الأخبار
أخبار إقليمية
هل ستصل الحرارة إلى 70 درجة مئوية برمضان في السعودية؟
هل ستصل الحرارة إلى 70 درجة مئوية برمضان في السعودية؟
هل ستصل الحرارة إلى 70 درجة مئوية برمضان في السعودية؟


05-28-2015 11:17 AM
شروق هشام

أثار خبر تم نشره عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، يتضمن وصول درجة الحرارة المباشرة في المملكة العربية السعودية إلى 70 درجة مئوية قبل حلول شهر رمضان، زوبعة كبيرة من القلق والمخاوف في أوساط المجتمع السعودي.

وتم نسب الخبر كتصريح من قبل الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، ولكن الحقيقة أن هذا الخبر غير صحيح!

وعلق الباحث الفلكي الزعاق على حقيقة هذه التصريحات التي زعمت وصول درجة الحرارة المباشرة في المملكة إلى 70 درجة مئوية قبل حلول شهر رمضان، فأكد في حديثه لـ"mbc.net" إنه لا صحة لما نسب بأن درجة الحرارة المباشرة ستصل إلى 70 درجة مئوية، لافتاً إلى أن درجات الحرارة تنقسم إلى قسمين، "الضلية" وتلامس 50 درجة في كل سنة وهي درجة طبيعية، و"المباشرة" لا تزيد عن50 درجة مئوية وهي تحصل 3 مرات فقط كل11 سنة.

وأشار الزعاق إلى أن درجة الحرارة المحسوسة التي يشعر بها الجسم تتجاوز 55 درجة مئوية، وتختلف من منطقة إلى منطقة أخرى، بمعنى أن المدن المزدحمة والمكتظة بالسكان يكون إحساس الأجساد فيها مرتفعاً عن مناطق القرى والمناطق الزراعية، علماً أن درجة الحرارة المقاسة تكون واحدة، لكن المحسوسة التي تحسها الأجسام تختلف بحسب كثافة السكان، حيث أنه كلما زاد السكان زادت عدد الأنفس، وكلما زادت عدد الأنفس زادت نسبة الرطوبة، الأمر الذي يجعل الجسم يشعر بزيادة درجات الحرارة.

وحول الخبر الذي أعلنته السلطات الهندية عن وفاة 500 شخص نتيجة تعرضهم لضربات أشعة الشمس بسبب ارتفاع درجات الحرارة إلى35 درجة مئوية فقط، أوضح الزعاق أن درجات الحرارة تصل لدينا إلى 50 ، ومع هذا لم يهلك شخص واحد، والسبب هو أن ارتفاع درجات الحرارة في الهند الآن يتزامن مع ارتفاع نسبة الرطوبة، وإذا ارتفعت نسبة الرطوبة مع ارتفاع درجات الحرارة، يصبح الطقس قاتلاً، لأن الرطوبة تعمل على خنق الأنفاس، ولهذا تصاب الأجسام هناك باختناق داخلي فيموت العديد جراء ذلك.

وبين الزعاق أن الوضع في السعودية يختلف، حيث ترتفع نسبة الرطوبة عند الجفاف، ففي المناطق الساحلية لا ترتفع نسبة الرطوبة إلا في حال الجفاف، الأمر الذي لا يؤدي إلى اختناقات داخلية، إضافة إلى أن المملكة لا تحيط بها بحار إلا من خلال العرف الجغرافي، إنما في الحقيقة البحار التي تحيط بها تعتبر أزقة ضيقة جداً، تتمثل بالبحر الأحمر، والخليج العربي ومن الناحية المنطقية هي لا تضاهي البحار العالمية، لذلك إن نسبة الرطوبة التي تصدرها هي قليلة جداً.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 8651

التعليقات
#1275179 [احمد المسيري]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2015 07:56 AM
70😲😲😲ليه نحنا في يوم القيامة الناس دي بتنجر ساااااكت

[احمد المسيري]

#1274847 [Hassan Addoma]
5.00/5 (5 صوت)

05-28-2015 12:49 PM
عندما تتجاوز درجة الحرارة ٣٧ درجة مئوية يصبح تدفق الحرارة من الهواء نحو الجسم. و بما ان داخل الجسم ايضا مصدر للحرارة بسبب العمليات الاسقلابية بداخله فان درجة حرارة الجسم ترتفع و يضطر الجسم لفرز العرق الذي يلطف تبخره درجة الحرارة.
رطوبة الجو تعيق مهمة العرق. و يمكن ان تحدث الوفاة كما حدث عندنا من قبل في بورتسودان.
المرضى و البدناء اكثر عرضة لهذه المخاطر حيث تجد اجسامهم صعوبة في التاقلم مع ارتفاع درجة الحرارة.

[Hassan Addoma]

ردود على Hassan Addoma
[؟؟؟؟؟؟؟] 05-28-2015 07:56 PM
اخانا حسن ادوما[اقتباس:...عندما تتجاوز درجة الحرارة ٣٧ درجة مئوية يصبح تدفق الحرارة من الهواء نحو الجسم] الكلام دا هنا مبتور؟؟ كيف يصبح تدفق الحرارة من الهواء نحو الجسم؟؟؟

على ما اظن انه عندما تبلغ درجة الحرارة اكثر من 50 تتوسع الأوعية الدموية للانسان في ظل هذه الحرارة الشديدة مما يجبر القلب على الضخ بقوة أكبر لكي يصل دم كافي للجلد هذا يكلف الجسم جهدا كبيرا ويصاب الانسان بالجفاف و لذلك يحس بالتعب الشديد.

دا وجه نظري من معلومة قديمة قابلة للصح وللخطأ

اما بخصوص الحر في السعودية فهي ليست ذات اثر كبير ان كان في رمضان أو غيره،، فالناس هنا لا تتعرض للشمس كثيرا إلا فالتكييف ضارب في كل مكان


ان لا اعتقد بأن ما حصل في الهند يمكن أن يحصل في الخليج فالبدائل موجودة وبكثرة وعدم تعرض الناس للحر في العمل أو غيره.

فرمضان ان كانت حرارته 50 أو اكثر لا تؤثر في الصيام البته لان معظم الدوامات تبدأ في رمضان من الساعة العاشرة أو الحادية عشرة فكدا بيكون كل اليوم انتهى.

رمضان في الخليج لا طعم ولا رائحة من ناحية عطش وجوع



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة