الأخبار
منوعات سودانية
المدرب العام بالهلال: مطالبون بالألقاب المحلية والافريقية
المدرب العام بالهلال: مطالبون بالألقاب المحلية والافريقية
المدرب العام بالهلال: مطالبون بالألقاب المحلية والافريقية


05-22-2015 09:38 PM
كووورة -

أطق فريق كرة القدم بنادي الهلال صافرة الإعداد للمرحلة الثانية من موسم 2015 الذي ينافس فيه على الألقاب المطروحة محليا كالممتاز السوداني وكأس السودان، وقاريا بدوري المجموعتين بدوري أبطال أفريقي.

وكلف المدرب العام خالد بالإشراف على تدريبي الخميس والجمعة من قبل المدير الفني التونسي نبيل الكوكي المتواجد بتونس للترتيب لمعسكر الفريق هناك، وخالد المعروف بقوة شخصيته حين كان لاعبا بالهلال ومدربا به الآن منضبط في عمله وسلوكه وقد إلتقاه موقع في حوار أفصح عن المهام والأهداف التي تنتظر الفريق الأزرق في الدور الثاني من الموسم.

لماذا شهد الدور الأول من الموسم إهتزازا وعدم ثقة كبيرة في آداء الفريق إلى الدرجة التي تعرض فيها للتعادل بملعبه ؟

عملت مع الجهاز الفني المؤقت بقيادة الفاتح النقر من خلال الصف الأول من الدور الأول بالموسم، وقد هناك مشكلة بالفريق في بداية الموسم وذلك بعد ومعسكر الفجيرة بالإمارات حيث ظهرت إصابات عديدة بالفريق، وتلك أول مشكلة واجهة الفريق في الموسم الجديد وكان العدد المصاب كبيرا ومؤثرا، ومنذ تسلمنا المهام مع المدير افني الثاني في الموسم الفاتح النقر وشيقيه مصطفى بدأنا في معالجة الاثار الفنية إلى جانب حتى الجوانب النفسية، وعاد الفريق لسكة الإنتصارات وحافظ الفاتح على شكل الفريق، وبعد التعاقد مع المدرب التونسي نبيل الكوكي حدث نوع من التحول الفني بشكل نسبي في الآداء، وقد كانت مشكلة إهتزاز الآداء لكثرة الإصابات بالفريق وتاثر آداء بفقدان عناصر أساسية كثيرة في بعض المباريات التي خرج منها بإحباطات التعادل مع فرق أخرى.

الأجهزة الفنية الثلاث التي تعاقبت على تدريب الفريق أشركت لاعبين صغار جدا محليا وقاريا، فهل ذلك تم عن قناعة أم بضغط مجلس الإدارة لتنفيذ سياسة بناء فريق المستقبل من لاعبين صغار ؟

مجلس إدارة الهلال لم يفرض يوما على الأجهزة في هذا الموسم إشراك لاعبين بعينهم في المباريات، لكن في وجهة نظري الخاصة، أي مدرب ناجح في عمله في كل العالم يعتمد نجاحه على اللاعبين الشباب، لأن كرة القدم لعبة عطاء وبذل وسكب عرق وهذه عناصر لا تتوفر على في غير اللاعبين الشباب والذين يحتاجون لبعض التوجيهات ونحن نملك الآن هذا النوع من اللاعبين.

وصحيح أن مجلس الإدارة ربما لديه سياسة تحجيم الإعمار الكبيرة بالفريق وتخلص من اللاعبين الذين يرى في وجهة نظره لا تتناسب وفريق المستقبل، وذلك حسب بيانه في فترة التعاقدات الصيفية الذي إستغنى فيه عن لاعبين كانت لديهم خبرات كبيرة جدا، وبالمقابل تصعيد بعض اللاعبين الصغار، ولكن هؤلاء بالنسبة لنا لاعبين مميزين مثل محمد عبد الرحمن، أطهر وليد علاء الدين وبشة الصغير وغيرهم، حيث إمكانياتهم الفنية والبدنية عالية، وبالنسبة لنا هم مستقبل الهلال ونسعى لإشراكهم ليستفيد منهم الهلال مستقبلا.

ما توقعاتك للإضافة الفنية التي يمكن أن يحصل عليها الفريق من اللاعبين الجدد مثل البرازيليين والمحليين ؟

بالنسبة لنا في الجهاز الفني اللاعبون الجدد يشكلون إضافة، فأي لاعب في ينضم لقائمة الفريق في الفترة التكميلية يكون إضافة حقيقية، لأنه يكون قد جاء بنظرة فنية فاحصة لأنه ليس هناك وقت لتجريبه، ونحن نرى أن أي لاعب يحضر للفريق خلال التعاقدات التكميلية لابد أن يكون جاهزا للدخول في التشكيل، كما يسعدنا جدا أن يكون هناك تنافس كبير بين اللاعبين لحجز مقاعدهم كأساسيين، وذلك في النهاية يصب في مصلحة الفريق، ولذا نتوقع في الدور الثاني من الموسم من خلال الدوري الممتاز وكأس السودان ودوري أبطال أفريقيا، أن يكون لنا شكل فني جديد فيه إضافة من خلال الإضافات التي تمت في قائمة اللاعبين.

لكن لماذا تمت الإضافات الجديدة في خطي الوسط والهجوم وتجاهلت خط الدفاع ؟

أولا مطلب الجهاز الفني كان تقوية كل الخطوط، فالخطوط الثلاث كانت بحاجة لدعم، لكن فريقي القمة المشاركين بدوري أبطال أفريقيا فوجئا بمشكلة قرار منع التجنيس، الأمر الذي أدى إلى إعادة النظر من جديد في تحديد الإضافات المطلوبة، فقد فرض القرار علينا التحرك في مساحة ضيقة، فكان الخيار الذي امامنا أن نضيف لاعبي في قائمتنا في الوسط المهاجم وخط الهجوم، وذلك أيضا أفضل لأن كرة القدم الحديثة تعتمد على الهجوم، كما أننا نملك خط دفاع متناسق جدا، لذا نحن مطمئنون على تعاقداتنا.

مع ذلك كيف ستتعاملون مع خطورة إعتماد الهلال على لاعب خط وسط مدافع واحد متخصص هو نصر الدين الشغيل الذي لا بديل له ؟

صحيح أن نصر الدين هو المحور الوحيد المتخصص، ولكن لا ننسى أنه لدينا الغاني نيلسون، كما يمكننا تحويل أتير توماس من الدفاع، وإذا إضطرينا إلى اللاعب بمحورين أحيانا فلن نواجه مشكلة فلدينا لاعبين مرنين في في الوظائف مثل نزار وأتير ونيلسون.

كيف ترى شكل الهلال الآن مقارنة بالدور الأول من الموسم ؟

لأ استطيع أن أجزم بأن الوضع أفضل الآن، لكن نظريا بالنسبة لنا كجهاز فني نرى أن الحال أفضل، فقد تم دعم الفريق بعناصر جيدة ولكن التوفيق في النهاية من رب العالمين، فالتوفيق في علم الغيب، لكن نظريا الإضافات التي تمت رفيعة جدا فقط نتمنى دخولهم التشكيل والتوفيق.

وكيف ستواجهون مازيمبي الكونجولي في مباراتكم الأولى بدوري الابطال في أم درمان من دون مباريات تنافسية ؟

لا الأمر ليس كذلكو فنحن سنلعب مباراة في المرحلة الثانية من كأس السودان ضد فريق الأهلي الخرطوم في يوم 16 يونيو، ثم سنلعب ضد الأهلي شندي بأم درمان في أولى مبارياتنا بالدور الثاني من الممتاز وذلك يوم 20 يونيو.

أخيرا، ما هو هدف الجهاز الفني للهلال هذا الموسم من خلال البطولات المطروحة على الساحة ؟

بطولة الدوري الممتاز وكأس السودان، الهلال مطالبا دائما بالحصول عليهما، أما في البطولة الافريقية فسنسعى في الوصول إلى كل مرحلة بالتفكير في المرحلة التي قبلها بدقة وتركيز، وهدفنا هو الوصول للنهائي، لكن الهدف الأول هو الوصول للدور قبل النهائي، فنحن نعمل في البطولة الافريقية بالتدرج


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 986


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة