الأخبار
منوعات
قاتل مبتعثة سعودية سدد 16 طعنة في جسمها يحاكم اليوم
قاتل مبتعثة سعودية سدد 16 طعنة في جسمها يحاكم اليوم
قاتل مبتعثة سعودية سدد 16 طعنة في جسمها يحاكم اليوم
هنا في هذا الطريق المنعزل اعتقلوا المراهق القاتل، وفي الاطار ضحيته الأول جيمس آتفيلد


05-31-2015 02:43 AM
بعد عام تقريبا على مقتل مبتعثة سعودية، اتهمت الشرطة البريطانية ليلة أمس الجمعة مراهقا اعتقلته الثلاثاء الماضي بأنه قاتلها بتسديده 16 طعنة في رأس وصدر وعنق وذراعي ناهد بنت ناصع المانع، القتيلة وعمرها 31 سنة في 17 يونيو الماضي.

قاتل ابنة عم وزير الصحة السعودي الأسبق، الدكتور حمد المانع، اعتقلته الشرطة لأنه كان يحمل سلاحا قرب موقع الجريمة التي حدثت في مدينة "كولشستر" البعيدة 90 كيلومترا عن لندن، حيث كانت المبتعثة تدرس الإنجليزية في جامعة "ايسكس" وتقيم منذ وصولها قبل 6 أشهر من مقتلها مع شقيق لها هناك اسمه رائد، وحين حققت الشرطة بشأن السلاح مع المراهق الذي لا يزيد عمره عن 16 سنة، وجدت فيه قرائن تشير إلى أنه قاتلها الذي تبحث عنه، وليس سواه، فاحتجزوه في مخفر الشرطة نفسها.
وأرداه مضرجا بأكثر من 100 طعنة

واليوم السبت سيمثل أمام محكمة في بلدة "تشيلمسفورد" بمقاطعة ايسكس، ليستمع من قاضيها أيضا الى اتهام ثان وجهوه إليه، وهو قتله لبريطاني اسمه جيمس آتفيلد بالطريقة نفسها التي قتل بها المبتعثة، أي بالطعن السكيني أو بأداة معدنية حادة كالسكين، إلا أن قتله لآتفيلد البالغ عمره 33 سنة، كان أبشع وأفظع، طبقا لما قرأت "العربية.نت" في موقع شرطة مقاطعة "ايسكس" التي لم تذكر للآن اسم المراهق، ولا جنسيته المرجح أن تكون بريطانية، لأنها نشرت بأنه من أهالي المدينة.

آتفيلد سقط قتيلا بأكثر من 100 طعنة سددها إليه المراهق في أنحاء عدة من جسمه بمارس العام الماضي، وأرداه مضرجا بدمه في حديقة بالمدينة، تماما كما فعل بناهد التي اضطرت إلى الابتعاث في "كولشستر" كي لا تخسر وظيفتها كمعيدة في "جامعة الجوف" الحاصلة منها على ماجستير، فمضت لتتابع دراسة الدكتوراه والتخصص بعلم الأحياء في جامعة "ايسكس" وهي الوحيدة بالمدينة، وفيها وفي 3 معاهد لتعليم الإنجليزية يدرس عدد من السعوديين، ممن يجمعهم ناد للمبتعثين أسسوه.

الدافع إلى الجريمة.. علة نفسية أم الإسلام؟

وليس من المعروف حتى اليوم الدافع وراء الجريمة التي ما زال الاعتقاد مستمرا بأنه كان واحدا من اثنين: مرض عقلي يعاني منه المراهق، أو كراهية للعرب والمسلمين محتدمة تعلّ فيه، لأن ضحيته السعودية كانت محجبة حين أقدم على قتلها، وتضع نقابا على وجهها يشير إلى ديانتها الإسلامية.

نراها أيضا محجبة يغطي وجهها نقاب في الفيديو الذي التقطته كاميرا مراقبة حين كانت متجهة في العاشرة والنصف صباحا من البيت الى الجامعة، وهو فيديو بثته "العربية.نت" حين كتبت عنها العام الماضي، وبعد تلك اللقطات بعشر دقائق تقريبا، برز لها فجأة على الطريق، وهاجمها بالطعن القاتل.

أما السرقة فاستبعدتها الشرطة، لأن الجاني اختفى بعد الجريمة من دون أن يسلب أي مال أو متاع كان بحوزة ناهد التي تم دفنها فيما بعد في مقابر "اللقائط" بمدينة "سكاكا" مسقط رأسها وعاصمة منطقة الجوف، المجاورة للحدود مع الأردن بالشمال السعودي. كما لم يسلب شيئا أيضا من آتفيلد الذي قتله قبلها، وبدافع غير معروف أيضا، وهو ما سيتم الكشف عنه إذا ما اعترف حين مثوله اليوم أمام المحكمة.

من الوارد أيضا بموقع شرطة "ايسكس" أن اعتقال المراهق تم في درب بالمدينة اسمه Salary Brook Trail وهو الذي تنشر "العربية.نت" صورته، وقريبا منه قتل جيمس آتفيلد في الحديقة يوم 29 مارس العام الماضي، وبعده بأقل من 3 أشهر قتل المبتعثة في ممر للمشاة بالمدينة البالغ سكانها 100 ألف، منهم 200 سعودي تقريبا بين طالب ومقيم.

*تضيف "العربية.نت" بعد 5 ساعات تقريباً من نشر هذا التقرير أن المراهق مثل أمام المحكمة التي دخلها وهو يضع نظارة على عينيه، وابتسم لوالديه حين رآهما عند مدخلها، ثم بدا هادئاً طوال جلسة الاستماع التي استمرت 6 دقائق، أجاب فيها بنعم حين سأله كاتب المحكمة عما إذا كان يعي الإجراءات القانونية، ثم ذكر اسمه وعنوان سكنه بطلب من محكمة بلدة "تشيلمسفورد" التي أبلغته بأن عليه المثول ثانية أمامها الاثنين المقبل.

العربية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3308


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة