الأخبار
أخبار إقليمية
أزمة حادة في الغاز والمواد البترولية بالجزيرة
أزمة حادة في الغاز والمواد البترولية بالجزيرة
أزمة حادة في الغاز والمواد البترولية بالجزيرة


05-26-2015 06:43 PM
ودمدني :
تشهد ولاية الجزيرة أزمة حادة في الجازولين والبنزين وغاز الطهي بالولاية، اقتضى تعميم نشرات لمحطات الخدمة تحدد صرف الوقود للسيارات لمنع انتعاش السوق السوداء.

وعزا مدير الإدارة العامة للبترول بولاية الجزيرة، محمد عبد الله النويري، بحسب وكالة السودان للأنباء، الشح في سلعة الجازولين بالولاية إلى التأخر في استلام الجازولين المستورد، وكشف عن أن عجز الولاية اليومي من الجازولين بلغ "20" ألف جالون، والعجز في سلعة الغاز بلغ "120" طن يومياً، وأشار إلى أن جملة حاجة الولاية اليومية من الغاز تبلغ "250" طن مقارنة بالوارد الفعلي الذي قال إنه يبلغ "130" طن يومياً.

وأعلن عن جملة من الضوابط والتدابير وضعتها إدارته لامتصاص العجز ومحاربة السوق السوداء بالتنسيق مع المحليات واللجان الشعبية على مستوى الأحياء والأمن الاقتصادي لضبط منافذ التوزيع ومراقبتها، شملت التوسع في المواعين التخزينية، مؤكداً اكتمال الترتيبات لافتتاح مستودع للمواد البترولية خاص بالإدارة بسعة تخزينية تبلغ "70" ألف جالون جازولين و"40" ألف جالون بنزين.

وأوضح أن تعميم النشرات على محطات الخدمة لتحديد صرف الوقود على "خزانات" السيارات فقط الغرض منه منع ومحاربة ظاهرة السوق السوداء في المواد البترولية، إضافة إلى تنسيق الجهود مع المحليات لضبط منافذ التوزيع ومراقبتها.

وقال النويري إن إدارته استطاعت توفير "20" ألف جالون جازولين لمقابلة حاجات الموسم الزراعي بالتنسيق مع إدارة مشروع الجزيرة، وأشار إلى جهود لزيادة حصص الولاية من الغاز والجازولين لمقابلة حاجات شهر رمضان.

ويذكر أن الوارد اليومي للولاية يبلغ من البنزين "65" ألف جالون مقارنة بالحاجة الفعلية التي تبلغ "95" ألف جالون والوارد اليومي للولاية من الجازولين يبلغ "85" ألف جالون جازولين مقارنه بعدد "105" ألف جالون لمقابلة الحاجة الفعلية اليومية بالجزيرة.

الصيحة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1354


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة