الأخبار
منوعات
لوبيز تسقط حزب العدالة المغربي في اختبار مهم لإيمانه بالحرية!
لوبيز تسقط حزب العدالة المغربي في اختبار مهم لإيمانه بالحرية!
لوبيز تسقط حزب العدالة المغربي في اختبار مهم لإيمانه بالحرية!


05-30-2015 08:16 PM


الآلاف من أنصار الحزب الاسلامي الحاكم ساخطون من إقدام تلفزيون رسمي على نقل حفل المغنية الأميركية في موازين، بـ'ملابس شبه عارية'.


ميدل ايست أونلاين

حركت قناعات سلفية كامنة

الرباط ـ عبر آلاف المغاربة ـ من الواضح أنهم من ذوي خلفية اسلامية ـ عما قالوا إنها صدمة من بث سهرة المغنية جينيفر لوبيز بالتلفزيون المغربي الرسمي، فيما طالب قياديون بحزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحكومي في المملكة، وزير الإعلام بالاستقالة بسبب الملابس "الفاضحة" التي ظهرت بها المطربة الأميركية.

وأحيت الفنانة الأميركية الشهيرة لوبيز في وقت متأخر من مساء الجمعة، حفل أول يوم من مهرجان موازين الذي يتم تنظيمه سنويا في الرباط، وتم نقله على القناة المغربية الثانية مباشرة.

وبسبب بث هذا الحف على التلفزيون الرسمي تسللت إلى موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك موجة من الغضب والاحتجاجات لآلاف المغاربة ذوي خلفية اسلامية واضحة بسبب ظهورها على التلفزيون في ما وصفوها بـ"ملابسها شبه العارية".

وكانت الانتقادات موجهة أساسا من منتسبي وقياديي حزب العدالة والتنمية ذي الخلفية الدينية والذي يقود الائتلاف الحكومي الحاكم في المغرب.

ويقول مراقبون إن الحزب الذي يروج بأنه يؤمن بالحرية والديمقراطية وعلى هذا الاساس قبل به في الحياة المدنية والسياسية في المغرب وفاز بانتخالات برلمانية سمحت له بتشكيل الحكومة، سقط في أحد أيسر الامتحانات لقياس مدى تطابق أدبياته السياسية المعلنة مع ما يضمره قادته ومنتسبوه من مواقف إزاء الكثير من القضايا الخلافية في المجتمع والتي يبدو انها ما تزال حبيسة فهمهم المتقادم لها والموغل في السلفية.

وطالب قياديون بحزب العدالة والتنمية، وزير الاتصال المغربي مصطفى الخلفي الذي ينتمي لحزبهم بالاستقالة.

ووجه العديد منهم رسائل استنكار لرئيس الحكومة المغربية، والأمين العام (الرئيس) لحزبهم عبدالإله بنكيران، وطالبوه بالتدخل لوقف الاستمرار ببث سهرات مماثلة بالتلفزيون الرسمي.

وتناقل نشطاء بالفيسبوك صورا للفنانة الأميركية الشهيرة وعضوات بفرقتها، وهن شبه عاريات، في مشاهد اعتبروها "مخلة بالحياء".

ونشر خالد الرحموني القيادي البارز بحزب العدالة والتنمية المغربي بعد منتصف ليلة الجمعة السبت، على حسابه الشخصي بـ"فيسبوك" مطالبته لوزير الاعلام المغربي بتقديم استقالته، قائلا "على وزير الاتصال، المسؤول الاول عن السياسة الاعلامية، أن يبادر لتقديم استقالته فورا، وأن يتم تقديم المسؤولين على استئجار القنوات العمومية لبث المهازل للمحاسبة الشعبية". وأضاف "إنه تعميم الرداءة والسفالة والسفاهة،، تعميم القذارة مدفوعة الأجر من جيوب المغاربة".

من جهته كتب حسن حمورو، القيادي بنفس الحزب "على رئيس الحكومة عبدالاله بنكيران أن يتدخل لايقاف هذا العبث، وهذا التحدي الصارخ لقيم المغاربة وهذا الدوس الفرعوني على تاريخ هذه الأمة".

وكتب الناشط المغربي يوسف سلطان على حسابه بفيسبوك "ماحصل اليوم خطأ كبير وفتنة والفتنة أشد من القتل، حركات جد ساقطة، حركات إباحية ساقطة تدخل إلى بيوت المغاربة لكل أنواع الأسر، أسر بسيطة محافظة أو منفتحة أسر متوسطة وإلخ، أسر بالمدن والقرى والجبل، لم يتم احترام الأسر داخل بيتوهم".

وبدورها كتبت الناشطة المغربية إلهام بلفحيلي "هزلت وبلغت أبشع الصور والمشاهد الخليعة في شهر حرام هو شهر شعبان وعلى أبواب شهر رمضان على القناة الثانية العمومية".

وعزت المغنية الأميركية حضورها لمهرجان موازين إلى إصرار المنتج العالمي نادر الخياط المعروف بـ"ريدوان" الذي ما فتئ يشجعها على المشاركة في المهرجان المغربي الدولي الشهير.

وانطلقت مسيرة لوبيز منذ بداية التسعينات، لتسجل أول ألبوم لها سنة 1999 سيصنف فيما بعد ضمن أشهر عشرة ألبومات في تصنيف" بيلبورد200" الذي تنشره "بيلبورد" المجلة الأميركية المتخصصة في الموسيقى.

وشهدت سنة 2001 فوز لوبيز بجائزة "غرامي" (تقدمها الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم) في فئة "أفضل أغنية راقصة" عن أغنيتها "ليتس غيت لاود" (Let’sGetLoud). وفي 2014، قامت جينيفر بأداء الأغنية الرسمية لكأس العالم لكرة القدم 2014 برفقة بيتبول والمغنية البرازيلية كلوديا ليت.

وانطلقت الدورة الرابعة عشرة لمهرجان موازين بالعاصمة الرباط مساء الجمعة، ويستمر حتى 6 يونيو/حزيران.

ويعد المهرجان من أشهر المهرجانات الموسيقية الدولية، حيث قدرت اللجنة المنظمة عدد الجمهور الذي حضر الدورة السابقة في مليونين و600 ألف شخص.

ولمهرجان "موازين إيقاعات العالم" شهرة عربية وعالمية، مكنته من استقطاب اهتمام أبرز الفنانين العرب والعالميين، وتنظمه جمعية "مغرب الثقافات" غير الربحية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1311


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة