الأخبار
أخبار إقليمية
تعظيم سلام أم قسمة وشباب شارع الحوادث!
تعظيم سلام أم قسمة وشباب شارع الحوادث!
تعظيم سلام أم قسمة وشباب شارع الحوادث!


05-25-2015 11:48 PM
أ.د. الطيب زين العابدين

في يوم (السبت) (16/5) وقع حدثٌ له ما بعده في تجارب الشباب الإبداعية وفي تطور منظمات المجتمع المدني، تجمع عدد من الشباب الناشطين في مساعدة الأطفال الفقراء المصابين بأمراض السرطان والدم والكلى وغيرها أمام مستشفى محمد الأمين حامد بأمدرمان، ليفتتحوا غرفة للعناية المكثفة قدموها هدية للأطفال بذلك المستشفى. وفي لفتة بارعة غير مسبوقة اختاروا "الخالة" أم قسمة، بائعة الشاي في شارع الحوادث أمام مستشفى جعفر أبنعوف للأطفال، لتقص شريط الافتتاح.

جاءت أم قسمة من جنوب كردفان في عام 2009م لمعالجة ابنتها "قسمة"المصابة بمرض الكُلى والتي تم تحويلها لمستشفى جعفر أبنعوف، فاستقر بها المقام بعد عام طويل من الممارضة والمعاناة بائعةً للشاي أمام المستشفى لتدبِّر عيشة أطفالها الخمسة الذين جاءوا معها، تمارض ابنتها ليلاً وتعمل في بيع الشاي نهاراً. وقد وجدت عوناً كبيراً من العاملين بالمستشفى على رأسهم د. صفاء عبد الحليم، وأشارت إحدى ممرضات المستشفى لشباب شارع الحوادث بمساعدة أم قسمة المكافحة لمعالجة ابنتها ومعيشة أطفالها. فجاءها الشباب (7 أولاد وبنتان) ذات صباح سعيد ليتعرفوا عليها ويسمعوا قصتها، ثم عادوا إليها في مساء ذلك اليوم بمظروف به 200 جنيه (كان مبلغاً كبيراً في ذلك الوقت)؛ وقالوا لها إذا احتجت لأي شيئٍ فاطلبيه منا. ومنذ ذلك اليوم انعقدت آصرة خيرٍ وتعاون بين أولئك الشباب النشطاء في عمل الخير وبين "خالتهم" أم قسمة لم تنفصم حتى اليوم، يجتمعون على بنابرها القصيرة لساعاتٍ طويلة في معظم الأيام يتداولون الرأي حول أنشطتهم الطوعية ومشكلات تمويلها، وشيئاً فشيئاً أصبحت أم قسمة جزءاً لا يتجزأ من ذلك الفريق المتناغم، تُوجه كل محتاج يسأل أين يجد شباب الحوادث، وتستقبل أية مساعدة ترد للشباب في غيابهم، وتقدم ما تستطيع من مساعدة للمرضى بحكم علاقتها الطيبة بطاقم المستشفى، وتدلي برأيها مع الشباب، بل وتحتوي ما يطرأ من خلافات في الرأي لا بد منها بين شبابٍ طموحٍ وثاب، فأصبحت بجدارة حكيمة الشارع وخالة الشباب. وشهدت أم قسمة فكرة غرفة العناية المكثفة للأطفال منذ ميلادها في أغسطس 2012م عندما علم الشباب بالحاجة لجهاز أوكسجين في أحد المستشفيات لإنقاذ طفل فلم يوجد به. لذلك لم يكن غريباً أن يقع عليها اختيار الشباب لقصّ شريط الافتتاح وأن يقدم لها المقص الطفل الصغيرعبد الله المصاب بمرض السرطان في ذات المستشفى. وأرى أنه كان اختياراً موفقاً لأني لست من المؤيدين لاستغلال النشاط الطوعي الخيري في الكسب السياسي في كل الأحوال، لا مع الحكومة ولا ضدها.

وفي يوم الافتتاح تحدث نائب مدير المستشفى، الدكتور برير محمد الفكي، مثمِّناً مبادرة الشباب وشاكراً لهم وقال: إن هؤلاء الشباب الذين يقفون أمامكم في ملابس أنيقة (أحمد إدريس، حسام مدني، محمد إسماعيل، أيمن سعيد) الذين شرحوا لكم فكرة الغرفة ومهامها وطريقة تمويلها كانوا يعملون هنا لشهورٍ عديدة بملابس عادية ورثة يقومون بعمل شاق يواصلون الليل بالنهار، حتى أن بعضنا لم يعرفهم في هذه الملابس الأنيقة! لقد بلغت مساحة غرفة العناية المكثفة 185 متر مربع احتوت على الآتي: 7 أسرة مكتملة، غرفة للعزل، غرفة للممرضات، غرفة للطبيب، غرفة للمناوب، غرفة للتعقيم. نظام ضد الحريق، نظام لتأمين الكهرباء، نظام للدخول بالبصمة، نظام ملف إليكتروني، سقف معدني للحماية من البكتريا، نظام تكييف، ستائر إليكترونية للعزل وحفظ الحرارة، دهان للأرضية مقاوم للبكتريا، 2 ثلاجة، 8 كراسي، 2 كاونتر، 2 دولاب فايلات، 3 حاسوب، واحد سيرفر، 2 دولاب ملابس، دولاب للممرضات. أجهزة ومعدات طبية لكل ما تحتاجه غرفة العناية. ومن الواضح أن الشباب قد درسوا المشروع بعناية شديدة وقاموا بالاستشارة المهنية اللازمة قبل أن يبدأوا مشوارهم الذي استغرق أكثر من سنتين ونصف، وهذا هو الفرق بين الموظف الذي يؤدي عمله بصورة روتينية من أجل الأجر الذي يتقاضاه شهرياً وبين المتطوع المحب لعمله ويريد أن يبلغ به درجة الكمال ما استطاعلذلك سبيلا. كلفت غرفة العناية حوالي 2 مليار و27 مليون جنيه (بالقديم)، 76% من هذا المبلغ جُمع من داخل السودان، 8% من سودانيين بالخارج، 16% من مؤسسات. وتم جمع المبلغ أساساً عبر وسائل التواصل الاجتماعي الإليكترونية مثل ما فعل شباب نفير في سيول 2012م قبل أن تترصدهم زبانية الحكومة فتشتت شملهم.

أما صاحبة الحدث قسمة التي جاءت بأمها من جنوب كردفان لعلاج الكلى فقد شُفيت بحمد الله وهي الآن طالبة منتظمة تدرس بالسنة الأولى في قسم علم النفس بجامعة الأحفاد للبنات، وأكاد أجزم أن ب. قاسم بدري مدير الجامعة لا يأخذ جنيهاً واحداً للرسوم الدراسية من تلك الطالبة، فقد درجت الجامعة منذ سنوات عديدة على إعطاء عشرات المنح المجانية للطالبات من جنوب السودان، وتكفل شباب الحوادث بمساعدة إخوانها الخمسة الآخرين بمواصلة تعليمهم في المدارس، ولا نريد أن نقصم ظهر الدكتورة صفاء إحدى ملائكة الرحمة بتفصيل ما قدمت من مساعدة لهذه الأسرة المكافحة والمحظوظة. مثل هذا السلوك الإنساني والأخلاقي الرائع، بصرف النظر عن اختلافات الموطن والأصل، هو الذي يبني الأوطان ويدمج المجتمعات المتعددة عرقياً وثقافياً في كيان وطني موحد يحُس بآلام بعضه البعض، خاصة إذا ما ظللته عدالة قانونية واجتماعية وحقوق مواطنة متساوية.

خلاصة ما هدفت إليه من هذه المقالة هو الإشارة إلى الدور الكبير والمتعاظم الذي يمكن أن تلعبه منظمات المجتمع المدني في بناء الأمة ونهضتها وتماسك وحدتها بعد أن فرقتها المشاكسات السياسية والاحترابات القبلية. وقد انتشر تكوين منظمات المجتمع المدني، منذ منتصف الثمانينات، بصورة غير مسبوقة خاصة بين الشباب والنساء. وقد أحصيت قبل بضع سنوات أكثر من أربعة آلاف منظمة وجمعية مسجلة مع مفوضية العون الإنساني بوزارة الشؤون الإنسانية في الخرطوم، دعك من الهيئات والمراكز المسجلة في وزارة الثقافة ووزارة الإرشاد والأوقاف والتربية والتعليم. "نُشرت تلك الدراسة بمجلة الدراسات السودانية التي يصدرها معهد الدراسات الإفريقية والآسيوية بجامعة الخرطوم فيأكتوبر 2009م). تعمل كثير من هذه المنظمات في العديد من المجالات الحيوية للمجتمع مثل: الإغاثة والتنمية والصحة والتعليم والبيئة وتوفير المياه والآداب والفنون والتوعية والمناصرة والعون القانوني.ولا ينبغي للحكومة في مجتمع فقير مثل السودان لا تستطيع الدولة أن توفر له الأدوية المنقذة للحياة أن تترصد أنشطة هذه المنظمات الطوعية بالشبهات والتهم السياسية بلا دليل مقنع ثم تنقض عليها بالملاحقة والحظر وعدم تجديد الترخيص، وتظن بذلك أنها تزيد من تأمين بقاء النظام. أحسب أن العكس هو الصحيح فهذه المنظمات الطوعية تمثل انفراجة محدودة لقسوة الحياة في السودان التي تسيطر الحكومة على كل جوانبهادون نجاح يذكر!

التغيير


تعليقات 18 | إهداء 1 | زيارات 7390

التعليقات
#1274241 [ولاء]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2015 04:23 PM
الهندي يريد خالف تزكر ,,,,,
وله ما أراد.
أنسوه فقط

[ولاء]

#1274033 [Former Sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2015 11:19 AM
Salam Alykom Brothers
Please anyone knows the contact details of thoss Youth?
Thank you
Jazzakom Alah Khayer

[Former Sudanese]

#1273700 [سجمان]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2015 11:07 PM
شوفو كلام الاستاذ كيف وكلام واحدنشر في صحيفه المجهر انا المقسه كتلتني عدييييل
(نقل المقال من المجهر)
(حدثتكم أمس الأول عن تقديس (التراتبية) واحترام الأول، والسابق، والكبير في المجتمع الهندي لدرجة أن طالب (سنة أولى جامعة) يهب واقفاً من مقعده إذا مر بمكان جلوسه أحد طلاب (سنة ثانية) أو (ثالثة)!! وقارنت المشهد بالسودان .. ولقيت الفرق شاسعاً !!
قبل يومين احتفلت صحفنا بخبر افتتاح (ست شاي) لغرفة عناية مركزة للأطفال، أشرف على تشييدها شباب مبادرة (شوارع الحوادث) بالخرطوم الذين ظلوا يرابطون بذلك الشارع جوارأقسام الطوارئ بمستشفى الخرطوم، يجمعون التبرعات من عامة المواطنين، ورجال ونساء البر والإحسان لشراء الأدوية ومساعدة المرضى المعسرين .
المبادرة في حد ذاتها لا غبار عليها وتستحق الدعم والمؤازرة، وتشجيع قيام مبادرات شبيهة جوار كل مستشفى ومركز صحي بالسودان .
لكن إصرار هؤلاء الشباب المتحمسين على تقديم إحدى خالاتنا المحترمات من (ستات الشاي) بالشارع، وهي من كانت تشكل (بنابرها) قاعة اجتماعات ومركز قيادة للمبادرة، تقديمها لـ(قص شريط) افتتاح الغرفة بمستشفى "محمد الأمين حامد" للأطفال، إنما يعبر بوضوح عن (حالة الرفض الشامل) وعدم الاعتراف بأي كبير في هذا المجال، وزير أو مدير، أو اختصاصي علم في مجال طب الأطفال، أو رمز اجتماعي ناشط في عمل الخير، أو أكبر المساهمين في بناء الغرفة موضوع الافتتاح، كل هؤلاء وغيرهم لا يمثلون شيئاً عند هذا الشباب (الرافض لكل شيء) أو هكذا بدا لي!!
ولهذا جاءوا بالسيدة الفاضلة (ست الشاي) لتقص الشريط في سابقة خطيرة تهدد بنسف أي فكرة لمشروع (تراتبية محترمة) في السودان، كما هو الحال في جمهورية "الهند" نتجاوز بها ضغائن ومرارات، وآثار صراعات الانتماءات والولاءات السياسية والفكرية الطاحنة.
تسقط السياسة .. ويذهب (الكيزان) و(الشيوعيون) و(الأنصار) و(الختمية)، ولكن يبقى وزير الصحة هو وزير الصحة، وكبير اختصاصيي الأطفال هو كبير الاختصاصيين .. يبقى المنصب ويمضي الشخص، لتستقر معايير الأمة ومقدساتها وثوابتها التي لا تتأثر بالمتغيرات.
ولا أدل على ما ذهبت إليه من أن وزير الصحة الاتحادي الحالي "بحر أبو قردة" كان من أبرز قادة حركات التمرد المسلح في دارفور، وإذا به اليوم رئيس حزب سياسي مشارك في الحكومة .
قد تبدو فكرة شباب شارع الحوادث مدهشة للبعض ولافتة، وقد يكون مبعث ابتداعها التقدير والتوقير لهذه السيدة الفقيرة النبيلة التي بدأت علاقتها معهم عند مرض طفلتها وملازمتها لها بمستشفى الخرطوم، ثم خروجها لبيع الشاي جوار المستشفى لتكملة تكاليف العلاج، قد يكون ..، ولكنني بصراحة استشعرت في ثنايا الفكرة (حالة رفض) صادمة ومقلقة، أكثر من نموذج وفاء وعرفان وتبجيل لشرائح ضعيفة!
هي في الغالب (حالة هتافية) ناعمة وصاخبة في ذات الوقت، ولم تستطع أكاليل زهور الاحتفال المتناثرة في المكان التغطية على تفاصيل ذلك المشهد العبثي .
وربما كان مقبولاً بل ورائعاً أن يتم إطلاق اسم تلك السيدة أو طفلتها على غرفة العناية، فتكون غرفة الحاجة (فلانة الفلانية للعناية بالأطفال)، دون حاجة لتزايدات قص الشريط .
إن الأمة التي تضع ست الشاي مكان وزير الصحة، ووزير الصحة محل ست الشاي، مع أن بناء الغرفة ما كان ليتم لولا موافقة الوزارة وسلطاتها المختصة، أمة لا يمكنها أن تتقدم شبراً إلى الأمام في ظل هذا النظام أو غيره من أنظمة (الثوار)!!
أنا لا يهمني هنا السيد "بحر أبو قردة" أو الدكتور "مأمون حميدة"، ولكن تعنيني المحافظة على القيم العامة، والمبادئ الأساسية الحاكمة لمنظومات المجتمع والدولة، لتكون دولة محترمة .. دولة مؤسسات راسخة، لا دولة أحزاب .. وحركات .. و جبهات .. وقبائل.)

[سجمان]

ردود على سجمان
[ولاء] 05-27-2015 04:26 PM
في باكستان لاهور تحديدآ تم إفتتاح اكبر مساجد العالم علي يد أكبر العاملين سنآ.بوجود تغطبات اعلامية اسيوية لهذا الحدث.والمتبرع زاكر حسين المليونير الباكستني


#1273673 [عوض الله جابر]
5.00/5 (2 صوت)

05-26-2015 09:47 PM
مقالك جميل..لو لا أنك كنت مشاركا في المخطط الإجرامي الكيزاني منذ البداية..لرفعنا لك القبعة إحتراما وتقديرا..

[عوض الله جابر]

ردود على عوض الله جابر
[عبدو] 05-27-2015 08:47 AM
حرام عليك
د الطيب لم يكن مشاركا على الاطلاق
بل كان له راي واضح في الانقلاب منذ البداية
رجل نضيف ونزيه .. ربنا يحفظو ويكثر من امثاله

...
لو افترضنا جدلا انو كان مشارك .. المشكله شنو
تاب بعد ان تبين له سؤ النظام .. مثل الكثيرين من الاخوان الصادقين مع انقسهم


#1273582 [اب طابوزه]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 05:23 PM
يا سلام على العلم والفهم يا أ. د. الطيب زين العابدين
لله درك يا رجل والله مقال فى قمة الروعة وزودنا بالكثير من المعلومات التي كنا نجهلها في مجال العمل الطوعي مما اثلج صدورنا وجعلنا نطمئن ان شبابنا بخير حقا.
التحية لك يا استاذ والتحية لشباب شارع الحوادث وشباب عديل المدارس وكل شبابنا العاملين بجد واجتهاد ونكران ذات من اجل مجتمع معافى وكان الله فى عونهم ...

[اب طابوزه]

#1273453 [عبدالحي]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2015 01:46 PM
كاتب محترم اخلاق زوق رقي فهم ود قبايل اصيل ومؤصل عفيف اليد واللسان . بروفيسور قامة . ما شاء الله . شوفو كيف لخص الموضوع وأعطى كل ذي حق حقه . مش زي اخونا القاعد يشتم في سارة منصور الحرمة . هو في راجل بتهاوش مع حرمة ؟؟؟؟؟

[عبدالحي]

ردود على عبدالحي
[أم البنات] 05-26-2015 03:34 PM
رجال أخر زمن .. فلاحتهم مع الحريم .. و قص شعرهن .


#1273447 [حموري]
5.00/5 (3 صوت)

05-26-2015 01:37 PM
كبزان السودان مشهوريين بالحماقة و الغيرة الشديدة من نجاح اي جهة لا تمت لهم بصلة ---
و يعتبرون كل نجاح من الآخر خصما عليهم و يكشف عوراتهم و ثغراتهم و سوء ادارتهم للدولة
رفعت الحكومة يدها عن التعليم و الصحة و بقية الخدمات و تفرغت هي للحروب و اراقة الدماء ---
عندما باتي شباب و يقوم باعمال تذكر الحكومة بواجباتها المفروض ان تقوم بها هذا سوف يثير غضبها و حنقها و ستفرغ ما في جوفها من فشل مزمن علي الشباب -- ويمكن ان تقوم ب توقيع عقوبات ايا كانت و تحت اي تهم ممكنة بما فيها تقويض المظام الدستوري للدولة --
شيلوا شيلتكم القال ليكم اعملوا اعمال خير منو ؟

[حموري]

#1273414 [Laramie]
5.00/5 (4 صوت)

05-26-2015 01:11 PM
الي الهندي عز الدين
سلام على من أتبع الهدي
ردا على مقالك الأخير (يا جبل.. ما بتهزك ريح) الذي اذبت وتوعدت وأمطرت بعض من كلماتك النابية التي لا تليق بصحفي كلمات ‏ركيكة المعني وسوقية المضمون. فلتعلم أن الجبال ينسفها ربي نسفا وأهالنا في السودان يقولون أن (الجبل من بعيد أملس) حتى اذا ما ‏اقتربت منه رأيت شقوقه وقبحه وعبارة يا جبل ما بتهزك ريح كلامي ينافي الحقائق العلمية لعلماء الجلوجيا والبيئة فالجبال تتغير ‏بفعل الرياح وتهتز اذا لم تكن تعلم وأظن أن جبلك هذا قد ولد صرصور بعد هياجه.‏
المهم يا (الهندي) مقالك عبارة عن ترهات لا تسمن ولا تغني من جوع وصدقت حين قلت ان مؤيدوك أمثال عاري الصدر الذي هتف ‏لك من بعيد فتعلم أن الصحافة مهن لا يحتاج ممتهنها الي التطبيل من الناس في الشارع الا اذا كان فيه مركب نقص يحتاج الي نقل دم ‏من افواه العامة حتى يشعر بكماله وهذه مصيبة والمصيبة الأخرى عندما يكون قلم الصحفي يقدح في اعراض الناس من غير بينة ولا ‏دليل فالدليل في حد القذف معلوم وإلا أقيمت عليك الحجة والحد ولكن هيهات هيهات أن تقام عليك الحدود فأنت من يحتمي بنظام افسد ‏علينا حياتنا ومعيشتنا وأنت تعيش فيه على فتات خبز موائدهم التي لا تنضب.‏
لقد اولجت الى مسامعنا عبارات أقل ما يقال عنها انها وضيعة وسفيه ودلفت تركل هنا وهناك بين أعراض النساء تارة وشتأئم تارة ‏أخري فلقد تحول سهام غبنك الي كل الاتجاهات ترمي بشرر علي كل الرؤوس. ثم اذا كان رأيك أن ست الشاي انسانة لا تستحق هذا ‏المقام وان وزيرك المبجل هو صاحب الفضل فأرجوك اعفينا من هذا السيناريو الذي مللنا منه و ان الأوان ان تتدخل ست الشاي التي ‏اوت الفكره وفتحت قلبها لهؤلاء الشباب ان تقود ركب عيالها بعد ان ذاقت الامرين من دوله لا تقدر العالم ولا الأستاذ بل تقديرها ‏لأمثالك الذي يبذلون الغالي والنفيس لإرضاء اسياده من المتأسلمين من اتباع شيطان السلطة والشهوة.‏
هذا أن كنت تتحدث عن برتوكولات افتتاح المستشفيات علي يد معالي وزير الصحة المبجل وأن ستات الشاي ليس من حقهن أن ‏يتشرفن بهذا المقام فلتعلم أن رئيسك زار أحدي الدول العربية قبل أيام واستقبله وزير السياحة في تلك الدوله في حين أن البرتكول ‏ينص علي أن الرئيس يستقبل برئيس والتيس بتيس.‏
فلتعلم يا (هندي) ان الفاتح جبره لم ولن يبيع ضميرة كما فعل اخرون وانه من جسد هذا الشعب العظيم وهذا ليس دفاعا عن الأستاذ ‏القامة الفاتح جبره ولكن لاحقاق الحق فانت لا تساوي عندنا زاوية الورقة التي يكتب عليها الأستاذ الفاتح ولا تساوي حتي راس قلمه ‏الحر ويمكن ان لا تساوي حتي ذره تراب يدوس عليها الفاتح جبره ولا أي صحفي حر ابت نفسه ان تساق الي زرائب السلطة ‏والشهوات التي تحفها أموال مغسولة بدموع اليتامي وستات الشاي وملوثة بدماء الشهداء من النساء والأطفال من اصقاع السودان.‏
اقترح عليك ان تسكت عن هذا الموضوع وان تنسي امره حتي نحاول نحن ان نعيش باقي عمرنا من غير هنود متسودنين..وإن عدتم ‏عدنا.‏

[Laramie]

ردود على Laramie
[ود الزمزمي] 05-26-2015 11:03 PM
مع اني من انصار حملة مفاطعة صحيفة مجهر الهندي الكاسدة .. الا أني أطلع عليها لمعرفة رد فعله و هل اتعظ ؟ ؟ فقد أضحكني المسكين بعدد اليوم الاربعاء أذ أتانا بخبر مسيرة لستات الشاي بشارع ( يوسف الهندي ) المجاور لمقر صحيفته و هن يناصرنه تجاه الحملة الشرسة ضده !! و هاك يا تزكية و ضحك علي الدقون !!! و أيقنت حينها أنه ما زال سادرآ في غيه و أخذته العزة بالاثم .


#1273386 [محسن محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 12:40 PM
اضى شمعة خيرا من تلعن الظلام

[محسن محجوب]

#1273364 [kaka]
5.00/5 (3 صوت)

05-26-2015 12:08 PM
تناولت افضل جانب من هذا الحدث ... مقال محترم وكاتب قدير

[kaka]

#1273355 [الناهة]
5.00/5 (2 صوت)

05-26-2015 11:46 AM
قطعا تصرف شياب شارع الحوادث ةالخالة ام قسمة غير مقبول من قبل حزب المؤتمر الوطني الحاكم ويحسب ذلك انتهاكا لسيادتهم وتمكنهم وقديحسب ذلك بانه ضرب من ضروب المعارضة والعمالة وخيانة الوطن
اؤكدلكم انتصرف شباب شارع الحوادث لن يمرمرور السادة الكرام وسيتم وضع المتريس والعراقيل امامهم وقد يصل الامرالى ملاحقتهم فقص الشريط يعني للمؤتمر الوطني والكثير وتقام له الصيوانات والساوند والخطب الحماسية والفول المدمس والتمر القنديلا وارتداء الجلاليب البيضاء والملافح والعمم وقد تتخلله فقرات راقصة
انتظروا لتروا ماذا سيحدث !!

[الناهة]

ردود على الناهة
European Union [مراقــــــــــــــــــــــــــب] 05-26-2015 05:47 PM
الذين ازاحـــوا عراب " المشروع الحضاري " من القيادة والذين قتلوا الزبير وابراهيم شمس الدين والمجذوب ................الخ ، لن يترددوا ولو لحظــة في ازالــة كل من اراد سحب البساط من تحت اقدامهم ولو بصورة عفوية غير مفصـــودة ، فهؤلاء تفوقوا على ســــــــوء الظــــــــــــــــن.


#1273301 [ali hamad ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 10:39 AM
الشكر والتقدير لاخى بروفسور الطيب على هذه التقدمة الموجزة الفاعلة لعمل خيرى كبير من شباب هوضمير وامل الامة - المقال لخص حهود اؤلئك الشباب ومشروعهم وعرف بهم وبمشروعهم وسوف يفتح كوة كبيرة ياتى من خلالها دعم كبير من كثيرين يكونوا قد ادركوا الآن حجم المشروع الشبابى - شكرا يادكتور ولينا طولة من ايام جامعة الخرطوم و جريدة الصحافة وادام عليك ربك الكريم العافية والسؤدد

على حمد ابراهيم

[ali hamad ibrahim]

#1273178 [وحيد]
5.00/5 (5 صوت)

05-26-2015 08:07 AM
كلان عاقل و موضوعي و حديث شخص بحث في الموضوع و ملم بجوانبه و اعطى كل ذي حق حقه. عاجزين عن شكر شباب شارع الحوادث و الاخت ام قسمة و نسال الله ان يثبت اجرهم و ان يعينهم على عمل الخير و ان يحفظهم من من شر الحاسدين و الحاقدين و من شر ابليس و المؤتمر الوطني

[وحيد]

#1273176 [أبو محمد]
5.00/5 (6 صوت)

05-26-2015 08:07 AM
مقال موضوعي ومحترم من شخص محترم.....أكثر الأسلاميين موضوعية وأطهرهم يدا ولسانا....متعك الله بالصحة والعافية ب. الطيب زين العابدين

[أبو محمد]

#1273143 [ود الكفتة]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 06:48 AM
الممغوص انتبه شوية لكتابتك.

[ود الكفتة]

ردود على ود الكفتة
[جنرال زمان] 05-26-2015 11:53 AM
الزول من المغصة العليه


#1273102 [ميم كاف]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2015 01:12 AM
شكرا يا دكتور ومزيد من الابداع يا شباب وسيبكم من الهندي وامثاله وارجو من رواد الركوبه ان ينسو حاجه اسمها الهندي وما بستاهل غير التجاهل

[ميم كاف]

#1273087 [السوداني الاصيل]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2015 12:40 AM
ربنا يجعله في ميزان حسناتهم هؤلاء
الشباب الطيب الكريم الذي يعمل لاخرته
قال النبي ص الدين المعامله وقال كذلك وخالق الناس بخلق
حسن وقال الشاعر الامم الاخلاق مابقيت فان ذهبت
اخلاقهم ذهبوا هؤلآء الشباب اعطونا درسا كبيرا. في
مكارم الأخلاق والأدب والمعامله الحسنه فكل شاب يتمنى
ان يكون واحدا منهم او معهم ربنا يوفقكم ويحفظكم
ويبعد عنكم اولاد الحرام

[السوداني الاصيل]

#1273080 [بهلول]
5.00/5 (6 صوت)

05-26-2015 12:19 AM
محاضرة مجانية لعميد الفاقد التربوي ( الهندي عز الدين )

[بهلول]

ردود على بهلول
European Union [الممغوص] 05-26-2015 02:16 AM
اثارت كتابه المدعو الهندي مواقع التواصل الاجتماعي
ولاكن لم اهتم بقرايت ما كتب او التعليق عليه
لاسباب بسيطه
اولا :هو فاقد تربوي
ثانيا :من اصحاب الاقلام الماجوره
ثالثا:مؤتمر وطني
فيجب تجاهل هذا الجاهل الا ان يسقط النظام وبعدها لنا معه حديث



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة