الأخبار
أخبار إقليمية
لمحات فنية عن الراحل أحمد المصطفي ( أمير الفن )
لمحات فنية عن الراحل أحمد المصطفي ( أمير الفن )
لمحات فنية عن الراحل أحمد المصطفي ( أمير الفن )


05-30-2015 05:13 PM


باحث / محمد عيد عبد الرحيم

في البدء أود ان أشكر مركز عبد الكريم ميرغنى الثقافي بام درمان على دوره الاجتماعي الثقافي الراسخ في تأكيد وتأصيل معاني الحياة السودانية الجميلة و كما اقدر مجهوداته الكبيرة في طباعة الكتب السودانية بأنواعها وأشكالها المختلفة التي تقدم بها على دور النشروالطباعة وكما أحسن في نشرالاصدار المسمى ( أحمد المصطفى فنان العصر) كما سماه السر أحمد قدور والله أنه كتاب رائع و بديع يليق بذكرى عميد ونقيب الفنانين السودانيين الراحل أحمد المصطفى وتوثيق ممتاز لمشوار حياته الاجتماعية والثقافية والفنية ، ويبقى الحق ان يكتب عن الراحل أحمد بركات لما قدمه من مجهوداته فنية في مجال الغناء والموسيقى والألحان وتطويرها ولأختياره أجمل روائع الشعر السودانى والعربي في أيام الزمن الجميل ، انى أعجبت جدا بروائعه الغنائية في أجواء خريف كردفان الساحرة وتذوقت فنه المموسق أكثر في أوائل الثمانينات عندما كنا في نضرات الصبا وأزاهر الطلابا وأحلى ما يكون الكلام عن أغنيات فنان العصر احمد هي في سر ملاحتها الفنية ويالها من روائع أغنيات خالدة وليالي طرب وفن مدهش مثـل جفيت ما بنت للشاعر حسن ابو العلا (ما أحلى ساعات اللقا) للشاعر الكبير خالد ( أبو الروس) ويلاحظ انها كتبت وتغنى بها في اعوام الاربعينات والخمسينات وطويت سنوات عدة ولا زالت حلاوة كلماتها الندية والحانها الشجية تطربوا وجدان الناس وكذلك أستمر أثر لحن أغنية قف يا وديع عند الملتقى وظل على نحوه الراقى يدغدغ نفوس المستمعين الى يومنا هذا وكما بقيت أثار موسيقاه الغنائية الدافئة تردد في أهازيج المدن وتحرك إحساس الاطفال في أي لحظة ، كان الراحل أحمد المصطفى من رواد المبدعين ، فنان رقيق ومرهف الإحساس زاوج بين سمفونية عبقرية الموسيقى والغناء وروائع الشعر العربي الأصيل معزوفةعلى أنغام وتر العود النبيل ويذكر له أنه تغنى للشاعر المصري أحمد رامي برائعته الغنانية(راحل مقيم)

حبيبي لست أنساه *** جعلت القلب مأواه

نأى عنى وغادرنى ** وفي الأحلام رؤياه

كان الفنان الراحل أحمد المصطفى عميد ونقيب الفنانيين السودانيين قمة في الذوق الفنى وتنظيم وتطوير الاوكسترا الموسيقية السودانية كذلك برع في أختياره لكلمات القصيدة المغنى واللحن والنغم الجميل وكان قمة رفيعة في تطوير أسلوب أداءه لأغنياته الرائعات ، وقمة في عزف أوتار العود خاصة ولو كنت تستمع إليه في جنح الليل الساكن ( في سكون الليل دعنا نجتلى الصمت الرهيبا )كذلك كيف نرى أنه أظهرت دندنات حبال صوته المليح الشادي في حياتى حياتي أحبك أنت كحبي لذاتي وكأنه الذى قال عنه اسحاق الموصلى في انشاده للشعر العربي الأصيل ، ما أغتممت بشئ قط مثل ما أغتمت بصوت مليح صنعته في غناء هذا الشعر .للفن الراحل احمد المصطفي وقع خاص في نفسى مع رقة أشعاره المختارة ونغمها الدافئ، للفنان الراحل احمد المصطفى ذكرى فنية طيبة في نفوس الجماهير وارشيف الراد واذكر ان اذاعة البي بي سى البريطانية قد أحيت ذكرى أغنياته الجميلة أبان اعوام الاربعينات والخمسيات قبل شهور مضت في برنامجها المسمى صندوق النغم الذى تعده وتقدمه الاستاذة ناهد النجار و تسعى خلاله إلى التواصل الثقافي والفني مع مختلف مستمعيها في أنحاء العالم وانى أحدهم ، هذا التواصل الذي لم ينقطع مذ سنين عجاف رغم تزاحم الأخبار السياسية والاقتصادية والتعليمية نشكرهم عليه على الدوام، للفنان العصر الراحل احمد المصطفى حكاية عجيبة مع وتر العود والنغم وحكاية طرفية وحلوة مع الاوكسترا والموسيقى والنغم والشجن وحكاية وطنية مع الشاعر الراحل عبد المنعم عبد الحي وقصيدة أنا ام درمان وكلما ذكرت ام درمان العاصمة الوطنية يذكر التاريخ السودانى ماضى امجاد اجدادنا والخلود و كما تبقى أغنيات الراحل احمد المصطفي ( أمير الفن) هي شجى ذكرى سمفونية خالدة تدغدغ نبض الوجدان .طيب الله مثواه في الثرى .



محمد عيد عبد الرحيم
[email protected]




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2276

التعليقات
#1276464 [Shafo]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2015 11:33 PM
الله يرحمه ويغفر له ويدخله فسيح جناته

[Shafo]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة