بتعرف منو من المسؤولين، قال بعرف عبد القادر بتاع الضرائب.. المصيبة أن الرجل قال تلفزيون يعني شنو.

حكى لي أيضاً أحد الزملاء بوجود مثل هذا المقطع الذي يتم تداوله الآن على "واتساب" على الطبيعة في عدد من مناطق الرحّل النائية. قال لي هناك من سمعوا بالإسلام والقرآن والصلاة، لكنهم لا يعلمون عن أمور دينهم شيئا. قال إن أحد قيادات جماعة ردّ عليه عندما سأله عن الصلاة وكيفية أدائها بأنهم يصلون لكن البنات غير المتزوجات (الفتوات) لا يصلين.

طالبات جامعة عريقة درجت على عمل رحلات علمية في أصقاع بعيدة؛ حكين عن تجارب مريرة من تفشي الأمية. وفي إحدى الرحلات الموجهة للتثقيف الصحي للنساء؛ تصدّى لهن رجال المنطقة، فقالوا لهن ما عندنا نسوان بقابلو غرباء حتى لو نسوان زيهن. ورونا الشي الدايرين تقولوه ليهن ونحن نوصلوا، إنتن دايرات تعصن علينا النسوان!

الحقيقة المرة أنه خارج نطاق المدن الكبيرة تتفشى الأمية التعليمية والأمية الدينية بشكل كبير.. صحيح في وسط المدن بين كل شارع والذي بعده؛ يوجد مسجد وزاوية ومسيد وخلاوى ومدارس خاصة وعامة.. يوجد دعاة وأئمة مساجد وحيران وشيوخ ومقرئي قرآن ومجودين.. يوجد معلمون وموجهون تربويون ووزراء تعليم اتحادي وولائي وإدارات تعليم بالولايات والمحليات ووزراء إرشاد ومدراء إدارات زكاة وفقهاء ومجلس علماء يجتمعون وينفضون لرؤية هلال رمضان.. وهيئة علماء يفتون في التمويلات الربوية وفي الانتخابات التشريعية والرئاسية وسماع أولي الأمر، وفي ترشح المرأة للرئاسة، لكنهم - كلهم - يغضون الطرف عن انحدار المجتمع باتجاه هاوية الأمية.

التغيير


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6490

التعليقات
#1271486 [150150]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2015 05:52 PM
شيخ الأمين ( شيخ الجكسي ومايتو بيبسي ) مايرسل حيرانا بتاعين المشاكل ديل لي أطراف السودان - ولا مايمشي هو زاااااااتو - ويخليك من المشي للدول الاورلابية والخليج .

[150150]

#1271015 [منطقي]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 06:10 PM
المشكلة ما من رجال الدين لانهم بشر ولهم حتياجات ، ناس الدين ديل جماعة تخصصة في الدين بالدراسة الجامعية ومافوق الجامعية يعني عايز الواحد فيهم يشتغل دكتور ولا مهندس ما ياهوا تخصصه البفتح بيه بيته ويدرس بيه اولاده. المشكلة في الجامعات البتخرج الاف من طلبة الدين وكمان فيهم دراسات علينا.

الجماعة ديل ناس متخصصين ويبحثون عن عمل مجزئي ويخدمون من يدفع اكثر مثلهم مثل الاطباء والمهندسين لتربية ابنائهم. انهم بشر وليس بملائكة لن يدافعون عن العلمانية وإن كانوا يعيشون في كنفها ويأكلون من خيراتها ويرون بأم اعينهم فضائلها ويرسلون ابنائهم للدراسة في الغرب ليتعلموا هناك ويعيشون وربما يتزوج من خواجيات. تعرفون لماذا لأن الدين اكل عيشهم ويقاومون كما يقاوم العمال اغلاق المصانع وتشريدهم.

[منطقي]

#1270991 [alwatani adeel]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 05:05 PM
الحمدالله السواد الاعظم من اهل سمال كردفان بالقديم يعرفون الاسلام وقلة لاتريد ان تعرف حالهم حال المسلميين فى كل زمان زمكان ومع ذلك لايخونوا الامانة ويحفظون الجميل ويلبسون الساتر ويغيرون على عرضهم بخلاف العاصمة الاعلام يثير قضاية ليل نهار للفساد والرزيلة وطبعت فى ااخيلة الشباب بان كل درجة علمية رفيعة او وظيفة سياسية ماهى لا عربة مظللة تسير فى اتجاه معاس للحركة او عمولة تاخذ من منظمة خيرية .
فعاب الشباب اليوم. امس كان وجد الواحد فلوس هيبلغ بيها اليوم يقع موبايل اوتحول نقود بخطأ يرفض ردها لصاحبها .يناس الحال المايل مصيرة يقع فيناس الحسبة والمظالم ووزارة تاعدل اى فساد يسار عبر الاعلام يجب التحقق منه ووضع حد لهذة المهزلة لانها تنهى القيم وتنشر الفوضى اللهم بلغت فشهد

[alwatani adeel]

#1270886 [فكرى]
5.00/5 (3 صوت)

05-22-2015 11:01 AM
الكل يهرب من المسؤولية ,,




سبحان الله .. إنتشر فيديو يظهر فيه أطفال ونساء وشيوخ تهشمت رؤسهم وقطعت أطرافهم وإحترقت أجسادهم بطائرات السوخو والميج والمسؤول عن هذه الجرائم لايحتاج لبحث وتقصى فهو موجود ويمارس ضدكم كل أنواع الإبتزاز والتركيع أيها الكتاب المنافقين أين كانت ضمائركم أم هى تصحو فى سوق الأديان والعقائد فقط ما الفرق بينكم والدواعش ..

[فكرى]

#1270873 [SESE]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2015 10:16 AM
ناس يتكلمون كأنهم لم يولدوا ويتربون في السودان مما يعني ان مصيبة السودان قد خرجت من عقول اولئك الناس الذين يدعون الفهم والعلم والمعرفة ولا يعرفون ان 3 ارباع السودان حتى الآن لا تعرف من الاسلام إلا الاسم واذا اردتم معرفة ذلك فغادوا الخرطوم وابتعدوا منها 500 كيلوميتر وفي جميع الاتجهات إلا ناحية الشمال وستجدون ما لا يصدق ولا يخطر على بال ففي النيل الازرق وارياف الدمازين هناك توجد قبائل لا تعرف ولم تسمع بشئ اسمه الاسلام وهي كانت تمشى بدون ملابس يعني عارية كما خلقها الله حتى اوائل السبعينات وقد انفجع الرئيس نميري عندما زار تلك المناطق ورأي ما لم يصدقه وعرف ان الشعب السوداني في القرن العشرين ويعيش في القرون الوسطى..! اما في الشرق والغرب والجنوب القديم الناس هناك لا تعرف إلا البهائم والزراعة ولكنهم لا يعرفون شئ اسمه الاسلام واذا كان هناك من يعرفه فهو اكيد قدم الى المنطقة بصفة تاجر او مهاجر او مغامر ولكنه في الاساس لا ينتمي الى المنطقة. هذا هو السودان الذي نعرفه ولم لا يريد ان يعرف ذلك جعله الله لا يعرف الى يوم القيامه....!!

في ولاية سنار محافظة الدندر الناس هناك لا تعرف المسجد الجامع إلا عندما زار الشيخ زايد آل نهيان المدينة برفقة الرئيس نميري في السبعينات ووجد المدينة قد ملئت بالابل والعرب الرحل على ظهور الهجن وبعد الاحتفال سأل الشيخ زايد الناظر المنصور اين مسجده الجامع لأداء الصلاة خاصة ان يوم جمعة فقال له الناظر المنصور عن مسجده الجامع لاداء صلاة الجمعة فقال الناظر في حرج شديد والله ليس لدينا مسجد لصلاة الجمعة إلا هذه (السهلة) ويقصد الساحة التي كان يقام عليها الاحتفال فاستغرب الشيخ زايد وقال بعد كل هذا الحلال والاحتفال والعز والهجن وما عندكم مسجد جامع؟ طيب انا تبرعت لشيخ المنصور ببناء المسجد وعلى النميري المهندسين والمساحين وتلك قصة بناء المسجد الكبير بمدينة الدندر وقد كان معلما لم يشهد مثله ناس المنطقة في حياتهم......

لتلك الاسباب المذكورة كان الناس يقولون لاداعي للمغامرة والمحاولة الى تطبيق اي قوانين اسلامية في السودان وإلا سيؤدي ذلك للإضرار بالدولة واذا كان هناك من يتحمس للإسلام فليوسع نطاق الدعوة ويسعى تعريف الناس بالاسلام حتى يطمئوا الى انه اعدل بين الناس قبل قطع رقاب بالسيف ولكن للأسف كان السيف سابق والظلم حاضر والبطش منتشر فتخربت الدولة وكره الناس شئ اسمه اسلام لأنهم لم يذوقوا منه إلا الويلات والعذاب.....

عندما تم اعلان الناس في النيل الازرق بتطبيق الشريعة واخبروهم أن المريسة حرام وعلي الناس الامتناع عنها ومن يضبط بها يجلد امام الناس قال احدهم (يعني عيالنا ديل تاني ما يفطروا ولاشنو..؟؟) وبعد ايام من ذلك خرجت مظاهره والناس تهتف (نميري يدق ونحن نبق ومافي شريعة بدون زريعة).. الى عهد قريب وفي معظم قرى ومدن السودان كانت الانداية جزء اصيل من ثقافة المجتمع يرتادها الناس كما يرتادون الاندية الرياضية لشرب المريسة وعلى عينك يا تاجر ولا يعتبر ذلك شئ من السفاهة ولكنها ثقافة غزائية لمجتمع هذا تكوينه وهذه هي عاداته وتقاليده ومن اليستحيل فصله منها بتلك الطريقة التي طبقت بها القوانين الاسلامية في السودان وانا شاهد بان الناس الى عهد قريب في مناطقنا كانوا لا يعرفون الصلاة للجهل المستوطن في تلك المناطق ومن كان يصلي فقط هم العجائز وقد سمعت جدتي وهي تصلي تقول كلاما ليس له علاقة بالقرآن وقد كانت في الثمانين وهي الوحيدة التي تصلي في الحوش ولم يكن ذلك كفرا ولكن جهل وعدم معرفة حيث ان الناس لم يصلهم داعي وانما اسلامهم كان سماعي وعلى السليقة.....

الذين طبقوا القوانين الاسلامية في السودان فقد قاسوا على انفسهم وفصلوا للجميع لذلك فقد فشلوا فشلا زريعا وادى فشلهم الى تحطيم الدولة والاضرار بالاسلام لأنهم لم يجلبوا من خلاله إلا ما يعتقد ان الناس انه الويل والعذاب لذلك تمردوا على سلطة الدولة وقادوا الحروب في كل اطراف السودان خروجا على سلطة الدولة التي اتتهم بما لم يكونوا يعرفونه وتريد تطبيقه عليهم حدودا حادة قبل افهامهم بأن هناك عدل وإنصاف.......

[SESE]

#1270871 [عبادة]
3.50/5 (2 صوت)

05-22-2015 10:05 AM
إنشغلت الحركة اﻹسلامية عن فقه الدعوة إلى فقه التحلل ومن فقه الوطن إلى فقه الخاصة ومن العفة إلى الفساد لذلك مات عندهم الضمير ...فلعنة الله عليهم إلى يوم الدين ... فأين يذهبون

[عبادة]

#1270861 [مسؤوليه الجميع]
5.00/5 (2 صوت)

05-22-2015 09:22 AM
يشهد الله . رايتهم بعينى . المنطقه ريفى الجيلى على بعد ساعه الا ربع من الخرطوم . والحقيقه محزنه جدا . والبلد ملياانه بالامثله الزى دى . ربنا يتولاهم بى رحمته .

[مسؤوليه الجميع]

#1270819 [mamkoon]
5.00/5 (2 صوت)

05-22-2015 06:02 AM
هذا الواقع المرير للاسف شاهدته بنفسى فى بوادى شمال كردفان . كنا فى مأمورية رسمية ومررنا على كثير من الفرقان غالبيتهم لا يعرفون الصلاة ولا الصوم ومن يعرف عنها شيئا لا يؤديها. هلّ علينا شهر رمضان فى التسعينات ونحن بصحبة شيخ عرب مشهور قال نحن ظروفنا فى الصحراء لا تسمح لنا بالصوم. قد يكون محقا ولكن الشاهد انهم لا يصلون ولا يصومون. رأيت واحدا منهم يتوضأ عندما طلب منه مضيفه الوضوء لاداء الصلاة فجاءنا مبلل الملابس والماء ينهمر من رأسه وقالوا له كيف تتوضأ!! وعرفنا انه لم يفعل ذلك من قبل!؟ صدقت انهم يسافرون الى مالى والصومال وأقاصى افريقيا لتعليم الاسلام ووقطاع كبير من البلاد بعرضها لا يعرفون كيفية الوضوء وأداء الصلاة؟؟!!

[mamkoon]

ردود على mamkoon
[سنتر الخرطوم] 05-22-2015 09:02 AM
شمال كرفان شنو!!! في سنتر الخرطوم وبالقرب من مقار الصحف يوجد ماهو افظع من ذلك/زواج بدون عقد وصيغ متعرفة يعني صحبة بين الباعةوستات الشاي وسط الخرطوم والناس عارفة واهلهم عارفين/ بيع بنفو موخدرات وحبوب وعدم علم بحرمتها / وناس يقولوا مسلمين اسميا ولكن جاهلين مافي زول وراهم الدين/خليها تمشي تعمل حوار واستقراء صحفي في الاسواق/الجو سوق/ سوق الحاج يوسف / سوق امدرمان/ اسواق الحرية/ سنتر الخرطوم/شارع النيل/ ستجد الكثير والمثير / اسالي ماذا تعني كلمة يوقان/ اسالي عن لغة الرندوق/ ناس مطحونة مهمشة كادحة/ وسطكم لاتعرفون عنهم شئ ولايعرفون عنكم وهم عائيشين ىحياتهم/ المسؤلين عائيشين برضك معانا ولكنهم معزولين عنا في فللهم وقصورهم عائيشين حياة ترف وماشعرين بالشعب الكادح/علاج وتلاجات ملئ بالطعام/ زسفريات للخارج للاجازات من عرق محمد احمد السوداني الكادح في لفمة العيش سد الرمق ولاعزاء/

European Union [ود كردفان] 05-22-2015 08:53 AM
يازول شمال كردفان منبع الخلاوي والقران قلما ا يكاد ينعدم ان تجد من لايعرف الدين حتي لو كان امي او من الارياف لاتخلو قريه من قري شمال كردفان من وجود مدرسه او مسجد اما مساله الصلاة والصوم دي مساله فرديه وبيحاسب عليها الانسان لوحده...بالله كفوا عن تشويه الاشياء ودعك من كردفان واهلها .......تحيه لكي بلدي الحبيبه كردفان


#1270815 [الجعلي الفالصو]
5.00/5 (2 صوت)

05-22-2015 05:33 AM
وهل ناس نافع وعلي عثمان محمد طه والبشير وقطبي وربيع وعثمان إسماعيل وغيرهم من لصوص الإنقاذ كانوا يعرفون الدين قبل التحاقهم بالجامعات وانضمامهم لما يسمى بالحركة الإسلامية يعرفون الدين او يحسنون صلاة أوصيام ؟لا أعتقد ، وهل اتحادات الطلاب وتنابلة طلاب المؤتمر الوطني ذوو الخمسين كوريلا يعرفون الدين ويؤدونه بصورة صحيحة لماذا قلنا ذلك لأن ما يقوم به هؤلاء ويروجون له من كراهية لم يقم بها إبليس نفسه وهو قد سعد بهم سعادته بأبي جهل وأبي لهب ، الناس يا جماعة على دين ملوكهم وكما تكونون يول عليكم

[الجعلي الفالصو]

#1270803 [محمد كجراي]
5.00/5 (5 صوت)

05-22-2015 03:37 AM
والناس العرفت الدين ودرسته وتخصصت فيه واصبحت علماء وانضموا لهيئة العلماء ماذا فعلوا غير المتاجرة بجروحنا والآمنا وارواحنا ليسكنوا القصور ويركبون الفارهات والزواج من الجميلات مثنى وثلاث ورباع.

[محمد كجراي]

#1270779 [كاره العنصرية]
5.00/5 (3 صوت)

05-22-2015 01:10 AM
رجال الدين المشغلهم منو وبيديهم رواتب وامتيازات منو ما ياهي الحكومة تشغلهم محل ما عايزه ومحتاجة، والحكومة ليس لديها مصلحة في البوادي والارياف. مصلحته أنه رجال الدين يساعدوهم في السيطر على الشعب الوهم في المدن بالفتاوي الجاهزة عشان ما يعملوا ازعاج للحكومة وكل ما يزعج الحكومة فهو حرام وكل ما يمشي مع مزاج الحاكم فهو حلال حلال حلال.

أنتو مفتكرين الشيوخ ديل طيور عارفين مصلحتهم محل ما الرئيس ينوم والطيار تقوم وشغالين مع الحكومة بقانون الدافوري (يا فيها يا نطفيها)انهم يتقاسمون الثروة والسلطة مع الحكام من زمن الانجليز

[كاره العنصرية]

#1270734 [حلفاوي السوداني]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2015 09:45 PM
يا ست سمية مين البسمع000
وحتى اذا سمع مين البفهم00000
ولو افترضنا ان واحدً منهم فهم مين البعمل على معالجة مثل هذه المشكلة وغيرها .....

مشكلة اعلامنا موجه للخارج اكثر مما هو موجه لبناء انسان السودان البسيط ....

الدولة عندنا تهتم بالجسور وبالطرق واطفالنا يدرسون تحت ( الرواكيب ) .....

تهتم بسيارات لطلاب المؤتمر الوطني والناس تموت لان مرضانا ينقلون على ظهور الدواب ....

السودان في نظر هؤلاء هو الخرطوم .....
والدين عندهم ( كحبة الاسبرين ) تاخذ منه جرعة عند اللزوم ....

كنز المال هو همهم حلال حرام مافيش مشكلة ... بمناقصة ترسى على المحاسيب والاحباب برضو ما مشكلة المهم (المال ) بدجل بشعوذة ( ايه يعني )...

يتساوى عندهم ( الخفير ) و(الوزير ) و( الخبير ) في التخلف والبلاهة لدرجة ان ( يضحك ) عليهم ( الفكي ابو لمبة)....

بالله عليك يا ست سمية بلد يقال فيها ( لربيع عبد العاطي ) ( خبير وطني ) يمكن ان نطمئن او نأمل في ان نخطو ( نصف خطوة للأمام .....

[حلفاوي السوداني]

#1270715 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2015 08:51 PM
شرازم رزق وعبدالحي وربائب الوهابية حملاتهم توجة الي الصومال وسوريا والعراق وليبيا وافغانستان ومالي لقطع الرؤوس وحز الرقاب اما هنا ف لا دخل لهم ونسال الله ان لا يسلطهم عليهم ليفسدوا اخلاقهم وغسل ادمغتهم هنالك يفضلون الدولار والحسان والغلمان ام هنا لا يغضلوهم ف التفصير مننا نحن لكن لا نملك حق الترحبل لتلك المناطق ومعده لم يذكر المنطقة تحديدا حتي يساهم من يستطغ ف نوكل هذه المهمة لشباب شارع الحواديث ويلطقوا فره جديد ب اسم ===سارع الي الحوادث ==== البلد كلها كوارث المتعلمين لا فرق بينهم وهؤلاء بسبب الضغوط

[عصمتووف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة