أزمة متهمين.!
أزمة متهمين.!


05-27-2015 09:58 PM
شمائل النور

وفق ما توقع كثيرون، صدر أمس الأول قرار المحكمة والقاضي بتبرئة الأمين العام "السابق" لوزارة الدفاع من تهمة الاحتيال في قضية الـ 5 مليارات دولار الشهيرة، الحيثيات تلخصت في تضارب أقوال الشهود التي فُسرت لصالح المتهم حسب المحكمة، القضية تعود تفاصيلها إلى شاكٍ حرر بلاغاً ضد المتهم بتهمة أنه احتال عليه في مبلغ تم دفعه لإحضار أموال من دولة غانا مقابل عمولة محددة تُمنح له من جملة الـ 5 مليارات دولار.

الذي تابع كواليس هذه القضية بكل "بلاويها" يُدرك من الوهلة الأولى ألّا نهاية لها غير ذلك، معلوم أن القاضي الذي تسلم ملف القضية أولاً، طالب بمثول وزير الدفاع ومدير الأمن، لكن إفادات الشاهد الأخير غيّرت مجرى القضية وصولاً إلى براءة المتهم. نعم ليس مستحيلاً أن يكون المتهم "الأمين العام السابق للوزارة" بريئا، لكن المستحيل- طبعاً- أن لا يكون هناك متهم، أين المتهم الحقيقي؟.*

المفارقة العجيبة، اللحظة التي بلغني فيها خبر قرار المحكمة كنت أتصفح خبرا بوكالة رويترز، حيث حكمت محكمة إسرائيلية أمس الأول على رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت بالسجن 8 أشهر ذلك لقبوله مبالغ مالية بشكل غير مشروع تلقاها من رجل أعمال أمريكي عندما كان يشغل منصب وزير الصناعة والتجارة، المحكمة أدانت أولمرت بالتحايل وانتهاك الثقة، والشهادة هنا قدمها مساعد سابق، العام الفائت، وفي شهر مايو- تحديداً- حكمت المحكمة على أولمرت بالسجن ستة أعوام؛ لقبوله رشاوى بلغت قيمتها 160 ألف دولار، فيما عُرف بقضية عقارات القدس ذلك حينما كان رئيس بلدية المدينة.

قضية الـ 5 حاويات مخدرات، وبكل ضجتها الفظيعة، والتي قالت الشرطة: إنها أحبطت دخولها إلى البلاد، التي تم القبض عليها في بورتسودان شهر أبريل 2014م، وأقرت السلطات المختصة بأنها أكبر عملية تهريب مخدرات تمت على المستوى الإقليمي في الشرق الأوسط وأفريقيا، هذه القضية العابرة للحدود لم يتعرف القضاء على المتهم الحقيقي، أطلق سراح المتهمين بناء على قرار المحكمة التي قالت في حيثياتها: إن الحيازة الفعلية لم تُثبت وقُيدت الـ 5 حاويات مخدرات ضد مجهول، من المتهم؟.

قضية مكتب والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر الشهيرة، قُيدت ضد الشيطان، حيث قال الوالي في مرافعته في مؤتمر صحفي: إن الشيطان خدع منسوبي مكتبه، وقضية أخرى، وقضايا كُثر- لا تسع المساحة لذكرها- جميعها لم يتوصل فيها القضاء إلى المتهم... لماذا لا نستورد متهمين؟.

[email protected]





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3247

التعليقات
#1275150 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2015 04:10 AM
شمائل النور.. ظاهرة صحفية نسائية متفردة
تعبر عن نظافة المقال والقدرة على التعبير ..
.........
يا استاذة هذه هى مظاهر وسمات الدولة الدينية دائمأ وحفظك الله من الشرور.

[باكاش]

#1274986 [الجن الكلكي]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 04:55 PM
كلمة حق الفريق عبد الرحمن محمد زين رجل طيب ودرويش من الصوفيه ومحترم لدرجة الطفوله والغباء وقع في شرك اللمبي وكبتن سطلة والله والله الزول دا ذي الموبايل 3310 حارج التغطية علي طول المهم طيبتو خلت الجماعة يوقعوه اذا كان دا اخوه عبد القادر كان معليش لكن هو زول درويش وفي التنظيم دخله اخوه شيطان بعوت عبد القادر طبعا الطيبة لا تعفي من المسئولية المهم الشرك له عملوا ناس اللمبي وسطلة وخارجو منه وبسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس

[الجن الكلكي]

#1274979 [khalid osman]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 04:44 PM
هؤلاء البدريون والايادي المتوضة لا تثريب عليهم....

[khalid osman]

#1274834 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2015 12:29 PM
يااستاذه شمائل
لو ان كل من مارس فسادا قدم لمتهم وحوكم فلن يبقى احد من حزب المؤتمر الوطني دون تهمة ومحاكمة
انهم يمارسون الفساد بوصفه تمكينا لهم من الله على المال على ظهر السلطة وحصاناتها وقد سنوا القوانين مثل التحلل لحماية ما يرتكبون من ف مفاسد وفساد وافساد
تاملي يااستاذه شمايل لو تم محاكمة
- الضالعين في تدمير مشروع الجزيرة وبيع اصوله مضافا اليه شركة الاقطان
- الضالعين في تدمير سودانير مع شركة عارف بالاضافة الى خط هيثرو
- الضالعين في تدمير سودان لاين الذين باعوا 11 باخرة حديثة في ليل بهيم
- الضالعين فساد الحج والعمرة والاوقاف والذين جوعوا الحجاج واكلوا اموال اطعامهم
- الضالعين في فساد مكتب والي الخرطوم والذين صرح المرحوم غسان باسماء شركائه صراحة
- الضالعين في تجنيب اموال الشعب وتحصيلها خارج اورنيك 15 او بنموذج منه والتى لا تذهب للخزينة العامة ويتم التصرف فيها في الغرف المظلمة
- الضالعين في استيراد التقاوي والمبيدات الفاسدة وعمولات مصنع مشكور للسكر بملايين الدولارات
- الساكتين على الفساد حيث لم تنجح الية الفساد ولا مفوضبة الفساد ولا حتى لجنة الفساد
- الذين تحدوا اي من كان بعد كل ماورد اعلاه ان يقدموا دليلهم على الفساد رغما عن منظمة الشفافية العالمية ولا يخبركم افضل من الاستاذ عثمان ميرغني رئيس تحرير جريدة التيار بما هة مصير من يكشف جرائم الفساد
انها جرائم بلا مجرمين

[الناهة]

#1274816 [محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2015 12:10 PM
مقال (عنيف) والله ولذيذ يا شمايل النور... وقطعة الشوكلاته الفوق التورته الصغيرونة ديك عجبتنى والله وهي: مكتب عبد الرحمن الخضر والبلاغ(قُيِّد ضد الشيطان).. ههي..هه.هه.
لأنو أي شئ رامينوا فوق الشيطان المسكين دا..

[محمد علي]

#1274702 [abu salah]
4.75/5 (4 صوت)

05-28-2015 10:27 AM
إقتباس:
((المستحيل- طبعاً- أن لا يكون هناك متهم، أين المتهم الحقيقي؟)) ..

المتهم الحقيقي يقبع فى أعلى هرم السلطة الفاسدة حصين مؤَمَن و آمن , لا تصله فقرات قانون أو دستور لأنه هو من فصّلها لكى تكون على مقاسه هو أولاً و أخيراً ..

لكن سوف يأتى اليوم الذى سيصل فيه القانون للجناة الأصليين الذى سيقتص منهم شعب السودان , و هذا اليوم سوف لن يطول إنتظاره لأنه بعد كل ليل بهيم لا بد ان تشرق الشمس .. و عندها سيلعنون اليوم الذى وُلِدو فيه , و لا يضيع حق وراءه مطالب , و ان غداَ لناظره قريب .

[abu salah]

#1274618 [عثمان كريم]
4.38/5 (4 صوت)

05-28-2015 09:00 AM
لماذا لانستورد قُضَاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[عثمان كريم]

#1274511 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 06:57 AM
ياجماعةالسودان فيو حاجات زي دي ؟؟؟

[مريود]

#1274510 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2015 06:56 AM
الحقيقة يا استاذة الشيطان شاطر مافي كلام، و نحن عرفناه منذ ان كنّا أطفالا، لكن بصراحة، و مهما قيل عنه و فيه الا ان اخلاقه لا تسمح له ليقوم بما يقوم به الاخوان المسلمين، فالشيطان كائن محترم و يعرف حدود دوره الذي يتقنه تماما، لكن بشرف.

[A. Rahman]

#1274441 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

05-27-2015 11:31 PM
الكيشة والمتهمون نحن ولا تنسي ب اننا مسلمين كفار وليس اسلاميين مؤمنون موحدون ي بت الناس ديك اسرائيل نمت وترعرعت ف بلاد البراق مسري النبي الكريم وهذا السودان مسري البشير اللئيم ف فرق ف السرعات والاوصاف حتي اللون

[عصمتووف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة