الأخبار
أخبار إقليمية
إثيوبيون يرون في السودان مكاناً للعمل ومحطة للهجرة
إثيوبيون يرون في السودان مكاناً للعمل ومحطة للهجرة
إثيوبيون يرون في السودان مكاناً للعمل ومحطة للهجرة


05-23-2015 10:06 AM
تقدر جهات غير رسمية العدد الحقيقي للمهاجرين الإثيوبيين في السودان حتى الآن بأكثر من 5 ملايين مهاجر، وبمعدل تدفق يومي يصل لنحو سبعمائة متسلل يدخلون البلاد عبر حدودها بأساليب عدة من بينها التهريب.
ويشير مسؤولون حكوميون إلى ما يقرب من ذات العدد مع وجود مشكلات حقيقية يسببها وجود أولئك المهاجرين المتسللين لمؤسسات الدولة السودانية المعنية، معتبرين أن عمليات التهريب وتجارة البشر واحدة من أسباب وجود كافة الفئات العمرية من المهاجرين الإثيوبيين.
لكن لبعض المهاجرين رؤى وأفكاراً أخرى يعتبرون فيها التهريب وسيلة ناجعة للوصول إلى السودان “المعبر الوحيد للعالم الخارجي رغم المعاناة التي يجدها المهاجر أو الهارب من بلاده”.
وقال برهان هايلي الذي دخل السودان قبل أكثر من 36 عاماً إن كثيراً من المهاجرين يفضلون السودان على غيره من الدول لحالة مزاجية من بينها سهولة الاندماج في المجتمع والحصول على فرص عمل بسيط قد لا تتوفر في بلدان أخرى.
وذكر أن غالبية المتسللين الإثيوبيين يهربون من بلدهم لدوافع اقتصادية أو سياسية، كاشفاً أن أعداداً أخرى تتعامل مع السودان بوصفه معبراً لأوروبا وأمريكا وأستراليا بحثاً عن حياة أفضل.
وبحسب هايلي، فإن عصابات التهريب التي تنشط على الحدود بين الدولتين ويستعين بها المتسللون للوصول إلى العاصمة السودانية أو جهات أخرى “تفرض عليهم مقابل ذلك مبالغ تتراوح بين 5 و7 آلاف جنيه سوداني (نحو ألف و1200 دولار أميركي) للفرد الواحد تدفع نقداً أو عبر تحويلات تأتيه من أقارب المتسلل من العاملين في السودان أو أية دولة أخرى”.
وأضاف (وفقاً للجزيرة نت): في بعض الحالات يدفعها الفرد بالاقتطاع من أجره الشهري مهما كان ضعيفاً بعد الحصول على فرصة عمل في السودان.
ويتحدث بعض المهاجرين عن مآسٍ لا حصر لها أثناء محاولتهم العبور لداخل السودان أو الهروب إلى ليبيا أو إسرائيل.
تسفن جول يكشف عن فقده عدداً من أشقائه الذين تاهوا في الصحراء قبل الوصول إلى ليبيا، مشيراً إلى أن آخرين اختاروا طرقاً أخرى في محاولة الوصول إلى إيطاليا عبر البحر لتغرق بهم مراكب التهريب
في حين يشير برهان تسفاي إلى فقد عشرات الأسر أبنائها بفعل هذه المغامرات. ويقول: “في بعض الأحياء التي يشكل فيها الإثيوبيون كثافة عددية مشهودة كثيراً ما تنصب خيم العزاء لإعلان وفاة أحد أبنائها بهذه الطريقة.
أما تايلي مريام التي وصلت للسودان قبل ثلاث سنوات فقالت إن كثيراً من المهاجرين يعيشون ذات المأساة وأنا منهم لكننا لا نستطيع إعلان ذلك للإعلام خوفاً من انتقام القراصنة الذين يتقاضون في العادة ما بين 13 و14 ألف جنيه سوداني (2000 دولار أميركي) من كل شخص مقابل تهريبهم لإيطاليا وغيرها من دول أوروبا عبر البحر”.
مدير إدارة حماية اللاجئين في السودان عادل دفع الله يرى أن هناك أعداداً من الإثيوبيين المقيمين في السودان لا تنطبق عليهم صفة اللجوء “لأنهم يدخلون بعلم الحكومة وموافقتها ويحصلون على فرص عمل”.
واعتبر في تعليقه للجزيرة نت أن أوضاع الإثيوبيين في السودان هي أوضاع مؤقتة يتم التعامل معها بنظام الإقامة المؤقتة التي تجدد كل ثلاثة أشه

الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4317

التعليقات
#1272149 [إبن السودان البار ******]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2015 03:43 PM
كل الذين يهاجرون الي السودان مش عشان حره وكتاحته وإنما لأن العملة الصعبة أي الدولارات سايبة أي مفكوكة في السوق ولحشاش يملا شبكنه ؟؟؟ وأهلنا المغتربين يدخلون هذا السوق الأسود من 15 الي 18 مليار دولار سنوياً( صدق أو لا تصدق ) تخم منها البنوك الأجنبية الشخصية الفاسدة أمثال بنك فيصل الحرامي وبنك صالح الكامل وبنك ببلوس وكل هذه البنوك الشخصية المشبوهة ممنوعة في كل الدول العربية ما عدا السودن ومصر حيث الفساد وعصابات العسكر اللصوص المتعاونين معهم ؟؟؟ والذي لا يصدق فليسأل نفسه لماذا تتواجد البنوك بكثرة في الخرطوم ولماذا هجمت جيوش من
الأجانب علي السودان من تركيا والصين والهند ومصر وسوريا وهلم جررررر ؟؟؟أصحي يا بريش ؟؟؟؟

[إبن السودان البار ******]

#1271966 [kola2000]
1.50/5 (2 صوت)

05-24-2015 11:37 AM
برضو اخير من المرض المسمي بمصر عدونا الاول

[kola2000]

#1271930 [دنيا دبنقا]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2015 11:08 AM
مالشئ بالشئ يذكر السودانيين بدورهم وبسبب الوضع الاقتصادى والسياسى المتردى يهاجرون يومياالى السعودية وقطر والامارات وبقية دول الخليج هذا عدا المهاجرين الى الغرب وااولايات المتحدة وكندا وجميع بلاد العالم

[دنيا دبنقا]

#1271885 [صابون التيتل]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2015 09:57 AM
يامنهزم أكبر مصيبة فى السودان هى العنصرية التى يتحدث بها أمثالك عشان كدة البلد راجعة لورا قاعدين بس تنظرو دا حبشى ودا أريترى يعنى ( نائمين ) وشعب كسول كما يصفنا الخلايجة ياخى قوم فز وشوف ليك شغلانة تفيدك بلا يخم أشكالكم دى الرجعت السودان للوراء

[صابون التيتل]

#1271681 [عبدالحميد المحمدي]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2015 03:34 AM
كالمستجير من الرمضاء بالنار

[عبدالحميد المحمدي]

#1271466 [الحقيقة]
2.50/5 (3 صوت)

05-23-2015 05:04 PM
خليهم يجو أحسن لينا من المصارية الذين يأتون بعنصريتهم وطمعهم وأمراضهم،، مرض الكبد الوبائى جاتنا من مصر وأدى لموت الألاف من السودانيين

[الحقيقة]

#1271395 [منتصر]
3.00/5 (3 صوت)

05-23-2015 01:43 PM
اكبر مصيبة تواجد الأحباش في السودان لو لا فساد
الحكم لما كانوا فكروا بالمجيء دولة فاسدة
الحبشة لها موارد اكثر من السودان لماذا ياتوا إلينا
الإريتريين أصبحوا سودانيين ولهم وزير داخلية اريتري
السودان اصبح مستعمرة الاحباش البشير يريد الانتقام
من السودانيين

[منتصر]

#1271365 [المسلمي]
4.00/5 (1 صوت)

05-23-2015 12:34 PM
مطر الحبش لو كان نبش وهدا حيلك بالدوخل

[المسلمي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة