الأخبار
أخبار إقليمية
أطفال جنوب السودان.. الخاسر الأكبر في الحرب الأهلية
أطفال جنوب السودان.. الخاسر الأكبر في الحرب الأهلية
أطفال جنوب السودان.. الخاسر الأكبر في الحرب الأهلية


05-28-2015 05:58 PM
تعاني دولة جنوب السودان من أزمة اقتصادية كبيرة إثر اندلاع الحرب الأهلية منذ ما يقرب من 17 شهرا، التي أثرت بشكل كبير على الأوضاع في البلاد.
ويعد الأطفال بجنوب السودان هم الخاسر الأكبر من الحرب الأهلية، ففي تقرير جديد لها، أعلنت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة والمعنية بالطفولة، أن نحو ربع مليون طفل في جنوب السودان معرضون لخطر كبير بسبب تدهور الأمن الغذائي وسوء التغذية، حيث يتدهور الوضع بسرعة، وذلك بسبب الصراع الدائر الذي أدى إلى تقلص المخزونات الغذائية المنزلية وانكماش الاقتصاد.
واستندت اليونيسيف إلى توقعات فريق تقني ضمن مجموعة تمثل المنظمة الدولية عضوا فيها، وقالت إن عدد الأشخاص في جنوب السودان الذين يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد قد زاد منذ بداية العام من نحو 5.2 مليون شخص إلى ما يقدر بنحو 6.4 مليون شخص بما في ذلك ما يقرب من 874 ألف طفل دون سن الخامسة.
وأضافت اليونيسيف أن هذا هو أكبر عدد من الأسر في أزمة أو في حالة طوارئ تصل إلى هذا المستوى من انعدام الأمن الغذائي منذ بداية الحرب الأهلية في جنوب السودان في ديسمبر (كانون الأول) 2013.
وذكر ممثل المنظمة في جنوب السودان جوناثان فايتس، أن معدلات سوء التغذية لدى الأطفال هناك أعلى من الطارئة بنسبة تصل إلى 15 في المائة، ولفت إلى أن ما يقرب من واحد من كل ثلاثة أطفال دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية في المناطق الأكثر تضررا من أعالي النيل الكبرى وبحر الغزال، ونوه بأن معدلات عالية جدا من سوء التغذية الحاد تصل إلى 10 في المائة، قد لوحظت في ولاية الوحدة.
وحذرت اليونيسيف من أن هؤلاء الأطفال إن لم يتم الوصول إليهم بالعلاجات اللازمة فسيكونون عرضة للوفاة تسع مرات أكثر من الأطفال الأصحاء.
وكانت الحرب الأهلية قد اندلعت في ديسمبر 2013، وذلك عندما اتهم رئيس جنوب السودان سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بمحاولة الانقلاب عليه، مما أدى إلى دائرة من عمليات القتل والانتقام في أنحاء البلاد.
وقد شنت القوات الحكومية في أواخر أبريل (نيسان) الماضي إحدى أعنف هجماتها ضد المتمردين، مما أدى إلى منع وصول المساعدات إلى أكثر من 650 ألف شخص، في وقت عمد فيه المسلحون إلى القيام بعمليات اغتصاب وإحراق بلدات، ونهب إمدادات المساعدة.
ومنذ أيام، هدد كل من مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيقاد)، بفرض عقوبات على جنوب السودان في ظل الانتقادات التي تلاحق كير ومشار، بسبب فشلهما في إنهاء حرب مستمرة منذ 17 شهرا، واتسمت بانتهاكات هائلة لحقوق الإنسان، حسب عدد من المراقبين.
إلا أن كير حذر من أن العقوبات الدولية المقترحة من شأنها جعل الحرب الأهلية الدائرة في البلاد أكثر سوءًا.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1315


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة