الأخبار
أخبار إقليمية
باعتراف وزيرة التعليم العالي..دواعش في الجامعات السودانيه
باعتراف وزيرة التعليم العالي..دواعش في الجامعات السودانيه
باعتراف وزيرة التعليم العالي..دواعش في الجامعات السودانيه


05-25-2015 05:32 PM
تقرير عصام الصولي
اعتراف وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي سميه ابوكشوة عن جهات تسعي الي تجنيد طلاب الجامعات والحاقهم بداعش اعتراف حاز علي نجومية اخبار الاسبوع المنصرم من كونه جديدا وغير مسبوقا واكتسب الاعتراف قوته رسوخه من واقع ان الجهة التي اصدرته هي جهه حكومية ورسميه ليفجر لاعتراف الذي صدر شلالات من الاسئلة الباحثه بنهم عن اجابات واولها طالما ان الاعتراف اتي من الدوله فلاشك انها علي علم بماهية تلك الجهات التي قبلت ان تعمل سمسارا لدي داعش تمدها بالرجال واي رجال انهم طلاب السودان وقواه الحيه التي ينتظرها دورا كبيرا ومهما في بناء الاوطان وقيادة عمليات التنمية والاعمار فيه وبالتالي ان تعمل جهات علي تذليل دروب الالتحاق بداعش وبعلم السلطات ان ذلك معناه ان الجامعات السودانيه لم تعد مؤئلا للعلم والدرس بل تعدت وتخطت ذلك لتصير حاضنه ورصيد لداعش مما ينذر بان مؤسساتنا التعليميه العليا في طريقها ليس لتخريج علماء وكوادر بل لحشو العقول الشابه بافكار عابرة للحدود

ان الدولة الاسلاميه لبلاد العراق والشام والمعروفه اعلاميا بداعش سيطرة علي ساحة المبادرة والمبادئه وبسطت عبر سلطانها العسكري علياراضي مقدرة من تلك الدولتين واوقفت بجراتها وقدراها العسكرية الفذة العالم علي رجليه ووصل بطشها وصولجانها بلا بعيدة جغرافيا عن مواقع نشاتها والحاضن لقواتها كليبيا واليمن بل ان الغرب وامريكا باتوا يعملون لها الف حساب وحساب ليغدو هدف القضاء عليها اول هدف يوحد العالم بمعسكريه الشرقي والغربي

وكان ان تسربت قبل تصريحات ابوكشوة الاخيرة ومن علي مواقع التواصل الا جتماعي انباء عن التحاق ثلة مقدرة ومعتبرة من شبا ب السودان وبناته في المهاجر لاسيما في اوروبا قد التحقت بتنزظيم الدوله عبر اهوال ومخاطر ودروب شقوها من لندن وباريس وعبر تركيا الي سوريا والعراق حيث اعلنوا من هناك انضمامهم لداعش بل وانخرط البعض منهم في عملياتها العسكرية ومنهم من قتل في المعارك بالفعل والغريب ان معظم هؤلاء اليافعين المنضمين لداعش ينتمون لاسر وعائلات مرفهه تعيش في الغرب وتتبوا فيه ارفع المهن والمناصب مما ينفي صفة الغبن الاجتماعي والفقر عن اؤلئك الملتحقون بداعش
الا ان الجديد ان شبابا جامعيا هجر مقاعد الدرس والتحصيل ويمم وجهه شطر تنظيم الدوله معتنقا افكارها ومبديا جاهزيته للقتال وسط صفوفها مما يقود الي طرح التساؤل اعلاه وبشكل اكثر الحاحا تري ماهي الدوافع التي حملتهم علي ذلك سيما وان التنظيم وعبر مشاهد موثقه عبر الانترنت واليوتيوب مارس الذبح والقتل في مشاهد وصفت بالبشعه والماساوية بحق مدنيين وابرياء لاناقة لهم ولاجمل في المعارك التي تخوضها داعش مع خصومها في كل مكان من العراق الي سوريا الي اليمن وليبيا

حسين علي الباحث في شؤون الجماعات الاسلاميه قال ل(المستقله)ان داعش اعلن نفسه كتنظيم مدافع عن الشريعه والاسلام واستهدف مقاتلة الشيعه وامريكا ومن يساندها في حربها الراميه لاستئصال الاسلام في بلاد الرافدين واسترسل ولم يقف الداعشيون عند مجرد الاعلان عن انفسهم فحسب بل طفقوا يطبقون البيان بالعمل فاقدموا علي اعدام الرهينه الياباني والصحفي الامريكي ومن قاوا انه تعاون مع الغرب الكافر من العراقيين والسوريون وليست مشاهد حرق الطيار الاردني الكساسبه ببعيدة عن الاذهان واضاف ان هذا التنظيم الكاسح عسكريا استطاع ان يجذب اليه الالاف من المتعاطفين لايما شريحة الشباب الذي يتوق الي انموذجا يعيد للدين مجده بعد ان راي تنامي الظلم الامريكي واحتلاله لبلاد اسلاميه كانت محطا للخلافه الاسلاميه يوما ما ويواصل الباحث حسين هذ النموذج الداعشي حاز عليانبهار ثله من هؤلاء الشباب فرؤوه معادلا موضوعيا وترياق مضادا لسم وصلف امريكا وتنكيلها بالمسلمين والعمل علي انتهاج اسلوب الاباده الجماعيه لعائلات اسلامية بكاملها تحت مراي ومسمع من الناجين من صغرها اليافعين الذين حسب حسين يشكلون الاغلبية منجيش داعش ربما بدافع الثار والنيل من امريكا

وكان الداعيه الاسلامي احمد مالك قد شكك في حوار سابق مع المستقله فيما تبثه وسائل التواصل الاجتماعي من مشاهد منسوبه لداعش وقال ان الدواعش مظلومون ووقع عليهم حيف مشيرا الي ان الظلم لايولد الاارهابا وعنفا ناحيا باللائمه علي الانظمه العربيه والاسلاميه التي تساعد علي جلب المحتلين للعبث بمقدرات المسلمين

عصام الصولي
ISAMSOLY@GMAIL.COM


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 5812

التعليقات
#1273523 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 03:31 PM
يا ولية :- الدواعش موجودين منذ 30 يونيو 1989 م

أسكتي وأنطمي بلا يخمك ,,,,,,,,,, .


أعوذ بالله .

[سوداني بس]

#1273205 [zoal Saket]
5.00/5 (2 صوت)

05-26-2015 08:45 AM
انا استغرب كيف لشخص يذهب لمجرد زيارة دعك عن الحرب في ما يمسي الدولة الاسلاميه لبلاد العراق والشام ،،،، ما دخلنا في هذا الصراع ،،، عندما تستقر الأمور لداعش او غيرها يرجى العلم بأنه لن تجرؤ على دخول تلك البلاد دون الحصول على الفيزا و الكفيل ،،، مهما كنت و مهما كان مستوى ايمانك و تقوتك،،، شيء محير ،، لهذا الحد نحن منفصمين حتى من زواتنا ،،،، بلغ بنا الخصاء الذهني و الوجداني هذا الحد ،،،، الغريب لن تجد من يحارب عندما تحتل ارضه في حلايب و غيرها ،،، فالكل عندها مسالم و يريد ان يعيش تحت الحيط ،،، طظ في هكذا تربية و طظين في هكذا جيل.

[zoal Saket]

#1273111 [سيزر]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 02:38 AM
كلام فارغ!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[سيزر]

#1273035 [أحمد سكاك قطيه]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2015 09:48 PM
الله يستر على أولادنا

[أحمد سكاك قطيه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة