الأخبار
منوعات سودانية
الخروج عن المألوف.. أغاني الجيتار.. حالة من التمرد على نمطية الغناء
الخروج عن المألوف.. أغاني الجيتار.. حالة من التمرد على نمطية الغناء
الخروج عن المألوف.. أغاني الجيتار.. حالة من التمرد على نمطية الغناء


05-29-2015 01:37 PM
الخرطوم - نمارق ضو البيت

اختلفت جلسات الشباب الغنائية (القعدات) في أمسيات السمر عن ما كانت عليه في الماضي، فبعد أن كان للعود والكمان سطوتهما الطاغية على الموسيقى التصويرية لتلك القعدات، أصبح الجيتار هو سيد الموقف في المشهد الغنائي وتفوق على الآلات عموماً والوترية على وجه الخصوص.

وشيئاً فشيئا ظهر فنانون كُثر اتخذوا من الجيتار الآلة المفضلة التي يصطحبونها معهم في كل أمسياتهم الغنائية, ووصف البعض ظاهرة اتجاه عدد من الفنانين الجدد للغناء بالجيتار, بأنها أشبه بحالة من التمرد والاحتجاج الشبابي على نمطية شكل الغناء السائد في البلاد.

واقع جديد

ويعد ذلك جزءاً من أشكال تمرد الشباب على ما لا يرضيهم من الراهن محاولين خلق واقع أكثر حداثة ومواكبة لهم، علاوة على كسر قاعدة أن (الأغنيات القديمة وأغاني الحقيبة تُغنى بالعود)، ومن الممكن جدا أداؤها بالآلات العصرية والحديثة، مثل ما جاء به الفنان الشاب محمد الجزار الذي قدم أغنيات الحقيبة في قالب أكثر حداثة ومواكبة، بطابع أقرب إلى نفوس الشباب، وأيضا بصورة تواكب إيقاع الحياة التي تزيد في سرعتها يوما بعد يوم, مع الحرص على عدم تشويه شكل الأغنية القديمة، وهذا ما أنتج عدداً من أغنيات الحقيبة بثوب موسيقي جديد، على حد رأي كثير من الشباب.

اجتياح المولات

أمام أحد المطاعم بمركز عفراء للتسوق، اختار أحد الشباب من المكان موقعاً جيداً لهم لعزف الأغنيات القديمة على أنغام الجيتار، فبدأت الفتاة تردد أغنية (إنت عمري) لكوكب الشرق أم كلثوم، والشاب يعزف لها بجيتاره لتكتمل اللوحة الموسيقية للحاضرين الذين أبدوا سعادتهم من أداء الشاب، دون أن يكترثوا أن الأغنية لم تقدم بالعود أو الكمان, وذات المشهد يتكرر دائماً في ساحات الجامعات, في أسابيعها الثقافية، وأيضا في قعدات الشباب في كل المنافذ المتاحة لهم سواء أكانت في الحدائق، المقاهي أو شارع النيل، يقومون فيها بترديد أغاني الحقيبة أو ارتجال بعض الجمل الغنائية على سبيل الدعابة، ومن أكثر الأغاني التي ترددت بالجيتار في معظم تلك القعدات كانت أغنية (ليه يا حب).

تجارب شبابية

وفي السياق، يقول الفنان المولع بالجيتار أزهري الشريف - خريج فنون جميلة - أنه تعلم الجيتار منذ العام 2011م مع أصدقائه الذين يجيدون العزف على هذه الآلة، وواصل قائلاً: في زمن الحقيبة والأغنيات القديمة لم يكن الفنانون على علاقة وطيدة ودراية تامة بماهية الجيتار وإجادة العزف عليه، وفي ذات الوقت الذي كان الرق والدف يضربان على حلو أغانيات كرومة؛ كان العالم يشهد تطوراً في شتى المجالات منها الغناء من الأوبرا والجاز، والجيتار الذي نعده حديثا بالنسبة لنا لم يكن كذلك للعالم، فقد انطلقت رحلته منذ العام 1900م من القرن الماضي، لكن تعامل الشباب به وبهذا الشكل الطاغي يعزى للانتعاش الاقتصادي والانفتاح بصورة أكبر على الموسيقى العالمية. وأضاف أزهري: ارتبط الغناء الأصيل في أذهان الكثيرين بالعود، لكن هذه الوضعية لم تعد قاعدة في ظل وجود جيل قادر على التغيير وصناعة الموسيقى، فالأغنيات القديمة يمكن أن تغنى بأي آلة، ولو توفرت كل الآلات الحديثة للراحلين كرومة أو سرور لكانا استفادا من ذات التقنيات للتجديد والتحسين في نمط الغناء، ونحن اليوم تتوفر لنا كل الإمكانيات الموسيقية إلى جانب الكلمات الجميلة، ونسعى لأدائها بطريقة أكثر حداثة.

صناعة نمط جديد

لكل جيل متطلباته التي تتوافق وتتماشى مع الوقت الذي يكون فيه شخصيته، وهذا ما كان يفعله البشر منذ سالف العصر والأوان, بأن يحاولوا كسر رتابة الواقع بابتكار أشياء جديدة تُضفي على حياتهم الجدة والحداثة، هكذا ابتدرت نوال محيي الدين- باحثة اجتماعية- حديثها واستطردت قائلة: وفي رأيي هذا ما يفعله الشباب الذين اتخذوا من الجيتار آلة لهم عوضا عن العود، رغبة في أن يبرزوا القديم في حُلة جديدة، وكذلك يثبتوا للعالم أنهم جيل قادر على صناعة نمط جديد من الأشكال الغنائية.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2111

التعليقات
#1275843 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2015 08:45 PM
اوافقك الراي ... واتساءل عن سبب اصرار معظم الفنانين الشباب على تشويه فننا بافحام السلم السباعي اهو تقليد اعمي للاغاني الخليجية والمصرية ام شعور بالدونية حتى في الفن قلنا الاقتصاد معليش .. ولماذا لا نفرض ايقاعتنا الجملية على الغير

[قساس فادي]

#1275340 [الداندورمي]
5.00/5 (1 صوت)

05-29-2015 05:54 PM
طبيعي يكون في تمرد علي نمط الأغنيه الأمدرمانيه
التي لاتعبر عن ثقافات المجتمع السوداني المختلفه التي فرضت
علي المستمع السوداني فرضا ممنهج من مافيا الأعلام والفن هل السودان أمدرمان؟

[الداندورمي]

ردود على الداندورمي
[قرقوش] 05-30-2015 06:05 AM
الفن في امدرمان لم تسيطر عليه ثقافه او فلكلور معين

اجيك من الاخر

كرومه لم يكن يغني بطنبور

وسرور لم يكن يغني اغاني الجعليين

وهذا ماتقصده بحقدك على مدينه لمت شمل كل السودان

United States [ود السودان] 05-29-2015 10:49 PM
والله رغم عدم انتمائي لام درمان لكن الشيء اللي اعرف وزرتها كثيرا ولي فيها معارف ومآرب أخرى إلا انها تعتبر كل قبائل الدنيا في السودان فيها.


ما تمسك العصاية انت من النص والاغنية الامدرمانية والمستمع السوداني ومافيا اعلام والفن


ام درمان فيها كل الوان الغناء وفيهاكل القبائل وكل السحنات.


يعني لو ماام درمان يعني كان شكل الأغنبية في رايك حا يكون كيف؟؟ اجمل من كدا ولا نكاية في انو الاغنية السودانية والاغنية الام درمانية كانت الساس والرأس.

لازم نكبر عقولنا شوية ونخلي الحساسية المفرطة ام درمان دي حقت الغرب والشرق وجنوب السوددان وجنوب جنوب السودان والوسط عاصمة للبلاد العاصمة الوطنية.

ما تبقوا حساسيين وتقرفونا بمرضكم دا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة