الأخبار
الملحق الرياضي
ميسي.. عودة الابن الضال
ميسي.. عودة الابن الضال
ميسي.. عودة الابن الضال


05-31-2015 11:53 PM
كووورة - حمد القدومي
طوى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب نادي برشلونة، بطل الدوري والكأس الإسبانيين لكرة القدم، صفحة الموسم الماضي، الذي خرج منه برشلونة بخفي حنين، بعد تراجع مستواه بشكل غريب، مما سمح للصحف العالمية بجلده وحرمانه من الكرة الذهبية، التي توج بها غريمه كرستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد.

وكشفت صحيفة ماركا الإسبانية عن سر عودة ميسي للتألق هذا الموسم، حيث قالت الصحيفة أن ميسي اعتمد على الطبيب الإيطالي جوليانو بوزر، للخروج من أزمته بدنيا ونفسيا.

وأضافت الصحيفة أن الطبيب المقيم في جزيرة صقلية الإيطالية ساعد ميسي على خسارة بعض الوزن (من 4 - 5 كغم)، بعد أن كان واضحا بقوة زيادة في وزن ميسي، مما ادى لفقدانه أبرز ما يميزه على أرضية الميدان الا وهو سرعته وخفة حركته مع الكرة.

ولعل احصائية الموسم الماضي التي كشفتها مباراة أتلتيكو مدريد ضد برشلونة في إياب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا، كانت خير دافع لميسي للخروج من هذه الحالة التي لا تليق بالنجم الأرجنتيني صاحب 4 كرات ذهبية (رقم قياسي).

وتقول الاحصائية التي نشرت على موقع أن ميسي ركض أكثر من الحارس بينتو بـ1،5 كيلومتر فقط، مما يعكس الحالية البدنية التي كان يعيشها البرغوث في الموسم الماضي.

وتخلص البرغوث في هذا الموسم ايضا بشكل ملحوظ عن عناده ورغبته الدائمة في المشاركة مع برشلونة في شتى المباريات والتسجيل والاحتفاظ الزائد بالكرة بغض النظر عن خطورة تعرضه للاصابة، ويعود الفضل هنا ايضا لنفس الطبيب الذي ساعد ميسي بدنيا وفكريا.

ويقدم ميسي هذه الأيام لمسات تاريخية يحصدها برشلونة، تعكس مدى ارتياحه البدني والفكري، حيث قاد البرسا للتتويج بلقبي الدوري والكأس الإسبانيين، ويقف على حافة لقب جديد في برلين أمام يوفنتوس بدوري أبطال أوروبا.

مما يضعه في صدارة المرشحين لخطف الكرات الذهبية، التي لو توج بها ستكون للمرة الخامسة بعد أن سيطر عليها غريمه كرستيانو رونالدو موسم متتاليين.

وذكرت الصحيفة الإسبانية، أن ميسي أوصى عددا من زملائه، أبرزهم أغويرو بالذهاب إلى الدكتور جوليانو، في حال اراد اي استشارة بدنية أو فكرية، مما يعكس رضاء البرغوث التام عن عمل الدكتور.

يذكر أن ميسي يتساوى في قائمة هدافي دوري أبطال أوروبا بعشرة أهداف مع كرستيانو رونالدو الذي غادر البطولة رفقة فريقه ريال مدريد، مما يضع ميسي أمام فرصة تحقيق لقب الهداف من بوابة يوفنتوس في نهائي برلين (نهائي الثلاثية).

وفي النهاية.. هل تعتقد ان الضغط الذي تعرض له ميسي من لغة الارقام والصحافة العالمية والاسبانية في الموسم الماضي، كان سببا لانفجاره هذا الموسم؟!


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1887


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة