الأخبار
ملحق الثقافة والفنون
أين تأكل؟ ماذا تأكل؟
أين تأكل؟ ماذا تأكل؟
أين تأكل؟ ماذا تأكل؟


05-28-2015 11:49 PM


مريم الشناصي تمنح القارئ قواعد وأساسيات تغذية سليمة من خلال مجموعة من القصص والتجارب الشخصية.


ميدل ايست أونلاين

أبوظبي – من رضاب نهار

الثقافة الغذائية ضرورة لكل إنسان

اهتمت الدكتورة الإماراتية مريم الشناصي، رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، بالطعام كوسيلة للصحة الإنسانية وليس العكس. إذ قدمت مؤخراً في كتابها "المقصف الغذائي - أين تأكل؟ ماذا تأكل؟" الصادر عن دار الياسمين للنشر والتوزيع، مجموعة من القواعد والنصائح التي من شأنها أن ترتقي بالذائقة الإنسانية وتسعى إلى نظام "أكل" يومي يمنح الفائدة مع سعرات حرارية أقل، فضلاً عن توخي الدقة في اختيار ما يحتاجه الجسم وما لا يحتاجه.

وتقول: “التغذية مهمة جداً لارتباطها بالعديد من المشكلات الصحية بما يتناوله الإنسان من طعام وشراب، والتغذية مؤثرة في القدرات الاستيعابية والتحصيل العلمي للإنسان. بل إن البعض يربط ذلك أيضاً بالوضع النفسي، لذلك الثقافة الغذائية ضرورة لكل إنسان على كوكب الأرض".

كذلك تبيّن في مقدمتها أن فكرة الكتاب جاءت من تراكم مجموعة من التجارب مرت بها شخصياً، وأرادت عبرها أن توضح سلوكية غذائية منتظمة تعتمد على عدة أسس هامة، بما يتقاطع مع ثقافتنا المعيشة من جهة، ومن خلال الاطلاع على ثقافات الشعوب في أطعمتهم، من جهة أخرى. لذا تراها تقدم في فصول الكتاب وأقسامه المتعددة، قصصاً وحكايات من واقع مع عاشته هي، فنجد أنفسنا أمام سرد مشوق يعطيك معلومة قيمة كخلاصة في نهاية كل فقرة على حده.

ومن ضرورة "الطهي" إلى كيفية "المضغ والبلع" إلى الميكروبات من حولنا وفقرات غيرها كثيرة. تتوقف الشناصي عند أبر الأخطاء الشائعة في تناولنا لأطعمتنا بشكل يومي. وتحاول أن تضع أمامنا البديل في كل مرحلة، على أن يكون في متناول اليد وبمقدور الجميع فعله.

وتؤكد: “تناسى البعض أهمية العناية بالغذاء وشراء الجيد من الأغذية وأهمية شراء المنتج الغذائي الطازج والعضوي. وأهمية الاهتمام بتخزين الطعام وحفظه بالشكل الذي يحقق سلامة الغذاء ويقلل من الفاقد في عناصره الغذائية. الغذاء هو الخطوة الأولى في الوقاية من الأمراض".

ولعل الأفكار الشائعة عن الأكل والطعام هي التي تشير إلى سلوكياتنا الغذائية. لكن الدكتورة مريم وبينما تذكر الأنماط السلبية منها، تشير إلى الإيجابيات. فقد يعتقد البعض أن السلامة الصحية والرشاقة تأتي من الريجيم القاسي وقلة الأكل. إلا أن الفكرة الصحيحة هي عكس ما قيل. مبينة أن تناول ٦ إلى ٩ وجبات يومياً يساعد في خسارة الوزن بشكل صحي وغير مؤذي. لكن على أن تكون هذه الوجبات صغيرة، غنية بالفيتامينات، تتخللها السلطة الخضراء، وخالية تقريباً من الدهون بنسب عالية.

وعلى صفحة الغلاف الأخيرة، كتبت الشناصي: “قررت أن أكتب الكتاب بعد أن رأيت زميلتي الحامل تتناول المشروبات الغازية والأغذية الفارغة. وزوجها غير مكترث بالغذاء وتأثيراته على صحة الجنين الذي ولد وهو يعاني من الأمراض..”.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4834


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة